الأخبار
كنائس القدس تصلي من اجل السلام في مشرقنا العربي وتعبر عن تضامنها مع كل انسان مكلومغزة: فرض إجراءات وتدابير مشددة على طول الحدود المصرية الفلسطينيةالاحتلال يعتقل 3 شبان اجتازوا السياج الفاصل جنوب القطاعالصداقة يتعاقد مع المزين لقيادة فريق كرة القدمرئيس المجلس التشريعي لمحافظة كراكاس يقلد السفيرة الفلسطينية وسام الثالث عشر من أبريلمصر: اللواء أحمد عبد الحليم: القوات المسلحة تستعد لعمليات ثأر لدماء الشهداءالأسطل: مصر هي البحر لا تكدره الدلاء وهي منصورة منتصرة بإذن الله والوحي والتاريخ والحال خير شاهدرئيس بلدية بتونيا نسعي لتنمية حقيقية تنهض بمجتمعنا رغم اعاقة الاحتلال لنافيديو.. كيف نُفذ حادث العريش والذي استشهد فيه اكثر من 30 واصيب 79 آخرينالمعارضة السورية تفجر مقرا للنظام عبر نفق وتقتل العشرات105 شهداء حصيلة 5 هجمات لـ"بيت المقدس"فيديو.. عكاشة: عملية سيناء كانت بعد اجتماع مندوبين دول كبرى .. ولا يوجد شيئ اسمه داعششاهد بالفيديو: لماذا سيعزل عكاشة وزير الداخلية المصريعائلة الطيار الأردنى معاذ الكساسبة تؤكد أنه لا يزال حياًمصر: المجلس الاستشاري المصري في أوربا يندد بالعمليات الإرهابية ضد القوات المسلحةفيديو: قناة تابعة للاخوان تعطي مهلة للأجانب في مصر حتى 11 فبراير وتتوعد بعمليات ارهابية جديدةمصر: رضا جنينه ينعى شهداء القوات المسلحة بالعريش ويتسأل لماذا لا نساعد السيسىمصدر أمني: 3 تكفيريين نفذوا هجوم العريش بسيارات مفخخة40 قتيلا وعشرات الجرحى بتفجير "حسينية" بباكستانمصر: مراسل الحياة اليوم من مطار الماظة: تم نقل الجثامين والاشلاء التى لم يتم التعرف عليهممسئولان إسرائيليان: حزب الله يسعى لتحويل الجولان منطلقا لعملياتهخلال لقاء عقد في غرفة تجارة وصناعة نابلس إطلاق التكتل العنقودي الإبداعي لقطاع الأثاث في نابلسالأميركية التي ترحب بالجميع بين زبائنها إلا المسلمينجندي إسرائيلي جريح: لو دخلنا إلى شبعا لذبحونا وخطفوا جنودامصر: وكيل أوقاف أسيوط":يدين حادث "سيناء"ويؤكد الشعب يقف خلف الجيش والشرطة في نبذ العنف والإرهابمصر: عز الدين درويش مرشح مجلس النواب القادم عن مركز اسيوط يدين حادث شمال سيناء الأرهابيمصر: محافظ أسيوط يدين حادث شمال سيناء الأرهابي ويؤكد أن الجناة سيدفعون الثمن لا محالةمصر: "التنمية الشاملة ونبذ العنف الذي يعوقها " خطبة جمعة موحدة بمساجد أسيوطسيدي قاسم: تجديد المكاتب النقابية للإتحاد المغربي للشغل بقطاع الصحةصورة: شاب يعود للحياة اثناء الاستعدادات لدفنه
2015/1/30
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مجموعة أشعار جميلة من كتاب ألف ليلة وليلة (1) جمعها ويعرضها : مجدى شلبى

تاريخ النشر : 2012-07-27
مجموعة أشعار جميلة من كتاب ألف ليلة وليلة (1) جمعها ويعرضها : مجدى شلبى
.......................
من الصفحة رقم 2
.......................
أشرقت في الدجى فلاح النهار
واستنارت بنورها الأسحار
من سناها الشموس تشرق لما
تنبدي وتنجلي الأقمار
تسجد الكـائنات بين يديها
حين تبدو وتهتـك الأسـتار
وإذا أومضت بروق حماها
هطلت بالمدامع الأمطار
.......................
من الصفحة رقم 2
.......................
لا تأمنن إلى النـسـاء
ولا تثق بعهـودهـن
فرضاؤهن وسخطهن
معلق بفروجهن
يبدين وداً كاذباً
والغدر حشو ثيابهن
بحديث يوسف فاعتبر
متحذراً من كيدهن
أو ما ترى إبليس
أخرج آدماً من أجلهن
.......................
من الصفحة رقم 3
.......................
قل لمن يحمل هماً
إن هـماً لا يدوم
مثل ما يفنى السرور
هكذا تفنى الهموم
.......................
من الصفحة رقم 9
.......................
ياحرقة الدهر كفي
إن لم تكفي فعفي
فلا بحظى أعطي
ولا بصنعه كفي
خرجت أطلب رزقي
وجدت رزقي توفي
كم جاهل في ظهور
وعالم متخفي
.......................
من الصفحة رقم 9
.......................
هو الرزق لا حل لديك ولا ربط
ولا قلم يجدي عليك ولا خـط
.......................
من الصفحة رقم 10
.......................
فعلنا جميلاً قابلونا بضده
وهذا لعمري من فعال الفواجر
ومن يفعل المعروف مع غير أهله
يجازى كما جوزي مجير أم عامر
.......................
من الصفحة رقم 11
.......................
زهت الفصاحة إذا ادعيت لها أباً
وإذا دعت يوماً سواك لهـا أبى
يا صاحب الوجه الـذي أنواره
تمحوا من الخطب الكريه غياهبا
ما زال وجهك مشرقاً متهللاً
فلا ترى وجه الزمان مقطبا
أوليتني من فضلك المنن التي
فعلت بنا فعل السحاب مع الربا
وصرفت جل الملا في طلب العلا
حتى بلغت من الزمان مآربا
.......................
من الصفحة رقم 13
.......................
يا خائفاً من دهـره كـن آمناً
وكل الأمور إلى الذي بسط الثرى
إن المقدر كان لا يمحى
ولك الأمان من الذي ما قدرا
.......................
من الصفحة رقم 13
.......................
إذا لم أقم يوماً لحقك بـالشكر
فقل لي إن أعددت نظمي مع النثر
لقد جددت لي قبل السؤال بأنعم
أتتني بلا مطل لديك ولا عـذر
.......................
من الصفحة رقم 14
.......................
فمالي لا أعطي ثنـاءك حـقـه
وأثني على علياك السر والجهر
سأشكر ما أوليتني من صنائع
يخف لها فمي وإن أثقلت ظهري
.......................
من الصفحة رقم 14
.......................
ميمونة من سمات العقل عارية
لكن أبوها من الألباب قد خلقا
لم يمش من يابس يوماً ولا وحل
إلا بنور هداه تقى الزلقا
.......................
من الصفحة رقم 14
.......................
نصحت فلم أفلح وغشوا فأفلحوا
فأوقعني نصحي بدار هوان
فإن عشت فلم أنصح وإن مت فأزلي
ذوي النصح من بعدي بك لسان
.......................
من الصفحة رقم 15
.......................
تحكموا فاستطالوا في حكومتهم
وعن قليل كان الحكم لـم يكـن
لو أنصفوا أنصفوا لكن بغوا فبغى
عليهم الدهر بالآفات والمحن
وأصبحوا ولسان الحال يشدهم
هذا بذاك ولا عتب على الزمن
.......................
من الصفحة رقم 16
.......................
إن عدت عدنا وإن وافيت وافينا
وإن هجرت فإنا قد تكافينا
.......................
من الصفحة رقم 17
.......................
لما خفيت ضنى ووجدي قد ظهر
والنوم من عيني تبدل بالسهر
ناديت وجداً قد تزايد بي الفكر
يا وجد لا تبقى علي ولا تذر
ها مهجتي بين المشقة والخطر
.......................
من الصفحة رقم 18
.......................
ومهفهف من شعره وجبينه
مشت الورى في ظلمة وضياء
ما أبصرت عيناك أحسن منظر
فيما يرى من سائر الأشياء
كالشامة الخضراء فوق الوجنة
الحمراء تحت المقلة السوداء
.......................
من الصفحة رقم 19
.......................
عدمت وجودي في الورى بعد بعدكم
فإن فـؤادي لا يحب سـواكم
خذوا كرماً جسمي إلى أني ترتموا
وأين حللتم فادفنوني حداكم
وإن تذكروا اسمي عند قبري يجيبكم
أنين عظامي عند صوت نداكم
.......................
من الصفحة رقم 19
.......................
صبراً لحكمك يا إله الـقـضا
أنا صابر إن كان فيه لك الرضا
قد ضقت بالأسر الذي قد نابنـي
فوسيلني آل النبي المرتضى
.......................
من الصفحة رقم 20
.......................
فإلى متى هذا التجنب والجفا
إن الذي فعل الغرام لقد كفى
كم قد تطيل الهجر لي متعمداً
إن كان قصدك حاسدي فقد اشتفى
ــــــــــــــــــــــــ
والبقية تأتى
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف