الأخبار
بالصور والفيديو..الاحتلال يعدم شاب بزعم تنفيذه عملية طعن على حاجز قلنديامجمع فلسطين الطبي يجري سبعة عمليات لجراحة قلب الاطفال و يكرم وفد جراحة قلب الاطفال السويسريالأطفال يشاركون كفاح بآرائهم من مخاوف و تحديات العام الدراسيجمعية قدامى الرياضيين تكرم رجل الأعمال فؤاد السمنةالدكتور مصطفى البرغوثي يؤدي الصلاة مع اصحاب البيوت المهدومة في قلندياأكادير .. جمعية حماية المال العام تنظم ندوة حول “أليات حماية المال العام ومحاربة الفساد في برامج الأحزاب”السفير حساسيان يشارك في مؤتمر حزب العمالسفيره فلسطين د.مي كيله تلتقي رئيس بلديه مدينه بولونياالدكتور واصل أبو يوسف بيريز هو من ساهم في اقتلاع الشعب الفلسطيني وتشريدهالأغا: نطالب بتوفير حماية دولية للنساء من الانتهاكات الإسرائيلية بحقهاكلية مجتمع غزة للدراسات السياحية والتطبيقية تحتفل بتخريج فوج القدس260 أسيرًا يدخلون في سبتمبرأعوامًا جديدة في سجون الاحتلاللبنان: الشيخ علي ياسين للمسؤولين في ذكرى عاشوراء: كفوا عن المناكفات السياسية والحسابات الخاصةلبنان: الفرقان تصرف مبالغ طلبات المساهمة في فاتورة الاستشفاء للنازحينلبنان: السفير حساسيان يشارك في مؤتمر حزب العمالالمجلس التنسيقى لدعم فلسطين بالنمسا ينظم ملتقاه ال 27 بالعاصمة - فييناخلال ورشة نظمتها الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس .. التأكيد على دور الأديان في محاربة الإرهاب وتجفيف مصادرهدعوات بحراك مبكر لمساندتهم ... ثلاثة أسرى يدشنون معركة إضراب جديدة احتجاجا على اعتقالهم الإداريبالفيديو والصور .. مؤسسة أيام المسرح تنظم مسرحية تربوية في مدينة غزةشيرين فريد : إعلان نتيجة الأسبوع الثالث لإستطلاع "شيرى بريس" مساء غد الجمعةثوري فتح : إنجاح عقد المؤتمر العام السابع ضرورة وطنية وحركية .. استهداف السعودية هو حلقة في سلسلة استهداف الأمة العربيةهنا شيحه ضيف شرف مهرجان روتردام لتكريم محمد خانمصر: بعد مطالبته بكشف عذرية لفتيات الجامعة .. " قضايا المرأة المصرية " تطالب مجلس النواب بإحالة النائب" الهامي عجيبة " للجنة القيم.رام الله: انطلاق أعمال مؤتمر الـ (22) لمؤسسة "مواطن" في جامعة بيرزيتمصرع شاب سقط من علو في بيتونيا برام الله
2016/10/1
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عماد عبد الحليم والوفاه الغامضه بقلم: وجيه ندى

تاريخ النشر : 2010-04-03
عماد عبد الحليم  والوفاه الغامضه بقلم: وجيه ندى
عماد عبد الحليم والوفاه الغامضه

هو عماد الدين على سليمان فليفل ولد في الاسكندرية 4 فبراير عام 1960
اطلق عليه اسم (عماد عبد الحليم) الفنان عبد الحليم حافظ لانه راعاه فنيا حيث تواجد فى احد الحفلات تحت رعاية وكيل الفنانين عياد الرشيدى بقصر المنتزه وكان عماد يقدم احد الفقرات وعند اعجابه به اشار الى عياد الرشيدى بضرورة احضاره له فى القاهره ولكن لم يحدث فما كان من عبد الحليم ان قام بالاتصال به ولتاكيد حضور المطرب فى القاهره فاصطحبه والده الملحن المعروف بالاسكندريه على سليمان وتقابل مع عبد الحليم حافظ وعاد منفردا الى الاسكندريه عماد عبد الحليم يسكن فى حى الباب الجديد وفى شارع حافظ قبطان رقم 33 بالدور الارضى وله من الاشقاء 9 اشهرهم فنيا الملحن الواعى محمد على سليمان والمتزوج من المطربه امل شريف وابنتهما المطربه انغام واستمر عماد يغنى فى القاهره بعد ان الحقه حليم بمعهد الموسيقى تحت قيادة احمد فؤاد حسن وبعد ان جعله يحصل على الاعداديه من القاهره وذلك بعد ترك مدرسته فى الاسكندريه وواصل حفلاته والتى كان معتاد العمل فى تلك الهوايه وتعارف اكثر فى القاهره بواسطة حليم واصبح منافس لاهل الطرب بدافع من مربيه ولكن تاتى الرياح بما لا تشتهى السفن – بعد وفاة حليم ويلاقى المتاعب من مالك الشقه والتى اسكنه فيها حليم وتدخل والده الملحن المعروف فى الاسكندريه على سليمان وكنت على علاقه وطيده معه وكان يزورنى فى مسكنى فى شارع الفرغانى بمنطقة غربال بمحرم بك ه وبمصاحبة عماد ابنه وذلك بعد شهرته ايضا والحمد لله فقد حصلت على العديد من التسجيلات النادره بصوته عن حياته الفنيه وكان حليم تاركا وصيه بضرورة مراعاة تلك الصوت فى المستقبل ولكن كان لعماد راى اخر وسلك مسالك اخرى اتت على حياته وكانت طريق المنبهات والمنشطات ، عمل فى الاذاعه كمطرب وممثل ، غنى فى مقدمات مسلسلات –ومنهم مسلسل اليتيم عن قصة حياة حليم والضباب وقام بتمثيل افلام كرامتى 1979 من اخراج اشرف فهمى عذاب الحب 1980 من اخراج على عبد الخالق الاخوة الغرباء 1980 ومن اخراج حسن الصيفى وعد ومكتوب 1986 حياتى عذاب 1979 ومن اخراج على رضا وتوفي 20 اغسطس 1995 في ظروف غامضة فى احد شوارع القاهرة رحمه الله المؤرخ والباحث فى التراث وجيـــه نـــدى وللتواصل 0106802177 [email protected]
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف