هل تعرف محمد عساف ؟؟ للشاعر زياد مشهور مبسلط بقلم : معتز صافي
تاريخ النشر : 2013-06-07
هل تعرف محمد عساف  ؟؟  للشاعر زياد مشهور مبسلط بقلم : معتز صافي


هل تعرف محمد عساف ؟؟ للشاعر زياد مشهور مبسلط بقلم : معتز صافي


بداية أقدم احترامي لك وبكل احترام انتقد عنوان مقالك أولا ً وأقدم لك وله كل الانتقاد وهو " الوهم الفلسطيني الذي صنعناه فصدقنا أنفسنا " وأذكرك بان لا محمد عساف وهماً ولا فلسطين تصنع الأوهام يا عزيزي وإنما تصنع الأبطال دائماً والفتيات الماجدات والمبدعين وان كنت غير مؤيد لكلامي فانا وأنت وكل فلسطيني يعتبر وهما ً فعنوان مقالك خطير وغير لائق أبدا ًخصوصا حين تكون أنت فلسطيني وتتكلم عن فلسطين.
قرأت ما كتبته عن هذا الشاب الموهوب وربما كنت محقا ً بشان الأغنية العربية ولكن مخطئ تماماً حين تُحمل حالة الأغنية العربية وعيب شركات الإنتاج وتنتقدهما على حساب عساف فأن كانت القنوات العربية وغيرها لا تحترم الأغنية الوطنية فهذا شان الأمة العربية المتخلفة وليس شأن عساف ومشاركة هذا الشاب بالبرنامج فهو لكي يأخذ اللقب وليس من اجل الغناء أو غيره .
عندما قرأت مقالك عزيزي زياد راودني سؤال وحقيقة تعجبت وقلت ربما لا يعرف من هو محمد عساف والأخطر من هذا انك شاعر غنائي فكيف لشخص مثلك لا يعرف الشخصية التي غنت لكل قضية في الوطن وغنت لكل الأطياف الفلسطينية ( فتح , حماس , الجهاد الإسلامي , الجبهة الشعبية , الجبهة الديمقراطية ) بالإضافة للكثير من المؤسسات الرسمية والغير رسمية وهو في عمر 5 أعوام وألان عمره 22 عام , فهل هذا وهماً يا سيدي العزيز وكيف لك كشاعر موهوب أن تصنف موهبة مثل هذه بأنها وهماً فانا اعرف ان المبدع أو الموهوب مثلك لا يلغي أو ينفي مبدعاً أخر .
أيها الشاعر العزيز كوني شاب فلسطيني ومن غزة فاني ربما امتلك الحق بان أقول لك بان أهل غزة وشعب فلسطين بأكمله لا يتابعون عساف من اجل الأغنية وإنما من اجل اسم فلسطين و هتافات العالم و الجماهير باسمها ومن اجل ما قدمه عساف من معاناة و ليس غناء لكي يصل لمراحل متقدمة بالبرنامج فهو الذي قفز عن جدار الفندق لكي يحقق حلم من حقه الا إذا كان تحقيق الأحلام محرم من قبلك وقبل الآخرين أو إذا كان الطموح معيبا ً حتى لو كان بالغناء رغم ان نوع الغناء الذي يقدمه عساف بالبرنامج وسيلة للوصول للقب وليس الغاية والهدف مثل باقي المشتركين من الدول الأخرى .
ان معاناة الشاب ألغزي قد نقلها هذا الشاب وصورها لكل العالم بان الاحتلال احتلال للقلوب والعقول وللأحلام وللفرح أيضا وليس فقط للأرض والثروات ......
عذرا يا سيدي الفاضل دعني اقتبس جزء صغير من مقالك أوقفني للرد عليه :
(محمد عساف لن ينبت لنا سنبلة قمح بغنائه ، ولن يحرر أسيرا ً من زنزانته ، ولن يثأر لدم شهيد ، ولن يخرج رغيف خبز من فرن ، وربما يقول قائل : هل إمتناع عساف عن الغناء سيحقق كل ذلك ؟؟ ؛ هو سؤال ساذج بكل بساطة لأننا نقرأ نتيجة الحدث وسقف توقعاته وإنجازاته ، ولا ندعو لتحريم أو منع أو سماع الغناء) ......
سأقول لك ان لم يحرر عساف أسيراً فهو غنى له ولحريته وجسد عذابات الأسرى بأقوى الأغاني والأفلام الوطنية وحتى أول مسلسل فلسطيني ووطني وحيد غنى فيه عساف أغانيه الوطنية كما غنى لجميع الشهداء ان ما ثار لهم وكيف يثأر للشهيد ان كانت الامة كلها لم تحرك ساكناً لدم جريج وليس شهيد أما بالنسبة لرغيف الخبز قل لمن هو اكبر من عساف ان يخرجه من الفرن وان كنت تدعو أو لا تدعو لتحريم الغناء فان الأغنية الوطنية أيضا حرام واقصد طبعا الأغاني الوطنية التي تقوم بتأليفها أنت وأنا .
وان كنت تسأل كيف سيساهم عساف بالبرنامج أو بعده في النضال الفلسطيني فأقول لك هو ساهم من سنين وسوف يكمل مشواره بأذن الله بهذا القول الا وهو قول الشهيد البطل أبو عمار رحمه الله :
" الثورة ليست فقط بندقية، هي ريشة فنان وقصيدة شاعر، وصوت مغنّ. " الا إذا كان الزعيم ياسر عرفات وهماً أيضا من أوهامك يا أستاذ زياد ...

... اختلافي معك يُبقي الاحترام واضع القلم شاكراً لك ...