الأخبار
عزام الاحمد : لا سلام مع اسرائيل الا بتبييض السجونالاسير سامي جنازرة .... لائحة اتهام ضد الحياةحكاوي اليورو (15): بولندا تعبر سويسرا .. ويلز تربح الرهان البريطاني .. والبرتغال تقتل كرواتياكتلة فتح البرلمانية تقييم إفطار للمسنين وتكرم إدارة مركز الوفاءعرفات - حياته كما أرادها : يوم من عدوان شارون على لبنان .. ورؤية ياسر عرفات الاستراتيجية والتي تسبق الجميعبريطانيا تهز قلاع الاتحادتنظيم الإختلاف أفضل من فوضى عدم الإتفاقزوكربيرغ يخشى من التجسس ويغطي كاميرا جهازه ومقبس الصوتحاسوب لوحي روسي جديد يقهر الفيروساتجهاز لتحديد المواقع فريد من نوعهكمبيوتر "هواوي" اللوحي الفريد من نوعه في الأسواق الشهر المقبلحقيقة بيان حماية الملكية الفكرية في الفيسبوكهواوي تطلق "هونور 5C" بميزات رائعةسامسونغ تكشف النقاب عن حاسبها المحمول "نوت بوك 7 Spin"وفاة طفل وإصابتان خطيرتان بحادث تصادم مركبة وشحن على مفرق بلدة بزاريا شرق طولكرمقتلى في هجوم لحركة الشباب على فندق بالعاصمة الصومالية مقديشوجنوب السودان تعلق احتفالات الاستقلال لنقص الأموالتويتر تطلق تطبيقا جديدا للمشاهير وتطيل مدة الفيديو 140 ثانيةلماذا يخلو كوكب الزهرة من الماء؟مسبار " New Horizons" يكشف عن طبيعة قمر بلوتوالهند تطلق 20 قمرا اصطناعيا على متن صاروخ واحد (فيديو)بعثة مسبار "جونو" إلى المشتري يمكن أن تكشف سر نشوء الكوناكتشاف أصغر الكواكب عمرا في كوكبة الثورخبراء روس يصممون كاميرا لتصوير النفايات الفضائيةبيع لوحة بيكاسو بـ 63 مليون دولار
2016/6/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لن اعتذر عن حبك يا بلادي بقلم سليم المدهون

تاريخ النشر : 2013-05-03
من هنا
من ارض الشتات و المنافي
اقف صوب حدودك يا بلادي
ارى وجهك مطل من بعيد
ارى شمسك المسجونة
ارى سمائك الزرقاء
واطيارك و لون ازهارك --
من هنا
من قعر العذاب والمأسي
اتامل صمتك يابلادي
اتامل جرحك وصبرك وهمك
اعيش الحنين تلو الحنين
ارحل كل يوم مع العصافير والنسيم
اقبل وجهك و عيناك
فلا حب بعد حبك
ولا معشوقة راقية سواك --
من هنا
من واقع اشواقي
اقول احبك واقدم اعتزاري
فسامحيني ايتها البلاد التي
تشبهني في سلوكي وفي احزاني
فأنا لا املك بندقية - ولكني
املك عشقا ابديا اليك
واملا بعودتي وتوقيعا باخلاصي
ولن اعتذر عن حبك يا بلادي --
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف