الأخبار
بالصور ..الفنانة السورية ديمة بياعة تبيع فستانها لتتبرع بثمنه لأطفال غزةالاردن: هشام عودة يناجي غزة ويتأمل ملامحه في مرايا الوجع العراقيالاردن: «العفاف الخيرية « تنظم حفل الزواج الجماعي 22الأمير زيد: إغراق المهاجرين المتعمد جريمة يجب معاقبتهاالاردن: 30 ألــف طالـب انتقلـوا من المدارس الخاصة إلى الحكوميةالاردن: اتفاقية مساعدات ألمانية للأردن بقيمة 25 مليون يوروالعراق: مجلس الأمن يدعم العراق في مواجهة «داعش»مصر: وزير المالية: تعليمات للمأموريات بتيسير إجراءات تطبيق الضريبة العقاريةمصر: الأمن العام يضبط 140 قطعة سلاح ناري وينفذ 24940 حكمًا ويعيد 10 سيارات مبلغ بسرقتهامصر: كنيسة الشهيد مارجرجس الروماني بدمياط تقيم حفل ختام الأنشطة الصيفيةمصر: ضبط 8 بنادق خرطوش و196 طلقة نارية بأحد القطارات بقنامصر: النيابة العامة تعاين مكان هروب مساجين قسم أول المحلة وتتحفظ على دفتر الحضور والانصرافمصر: مصرع مجند وإصابة ضابط وأمين شرطة في هجوم بالطريق الدائري بالفيوممصر: عودة التيار الكهربائي إلى الغردقة.. و"كهرباء البحر الأحمر": الانقطاع سببه عطل فى الشبكة الموحدةمصر: زويل: "المركزى للمحاسبات" أكد صرف أموال المدينة العلمية فى مصارفها الصحيحة والقانونيةلبنان: داعشي "لبناني" يهدد بسيارة مفخخة... ماذا قال لعائلته؟بالصور ..كاسيراغي وموس بضيافة "غوتشي"لبنان: شهيدان للجيش في عرساللبنان: "جبهة النصرة":أعدمنا الجندي محمد حمية رمياً بالرصاصالاثنين القادم: اصغر مرشح للانتخابات الرئاسية يقدم ترشحهمحمد الحامدي يقدم ترشحه رسميا للانتخابات الرئاسيةسوسة: بن جدو يعلن عن الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة لخطة تأمين الانتخابات القادمة على المستويينستون ملاحظا من الاتحاد الأوروبي سيحلون بتونس لمتابعة العملية الانتخابيةصحيفة: تحقيق مع بنك امريكي لصلته بنظام القذافيمظاهرات في مدن ليبية لإسقاط البرلمان المنتخباليمن: الحوثيون يقصفون مبنى التلفزيون اليمني في صنعاءمصدر: إبراهيم الجضران لم يحضر للنوابوزير العدل المغربي: 200 من مغاربة داعش يحاكمون أمام القضاءافيلال تعيد النظر في تركيبة اللجنة الوزارية للماءالسلطات تواجه ادعاءات امنستي بشأن الاعتداء على سجناء بالعيون بفيديو ينقل تفاصيل الحادث
2014/9/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الحياة جرافات وحفريات وبناء مستوطنات وليست مفاوضات بقلم د .عيسى ابوزهيرة

تاريخ النشر : 2013-05-31
د .عيسى ابوزهيرة
استاذ الفكر السياسي
جامعة القدس
مركز ابوجهاد لشؤون الحركة الاسيرة
فورا ، وبعد مغادرة كيري المنطقة اخرجت اسرائيل اصبعها ( قليل الادب ) وقالت للولايات المتحدة اذهبوا انتم وربكم وفاوضوا .............. نحن نبني مستوطنات ...( ومش فاضين الكم وللسلطة الفلسطينية ).طبعا كانوا قبل كيري بكثير وبعد عام 1967، قد رسخوا ثابت من ثوابت الكيان ( ان عمل الاستيطان من اعمال التوراة المقدسة لا يجوز تركها ..او تأخيرها او تجميدها .........مثل الصلاة للمسلمين والقداس للمسيحيين ! ).
سامحني اخي د . صائب او لا تسامحني .( مش مهم )... نظريتك السياسية اثبتت فشلها في مهدها مع كذا جماعة ، جهز نفسك واكتب كتاب اخر وسمية الحياة متعبة مع اسرائيل ، او اشتعل الراس شيبا واشتعلت جبال فلسطين مستوطنات او الحياة جرا فات ! او الحياة خلاطات باطون !اي شيء غير المفاوضات .
الحياة هنا شق طرقات ، وأراضي ومياه وضرائب من قبل اسرائيل من المسروقات !
الحياة اخي صائب جرا فات ، حفريات ، انشاءات ، عمارات ، مستوطنات ، دبابات ، ومدفعيات وأمنيات وغيرها من ادوات الحياة الحقيقة المثمرة والبناءة ( كل شيء لهم من المحللات) .
اليهود يعرفون ذلك جيدا ولم يستحوا من الله عز وجل عندما طلبوا منه مليون مطلب قبل ان يؤمنوا ، فنقول لقد اتعبوا الانبياء والرسل ، فكيف بنا نحن؟ ونحن ضعفاء .
قالوا قديما ضخ الماء لا ينتج زبد ! وقالوا انه يحرث البحر ! وقالوا فلان يحرث مثل حرث الجمال وغيرها من امثلة شعبية تدل على عدم الجدية والفائدة ؛ اليوم يمكن القول انه يفاوض اليهود ! لما لا فنحن منذ اكثر من عقدين مكانك قف ؟
لا يمكن لأمة من الأمم أو شعب أو دولة أو حكومة أن تجرب وسيلة من وسائل العمل السياسي لمدة تزيد عن العشرين سنة؛ ماذا تقصد يا دكتور ؟ طبعا المفاوضات والمباحثات والدردشات والجلسات والقبلات .... سميها كما تشاء !.
ما يحدث من عمل على المستوى الوطني مهزلة بكل المستويات ، مقارنة بعمل العدو الذي يعمل ليل نهار ( بناء في كل مكان ... شق طرق في كل مكان ... زراعة الأرض المسروقة في الأغوار وفي كل مكان في الضفة والقدس ... نهب الماء من كل مكان ..........تسكين المستوطنين في كل مكان ......... جيش الاحتلال وكلابه من المستوطنين في كل مكان .......... الشباك يتجسس على كل شيء وفي كل مكان ... التدريبات للحرب في كل مكان ..........التهويد في القدس في كل شبر .
الحياة عندهم عمل من اجل وطنهم رغم انه مزعوم ........... ونحن الوطن من وظيفتنا ورواتبنا ونقودنا ودولارنا ودينارنا........ الله اكبر عليهم( بصفتهم عدو) وعلينا( بصفتنا أنانيين وذاتيين وسطحيين ) .
هم قرروا ومنذ زمن بعيد أن يفرقوا بين الوهم الإعلامي والدبلوماسي الموجه للرأي العام العالمي وحقيقة مصالحهم على الأرض من بناء وامن وبنية تحتية وغيرها من المشاريع المستقبلية لأطفالهم؛ ونحن نتفرج ونتحصر على أطفالنا وغموض مستقبلهم حيث لا ارض ولا امن ولا مستقبل لهم .............. لهم الله وحده ............ والله لا يحب الكسل والنوم والغباء والسطحية والركون ... بل يحب الأعمار في الأرض .
الله لا يحب ربطة العنق والبدلة الجميلة الفاخرة الأنيقة ولا الترف الفكري ؛ بل يحب الشقاء والعمل والتعب والبناء والتخطيط والتمكين للشعب والمجتمع كافة ( الله ذكي يحب
د .عيسى ابوزهيرة
استاذ الفكر السياسي
جامعة القدس
مركز ابوجهاد لشؤون الحركة الاسيرة
فورا ، وبعد مغادرة كيري المنطقة اخرجت اسرائيل اصبعها ( قليل الادب ) وقالت للولايات المتحدة اذهبوا انتم وربكم وفاوضوا .............. نحن نبني مستوطنات ...( ومش فاضين الكم وللسلطة الفلسطينية ).طبعا كانوا قبل كيري بكثير وبعد عام 1967، قد رسخوا ثابت من ثوابت الكيان ( ان عمل الاستيطان من اعمال التوراة المقدسة لا يجوز تركها ..او تأخيرها او تجميدها .........مثل الصلاة للمسلمين والقداس للمسيحيين ! ).
سامحني اخي د . صائب او لا تسامحني .( مش مهم )... نظريتك السياسية اثبتت فشلها في مهدها مع كذا جماعة ، جهز نفسك واكتب كتاب اخر وسمية الحياة متعبة مع اسرائيل ، او اشتعل الراس شيبا واشتعلت جبال فلسطين مستوطنات او الحياة جرا فات ! او الحياة خلاطات باطون !اي شيء غير المفاوضات .
الحياة هنا شق طرقات ، وأراضي ومياه وضرائب من قبل اسرائيل من المسروقات !
الحياة اخي صائب جرا فات ، حفريات ، انشاءات ، عمارات ، مستوطنات ، دبابات ، ومدفعيات وأمنيات وغيرها من ادوات الحياة الحقيقة المثمرة والبناءة ( كل شيء لهم من المحللات) .
اليهود يعرفون ذلك جيدا ولم يستحوا من الله عز وجل عندما طلبوا منه مليون مطلب قبل ان يؤمنوا ، فنقول لقد اتعبوا الانبياء والرسل ، فكيف بنا نحن؟ ونحن ضعفاء .
قالوا قديما ضخ الماء لا ينتج زبد ! وقالوا انه يحرث البحر ! وقالوا فلان يحرث مثل حرث الجمال وغيرها من امثلة شعبية تدل على عدم الجدية والفائدة ؛ اليوم يمكن القول انه يفاوض اليهود ! لما لا فنحن منذ اكثر من عقدين مكانك قف ؟
لا يمكن لأمة من الأمم أو شعب أو دولة أو حكومة أن تجرب وسيلة من وسائل العمل السياسي لمدة تزيد عن العشرين سنة؛ ماذا تقصد يا دكتور ؟ طبعا المفاوضات والمباحثات والدردشات والجلسات والقبلات .... سميها كما تشاء !.
ما يحدث من عمل على المستوى الوطني مهزلة بكل المستويات ، مقارنة بعمل العدو الذي يعمل ليل نهار ( بناء في كل مكان ... شق طرق في كل مكان ... زراعة الأرض المسروقة في الأغوار وفي كل مكان في الضفة والقدس ... نهب الماء من كل مكان ..........تسكين المستوطنين في كل مكان ......... جيش الاحتلال وكلابه من المستوطنين في كل مكان .......... الشباك يتجسس على كل شيء وفي كل مكان ... التدريبات للحرب في كل مكان ..........التهويد في القدس في كل شبر .
الحياة عندهم عمل من اجل وطنهم رغم انه مزعوم ........... ونحن الوطن من وظيفتنا ورواتبنا ونقودنا ودولارنا ودينارنا........ الله اكبر عليهم( بصفتهم عدو) وعلينا( بصفتنا أنانيين وذاتيين وسطحيين ) .
هم قرروا ومنذ زمن بعيد أن يفرقوا بين الوهم الإعلامي والدبلوماسي الموجه للرأي العام العالمي وحقيقة مصالحهم على الأرض من بناء وامن وبنية تحتية وغيرها من المشاريع المستقبلية لأطفالهم؛ ونحن نتفرج ونتحصر على أطفالنا وغموض مستقبلهم حيث لا ارض ولا امن ولا مستقبل لهم .............. لهم الله وحده ............ والله لا يحب الكسل والنوم والغباء والسطحية والركون ... بل يحب الأعمار في الأرض .
الله لا يحب ربطة العنق والبدلة الجميلة الفاخرة الأنيقة ولا الترف الفكري ؛ بل يحب الشقاء والعمل والتعب والبناء والتخطيط والتمكين للشعب والمجتمع كافة ( الله ذكي يحب الذكاء ........ الله نشيط يحب النشاط ..........الله مبدع وباني يحب البناء ).
اذن ( شو الحل ) كما نقول في العامية ؟
ان نطلق عملية السلام طلقة كبرى( بثلاث ) ونعود للشعب يقرر ما يراه مناسبا لحياته ومستقبله ...........لما لا هو الاقدر على على كل الخيارات ( الحل فقط في الناس .... افصحوا لهم وتحدثوا بصدق لهم وشاورهم في الامر ....هم اصحاب المستقبل ....وعليهم ان يقرروا ماذا هم فاعلون ؟( منذ متى يعربد المستوطنين ...قال مين فرعنك يا فرعون ..................!.وعجبي)
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف