الأخبار
د.مجدلاني: يجب نقل ملف القضية الفلسطينية من الاستفراد الأمريكي إلى الأمم المتحدة وهيئاتهاحلبة مرسى ياس تشهد عرض زواج خلال سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 2014 في أبوظبيالداخل الفلسطيني والنجاح يتأهلان للنهائي في دوري المناظراتالبرغوثي : برلمان باريس صوت لصالح فلسطين و البرلمان الفرنسي سيدعم الاعتراف بالدولةشركة الحجة للعقار والاستثمار تنهي استعداداتها للمشاركة في معرض الصناعات الانشائية في مدينة البيرةالشرطة تفتتح دورتين متخصصتين في الإشارة اللاسلكية والأمن في كلية فلسطين للعلوم الشرطيةمصر: النصر يُحذر من إجراء الانتخابات البرلمانية قبل المؤتمر الاقتصادي القادمالهلال الأحمر يخرج متطوعين مشاركين في دورات الحد من المخاطر بكفر قدومرئيس بلدية طولكم يجتمع وفريق غرفة عمليات الطواريء التابع لهاالحياة يعقد ورشة عمل لفريق التحقيق الاستقصائي على وزارة الصحة الفلسطينيةالكاتب الاماراتي ثاني مبارك الظاهري يصدر كتابا جديدا بعنوان " كيف تؤمن نفسك ذاتياً؟"الاردن: بالتعاون بين "كوثر" و"تطوير الإعلام" اختتام دورة في الأردن حول النوع الاجتماعي والمعالجة الإعلاميةجمعية أخصائي المكتبات الفلسطينية تواصل بتنظيم سلسلة من ورش العمل في مختلف المحافظاتتحدث عن الاعمار وحذر من حرب دينية ..الرئيس محمود عباس : مؤتمر فتح السابع سيعقد قريباًفيديو طريف.. سيدة تتصرف بغباء "يفوق الوصف"اذاقهم المر.. بالفيديو: حين يخطئ "البلطجية" بالعنوان ويتحرشون بزوجة.. ملاكمالقوات العراقية تصد أكبر هجوم لـ"داعش" على الرماديبالفيديو.. توفيق عكاشة عن زوجته: "كان نفسها تكون ضابط ربنا يريحني منهاالقوات المصرية تكمل عملية اخلاء الشريط الحدودي مع قطاع غزة بطول 13 كيلومترانقابة العاملين بشركة توزيع كهرباء غزة يعلنون الاضراب عن العملنادي أهلي قلقيلية يحقق فوزا كبيرا على نادي جنينمحمد الشبل : لا سلام مع المحتل الصهيوني ولا مساومةلبنان: مؤسسة نبراس كرّمت لانا ودانا بكّار من الفنون الانجيليةفيديو يحدد القناص الإسرائيلي الذي قتل الطفل نديم نوارة22 ألف مسافر تنقلوا الأسبوع الماضي عبر معبر الكرامةندوة لجمعية جسور الرجاء الانسانية في سلفيت بعنوان " القدس الى اين "الرئيس: مستمرون بمسعانا في مجلس الامن ونحذر من تحويل الصراع إلى دينيالعراق: الربيعي : الخطط الأمنية الجديدة استندت على معطيات دقيقةمقتل 5 وإصابة31 إسرائيليا و7 عمليات للمقاومة خلال الأسبوع المنصرمالعراق: ممثل رئيس الجمهورية العراقي لوفد المرجعية : انتم عنوان المصالحة ولا واقع للمصالحة بدونكماليمن: الثلاثاء .. بدء فعاليات اللقاء السنوى الرابع للمنتدى الوطني للسكان 2014 م بصنعاءأحلام في أراب أيدل أستاذة و نقترح عليها تأليف منجد خاص بهارئيس لجنة الانتخابات البحرينية : 9 جمعيات أهلية تشرف علي الانتخاباتالتربية والتعليم العالي ومؤسسة قطر الخيرية يعقدان لقاء تدريبيًا موسعًا لإعداد مدربينالكتلة بجامعة القدس المفتوحة الوسطى تنظم بطولة الوفاء للشهداء
2014/11/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صـرخــة (7) الـســاعــة يا غزة بقلم : نسرين غنام

تاريخ النشر : 2012-12-06
صـرخــة (7) الـســاعــة يا غزة بقلم : نسرين غنام
صـرخــة (7) الـســاعــة يا غزة بقلم : نسرين غنام

The Curious Case of Benjamin Button

فيلم أجنبي خيالي أخرجه المخرج ديفيد فنشر ونال ثلاث جوائز أوسكار وعلى هامش القصة الرئيسية للفيلم روت بطلة الفيلم لإبنتها حكاية شخص أعمى يعمل في صناعات الساعات وكُلف بصناعة ساعة كبيرة لمحطة القطارالرئيسية وأثناء عمله جاءه نبأ مقتل إبنه في الحرب ولم يتوقف عن أداء عمله لكنه صممها وعن قصد لتدور بشكل عكسي فقد ترجع الأيام ويرجع الزمن للخلف كي يعود قتلى الحرب أحياء!

طريقة إعداد الساعة وعملها العكسي بالرجوع للوراء كان أمرا ملفت لي بعد خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس ونتائج التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة وأعتبرهما مفصل هام في الحياة السياسية بكل تاريخها وبمجمل ثوراتها وتضحيات الشعب الفلسطيني على مر العصور.

هذه القصة الهامشية في الفيلم أخرجتني عن متابعتي الدقيقة لقصة الفيلم الأساسية وساعتي مضبوطة بتوقيت خطاب الرئيس والتصويت وترفض بشكل قاطع العودة إلى الوراء رغم أن هناك أعمال شعوذة تستهدف الإنطلاقة الجديدة للحياة السياسية الفلسطينية برمتها بإنطلاقات مفتعلة! ووفود رفضت المشاركة بعيد إنطلاقة " الدولة الفلسطينية " لكنها أصرت على حضور ما تعتقد أنه سيساهم في تكريس الإنقسام من خلال توصيات إستعراض القوة على المسرح السياسي ! وخطف الأضواء عن رام الله التي تشكل الأن إستمرارية إنطلاقة الدولة الفلسطينية وتعمل على كبح الإنقسام وتفعيل المصالحة بكافة الوسائل والطرق.

الشعب الفلسطيني شعب شجاع وصابر وذكي لا تنطلي عليه الأكاذيب ولن يسمح لأي كائن من كان أن يصنع ساعة تدور بشكل عكسي في أي محطة من محطات النضال الفلسطيني وبعد الإنجاز التاريخي بإعلان فلسطين دولة في الأمم المتحدة وهو ما يجب أن ينتبه إليه الشعب الفلسطيني من محاولات تستهدف " تعميق فكرة الإنقسام " وتعطيل المصالحة القادمة من أي عاصمة بإستثناء الدوحة! وفي طبق أمريكي يهودي لإيجاد ثغرة غزة في إعلان الدولة الفلسطينية والسماح للقوى الأمريكية واليهودية للإلتفاف عليها وإعلانها حجة في الدولة المنقسمة.

رغم الإنجاز الذي تحقق فلا تزال "دول الكفر من العرب " وبتنسيق كامل مع الولايات المتحدة الأمريكية تتبنى فكرة السيطرة على الإسلام السياسي في الوطن العربي " دولا وأحزاب" من خلال دعم هذه الأحزاب السياسية الإسلامية للوصول لسدة الحكم وتغيير للأنظمة العربية التي يتوقع أنها سترفض النتيجة النهائية للمؤامرة الدولية لملف " الدولة اليهودية "!

إن هذه المؤامرة الدولية حققت خطوات كبيرة إلى الأمام من خلال ثورات مفتعلة وفي أكثر من دولة عربية وما يحدث في سوريا العظيمة الأن دلالة على أن القادم أسوء بجهد كبير من دول الكفر العربي التي أستخدمت الساعة الأمريكية اليهودية في إعادة دول عربية إلى الوراء عشرات السنين حيث دُمرت بنيتها التحتية وجيوشها وجهزت لنظام شبيه لنظام مرسى في مصر التي تواجه خطر التقسيم كما السودان وكما هومخطط لسوريا من إستقطاع لأراضيها وإقامة أنظمة لن تعارض على النتيجة النهائية للمؤامرة الدولية. فأحذروا الساعة يا غزة ولتكن الإنطلاقة إمتدادا للدولة الفلسطينية لا عليها.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف