الأخبار
مصر: القبانى :نؤيد الجيش لكن نرفض التهجيرمجلس علماء فلسطين في لبنان يزور القوى الإسلامية ونصرة فلسطين والقدسفرقة سفراء الفن تعرض عمل مسرحي بعنوان " مأساة نازح "المحرر أيمن الفار : لن ننسى إخوان ورفاق البرش وسنظل الأوفياء لنضالات شعبناجمعية أركان الخيرية تستقبل وفد من مؤسسة الرعاية الانسانية – ماليزياالفرا : يجب قطع يد كل من تسول له نفسه المساس بأمن مصر وشعبهاحزب الشعب يدين العمل اﻻرهابي الذي استهدف الجيش المصريالعراق: النائب الحكيم : الصمود والصبر لجيشنا الباسل حقق النصر في جرف الصخرقوات الأمن الوطني الفلسطيني تقدم وجبة غداء لمؤسسة الأشبال والزهرات في بلدة كفرذانانتخاب المكتب الحركي للمحامين بإقليم شمال الخليلالبرلمان العربي يبحث مستجدات الأمن القومي العربي في ندوة بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرةالشعبية بغزة تكرم منظماتها ومؤسساتها وهيئاتها وحملة كلنا مقاومة على دورهم أثناء العدوانالإبداع والفن في العمارة الإيرانيةالنائب أشرف جمعة يطالب بتطوير وتعديل آليات الإعمار المطروحة من قبل سيريالكلية العصرية الجامعية ونقابة التصوير الطبي تعقدان ندوة علمية حول الكشف المبكر عن سرطان الثديالحشرات كما لم تراها من قبلجبهة التحرير الفلسطينية تدين وتستنكر الجريمة النكراء بحق الأشقاء في الجيش المصريقوات الأمن الوطني الفلسطيني تنظم يوم تربوي وترفيهي لمؤسسة الأشبال والزهرات في بلدة كفرذانالنضال الشعبي تدين الهجمات الارهابية على الجيش المصري بسيناءنهضة عين الحلوة يهدي كاس المباراة الى عائلة الشهيدعبد الرحيمما بين الطب والتكنولوجيا...تشريح يد الألعابالصالحي يزور مجلس العموم البريطاني ويبحث مع النائب "جرهام موريس" سبل تفعيل الاعتراف بدولة فلسطينيخوت المستقبل كيف يراها المصممونجمعية بيتنا تنفذ جلسة دعم نفسي بعنوان "اضطراب ما بعد الخبرة الصادمة "توقف الزمن في قصور ومصحات وكنائس مهجورة حول العالمحزب الشعب الفلسطيني يلتقي الحزب الشيوعي القبرصي أكيلجمعية بيتنا للتنمية والتطوير المجتمعي تنفذ مشروع الدعم النفسي الاجتماعي للأطفالالاردن: اختتام مهرجان الانتر كوافير بمسرح الحسين الثقافي بالاردنالبرلمان العربي ينعي شهداء القوات المسلحة ويطالب المجتمع الدولي والعربي بمساندة مصر ضد الارهاببالفيديو ..لحظة استشهاد ابن سلواد عروة حماد
2014/10/25
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

منبر العلم ـــ بقلم الشاعر رجب الجوابرة

تاريخ النشر : 2013-08-31
منبر العلم ـــ بقلم الشاعر رجب الجوابرة
منبر العلم ــــ قصيدة للمعلم والمعلمة
بمناسبة بدء العام الدراسي
مهداةٌ للمعلمين والمعلمات في فلسطين والعالم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يا منبر العلم يا صرحاً نخلدهُ
مثل الطبيعة تعطيــنا هداياها

يا شعلةً في رحاب العلم تنشرهُ
تنمـــو العقولُ وتربو في ثناياها

تلك الطفولة تبقى في رعايتها
حتى تؤول رجالاً في مزاياها

أما الأنوثة فاحتلت مواقعــــها
مثل الرجـــولة تأتينا قضاياها

تلك الأمومة قد أرست معالمها
مثل الأبوة تعطــــينا خـــباياها
******
يا من زرعت بذور العلم في بلدي
أضحى التنافس في شتى زواياها

أيُّ طبيبٍ يباهي في شهــــــــادتهِ
تعطـــــرت برياحٍ في شـــــذاياها

منك الرياحُ وقد هبــت تعطـــرها
لولا رياحــــك ما كانت حــواياها

أما المهنــــدس تأتيـــنا روائعــــه
أنت المؤسس في فحوى خـلاياها

والمبدعون تجلوا في روائعـــــهم
أنت الدليـــل وروحٌ في سجــاياها

أما الفــــــنون فترقى في مواهبها
كشفت عنـــها قُبيْل الناس رؤياها
******
أنت المعــــلم يا روحاً نقدســـــها
مثـــــل البيارق تعلو في سراياها

أنت المعلم يا شمـــــساً تنـــــورنا
ويا جــــذور الأصالة في ثراياها

أصبحت منا عماد البيـــت تحمـلهُ
والبيــــت يحمل أحيــــاناً رزاياها

أنت المنـــار يغـــــــذينا محبــــتنا
والحــــب يعكـــس أحياناً مراياها
******
نبهتـــــنا لأمـــــورٍ نحن نجهـــلها
أبعـــــدتنا عن كثــيرٍ من خطاياها

علمـــــــتنا لكـــــتاب الله نقـــــرأهُ
كيــــف نصلي صــلاةً في نواياها

علمتنا لأمـــــور الخيــــر نفعـــلها
حق الفقير على الميسور نرضاها

أما اليتـــــــيم فـــلا نرضى مذلــتهُ
يحـــــيا حـــــياةً نعيــــم الله محياها

علمتـــــــنا لقـــــــضاء اللهِ نقبـــــلهُ
مهـــــما صبــــرنا ثواب اللهِ عقباها

أما البـــــــلادُ فنعطــــــيها محبتنا
أرواحــــــنا ترتقي يوماً ضحــاياها
*******

****
أنت المعلـــــم يا نجـــــماً نقـــــدّرهُ
مثـــل الملـــوك تباهي في عطاياها

لولا كفاحـــــــك ما نلــــنا تقــــدمـنا
ولا نظـــــرنا إلى العلــــــياء رقياها

أو أننا في بحــــور الجهــــل ننغمسُ
والجهــــــل كان لأقـــــــوامٍ بلاياهــا

أنت السيـــــاجُ لأجيالٍ لنـــا خرجـت
تبـــــغي دروباً إلى التعليـــم أعــلاها

أنت الشمــــــوعُ لأعـــلامٍ لنا ظـهرت
تعــــــطي الغــــــذاء لأمتنا وسقـــياها
******
معلمــــــاتٌ أضأن النــــور في بلـــدي
يحملـــــن عبــــئاً ثقيـــــلاً في رعاياها

نحيي فيــــــكِ جــــمال الروح منصــفةً
بناتـــــــنا .. قـــــد رأت فيــــكِ مزاياها

أنت الحضـــارة تعطيـــــها مدارســـــنا
وتنتــــــقي من صفـــــات الخير أحلاها

أنت الحــــــريصة في دنــــيا حدائقــــها
ترعى الزهــــــورَ وتسقـــــيها وصاياها

أنت العفيـــــــفة يا وجـــــــهاً نصــــوّرُهُ
مــــــثل المــــــــلاكِ تغطـــــينا شجاياها

فمنـــــذ أن صـــــرتٍ في الدنيا معــــلمةً
قــــد زاد قـــــــدركِ بين الخلـــقِ أرقـاها

قد عشتِ يا أخـــــتُ بين الأهــــلِ مشرقةً
كالشمس فـــــوق رحاب الكـــونِ أعـلاها

بناتـــــــــنا كزهـــــــورٍ في جنائنـــــــها
علمـــــتِها كيـــــف تصفــــو في نواياها

علمتها كيــــــف تقــــــسو في مخاصمةٍ
مثــــل الرجــــــال دفاعاً عن قضــاياها

علمتـــــها كيف تعـــــلو في مراكـــزها
وتنـــــــتهي كل ما تعـــــني شكــــاواها

علمتِــــــها كيف تغــــدو في أمومـــــتها
أطــــــفالها مثــــــل عين الشمس مرآها

علمتــــها كيف تصحــــو من غفيْلتــــها
وترتقي لأمــــــــور الحكــــم أقـــصاها

مثل الرجـــــالِ تبـــــاهي في مناصبــها
تمحـــــــو ظـــــلاماً توارى في خفاياها

علمتها كيف تســـــــمو في فضـــائلـــها
درب العفـــــافِ سلـــــوكٌ في حنــاياها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
البحر البسيط
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف