الأخبار
الرئيس يلتقي الرئيس المصري ويغادر القاهرة"الحياة" اللندنية: 30 يونيو مؤتمر"دولي" لمصالحة فتح وحماس في خارجية سويسرابالفيديو.. خناقة بين اثنين من الثعابين الأكثر سمية فى العالمبالفيديو.. ثعبان ضخم يهاجم رجلابالفيديو.. أخطر 10 أفاعي في العالمتطبيق روسي جديد يتعرف على وجهك من بين مليار صورة في أقل من ثانيةمصر: ضبط عامل مفاتيح لادارته ورشة لتصنيع الاسلحة بأسيوطشرق غزة أسرة مسجد الرحمن تنظم الملتقى الدعوي الأول بعنوان "الفجر الإيماني " بمنطقة التفاح بغزةشاهد: قراصنة كمبيوتر يستغلون ثغرات في نظام "سويفت"شاهد: أبل تتأهب لدخول سوق السيارات الكهربائيةتعرف على مخطط ناسا لاستعمار المريخمصرع فتى بحادث دهس في رام اللهبالفيديو: سائق شاحنة يغلبه النعاس فيحطم السيارات كالدومينوعرب 48: اجتماع لإدارة جمعية همسة سماء الثقافة في فلسطين الداخل عرب 48بالصور والفيديو..بعد فوزه على اتلتيكو مدريد بضربات الترجيح.. الملكي يتوج بلقب دوري الأبطال للمرة الحادية عشرةمصرع طفلة وإصابة 3 آخرين بانقلاب جرار زراعي في الخليلفبركة فرع لفيدرالية الناشرين بالصحراء..إقصاء للمقاولات الإعلامية المهيكلة وتكريس لسياسة هيمنة نخب الريعالعراق: خبير اقتصادي: المسئولون العراقيون يخربون الجهاز الإداري لضمان استمرار الفسادطريقة عمل سلطة سالمون بالفاصوليا الحمراءمصر: بحضور رئيس ائتلاف دعم مصر.. جلسة عرفية تنتهى خلافا ثأريا بالجيزةتجارة الاسلحة وتهريبها من سبتة المحتلة من طرف التنظيمات الارهابيةتعلمي عمل دجاج بانيهفتح" إقليم سلفيت تنظم يوم طبي مجاني في بلدة رافاتفيديو: لن تتناول المشروبات الغازية مرة أخرى بعد مشاهدة هذا الفيديو!الحكم على حسين حبري الاثنين في دكار بعد 25 عاماً على سقوطه
2016/5/29
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

اليوم الأول في العام الدراسي بقلم : إبراهيم جوهر - القدس

تاريخ النشر : 2012-08-27
الاثنين27 آب :
اليوم الدراسي الأول في العام الدراسي الجديد .
لمثل هذا اليوم في ذاكرتي مكانة حميمة تدغدغ الصفحات والحياة . كنت أحمل دفترا وأنا أتهيأ لتدوين الطلبات كلها ، والمعلومات كلها ، والتوصيات كلها ، والأحلام كلها .
سأبدأ بجد ونشاط ، سأنجح وأواصل حلمي ...
كنت أعشق المدرسة ويظهر الفرح على وجهي وفي أقوالي وأسئلتي للمعلمين .
اليوم –وفي كل بداية عام دراسي – مللت من الجملة التبريرية ( مهو أول يوم) !!
من أدخل إلى أفهام طلبتنا أن اليوم الأول يوم لمواصلة اللهو واللعب ، وأنه يوم للقاء الأصدقاء ومواصلة الحديث حول المغامرات والأعمال الصيفية ؟!
اليوم الأول يوم تأسيسي . يوم للبدء بالبناء والجدية والعمل . هكذا أفهمه . هكذا أراه . هكذا أتعامل معه .
( أنا خارج الزمن الذي يتعامل معه طلبتنا !)
هو يوم رسم خريطة العمل وبرنامج العام .
اليوم الأول في الدوائر المسؤولة يوم مثل أي يوم ... قال أحد المسؤولين لمدير ما أبدى استغرابه من البدء دون اكتمال نصاب المعلمين ووضوح البرنامج : هل هو أول يوم يمر يا أستاذ ؟ّ!
( وكأنه قال : كلّه عند العرب صابون !! أو : " حطّ بالخرج "! على رأي دريد لحام ... )

الطلاب يعزفون عن التعلّم والتحصيل ويبدون جديّة واجتهادا أقل بكثير من الطالبات .
مساء كنت في مجموعة لطلب (عروس) لشاب ؛ الشاب أنهى الصف العاشر فقط والفتاة في سنتها الجامعية الثانية ، وشرطها الوحيد أن تواصل تعلّمها الجامعي .

أغوص في حزني ، وأنكفئ مهموما بلا كثير أمل .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف