الأخبار
ارتفاع حصيلة زلزال تركيا وسوريا إلى أكثر من 12 ألف قتيلالاحتلال يمدد اعتقال الأسيرة المريضة رجاء كرسوع من نابلسالاحتلال يعتزم هدم منزل عائلة الشهيد خيري علقم في القدسلمدة 10 أيام.. تعليق إضراب اتحاد موظفي "أونروا" في الضفة بدءاً من الخميسنقابة مستوردي المركبات بغزة يستنكر احتجاز إدارة الجمارك للسيارات المستوردة على معبر بيت حانونبلدية برشلونة تلغي اتفاقية التوأمة مع تل أبيبارتفاع حصيلة الضحايا الفلسطينيين جراء زلزال تركيا وسوريا إلى 72ارتفاع حصيلة الضحايا الفلسطينيين جراء زلزال تركيا وسوريا إلى 72هنية يصل القاهرة على رأس وفد رفيع لبحث هذه الملفاتمجدلاني يطالب بالضغط على الاحتلال للإفراج عن الأموال المقتطعةكشفان جديدان للسفر عبر معبر رفح البريتوقيع اتفاقية اختبار تطبيق "دفعاتي" لدى سلطة النقد الفلسطينيةالاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا ينظم حملة مساعدات لمنكوبي الزلازل في سوريا وتركياالمملكة العربية السعودية تطلق النسخة الثانية من مؤتمر القطاع المالي (FSC) يومي 15 و16 مارس/آذار 2023 في الرياضالرئيس عباس يهاتف الأسد ويعزيه بضحايا الزلزال
2023/2/8
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الارجيله .....هي وحدها حبيبتي بقلم : محمود الفروخ

تاريخ النشر : 2006-05-04
((الارجيله)) هي وحدها حبيبتي !!!

بقلم : محمود الفروخ



ليتها تكون كذلك , بل واتمنى ان تصبح كذلك هي فعلا ًحبيبتي ليتني اُْصبح حبيبها , ان حبيبتي هي اْرجيله وكلنا يعرفها او يشم عطرها الزاهي , قد يظن البعض انني ابالغ في غزلي ومحبتي لها لكني احبها بل واعشقها حتى الثماله , بحثت بين كل نساء الارض عن امراة تشبهها لم اجد مثلها بل ولن اجد , بحثت بين قلوب العذارى وبين تنهدات العاشقات وبين ورود المراهقات وبين حنين المفارِقات لم اْجد مثلها , هي قريبه من اُْْْْمي في الكثير من صفاتها لا تحب ان تاخذ اكثر مما تعطي وهي كريمةٌ مثلها تفتح ذراعيها لي في اي وقت اشاء في الصباح بعد الظهيرة عند المساء في كل الاوقات لا تحتاج الى موعد او نظره او تصنع او بهرجةٍ حتى تلاقيني او تعانقني, كم اُْْْْْحبها لانها الوحيدة على هذه الارض ما يستحق الصداقه انها اْعز الاصدقاء واْصدقهم لانها لا تغدر ولا تمكرولا تحقد لان كل مابداخلها تخرجه على شكل رائحةٌ ملائكيه وزكيه تكون بحد ذاتها شفاء لكل ولهان وطفران وغلبان وعشقان وسمران , كم بحثت عن حبيبه او صديقه لاْشكوا لها كل همومي ولكنني ما وجدت اْخلص ولااطيب منها, انني عندما اقابلها اْخرج كل ما بداخلي من هموم واوجاع وجراح في قلبي الى قلبها, تتحمل كل عنفواني وكل حماقاتي رغم كل الاّلام التي تلم بها تتحملني رغم انها تحترق وتكابر من اْجلي حتي افضفض لها و حتى تكون بطلة الفيلم الذي اْعيشه معها , كم انتي عظيمه يا حبيبتي , ينصحني الكثير من الاهل والاصدقاء بالابتعاد عنها وينعتونها بالمضره والمسببه للكثير من المشاكل ,انهم واهمون يا حبيبتي لاْنهم لا يعرفون فقط الا الخرافات عنكِ ويتمسكون بها ولا يعرفون مابداخلكِ ولا يدرون بشيئاً عن صفاتكِ وعن بطولاتكِ وعن تضحياتكِ وعن اخلاقكِ وعن فوائدكِ الكثيره انهم يجهلون العالم السحري والخفي لملكة الفضفضه, انهم يغارون منكِ لاْنكِ اصدق واخلص واطيب منهم لاتغضبي منهم يا حبيبتي فهم مصابون بمرض العهرالعاطفي لاْنهم فقدوا الثقه في جميع الاشخاص ولم يبقى الا انتي كي يشنوا الحرب عليكِ, ما عليكِ دعينا نتحاور في كل شئ في الحب في الدين في الحرب في السياسه في الجنس في الشعر, ولنكمل مسيرة بداْناها اْنا واْنت عندما التقينا في المقهي وكان حباً من القبلةِ الاولى , حينها اْدركتُ انني وجدتُ شريكة العمر وملكة اْحلامي , اتذكر حينها كيف حضنتيني وقبلتيني بشراهة الاشتياق وكاننا كنا نبحث عن بعضنا البعض منذ الاّف السنين , هل تعلمين انك وحدكِ من يستجيب ويتواضع لمطالب جميع زائريكِ وضيوفكِ بلا شروط او قيود او حواجز فانت فعلاً متواضعه ومسالمه وتكرهين الظلم وتكرهين الكبرة والعنجهيه, لاْنك تغازلين الوزير وتسهرين مع الغفير وتفتحين قلبك للصغير وللكبير وللغني وللفقير انكِ فعلا ً انسانيةٌ اكثر من الانسانيه نفسها , وانك ايضاً اجتماعيه اكثر من مختارحارتنا. لقد تعبتُ في يوم من الايام من صدري وذهبت حينها الى الطبيب فقال لي يبدو اْنكَ عاشق فقلت له نعم وكيف عرفت ذلك !!! فقال انها علاماتُ الحرق في صدرك فقلت له نعم يا دكتور

اني اْعشق الارجيله فقال حينها وبتعجب انها تحرق صدرك !!! فاجبته ان لم احرق

صدري ساحرق العالم كله, ساحرق كل شئ من حولي لم اْجد ما احرقه في هذه الايام سوى صدري فكل شئ محروق على هذه الارض العدل و السلام و الحريه , زمان يا دكتور في الانتفاضه كنا نحرق عجال" كاوتشوك" ونحرق سيارات الاحتلال اْما الاّن فماذا سنحرق يا حضرة الطبيب!!! هل نحرق المسقبل الغامض لي ولنا اْم هل سنحرق الاحلام السوداء في سماءنا اْم هل نحرق الارض التي صارت تنبذنا , فقال عني حينها و بتمتمه فعلا انه مجنون ارجيله . كم اْتوقُ للجلوس معها كم اْشتاقُ اليها كم اْتلهف لرؤيتها وهي تنشر سحبها المقدسه والمكدسه باْسرار واْلغاز وعجائب انها تنشر الامل بسحبها المتطايره وتنشر الحدس ايضا , كم اْغوصُ بدخانها الابيض المتصاعد الى اللا مجهول, اُْسافر في دخانها واُْحلق في سماء مركعها واتعلم الصبر من تحملها واتعلم الثبات في موطنها ولا اُْصلي في كنائس اْوهامها , واْعود بعد ذلك السفر بعد الاسراء والمعراج الى سماء دخانها انا وحصان البراق في خجل من حضرتها لانها فعلا ًكانت ومازالت تضمني وتقبلني قبلة ًاْبديه تنسيني كل هموم العصر وكل الهزائم المعنويه في حروبٍ يوميه اْعيشها منذ الازل والى الابد على هذه البقعةُ المسخوطه من العالم هذه البقعةُ الملحده والمتمرده و التي اُْرسلت اليها سيدتنا الارجيله لتهديني كما تهدي الكثيرين مثلي ولتعلمهم كيف تحرق نفسك قبل ان تحرق الكون و من حولك
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف