الأخبار
مصر: بيان من المجلس الثوري حول أحداث سيناء الداميةعرض كلية العلوم والتقنيات بطنجة “359 درجة” يُحقق نجاحا مميزا ضمن فعاليا المهرجان الدولي للمسرحانخفاض أسعار النفط يشل طموحات إيران التوسعية ويجبرها على تقديم تنازلات في سياستها الخارجيةالوحيدي : إسرائيل في حربها ضد الأسرى الفلسطينيين هي الخاسرة أخلاقيا ومعنوياالاردن: افتتاح اول صالة عرض للاعمال الخشبية الاماراتية في عمانافتتاح فندق ‘’ سن رايز “ كمبنسكي في الصينالاعلامي الاردني زهير العزة يمزق اتفاقية السلام مع اسرائيل على الهواءالشخصيات المستقلة تدين استهداف جنود الجيش المصري في رفحعريقات يفتتح الطابق الثاني في جمعية الاسراء باريحاعمر العبداللات: يطرب جمهور مهرجان أبو ظبي السينمائي الليلةمصر: وزير الاسكان ضيف 90 دقيقة على المحور 1 الليلهصحيفة كويتية تتهم "العراق وسوريا" بتدريب إرهابيي سيناء .. وصحيفة سعودية:فلسطينيون وراء الهجومسفيرة فنلندا تزور الجليليعلون يحظر سفر العمال الفلسطينيين بحافلات المستوطنينهي السابعة من نوعها… معاريف: إطلاق صاروخين تجريبيين من القطاع باتجاه البحرمديرية ثقافة سلفيت والمجلس الإستشاري الثقافي يحييان يوم التراث الفلسطينيقتيل وجرحى في شجار ببلدة تل غرب مدينة نابلس بين شبان ومسلحين من حيفافيديو لحظة قيام شاب شقي بدفع رجل أعمى إلى خط القطاراليمن.. مسيرات في الحديدة تطالب بخروج الحوثيينفيديو - الجيش الليبي يستعيد السيطرة على 90% من بنغازيأسعار العملات مقابل الشيقلمصر.. توسيع اختصاصات القضاء العسكري ضد الإرهابالعراق.. قوات الأمن تطرد "داعش" من مناطق قرب بغدادالطقس: يكون الجو غائماً جزئياً الى صافبالفيديو - تونس تنتخب اليوم وسط مخاوف من الإرهابمنخفض جوي متوقع نهاية الأسبوع الحالي وبداية الأسبوع القادم .. طالع الطقس كاملاًاللواء سيف اليزل يكشف: رجال أعمال مصريين يمولون الإرهاب والأمن يعلم جيداقنوات النهار تعلن : من اليوم سيختفى مروجى الشائعات عن برامجنا .. النتيجة اختفاء محمود سعدالشيخ خالد الجندي: اللى يغلط فى جيشك اضربه بالجزمةكيف ردّ "دعاة مصر" على الحادث الارهابي في سيناء ؟
2014/10/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لن اعتذر عن حبك يا بلادي بقلم سليم المدهون

تاريخ النشر : 2013-05-03
من هنا
من ارض الشتات و المنافي
اقف صوب حدودك يا بلادي
ارى وجهك مطل من بعيد
ارى شمسك المسجونة
ارى سمائك الزرقاء
واطيارك و لون ازهارك --
من هنا
من قعر العذاب والمأسي
اتامل صمتك يابلادي
اتامل جرحك وصبرك وهمك
اعيش الحنين تلو الحنين
ارحل كل يوم مع العصافير والنسيم
اقبل وجهك و عيناك
فلا حب بعد حبك
ولا معشوقة راقية سواك --
من هنا
من واقع اشواقي
اقول احبك واقدم اعتزاري
فسامحيني ايتها البلاد التي
تشبهني في سلوكي وفي احزاني
فأنا لا املك بندقية - ولكني
املك عشقا ابديا اليك
واملا بعودتي وتوقيعا باخلاصي
ولن اعتذر عن حبك يا بلادي --
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف