الأخبار
هاني البحيري يشارك شرين وصابر في أحتفالات أعياد الربيعسمية الخشاب في "100 سؤال": تزوجت 3 مرات.. وسأتزوج قريباًميكايلا .. إتبهدلنا ببلدناأحمد الفريدي.. متخصص زيارة شباك اتحاد جدةبلاطة ثاني المتأهلين لنصف نهائي كأس فلسطينانتشار للشرطة في اسطنبول استعداداً لـتظاهرات عيد العماليوفنتوس يحتفل بتتويجه بطلاً لإيطاليا بهدفين في شباك كاربيدرة بالمايو بشرم الشيخ وانتقادات بالجملةمنتخب شواطئ فلسطين يبدأ تدريباته استعدادا لدورة الألعاب الأسيويةبالأرقام: بيل يقضي موسمه الأفضل مع ريال مدريدريما فقيه تعتنق المسيحية لتتزوج!بوتين يجري تعديلات مهمة في أجهزة إنفاذ القانون الروسيةأحلام: مستعدة للتبرع بكل مالي لتعود سوريا كما كانتبالصور: ماذا حدث حين التقت جويل حاتم بميريام كلينك؟بالصور : مايا دياب تلعب كرة القدم ببنطلون جريء جداً!المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي يستفز المصريين بـ"عمرو دياب"مصر: ماعت تختتم البرنامج التدريبي لمنظمات المجتمع المدني بمحافظة الشرقيةجمهور شاروخان يشن حملة ضد قرارهاليمن: تدشين المخيم الطبي الثاني المجاني لمكافحة العمى ورعاية البصر بالحديدةمقتل وإصابة 10 أشخاص جراء انفجار قنبلة جنوبي الصومالرسالة تهديد مبطنة من زينة لأحمد عزصور وفيديو: جنات تكشف سر التغير الكبير في شكلهاوفد من منظمة "تطوّع" الفلسطينية يختتم زيارته للأردنأحمد عزمي يغادر السجن بعد انتهاء مدة حبسهبمناسبة اليوم العالمي للعمال..الجبهة الديمقراطية تتوجه بالتحية الى عمال وعاملات فلسطين
2016/5/1
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حرّمتُ بعدَكِ أن أغنّي بقلم فراس حج محمد

تاريخ النشر : 2013-04-16
حرّمتُ بعدَكِ أن أغنّي بقلم فراس حج محمد
حرّمتُ بعدَكِ أن أغنّي
فراس حج محمد
حرّمتُ بعدَكِ أن أغنّي
وحرَمْتُ نفسي أن يبادلني الهوى
بعضَ التمنّي
حرّمت بعدكِ كل زهرٍ فاح
في ذاك المكانِِ
ينوبُ عنّي
حرّمْتُ بعدكِ كل همسٍ سابحٍ
على وتَرِ الغيومِ
يموتُ في لحنٍ أغَنِّ
حرّمْتُ بعدكِ أن أعيشَ
على منارات الهدى
فخجلتُ منّي
أعلنتُ خسراني الأكيدَ
وشقوتي صنو الجنونِ
بكلِّ فنِّ
من أين لي صبرٌ بكلّ مسافةٍ
تهدي الرياح بسوءِ ظنّي
حرّمتُ بعدكِ كلّ سطرٍ هاج
في متن الهوى
فكسرْتُ دنّي
أنا سرُّ أغنية تموتُ على الجدارِ
وفي الفؤاد مسارحُ الشوق المجِنِّ
حرّمتُ بعدَكِ أنْ أغنّي!!
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف