الأخبار
عربية مسلمة فى إسرائيل : فخورة بابنى الذى يقاتل في لواء جولاني بغزةرويترز عن مصدر عسكري اسرائيلي :دخلنا في هدوء غير محدود بوقت مع غزة وسنستمر بتدمير الانفاقجيش الاحتلال يقتل جندياً حاولت الفصائل أسره بغزةشهادات حيّة مروعة : مراكز الإيواء تستصرخ.. لا طعام ولا دواء ولا فراش#عيد_شهيد : الصورة أبلغ من الوصف#عيد_شهيد : صور مختلفة لإحياء فعاليات العيد في المدن الفلسطينيةالشيخ الشعراوى ينصف ابراهيم عيسى: لا عذاب فى القبر .. فيديو تاريخيأبو مرزوق يتوقع تغيير .. مصدر في حماس لصحيفة سعودية : المبادرة المصرية لم تعد مطروحة على الطاولةالأحمد يستنكر محاولات بعض وسائل الإعلام بث روح الإحباطحماس : اسرائيل ستتحمل مسؤولية تنكرها لعبادة المسلمين برفضها التهدئة الانسانية..والداخلية تحذرالعيد في القدس : أسود بلون سماء غزة .. صوراليمن: الزعيم باعوم يوجه التهاني بحلول عيد الفطر المبارك بكلمة خطابية هامةنهاية الدوري الرمضاني لكرة القدم المصغرة المنظم من طرف الشبيبة العاملة المغربية بجهة الدار البيضاءعيد الفطر غدا في البرازيلاللواء ابو عرب : الغاء كافة مظاهر العيد والاكتفاء بزيارة مقابر الشهداء والشعائر الدينيةالعراق: القره داغي يستنكر هدم المالكي وتنظيم الدولة لدور العبادة بالعراقالفلسطينية مصاروة سفيرة لإتحاد الوطن العربيالعلم الوطني:المملكة المغربية مملكة الحرية واحترام المرأة ، تناديكن لبناء مشروع الحكم الذاتياتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني "أشد "في منطقة صور ينظم احتفالا تضامنيا مع غزةتعيين إيمان مصاروة سفيرة للاتحاد في دولة فلسطينالمالكي والمبعوث الخاص لرئيس جنوب إفريقيا يتفقان:صمت المجتمع الدولي غير مقبولمذكرة تدعو وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي التدخل ووقف جرائم الحرب الاسرائيلية في غزةالمالكي والمبعوث الخاص لرئيس جنوب إفريقيا يتفقان:صمت المجتمع الدولي غير مقبولألوية الناصر تنشر صور لخرائط وأسلحة عثرت عليها بعد الاشتباك المباشر لمقاتليها شرق خانيونسعرض مسرحية قوم يا بابا في مخيم البص تضامناً مع غزة نواصل
2014/7/28
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

اليوم الأول في العام الدراسي بقلم : إبراهيم جوهر - القدس

تاريخ النشر : 2012-08-27
الاثنين27 آب :
اليوم الدراسي الأول في العام الدراسي الجديد .
لمثل هذا اليوم في ذاكرتي مكانة حميمة تدغدغ الصفحات والحياة . كنت أحمل دفترا وأنا أتهيأ لتدوين الطلبات كلها ، والمعلومات كلها ، والتوصيات كلها ، والأحلام كلها .
سأبدأ بجد ونشاط ، سأنجح وأواصل حلمي ...
كنت أعشق المدرسة ويظهر الفرح على وجهي وفي أقوالي وأسئلتي للمعلمين .
اليوم –وفي كل بداية عام دراسي – مللت من الجملة التبريرية ( مهو أول يوم) !!
من أدخل إلى أفهام طلبتنا أن اليوم الأول يوم لمواصلة اللهو واللعب ، وأنه يوم للقاء الأصدقاء ومواصلة الحديث حول المغامرات والأعمال الصيفية ؟!
اليوم الأول يوم تأسيسي . يوم للبدء بالبناء والجدية والعمل . هكذا أفهمه . هكذا أراه . هكذا أتعامل معه .
( أنا خارج الزمن الذي يتعامل معه طلبتنا !)
هو يوم رسم خريطة العمل وبرنامج العام .
اليوم الأول في الدوائر المسؤولة يوم مثل أي يوم ... قال أحد المسؤولين لمدير ما أبدى استغرابه من البدء دون اكتمال نصاب المعلمين ووضوح البرنامج : هل هو أول يوم يمر يا أستاذ ؟ّ!
( وكأنه قال : كلّه عند العرب صابون !! أو : " حطّ بالخرج "! على رأي دريد لحام ... )

الطلاب يعزفون عن التعلّم والتحصيل ويبدون جديّة واجتهادا أقل بكثير من الطالبات .
مساء كنت في مجموعة لطلب (عروس) لشاب ؛ الشاب أنهى الصف العاشر فقط والفتاة في سنتها الجامعية الثانية ، وشرطها الوحيد أن تواصل تعلّمها الجامعي .

أغوص في حزني ، وأنكفئ مهموما بلا كثير أمل .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف