الأخبار
ضمن برنامج تجاوب..مؤسسة الرؤيا الفلسطينية تطلق تطبيق جديد يحمل اسم "فزعة"في فلسطين.. لماذا نلقي النفايات في شوارعنا؟"ائتلاف 15 آذار" المصالحة الوطنية و انهاء الانقسام واجب وطني و اخلاقيفي فلسطين.. لماذا نلقي النفايات في شوارعنا؟د.ايهاب بسيسو يوقع خمس اتفاقيات لدعم الانتجايات السينمائيةحزب الشعب الفلسطيني في صيدا يحي الذكرى 34 لإعادة تأسيسه بوضع الأكاليل على أضرحة الشهداءإسبانيا.. اعتقال 7 على صلة بداعش والقاعدةفيصل : المبادرة الفرنسية تستهدف الانتفاضة والحقوق الفلسطينية والشرعية الدوليةأستراليا.. منع 312 مشتبهاً بالتطرف من السفراستعدادا للمشاركة ببطولة اسيا بالاردن لجنة الاختبارات باتحاد كرة اليد تسمي منتخب تحت 21 سنةبمبادرة من المحافظ غنام: "بنك القدس" يدعم نادي سنجل للطائرة للمشاركة في بطولة الأندية العربيةالجزائر.. البرلمان يوافق على تعديل الدستورنادي ايرون جيم يقيم بطولة الكاتا الشتوية لعام 2016 تحت اشراف مركز التدريب الرياضياليمن: تدشين محرك صحافة أون لاينالتيسير للزواج تقدم مساعدات نقدية للخاطبيندائرة الارصاد الجوية تعلن كميات الأمطار الساقطة على فلسطين حتى اللحظةاردوغان يدعو واشنطن الى الاختيار بين تركيا او اكراد سورياروحاني يدعو الى المساواة بين الجنسين في عالم السياسة الايرانيةالقائم بأعمال النائب العام: لا يوجد جرائم منظمة ونعاني من نقص في الكوادر البشريةالفرندز تواصل رحلة الإعداد للبطولة السلويةالجامعة العربية تدعو البرلمان الأوروبي للمساهمة في حل ازمات المنطقة والقضاء على الارهابنادي جيوس يستضيف منتخب مواليد 2000 بكرة الطائرةالمركز يطالب بإطلاق سراح الدكتور عبد الستار قاسم فوراًالبابا يدعو الى مساعدة السوريين النازحين ودعم المفاوضاتفرق كرة القدم الأوروبية تحضر إلى مدينة دبي الرياضية لإجراء التدريبات خلال استراحة موسمها الكروي
2016/2/7
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لن اعتذر عن حبك يا بلادي بقلم سليم المدهون

تاريخ النشر : 2013-05-03
من هنا
من ارض الشتات و المنافي
اقف صوب حدودك يا بلادي
ارى وجهك مطل من بعيد
ارى شمسك المسجونة
ارى سمائك الزرقاء
واطيارك و لون ازهارك --
من هنا
من قعر العذاب والمأسي
اتامل صمتك يابلادي
اتامل جرحك وصبرك وهمك
اعيش الحنين تلو الحنين
ارحل كل يوم مع العصافير والنسيم
اقبل وجهك و عيناك
فلا حب بعد حبك
ولا معشوقة راقية سواك --
من هنا
من واقع اشواقي
اقول احبك واقدم اعتزاري
فسامحيني ايتها البلاد التي
تشبهني في سلوكي وفي احزاني
فأنا لا املك بندقية - ولكني
املك عشقا ابديا اليك
واملا بعودتي وتوقيعا باخلاصي
ولن اعتذر عن حبك يا بلادي --
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف