الأخبار
مقهى القطط في كوريانجاح العملية الأولى في القطاع التي تُجرى لقاع الدماغ عبر الأنفالحكم المحلي يعقد اجتماع بخصوص المخطط الهيكلي المقترح لمثلث الشهداءالبشير يكتسح نتائج الانتخابات الرئاسة بـ90%بحضور السفير الأسترالي.. اليونسيف تفتتح وحدات صحية جديدة بمدارس شرق خان يونسحركة فتح إقليم تركيا منطقة شمال قبرص تستقبل الأسيرة المحررة أمنة منيالحكم على حارس بيت أمـر عيسى علي لمدة عام وغرامة مالية "4000" شيقلالاتحاد للطيران تفوز بجائزة كريستال كابين المرموقةالمركز القانوني للأسري والمعتقلين والرهائن الفلسطينيين في سجون الاحتلالقوات الأمن الوطني تختتم مخيم تعايش الشهيد"ابو جهاد" من منطقة مثلث الشهداءراقبها لأشهر وحاول اغتصابها وهي نائمة بين أطفالهاماكلارين 570 إس كوبيه الجديدة تعرض للمرة الأولى في الشرق الأوسط بعد عرضها في معرض نيويوركبالفيديو: فراخ بصوص الزبادي والريحانفريق ديار بيت لحم يحلق عاليا بلقب بطولة الاندية النسوية بالكرة الطائرة ومرج ابن عامر وصيفامصر: بداية محاكمة رئيس وزراء مبارك السابق في قضية كسب غير مشروعاستشهاد جندي سعودي سابع على الحدود مع اليمن"إحياء التراث" الكويتية توزع ستة آلاف سلة غذائية بغزةاللوحة التي اشتراها الوليد بن طلال بـ" نصف مليون ريال" .. وهذا ما يميزهاعدسات لاصقة ذكية لمساعدة المصابين بالعمى: تكبّر الرؤية بمعدل 3 مرّاتتمتعي بسيقان مفعمة بالأنوثة في الصيفاليمن: أنباء عن مقتل قيادي حوثي بارز بقصف جويفتاة مغربية تتعرض لاغتصاب جماعي داخل عمارة سكنية"تمكن" العقارية تشارك في سيتي سكيب ابوظبي 2015ليبيا: ميلشيات "فجر ليبيا" تهدد الموالين للجيش الوطنيالشرطة الأمريكية تقتل رجلاً أسود من ولاية ميزوري
2015/4/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

العشق والشعر للشاعر المهندس محسن الجشي

تاريخ النشر : 2013-07-14
23-03-2013
العشق والشعر

نشرت في صفحة العشاق أشعاري
وكل ما يمر بأفكاري وأوهامي

وَسِرْتُ أمُدٌّ ألشعر بالشعر مني
حتى وجدت حولي من الناس عشاقي

ولم أزل منذ البدء للعلى أرنو
مقام الحسن شعرا وحسن مقامي

ولقد رماني في هوى الغرام سهم
أصابني حبا وفي العشق أضناني

قضيت فيه إلى حين انقضى أثره
شهر وشهرين وساعات وأيامي

سلكت الشعر طريقا لأكسب حبه
فما ظفرت به وخابت كل أحلامي

وكنت أحسب أني قد وصلت لقلبه
فما فزت و زلّت بي قدمي و أقدامي

إن كان قلبي مهزوما .والسبب فيه
ما قد رأيت..فقد ضيعت أيامي

أمنية كم كنت أنشد ألظفر بها
واليوم علمت انها أضغاث أحلامي

وقد أفرطت في الحب لكم مني
فقد زاد حبي لكم في الحب آثامي

وقد تركتمونا ونحن في الهوى نزع
فما مدت لكم يدا وما ند منكم إحساني

ومتنا شوقا لكم يفيض من الجوى
فما عرفنا منكم ودا ولا أشواقي

أودعتكم قلبي فما كنتم أهلا بحفظه
ولمت نفسي بعدما خالفت لوّامي

ألقلب كان ضيفا منا وانتم مضيفه
فلم يلق عندكم ودا ولا إكرامي

ولقد ذهبتم عنا وما ودعنا رحلكم
فليس ما كنا نرجو لمثلكم ذهابي

سألناكم بقاءا ثم رجوعا فما استجبتم
وما تركتم لنا ودا ولا خيطا وصالي

وسرتم لادنى البعد بعيدا بعيدا عنا
وغبتم عن العين واليد صعب المنالي

وقد كنت أظن أن الحب فيكم عندي
مكتوب عليّ ..قضائي وأقداري

وما بعدكم عنا إلا عناد من رأيكم
ونعلم ما في ألقلب عندكم غرامي

وكم من سلام معطّر بعثنا إليكم
وما لقينا من لسانكم ردا سلامي

شوق ووجد ارسلنا مع الطير لكم
ولم نلق ردا منكم ولا طيرا حمامي

وما فِعْلُكُمْ بالهوى ندّ لفعلنا معكم
إن كان لكم هوى فينا وقلبكم يهواني

لقد أصبح ألصب بيننا طللُ ألهوى
واليوم أجاهد لسلواكم جهادي

ولمت نفسي كعاذل نفسي بالهوى
وما كنت في عشقكم أسمع لوم عذّالي

ضاع ما كنت أرجوه في نده وصب
وضاع ما حسبته لي في الايام آمالي

فإن تظني أني لاأقوى على الفراق
فقد خاب ظنّ غيرك قبلا بفراقي

فلست الذي يطلب الوصل مذلّةّ
ولست الذي يرضى قيدا ووثاقي

ولست بحبك أبلغ علوا في السماء
فقد كنت لك نجما منيرا في سماكي

واعلمي انك ما كنت القمر الوحيد لي
فالنجوم تتلالأ والاقمار تملأ سمائي

حسمت أمرك وعندك الحسم هجر
وحسمت أمري وهجرك أطلق سراحي

ورأيت ما لم أره فيك والعين غشوٌ
فليس فيك ما كنت ارى جمالي

الطبع فيك زينة وحسن خلقك
لكن عنادك عيبٌ ينقصك كمالي

ولي في الدنيا من هم لي صحب
زينةٌ في الخلق ولي منهم ودٌ وصالي

لهم في الجمال آية وطيب معشر
هيامٌ بي ووجدت فيهم كل هيامي

نظرت إليهم وهم أقرب منك لي
وبهواهم ما عرفت عيني سهادي

وقد كنتم لي المرام في غيبتهم
وبهجرك صارت حليلتي مرامي

إن كنت للسر سرٍك حافظا له
فأنت عندي سرٌ من أسراري

والحب إن كنت المتيم بك قبلها
فالحب أولى مني لمن هم أحبابي

لكن لِوَجْدِكِ في القلب مكان له
فلست الذي يخون وجداني

فلا كُرْهٌ لك مني ولا دعوة باطل
أدعو لك بالخير فالخير أحَبُّ أعمالي

سلام لك مني فيه السلام والرحمه
علمنيها رسول الله تحية إسلامي
-
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف