الأخبار
وفد من الجهاد يعزي عائلة الأسير الشهيد ياسر حمدوني بجنينفي "اليوم العالمي للسلام"..الأكاديمية العصرية للدراسات العليا تعقد ثلاث ورش عمل على التوالياليمن: فرق الهلال الأحمر الإماراتي تستأنف عملية توزيع 4500 سله غذائيه بمنطقة ديس المكلا بحضرموتاليمن: الوكيل الأول لحضرموت يرحب بفكرة انشاء اول حزب سياسي حضرمي ويلتقي الدينيتحت رعاية الرئيس..الشبيبة الفتحاوية في جامعة الاقصى بغزة تكرم الطلبة المتفوقين على مستوى الكليات داخل الجامعةمصر: بالتفاصيل..إعتماد الخطة الإستثمارية لمشروعات بالبدارى بـ23 مليون و275 ألفطاقم شؤون المرأة يطلق خطط الأحزاب لتعزيز مشاركة المرأة في الحياة السياسية وحملة إعلامية بعنوان " بدونها لا يبنى وطن"اليمن: إطلاق مبادرة للسلام برعاية منظمات مجتمع مدني بصنعاءجمعية المرأة العاملة تختتم سلسلة لقاءات تثقيفية في قطاع غزةالسفير معروف يلتقي بوزيرة خارجية الظل في المعارضة الكنديةخطاب شامل للرئيس عباس غداً : تأكيدات على عقد المؤتمر السابع لفتح قريباً .. وإجتماعات تحضيرية مكثفة إلى يوم 29 أكتوبراللواء عبد السلام الكسواني يوارى الثرى في أريحاالإحتلال يقرر منع سكان غزة من الصلاة بالأقصى الجمعة المقبلة بسبب مراسم جنازة شمعون بيرزاستمرار اغلاق مكتب هيئة شؤون الاسرى بغزةسوريا: الإتصالات : "تزويد الجزيرة السابعة في ضاحية قدسيا بشبكة الهاتف الأرضي متوقفة على أعمال مؤسسسة الإسكان"" الفلسطينية التي أبكت لاجئي أركوتا "إتحاد المقاولين الفلسطينيين يكشف الهدف الحقيقي وراء تجميد شركات المقاولات المدرجين على آلية اعمار غزةقطاع السياحة والتجارة بالقدس المحتلة يعيش "مرحلة حاسمة تنذر بانهياره "تعود من جديد : سفينة زيتونة تواصل رحلتها باتجاه غزةبائعات البسطات حكايا تروى في ثنايا القدستسمية الحفيد على إسم الجد ... عادات و تقاليد فلسطينية أم بوابة للخلاف؟الشرطة الالمانية تقتل لاجئا عراقيا في برلينللمرة الاولى : مجلس الشيوخ الامريكي يرفض فيتو اوباما على قانون مقاضاة السعوديةفعاليات أريحا تنعي شهيد الحركة الاسيرة ياسر حمدونيبلدية البيرة تستقبل وزير الحكم المحلي المالطي
2016/9/29
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

اياد علاوي العميل المزدوج بقلم:احمد الكبيسي

تاريخ النشر : 2005-11-25
ان علاوي أحد المسؤولين الكبار في أجهزة المخابرات الاجنبية ..وما يستخدمه هذا العميل في هذه الفترة ,وأثناء قدوم الانتخابات لايفعله العربي الشريف ...

توجهة له أوامر من قياداته أن يحاول أعادة الخلافات بين المسلمين العراقيين حيث طلبوا منه أن يحرك العصابات التي ذهبت الى أمريكا للتدريب وهم من القوات الخاصة العراقية السابقة ومجرمين كانوا في منطقة الباب الشرقي حيث كان هؤلاء بعد سقوط بغداد من قبل المحتلين يضعون لافتات تقول أقتل عدوك بمبلغ 25 الف دينار عراقي ..فأتفق معهم علاوي وارسلهم الى أمريكا ليتم تدريبهم بصورة أكبر ..

وبعد أنعقاد مؤتمر القاهرة الاخير ووصلت المقاومة وبعض الاحزاب الى نتيجة لخروج الاحتلال أخذ علاوي يصدر أوامره الى عصاباته لغرض قتل شيوخ الدين والسياسيين ليضرب بعضهم بالبعض الاخر ..فقام بقتل الشيخ كاظم سرهيد وأبنائه الاربعة في منطقة الحرية وهذا الشيخ عضو هيئة علماء المسلمين في العراق ...

ومن أحب أن يراجع حوادث الاغتيالات بعد مؤتمر القاهرة في العراق سيجد الحقيقة بعينها ...

ومن مصادر في حركة الوفاق التي يترأسها علاوي ذكروا بأن علاوي قام بأنشاء شبكة تجسسية على الانترنيت لضرب المواقع العربية التي تظهر الحقيقة ...وأحد هذه المواقع صحيفة اقلام العرب ..دنيا الوطن العزيزة ..

أن هذا العميل العلماني الذي يقوم بهذه الاعمال أنما يضن أنه غير مراقب من المقاومة ولكن الحقيقة ان المقاومة بالمرصاد ..

احمد الكبيسي

بغداد
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف