الأخبار
مناشدة للسيد وزير الداخليهفي اجتماع رؤساء اركان الجيوش العربية : من هو رئيس أركان "الوفد" الفلسطيني ؟فتح القدس : محاولة الإساءة لضيوف الأقصى تكرس سياسة الاحتلال في عزله وتهويدهفي مقال مثير للجدل .. "ام سمية الداعشية":سبي النساء حلال وسنعيد سوق النخاسة وميشيل أوباما بـ3 دنانيرما قصة هذه الصور ؟رؤساء أركان الجيوش العربية يجتمعون اليوم : تشكيل قوة عربية مشتركة .. حلم يتحققالقرع على الطبول: مواطن بريطاني يدخل المستشفى بعد تسجيل رقم قياسيالحريرى يستنكر التفجير الذى استهدف مسجدا فى القطيف بالسعوديةطائرات التحالف العربى تقصف منزل على عبد الله صالح فى اليمناليمن.. التحالف يقصف مخازن أسلحة في مسقط رأس صالحصحف إسرائيلية تغطي وجوه النساء!مسلحون يقتلون جنديا مصابا بعد خطفه في سيناءمقتل العشرات من داعش في القلمون بريف دمشقلواء "العقرب" بالشرطة الاتحادية العراقية يدخل الرمادى لتحريرها من "داعش"مصر - إخراج المساجين من "شرطة العجوزة" بعد اندلاع حريق بمخزن بالقسممصر - إصابة 11 من أفراد الشرطة فى انقلاب سيارة بأسوانمسؤولون أمريكيون: إيران شاركت فى القتال لاستعادة مصفاة "بيجى" بالعراقالمنظمات الديمقراطية: نحذر الاونروا من الاقدام على تخفيض الخدماتوفاة طفل جراء سقوط باب مدرسة عليهالتسويق الحديث للخدمات والإبداع محط نقاش لخبراء دوليين بمراكش الحمراءوفاة طفل من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين متأثرا بجروحه أثر انهيار باب مدرسةفيديو.. جمعة: عصام تليمة إنسان "قذر" يستغل "زهايمر القرضاوي"حق الرد من جمهور رامي عياش على الصحافية المغربيةمصر: مفاجأة.. بعض الوزراء يصل راتبهم إلى 3 ملايين جنيهجميعة الخالصة الإجتماعية تختتم مشروع دورات تدريبية بتمويل من جمعية تونسية لدعم الصمود الفلسطيني
2015/5/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أقوال وأمثال - 62

تاريخ النشر : 2012-12-15
أقوال وأمثال - 62
هدير الضمير
أقوال وأمثال - 62 !!
(مع حكماء الشعراء)
جمع وترتيب - ياسين السعدي
قال الطغرائي:
حبُّ السلامةِ يُثني هَمَّ صاحبهِ ***** عن المعالي، ويُغري المرءَ بالكسلِ
أعللُ النفسَ بالآمال أرقُبُها ***** ما أضيقَ العيش لولا فُسحةُ الأملِ
لم أرتضِ العيشَ والأيامُ مقبلةٌٌ ***** فكيف أرضى وقد ولّتْ على عجلِِ
ما كنتُ أوثرُ أن يمتد بي زمني ***** حتى أرى دولة الأوغادِ والسِّفَلِِ
تقدمتْني أناسٌ كان شوطُهمُ ***** وراءَ خطوي لو أمشي على مَهَلِِ
قال صالح بن عبد القدوس:
إذا وَتِرْتَ امرؤاً فأحذرْ عداوتَهُ ***** مَنْ يزرعِْ الشوكَ لا يحصدْ به عنبا
إنَّ العدوَّ، وإنْ أبدى مسالمةًً ***** إذا رأى منك يوما فرصةًً وََثََبا
قال الشاعر:
أُحبُّ مكارمَ الأخلاقِ جُهْدي ***** و أكرهُ أنْ أُعيبَ وأنْ أُعابا
وأصفحُ عن سِبابِ الناسِ حِلماًً ***** و شرُّ الناسِ من يهوى السِّبابا
ومن هاب الرجال تهيَّبوهُ ***** و من حَقَرَ الرجالَ فلن يُهابا
قال أبو الأسود الدؤلي:
وما كل ذي لب بمؤْتيك نُصحَه ***** و لا كلُّ مُؤْتٍ نصحَه بلبيبِ
قال الفضل بن العباس بن عتبة:
وقد ترفعُ الأيام من كان جاهلاً ***** و يُردي الهوى ذا الرأيِ وهو لبيبُ
ينسب إلى الإمام علي بن أبي طالب:
لكل شيء زينةٌ في الورى ***** وزينةُ المرء تمامُ الأدبْ
قد يَشْرُفُ المرءُ بآدابِهِ ***** فينا، وإن كان وضيعََ النسبْ
قال أبو حفص الشطرنجي:
وقبلك داوى المريضَ الطبيبُ ***** فعاش المريضُ، ومات الطبيبُ
قال أحمد شوقي:
وما استعصى على قومٍ منالٌ***** إذا الإقدامُ كان لهم ركابا
وكلُّ بساطِِ عيشٍٍ سوف يُطْوى ***** وإن طالَ الزمانُ به وطابا
ولا يُنْبيكَ عن خُلُقِ الليالي ***** كمنْ فقدَ الأحبةََ والصِّحابا
وقال أيضاً:
وما نَيْلُ المطالبِ بالتّمَنِّي ***** ولكنْ تُؤخذُ الدنيا غِلابا
قال محمد بن فرج الغساني:
لقاءُ الناسِ ليس يُفيد شيئاً ***** سوى الهّذّيان من قيلٍٍ وقالِِ
فَأََقْلِلْ من لقاءِ الناس إلاَّ ***** لأخذِ العلمِ أوْ إصلاحِ حالِِ
قال المتنبي في وصف سيف الدولة:
فإنْ تَفُقِ الأنامَ، وأنتَ منهمْ ***** فإنَّ المسكَ بعضُ دمِ الغـــزالِ
قال شوقي في مسرحية مجنون ليلى:
قد يهون العـــمــرُ إلا ساعـةًً ***** وتضــــيقُ الأرضُ إلا موضعــا!
قال النابغة الذبياني في مدح النعمان بن المنذر:
فإنكَ شمسٌ والملوكُ كواكبٌ ***** إذا طَلَعتْ لم يبدُ منهنَّ كوكبُ
قال الحصين بن الحمام المري
تأخرت أستبقي الحياة فلم أجد ***** لنفسي حياة مثل أن أتقدما
قال الشاعر:
ومن استعان بغير الله في طلب ***** فإن ناصره عجزٌ وخذلانُ
قال الشاعر:
قد ينفعُ الأدبُ الأطفالَ في صِغَرٍ ***** وليس ينفع ذا الشيبةِ الأدبُ
إن الغصون إذ قوَّمتَها اعتدلتْ ***** ولن تلينَ إذا قوَّمْتَها الخُشُبُ
نشرت في جريدة القدس يوم الجمعة بتاريخ 14-12-2012م؛ صفحة 31
[email protected]
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف