الأخبار
مصطفى: افتتاح مصنع "اسمنت فلسطين" خطوة نوعية لتعزيز سيادة الدولة الفلسطينيةجنازة بيرس والرئيس انتقادات يقابلها اجراءات وغليان يهدد بانفجار البركان"قفين" مهددة بـ"الفيضانات"بموسم الأمطار... ومناشدات لرئيس الوزراء بالإسراع بتنفيذ مشروع تصريف مياه الأمطارالجنرال عشقي يتحدث لـ"دنيا الوطن" عن قانون جاستا والعلاقة السعودية العربية الفلسطينيةسوريا: أفتتاح مطعم سوري في مدينة فولفس بورك الألمانيةالأحد الأول من محرم للعام 1438هـــالعراق: السوداني : العمل حققت نقلة نوعية في مستوى الوعي الوظيفي والمهني والاستجابة لبرنامج الحكومة الوطني"ملك البحرين" يحصل على المرتبة الثالثة فى إستطلاع "شيرى بريس" القومىوفد نسوي من الداخل الفلسطيني يزور جمعية الإنقاذ بقلقيليةالأسير الحيح يعلق إضرابه عن الطعاماليمن: مدارس صروح العلم النموذجية بالحديدة تدشن العام الدراسي الجديد وتكرم الطلاب المثاليينجنود الاحتلال يتسببون بحريق يلتهم عشرات أشجار الزيتون في سلوادأبو عرب ضحية سياسة تكميم الافواهمقتل 23 حوثياً في معارك غربي البلادمينا 23 ... مبادرة شبابية غزية تنطلق نهاية الأسبوع الجاري لتفعيل قانون البيئةدائرتي الشباب والمرأة في الشبيبة العمالية تعقد ورشة عمل بعنوان " العمل النقابي "إنطلاق مشروع مُرشد التعليم العالي الفلسطيني لطلبة الدّاخلالشرطة: مصرع 12 شخصا وإصابة 780 في 901 حادث سير الشهر الماضيمصر..مصرع 6 جنود بهجوم مسلح جنوبي العريشلتفادي إشتعال الأشجار : "الدفاع المدني" يصدر إرشادات وتعليمات أثناء موسم قطف ثمار الزيتونتاسوعاء وعاشوراء يوافقان يومي الاثنين والثلاثاء : المفتي العام : غداً الأحد الأول من محرمالاحتلال يُقر بناء 98 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربيةإعتباراً من منتصف الليلة وحتى فجر الأربعاء المقبل : الاحتلال يفرض إغلاقا شاملاً على الضفة وغزةبوشكوف يرد على السفير الأمريكي السابق في موسكوبلدية اريحا تحصل على تمويل بقيمة 6.2 مليون يورو من وكالة التنمية الفرنسية
2016/10/1
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أجمل ما قيل في الحج من الشعر بقلم:موسى بن سليمان السليمان

تاريخ النشر : 2007-12-15
أجمل ما قيل في الحج من الشعر





كثيراً ما أنشد الشُعراء في موسم الحج وتمنوا شهوده مع الحجيج فمنهم من أطال ومنهم من أوجز واختصر .

فمن أطل منهم أتى على وصف الحج ووقوف الناس بعرفات ورميهم للجمار والنحر وغير ذلك من مناسك الحج ومن أختصر منهم ذكر تشوقه وبعض المناسك بحسب ما تجود به قريحته .

ومن أجمل ما قراءة ثلاثة قصائد في الحج الأولى : وهي قصيدة مطولة لأبن القيم الجوزية – رحمه الله - المتوفى سنة ( 751هـ ) والثانية : قصيدة لشخص أسمه عبد الرحيم البُرعي – رحمه الله - لم أقف على ترجمه له في كتب التراجم ويقال أنه من أهل اليمن وقد لفظ أنفاسه عند أخر بيت منها – والله أعلم بحقيقة الأمر – أما الثالثة : فقصيدة لأبي نواس تعبر عن توبة في الحج .

أما قصيدة ابن القيم المسماة بـ" ميمية أبن القيم " فسوف أنقل منها جزءً يسيراً استحسنته لأنها طويلة تبلغ مائتان بيت تقريباً وقد كُتبت على تسع صفحات بالورق العادي يقول فيها :

فلله ذاك الموقف الأعظم الذي ***** كموقف يوم العرض بل ذاك أعظمُ

ويدنو به الجبـار جل جلالـهُ ***** يباهي بهم أملاكـه فهو أكرمـوا

يقول عبادي قد أتوني محبـةً ***** وانـي بـهم بر أجـود وأرحـمُ

فأشهدكم أني غفرت ذنوبهـم ***** وأعطيتهـم مـا أمـلـوه وأنعـمُ

فبشراكم يا أهل ذا الموقف الذي ***** به يغفـر الله الذنـوب ويرحـمُ

فكم من عتيق فيه كمـل عتقـه ***** وآخر يستسعى وربـك أرحـمُ

وما رؤى الشيطان أغيظ في الورى ***** وأحقر منه عندهـا وهو الأمُ

وذاك لأمر قـد رآه فغـاظـه ***** فاقبل يحثو الترب غيظاً ويلطـمُ

لما عاينت عيناه من رحمة أتت ***** ومغفرة من عند ذي العرش تُقسمُ

بنى ما بنى حتى إذا ظن انهُ ***** تمكـن من بنيـانـه فهـو محكـمُ

أتى الله بنياناً له من أساسـه ***** فخـر عليـه سـاقطـاً يتهــدمُ


وأما قصيدة البُرعي فتقع في ثلاثة عشر بيت وهي جميله جداً من باب تصويره لشدة شوقه إلى مكة المكرمة وتمنيه حضور الموقف مع الحجيج فيقول فيها :

يا راحلين إلى منـى بقيـادي ***** هيجتم يوم الرحيـل فـؤادي

سرتم وسار دليلكم يا وحشتـي ***** الشوق أقلقني وصوت الحادي

حرمتم جفني المنـام ببعدكـم ***** يا ساكنين المنحنـى والـوادي

ويلوح لي ما بين زمزم والصفا ***** عند المقام سمعت صوت منادي

ويقول لي يا نائما جد السـرى ***** عرفات تجلو كل قلب صـادي

من نال من عرفات نظرة ساعة ***** نال السرور ونال كل مـرادي

تالله ما أحلى المبيت على منى ***** في ليل عيد ابرك الأعيـادي

ضحوا ضحاياهم وسال دماؤها ***** وأنا المتيم قد نحرت فـؤادي

لبسوا ثياب البيض شارات الرضى ***** وأنا الملوع قد لبست سوادي

يا رب أنت وصلتهم صلني بهـم ***** بحقكم يا رب فـك قيـادي

فإذا وصلتم سالميـن فبلغـوا ***** مني السلام أُهيل ذاك الوادي

قولوا لهـم عبد الرحيـم متيـم ***** ومفارق الأحبـاب والأولادي

صلى عليك الله يا علم الهدى ***** ما سار ركب أو ترنم حادي


وأما قصيدة أبي نواس – رحمه الله - فهي تعبر عن توبة وندم ممزوجة بالتلبية ولعلها من أخر قصائده التي تجلي ما قبلها من لغو الحديث ورفث الكلام وخاصة خمرياته فقد قال الله تعالى يحث الشعراء على التوبة : ( إلّا الَّذِينَ ءَامَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُواْ اللَّهَ كَثِراً .. ) [ الشعراء : 227] .

وممن نقل هذه القصيدة الحافظ أبن عساكر في " تاريخ دمشق " بسنده عن ابن صفوان قال لما حج أبو نواس لبى فقال :



إلهنـا مـا أعدلـك ***** مليك كـل من ملـك

لبيك قـد لبيت لـك ***** لبيك إن الحمـد لـك

والملك لا شريك لـك ***** ما خاب عبد سـألك

لبيك إن الحمـد لـك ***** أنت لـه حيث سلـك

لولاك يا رب هلـك ***** لبي،ك أن الحمـد لـك

والملك لا شريك لـك ***** والليل لما إن حلـك

والسابحات في الفلـك ***** على مجاري المُنسلك

كـل نبـي وملـك ***** وكـل مـن أهل لـك

سبح أو صلى فلـك ***** لبيـك أن الحمـد لـك

والملك لا شريك لـك ***** يا مخطئا ما أغفلـك

عجل وبـادر املـك ***** واختم بخيـر عملـك

لبيك أن الحمد لـك ***** والملك لا شريـك لـك


موسى بن سليمان السليمان
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف