الأخبار
أبرز برامج "فضائية النجاح" في شهر رمضان ومواعيدهاقصف صاروخي يستهدف حي طريق السد الذي تقطنه عائلات فلسطينية"لنُحدث فرقاً بعام 2018"شعاراً للمنتدى العالمي لتحالف الأمراض غير المعديةخرّجت مدارس الإبداع العلمي مجموعة جديدة من قادة المستقبللاستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والاحتلال..قمة ثلاثية تضم عباس وترامب ونتنياهواليمن: سفير بلادنا لدى القاهرة يدين استهداف حافلة المواطنين في المنياالعراق: كتابة قانون ( التسامح الوطني والتعايش السلمي) والبرلمان يتبنى اقرارهما هي الأطعمة التي يجب إطعامها للطفل قبل النوم ؟الكهرباء: عودة أحد الخطوط المصرية واستمرار العمل بجدول 4 ساعاتمركز العودة يخاطب وزير الخارجية البريطاني حول الاسرى الفلسطينيينالملا يكشف لـ"دنيا الوطن"عن بعض تفاصيل باب الحارة الجزء التاسع ويرد على انتقادات الجمهورمصر: فضل الله:للتنبه من فتنة يسعى المتطرفون لإشعالها بين المسلمين والأقباطفجر نفسه اثناء دهم منزله.. فاصاب عددا من العسكريين!اتحاد الموظفين يكرم الممرضين والعمال في صورمصر: رئيس حزب الوفد ينعي شهداء حادث المنيا الإرهابي
2017/5/27
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مختارات من شعر أدونيس عملاق الفلسفة العربية بقلم: أحلام

تاريخ النشر : 2008-01-17
لو أنّ البحر يشيخ

لاختار بيروت ذاكرة له

كلّ لحظة

يبرهن الرماد أنه قصر المستقبل

يسافر,

يخرج من خطواته

ويدخل في أحلامه

كلما هذّبته الحكمة

فضحته التجربة

يرسم خرائط

لكنّها تمزّقه

أغلق بابه

لا لكي يقيد أفراحه,

بل لكي يحرّر أحزانه,

رماده يفاجىء النار

وناره تفاجىء الوقت

ينكر الأشياء التي تستسلم له

تنكره الأشياء التي يستسلم لها

الماضي بحيرة

لسابح واحد: الذكرى

لا وقت للبحر لكي يتحدث مع الرمل:

مأخوذ دائمًا بتأليف الموج

اليأس عادة, والأمل ابتكار

للفرح أجنحة وليس له جسد,

للحزن جسد وليس له أجنحة

الحلم هو البريء الوحيد

الذي لا يقدر أن يحيا إلاّ هاربًا

الفكر دائمًا يعود

الشعر دائمًا يسافر

السرّ أجمل البيوت

لكنه لا يصلح للسكنى

يصدأ اللسان من كثرة الكلام,

تصدأ العين من قلة الحلم

أنّى سافرت, كيفما اتّجهت:

أعماقك أبعد الأمكنة

جُرحتُ باكرًا

وباكرًا عرفت:

الجراح هي التي خلقتني

قرية صغيرة هي طفولتك

مع ذلك,

لن تقطع تخومها

مهما أوغلتَ في السفر
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف