الأخبار
أبرز 6 تحديثات ستضاف لكاميرا آيفون 2019فيديو طريف لسلحفاة تساعد أخرى مقلوبة على ظهرهااكتشاف أغرب مخلوق على بعد 7 آلاف متر في عمق المحيط الهادئمَن أراد ضرب مذيعة كلام نواعم في الكواليس ومنعه المصورون؟شاهد قصر كيم كاردشيان وكاني ويست الأسطوريدجال مصري يغتصب سيدات عقيمات بعد وعدهن بالإنجابلجنة تحقيق تكشف سبب وفاة 14 رضيعًا في تونس قبل شهراليمن: بيت التنمية يقيم ورشة عمل مع السلطة القضائية وأصحاب المصلحة والنشطاء بحضرموتالميزان ينظم لقاءً بعنوان "تقرير لجنة التحقيق الدولية حول مسيرات العودة"الأسطل يستقبل رئيس بلدية الشوكة برفحاتحاد الإعلام الرياضي ومشروع (PART) يفتتحان دورة " المهارات القيادية"تربية سلفيت تنظم المهرجان المركزي الختامي للأنشطة الطلابيةالجمل يناقش قضايا المواطنين مع لجنة الغارميناليمن: فريق أكاديميون من أجل السلام يعقد أولى ورش عمل نشر ثقافة السلامأبو مويس يبحث مع القنصل المصري تعزيز التعاون لخدمة التعليم العالي
2019/4/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

رينيه خوام بقلم : سوسن الشيخ ديب

تاريخ النشر : 2005-01-27
مات يوم الأحد بباريس في 21 آذار من عام 2004 عن عمر يناهز ال86 عاماً .

ولد بحلب في 27 نيسان من عام 1917 و كان سليل أسرة عربية مسيحية كما كان أبوه رزق الله خوام شاعراً مشهوراً و أحد بواعث تجديد الأدب العربي في بلاده سورية .

بعد دراسته الأدبية في الجامعة الكاثوليكية في بيروت هاجر رينيه خوام مع أسرته إلى فرنسا غداة الحرب العالمية الثانية , و منذ عام 1947 كان يرتاد يومياً قاعة المخطوطات الشرقية في المكتبة الوطنية في باريس و بقي كذلك حتى عام 1999 حيث قرر التوقف عن أعماله إثر حادث تعرض له .

و في غضون ذلك كان معلماً فذاً للأدب العربي الكلاسيكي في فرنسا و كان يعلم التاريخ الأدبي بكل صدقٍ و تفان في ثانويات باريس .

كما كان موضع ثقة للمستشرق الفرنسي الكبير ( لويس ماسينيون ) و لم ينقطع عن التأليف و إعادة اكتشاف التراث الأدبي العربي اللذي لم يُعطى حق قدره , و قد استطاع عمل ذلك بسبب معرفته التامة بفقه اللغة العربية و كان مبدؤه في ذلك الرجوع إلى المخطوطات الأصلية .

و بذلك فهو يرمز إلى حركة إحياء النصوص الهامة في الأدب العربي الكلاسيكي اللذي سهر دائماً على ترجمته بعيداً عن أية رقابة مستنداً بذلك إلى النصوص المنسوخة قديماً , و بذلك أيضاً قد أعطى للعبقرية العربية صورة منفتحة أكثر قدر ممكن .

و قد ترجم كتاب ألف ليلة و ليلة و نشره عام 1986 مستغرقاً في ترجمته زهاء ال35 عاماً بعد أن جمع بصبر و أناة كل " الميكروفلمات " للمحفوظات المبعثرة في أنحاء العالم , كما أنه ترجم الحب عند الصوفيين المسلمين عام 1960 , العرب و الحياة في المجتمع عام 1964 , قصص الإسلام عام 2004 , القرآن الكريم عام 1990 و كان من أفضل الترجمات , كتاب الحيل عام 1976 , مغامرات السندباد البحري عام 1985 و ترجمات عديدة أخرى بالإضافة إلى مختارات أثرية في الشعر العربي .

نال رينيه خوام عام 1996 الجائزة الوطنية الكبرى للترجمة ليس فقط لأنه علامة و لكن أيضاً للفكر الحر اللذي سكن داخله طوال حياته .

بقلم : سوسن الشيخ ديب

ترجمة عن مقال في صحيفة اللوموند الفرنسية
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف