الأخبار
مصر: رئيس هيئة التأمين الصحي : زيادة رواتب العاملين في التأمين الصحي بأثر رجعيمغردون عن "#اكتشاف_اكبر_حقل_غاز_بمصر" :مساحته أكبر من مساحة دولة قطرإصابة 3 رجال إطفاء خلال إخماد حريق بنابلسالشرطة تضبط 359غم مواد يشتبه بأنها مخدرة في جنينمؤشرات متقدمة لخدمات الانترنت للنطاق العريض في فلسطينبنك القدس برعى تكريم طلبة الثانوية العامة في كفر اللبدأسماء.. اعتقال تاجرين على معبر بيت حانون ايريز"مهرجان تورونتو السينمائي الدولي" (TIFF) يشهد العرض الافتتاحي العالمي الأول لفيلم "يا طير الطاير"... المستوحى من ظاهرة محمد عسّاف(متابعة فورية) :اجتماع مركزية فتح لا زال مستمرا حتى اللحظة والنقاشات حامية الوطيس ..حركة السفر عبر ايرز : 1443 مواطن تنقلوا عبر المعبرانتخاب هيئة ادارية لرابطة خريجي سرطة الثقافيه سلفيتمخاوف من تزوير المستوطنين لاسم وتاريخ قرية أثرية بسلفيتسوريا: الوطنية السعودية تسطر شراكات مع المنظمات الدولية و المحلية لاغاثة الاشقاء السوريون في الاردنبلدية البيرة تتبنى مدونتي سلوك أعضاء المجلس البلدي والموظفينالحمد الله: نسعى بشكل حثيث لتطوير العملية التعليمية وإصلاح نظام التعليمرئيس طيران الإمارات يهنئ مصر باكتشاف أضخم حقل غاز فى البحر المتوسطاعتقال 30 مسلحا خططوا لشن هجمات على القصر الرئاسى والمخابرات بأفغانستانمقاتلات أمريكية تصل إلى بولندا فى إطار مهمة تدريب فى أوروبارئيس ميانمار يوقع قانونا تعتبره المنظمات الحقوقية معاديا للمسلمينالرئيس الألمانى يجتمع بخبراء فى مكافحة حالات الطوارئ والكوارث فى بونالعثور على جثة عميل للمخابرات البريطانية حاز على ملفات سرية عن كلينتون76 امرأة يخضن الانتخابات البرلمانية بالإماراتحزب الله يؤيد دعوة رئيس البرلمان لعقد حوار للخروج من الأزمةالأمن العام اللبنانى يوقف مواطنا لبنانيا لانتمائه إلى تنظيم داعشوزير الزراعة يجتمع مع الممثل الخاص لمدير برامج الامم المتحدة الانمائي
2015/8/31
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

منبر العلم ـــ بقلم الشاعر رجب الجوابرة

تاريخ النشر : 2013-08-31
منبر العلم ـــ بقلم الشاعر رجب الجوابرة
منبر العلم ــــ قصيدة للمعلم والمعلمة
بمناسبة بدء العام الدراسي
مهداةٌ للمعلمين والمعلمات في فلسطين والعالم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يا منبر العلم يا صرحاً نخلدهُ
مثل الطبيعة تعطيــنا هداياها

يا شعلةً في رحاب العلم تنشرهُ
تنمـــو العقولُ وتربو في ثناياها

تلك الطفولة تبقى في رعايتها
حتى تؤول رجالاً في مزاياها

أما الأنوثة فاحتلت مواقعــــها
مثل الرجـــولة تأتينا قضاياها

تلك الأمومة قد أرست معالمها
مثل الأبوة تعطــــينا خـــباياها
******
يا من زرعت بذور العلم في بلدي
أضحى التنافس في شتى زواياها

أيُّ طبيبٍ يباهي في شهــــــــادتهِ
تعطـــــرت برياحٍ في شـــــذاياها

منك الرياحُ وقد هبــت تعطـــرها
لولا رياحــــك ما كانت حــواياها

أما المهنــــدس تأتيـــنا روائعــــه
أنت المؤسس في فحوى خـلاياها

والمبدعون تجلوا في روائعـــــهم
أنت الدليـــل وروحٌ في سجــاياها

أما الفــــــنون فترقى في مواهبها
كشفت عنـــها قُبيْل الناس رؤياها
******
أنت المعــــلم يا روحاً نقدســـــها
مثـــــل البيارق تعلو في سراياها

أنت المعلم يا شمـــــساً تنـــــورنا
ويا جــــذور الأصالة في ثراياها

أصبحت منا عماد البيـــت تحمـلهُ
والبيــــت يحمل أحيــــاناً رزاياها

أنت المنـــار يغـــــــذينا محبــــتنا
والحــــب يعكـــس أحياناً مراياها
******
نبهتـــــنا لأمـــــورٍ نحن نجهـــلها
أبعـــــدتنا عن كثــيرٍ من خطاياها

علمـــــــتنا لكـــــتاب الله نقـــــرأهُ
كيــــف نصلي صــلاةً في نواياها

علمتنا لأمـــــور الخيــــر نفعـــلها
حق الفقير على الميسور نرضاها

أما اليتـــــــيم فـــلا نرضى مذلــتهُ
يحـــــيا حـــــياةً نعيــــم الله محياها

علمتـــــــنا لقـــــــضاء اللهِ نقبـــــلهُ
مهـــــما صبــــرنا ثواب اللهِ عقباها

أما البـــــــلادُ فنعطــــــيها محبتنا
أرواحــــــنا ترتقي يوماً ضحــاياها
*******

****
أنت المعلـــــم يا نجـــــماً نقـــــدّرهُ
مثـــل الملـــوك تباهي في عطاياها

لولا كفاحـــــــك ما نلــــنا تقــــدمـنا
ولا نظـــــرنا إلى العلــــــياء رقياها

أو أننا في بحــــور الجهــــل ننغمسُ
والجهــــــل كان لأقـــــــوامٍ بلاياهــا

أنت السيـــــاجُ لأجيالٍ لنـــا خرجـت
تبـــــغي دروباً إلى التعليـــم أعــلاها

أنت الشمــــــوعُ لأعـــلامٍ لنا ظـهرت
تعــــــطي الغــــــذاء لأمتنا وسقـــياها
******
معلمــــــاتٌ أضأن النــــور في بلـــدي
يحملـــــن عبــــئاً ثقيـــــلاً في رعاياها

نحيي فيــــــكِ جــــمال الروح منصــفةً
بناتـــــــنا .. قـــــد رأت فيــــكِ مزاياها

أنت الحضـــارة تعطيـــــها مدارســـــنا
وتنتــــــقي من صفـــــات الخير أحلاها

أنت الحــــــريصة في دنــــيا حدائقــــها
ترعى الزهــــــورَ وتسقـــــيها وصاياها

أنت العفيـــــــفة يا وجـــــــهاً نصــــوّرُهُ
مــــــثل المــــــــلاكِ تغطـــــينا شجاياها

فمنـــــذ أن صـــــرتٍ في الدنيا معــــلمةً
قــــد زاد قـــــــدركِ بين الخلـــقِ أرقـاها

قد عشتِ يا أخـــــتُ بين الأهــــلِ مشرقةً
كالشمس فـــــوق رحاب الكـــونِ أعـلاها

بناتـــــــــنا كزهـــــــورٍ في جنائنـــــــها
علمـــــتِها كيـــــف تصفــــو في نواياها

علمتها كيــــــف تقــــــسو في مخاصمةٍ
مثــــل الرجــــــال دفاعاً عن قضــاياها

علمتـــــها كيف تعـــــلو في مراكـــزها
وتنـــــــتهي كل ما تعـــــني شكــــاواها

علمتِــــــها كيف تغــــدو في أمومـــــتها
أطــــــفالها مثــــــل عين الشمس مرآها

علمتــــها كيف تصحــــو من غفيْلتــــها
وترتقي لأمــــــــور الحكــــم أقـــصاها

مثل الرجـــــالِ تبـــــاهي في مناصبــها
تمحـــــــو ظـــــلاماً توارى في خفاياها

علمتها كيف تســـــــمو في فضـــائلـــها
درب العفـــــافِ سلـــــوكٌ في حنــاياها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
البحر البسيط
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف