الأخبار
المجمع المدرسي يحتفل بيوم اللغة العربية العالميعريقات يطلع وزير الخارجية المصري على اخر تطورات القضية الفلسطينيةخدمات الطفولة تقدم بطانيات للفقراء بالدرجالأسير علاء الكركي من الخليل يدخل عامه الثاني والعشرين"صناع الحياة" يختتم ورشة عمل ودورة تدريبية بعنوان "مدير مكتب محترف"نتنياهو: لن نحتمل صاروخًا واحدًا وحماس تتحمل النتائجالكشافة الفلسطينية تتطوع وتساند ابناء شعبها وتطلق حملات لتنظيف مستشفيات قطاع غزةمصالحة قطرية مصرية بمبادرة من العاهل السعوديعمل الشمال تناقش سبل التعاون مع الإغاثة الزراعيةتنفيذ أنشطة مشروع " الدعم النفسي للأطفال ذوي الإعاقة " في جمعية بيتنايعالون: سنرد على حماس بحزم إذا لم توقف الهجمات من غزةمقتل فلسطيني في العراق أثناء قتاله في صفوف"داعش"عريقات يلتقي وزير خارجية مصر لحشد التأييد لمشروع إنهاء الاحتلالالأونروا: "الأوضاع في غزة تنهار بصورة دراماتيكية"الاحتلال يقتحم مناطق بجنينأردوغان يدافع عن الإجراءات القضائية ضد معارضيهقيادات وكوادر 'فتح' في المحافظات الجنوبية: نعم للقرار الوطني المستقل ولا للمشاريع المشبوهةعريقات يطلع وزير الخارجية المصري على تطورات القضية الفلسطينيةاكثر من ٣٠ مشارك في عروض حرة وبرستيج في مهرجان رام الله الثاني للتجميل والتراثفيديو.. أبو مرزوق: ملتزمون بوقف إطلاق النار ما التزم الاحتلال بهاللواء الدكتور كامل ابو عيسى : كلنتون تعترف ومصر تتصدى وهيكل يحذر من عام الحقيقةقيادة منطقة جنين تشارك رئيس الوزراء بتقديم واجب العزاء لعائلة عساف بفقيدهم المرحوم باسل عبد عسافمصرع شاب دهسا جنوب جنين"إسرائيل" تزعم ان غاراتها ليلة أمس استهدفت مصنعاً للباطون في خانيونسشبح الجوع يهدد مخيم اليرموك من جديدغريب يطالب الفصائل الفلسطينية بتبني إستراتيجية دفاعية لحماية أبناء شعبنا من بطش الاحتلالمقتل 10 أشخاص في تفجيرات بضواحي بغدادبوتين: لا أحد يستطيع عزل وإرهاب روسياأنباء غير مؤكدة عن مقتل زعيم طالبان باكستانمقتل ممثل سوري مؤيد لنظام الأسد بطلق ناريداعش يصلب ويعدم "متعاوناً" مع نظام الأسد أمام الملأأوباما يتوعد كوريا الشمالية ويطلب عرض فيلم الاغتيالبالفيديو.. ضابط إيراني "يذل" لاجئين أفغاناللمرة الأولى.. تكفيريات "داعش" يظهرن بالسلاح ويدعون النساء لـ"الإرهاب""فايننشال تايمز": "داعش" قتل 100 عنصر اجنبى حاولوا الفرار
2014/12/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الانقلاب العسكرى الاسود بقلم: جمال المتولى جمعة

تاريخ النشر : 2013-07-06
السيد الاستاذ رئيس تحرير جريدة دنيا الرأى
الانقلاب العسكرى الاسود
ما تشهده الساحة السياسية بعد الانقلاب العسكرى الاسود ينذر بالخطر على الوضع الامنى فى البلاد بعد الاطاحة بالرئيس محمد مرسى الذى انتخب على اسس ديمقراطية حرة ونزيهه وتعطيل العمل بالدستور الذى جاء بارادة شعبيـة حقيقية .. لكونه رئيس نزيه لم يسرق قوت شعبه ولم يسجن احد فى عهده ولم يوزع خيرات مصر على المحيطين به .
ولا ننكر ان جزءا كبيرا من الشعب كان غير راض عن حكومة الاخوان لادائها الضعيف فى حل مشاكل المواطنين بصورة يومية من ازمات السولار والبنزين وانقطاع التيار الكهربائى وارتفاع الاسعار والانفلات الامنى غير المسبوق الا ان ازمة السولار والبنزين اختفت بعد عزل الرئيس المصرى بصورة مذهلة تجعلنا نضع علامات استفهام من هو السبب الرئيسى فى كل هذه الازمات وبدت هذه الازمات مفتعلة لارباك النظام
.وكان يمكن حل هذه الازمة عبر انتخابات برلمانيــــــة تنهى هذا الصراع السياسى بصورة ديمقراطية وفقا للدستور والقانون , لو جميع الاطراف المتصارعه على السلطة اخلصت النية لله والوطن وبعيدا عن الاهواء والمصالح الشخصية .
ان قادة جبهة الانقاذ وحركة تمرد سعوا فى حشد الجماهير الغاضبة بسسب سياسات الحكومة الفاشلة مستغلين تواطؤ الشرطة معهم علاوة على قيام الاعلام بدور كبير فى تأجيج المواطنين مستغلين الازمات التى يعانى منها الشعب للحشد ضد حكم ونظام الاخوان..
لا ننكر ان القوات المسلحة كان لها دور كبير فى نجاح الثورة المصرية العظيمة وتحقيق اهداف الثورة حتى سلمت السلطة للرئيس مدنى منتخب من الشعب
ان مايجرى الان هو مشهد انقلابى استبدادى واجراءات استثنائية لاصلة لها بالقانون والدستور ,وتتنافى مع الديمقراطية
فتم بعد الانقلاب العسكرى مباشرة ايقاف بث القنوات الاسلامية المؤيدة للرئيس الشرعى للبلاد واقتحام قناة الجزيرة واعتقال طاقمها لقيامهم بواجبهم بنقل كل الاراء بالتوزان والدقة والموضوعية.
واعتقال قادة التيار الاسلامى بدون حكم قضائى وايقاف الصحف التى تؤيد التيار الاسلامى مما يدل على عودة عصور الظلم والفساد والاستبداد وجلادى امن الدولة لحكم مصر بسبب الغباء السياسى لحكم الاخوان .
فى الوقت الذى نرى القنوات الفضائية التى يملكها رجال اعمال من فلول النظام السابق تقدم برامج اكثر بشاعة فى نشر الاشاعات والاكاذيب اليومية مخالفة لكل مواثيق الشرف الاعلامية المصرية والدولية .ولم نسمع احد من الحقوقيين وانصار الديمقراطية استنكارا لهذا الحدث الاجرامى
لقد كشف احد مؤسسى حركة تمرد ان المخابرات المصرية تعاونت مع الحركة لاسقاط الرئيس مرسى عبر اختلاق العديد من الازمات الاقتصادية الخانقة .
ومانراه الان من عودة عبد المجيد محمود هو انتصار للثورة المضادة لانه مارس الفساد فى عهد مبارك وافسد كل قضايا قتل المتظاهرين ,وقيامه بعد رجوعه باصدار أمر ضبط واحضار 35 من قيادات التيار الاسلامى ومنعهم من السفر على رأسهم الرئيس محمد المرسى يمثل انتهاكا للقانون فى ظل مرحلة خطيرة تمر بها مصر
ان الشعب المصري لن يرضى الا بالشرعية الدستورية التى تبنى البلاد على اساس ديمقراطى
جمال المتولى جمعة
المحلة الكبرى
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف