الأخبار
صبا مبارك الوجه الإعلاني العربي الوحيد لشركة الساعات السويسرية أوميغاالمفتي العام: هذا حكم الجمع بين الصلوات في سجون الاحتلالART تقدم جائزة مالية لأحد مشروعات ملتقى القاهرة السينمائيبعد زواجها ومغادرتها LBCI.. نيكول الحجل تطلّ على شاشة عربية بحلّة جديدةربيع بارود يحصد أكثر من مليون محب حقيقي بأنغاميخالد الجندي: أصلح زكاتك تنضبط همومك ومشاكلكرمضان عبدالرازق: مانعو الزكاة مبشرون بعذاب أليمالشحات العزازى: النبى كان قرآنا يسير على الأرضخالد الجندي: احتكرنا تركة النبى للعالم لأنفسناخالد الجندي: أصرينا نصدر للغرب أن النبى للعرب فقطمهرجان الطعام الصيني لعام 2018 الناجح يحتفل بالثقافة الدولية والتطوير في الأمم المتحدةMenapay شركة ناشئة تقدم حلا لزيادة الإقبال على المدفوعات الرقمية في الشرقمسرحية "رحلة الأصدقاء" لفرقة مسرح العرائس للتربية والتسلية بمراكش"عزيزي علياء رزيدنس" تبلغ المراحل النهائيةجي أيه سي موتور وميشلن تصدران أو دليل للمطبخ الكانتوني
2018/11/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حوار مع الفنانة نادية مصطفي ..اجرى المحاورة:ابراهيم خليل ابراهيم

تاريخ النشر : 2007-12-21
حوار مع الفنانة نادية مصطفي ..اجرى المحاورة:ابراهيم خليل ابراهيم
وسط ما يسمي بموجة الاغاني الشبابية التي انتشرت علي الساحة الفنية في مصر مؤخرا احتفظت الفنانة نادية مصطفي بشخصيتها الفنية الاصيلة كموهبة صادقة وصوت مميز واداء مميز رصين و عاقل وذلك بعد ان فرضت نفسها بهذه الموهبة وحدها واقتنع بها كبار الملحنين و الملفين ودفعوها لكي تحتل مكانة مرموقة بين فناني و فنانات جيلها .

ورغم كل هذه الشهرة والنجومية للفنانة نادية مصطفي مازالت متمسكة بتقاليد وعادات بلدها .. الشرقية .. و حرصها علي الالتزام بالكرم و الادب و الطيبة .. صفات اهل الشرقية ، وانعكس ذلك في ملابسها وكلمات اغانيها مما اكسبها احترام الجميع ودخلت قلوب الناس من اوسع الابواب .

ومن اجل ذلك التقينا بها وجاءت هذه المحاورة :

________

اجرى الحوار :

ابراهيم خليل ابراهيم

________

* في البداية هل يمكن التعرف علي بطاقتك الشخصية ؟

نادية مصطفي علي بيومي واسم الشهرة ( نادية مصطفي ) من مواليد السابع و العشرين من شهر اكتوبر عام 1963 لاسرة شرقاوية اصيلة فوالدي ووالدتي من الشرقية ثم استقرت الاسرة بالقاهرة .

* وبداية مشوارك الفني .. ما قولك ؟

في طفواتي كنت اقوم بالغناء علي المستوى الاسري و لم يكن بخاطري ان احترف الغناء وبعد حصولي علي الثانوية التحقت بكلية الاداب جامعة القاهرة و اشتركت في فريق الكورال واختارني مدرب الفريق لغناء اغنية كوكب الشرق ام كلثوم ( غني لي شوى شوى ) و اغنية وردة ( احبابنا يا عين ) و بالمصادفة كانت اذاعة الشباب و الرياضة موجودة ممثلة في الاذاعية ابتسام الصياد و الاذاعي عبد المجيد البنداري ثم قددما تسجيلا في برنامج ( مواهب شابة ) فاذا بالملحن الكبير محمد سلطان يثني علي صوتي وطلب الاستماع لصوتي علي الطبيعة .

* متي كان ذلك ؟

كان ذلك عام 1982 وطلبت مني الاذاعية ابتسام الصياد الحضور لمقالة الملحن الكبير محمد سلطان ، و بالفعل استمع لصوتي و تنبا لي بمستقبل عظيم .

* وماذا تم بعد ذلك ؟

حضر الملحن الكبير محمد سلطان الي والدي وقال له : نادية معي كانك انت معها ، ثم دربني لمدة سنة و نصف سنة .

* متي قدمك للجمهور ؟

قدمني الملحن الكبير محمد سلطان للجمهور بعد تدريبي وذلك في حفل جمعية كتاب و نقاد السينما بالاسكندرية و غنيت اغنية ( مسافات ) من كلمات الشاعر مصطفي الشندويلي و استقبلني الجمهور بصورة رائعة ، و عرفني الجمهور بنادية مسافات ، واشاد بصوتي انيس منصور و كمال الملاخ و نبيل عصمت و عصام بصيلة و صلاح درويش ، و احتضنتني الاذاعة وايضا التليفزيون ، وقتئذ كنت اركب المواصلات العامة .

* لما قررت نادية مصطفي العمل و ترك الغناء ؟

وقتها قررت العمل لمساعدة الاسرة و بالفعل تم تعييني مدرسة ولكن بعد اسبوع لم اجد نفسي في الوظيفة وقالت امي : يا نادية اعملي في المجال الذي تحبيه نحن معك .

* ماذا تعلمت نادية مصطفي من الملحن الكبير محمد سلطان ؟

اول درس تعلمته من الملحن الكبير محمد سلطان هو كيفية التعامل مع الميكروفون و الوقوف علي المسرح و الاحساس بالكلمة .

* من تعاون معك بعد اغنية مسافات ؟

تعاون معي اكثر من ملحن و شاعر مثل : بليغ حمدي و حلمي بكر و عبد العظيم محمد و حسن نشات و عبد الرحمن الابنودي و عبد الوهاب محمد و عمار الشريعي و طه العجيل وتوالت اغنياتي .. واشتركت فى حفلات كثيرة وطنية وقومية ودينية وكرمت كثيرا .

* هل مثلت نادية مصطفي بجانب الغناء ؟

اول عمل قدمته في مجال التمثيل كان من خلال مسرحية ( التشريفة ) اخراج عبد الغنب ذكي .

* هل يمكن الاقتراب من حياتك الشخصية ؟

قبل ارتباطي بالفنان السوري اركان فؤاد كنت مخطوبة ثم فسخت الخطوبة وكان النصيب مع اركان فؤاد و الحمد لله حياتنا مستقرة و رزقنا الله تعالي بفيروز و ريم و همة ، و ادخل المطبخ و اجيد الطهي و زوجي يفارقني فنحن اتفقنا علي عدم الفراق .

__________

اجرى الكاتب ابراهيم خليل ابراهيم هذه المحاورة

و نشرت في مجلة صوت الشرقية العدد 438 - يناير 2001
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف