الأخبار
انهيارات وغرق منازل في رفح والبلدية تحذرمواجهات في قلنديا واصابة 8 بجراح بينها حالة خطيرة للغايةاعتقال شابين من غزة قرب بلدة إسرائيليةالأورومتوسطي: الاحتلال استخدم أسلحة لا ترى بأشعة "إكس" في عدوان غزةالمقدسيون يؤدون صلاة الجمعة تحت الأمطار وأمام البنادق الاسرائيليةالوحيدي: كمية الأمطار تبشر بموسم زراعي جيدنتائج تشريح جثمان الشهيد حجازي تؤكد اصابته بـ20 رصاصة بكافة انحاء جسدهالأمطار تغرق كرافانات الإيواء شرقي خان يونس"المالية" تعلن أسعار المحروقات والغاز لشهر نوفمبرالرئيس عباس وكيري يبحثان التصعيد الاسرائيلي بالأقصىمقتل جنود سوريين بمعارك في جوبرتوقعات- هجمة إلكترونية تضرب البشرية في غضون 11 عاماالدكتور مصطفى البرغوثي يتحدى إجراءات الاحتلال ويصل الأقصى للصلاة فيهالطيب عبد الرحيم: سعيد خوري لم يغب لأن الأخيار لا يغيبونبيوت وشقائق نعمان تقصف وآلات بشرية بقطاع غزةوجدى غنيم: الإخوان فى تونس ضحوا بالدين والعلمانيون التوانسة مثل حذائي وحاصروني بزجاجات الخمورخلاف واضح بين البنتاغون والبيت الأبيض حول سوريامواجهات في انحاء متفرقة من القدس واشتباكات على "قلنديا" والجهاد تنظّم مسيرة جماهيرية في غزةتونس: عائلة شكري بلعيد تقاضي قناة "الجزيرة"عريقات: حكومة اسرائيل تتحمل مسؤولية الأوضاع الحالية وإنهيار السلامرؤية أمريكية جديدة لوقف المشروع الفلسطيني لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولةالحكومة "وخُرْجُ" السلطة ... ودرجة وزيركيف يعشق المصريون جيش بلادهمبنية العقل العربي-الإسلاميالجزائر تشيد بالقرار"الحكيم و الشجاع" للسويد التي اعترفت رسميا بدولة فلسطينحياة الدرديري لمكافحة الإرهاب وإبادة دولة قطرالصحة السعودية تعلن عن 3 وفيات بالكوروناالبنك الدولي يخصص حزمة منح بقيمة 62 مليون دولار لفلسطينهآارتس: الشاباك اشتبه بحجازي بعد عملية إطلاق نار في آب الماضيفيسبوك يخسر 25 ألف دولار بالدقيقة حال تعطلهبالفيديو.. أسوأ مقلب رعب بمناسبة الهلوين يحقق أربعة ملايين مشاهدة في أسبوع واحدشاهد….فيديو مؤثر جداً يحصد 6 ملايين مشاهدة .. طلب طعامبالفيديو.. مُدرسة اللغة الانجليزية تصيب التلاميذ بالرعب احتفالا بعيد الهلوينتشوركين: روسيا مستعدة للقيام بدور نشط في التسوية السوريةمصر: إبطال مفعول قنبلة أسفل كوبري المريوطية
2014/10/31
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

من مفاتيح الطاقة الايجابية ...يا علاء الدين بقلم: وفاء الزاغة

تاريخ النشر : 2012-05-05
من مفاتيح الطاقة
الايجابية ...يا علاء الدين

 

لنجلس معا ونتذكر مصباح
علاء الدين ... وامنياته التي تتحقق بمجرد ان يدلك بيديه

مصباحه السحري ...
فيظهر الجني ويقول له شيبك لبيك ...

فأنت بما تملك من داخلك
كعلاء الدين الذي يسبر في مسارات طاقته الداخلية ولا يستسلم ... يعمل على نفض غبار
مصباحه من جديد .. لكي يحصل على جانبه الخفي

طاقته الايجابية التي
هي منظومة مع الجانب الاخر الطاقة السلبية ... اي توافق الاضداد ... انما بذات
الوقت التاريخ لا يذكر الا المنتصرين ..ويكتب عنهم... فانت بما مضى من عهدك تاريخ
تقرأه فهل ترى مستقبلك يستحق ان يضيء من جديد .. وتحمل بيدك هذا المصباح ... فكلما
اشرقت بطاقتك الايجابية انعكست علينا وعلى كوكبنا الارضي ... وكلما اصبحت حريصا
على مستقبل ايجابي كلما راينا ان الجيل يصنع نفسه بنفسه ... وهذا من فضل الله
تعالى فالغني من استغنى عن الناس .. ليس فقط بالمال والبدن بل في ابعاد اخرى جميلة
وجدت بداخلك .. ربما سمحت لمحطات ان تدخل وتعبر دون استئذان ووعي منك اما الان فقد
حان ان تحمل مصباح علاء الدين بيدك وان تشع علينا بشمس طاقتك الايجابية فنحن لا
نعيش لناكل من طعام شمسنا الارضية فقط بل بحاجة ككائنات بشرية ان نلحتف معا
بالسعادة والصفاء والاشراق والجمال والتفاؤل فهي كالمرعى المشترك الانساني تشع
بشمسها الايجابية بمحيطنا ما امكن ...وخاصة في زمن ووقت اكثر من سعادة 20ال  بالمئة وترك ال 80 بالمئة يتراجعون ويعتقدون
انهم بلا مصابيح ... لا ضير

من مثل هذا التفكير
الذي يتحجر نحو عنصريته وقسوته وغلظة طبعه واستكباره بذاته

التي ناظرتها الجبال
فكانت اكثر طولا منها وناظرتها النملة فكانت اكثر نظاما في اشارات المرور ..
وناظرتها النحلة فكانت اكثر جنيا من جيوبهم ...لا ضير من امثال هؤلاء قانون
الاضداد .. جميل فلو الاسود هل عرفت ان هناك ابيض ولولا الالم فهل شعرت بالسعادة
ولو الحزن هل شعرت بمعنى ان تضحك ويسر قلبك ..

ولو الذكر هل شعرت
بجانبك الاخر الانثى وكان قانون الامتداد والعطاء والحنان

ولو الطفل هل عرفت انك
كبير اكتسى شعرك بالابيض ..

انت كما ذكرت طاقة
ايجابية ومحيطك السخي معك في مائدتك ومزاجك الوفير ..وماءك

وطعامك ... فكيف تحصل
على بعض منها وتزود الذات الايجابية منها ...

اسمح لي ان اقدم لك بعض
المفاتيح لتضعها بميدالية اسمها طاقتي الايجابية ...

 

 

... فهناك بعض الاطعمة
تحسن من طاقتك الايجابية وتخفف من اعراض الطاقة السلبية كالشعور بالتوتر والوهن
والتعب ... البن ... فهو يوفر للدماغ مادة من حمض اميني يرفع مستويات الموصلات
العصبية الدوبامين.........

التي تساعد في رفع
المزاج والقوة العضلية ...كذلك وجود البروتين في مادة البن يجعله غنيا بالطاقة
الايجابية للحد المعقول ...

الاناناس ... فهو مادة
غذائية تساعد في منع الجفاف المسبب لتراجع الطاقة ..ويضمن تحويل السعرات الحرارية
الى طاقة فالانخفاض الطفيف في السوائل يؤدي الى الاعياء البدني والعقلي ..

 

 

وجبات الحنطة الكاملة
لتحسين نوعية النوم والتنسيق  بين الاعصاب
والعضلات ورفع مزاجك والشعور بالسعادة دون اعياء

 

حبوب الصويا وفول
الصويا ... يساهم في رفع مزاجك وتحسين نومك وتنظيم شهيتك ...وتخفيف من اعراض
الكآبة

 

الماء لوحظ ان الشعور
بالتعب قد يكون لقلة شرب الماء فكلما قلت كميته في الجسم بالتالي ينقص الاوكسجين
... المطلوب للدورة الدموية ...

عشبة اكليل الجبل فهي
تساعد في تهدئة الاعصاب ...

عند احساسك بالتعب
والارهاق ابحث عن الضحك ... فتعزز مناعتك الذاتية وتخفف من التوتر والقلق ..

الرياضة والنشاط البدني
... كالسباحة وغيرها واقربها اليك سابق الاطفال ولاعب الطفل كطفل معه ...

التدليك .. باناملك
القريبة من راسك دلك فروة راسك بشكل دائري لمدة دقيقتين ... لا تنسى ان تسرح شعرك

بعد التدليك ...

واخيرا اسمح لي ان
اتناول كأس من الماء فهو بجانبي كالشمس فوقي تشع بانوارها

.... طريقنا في طاقتنا
الايجابية تعرفها الطبيعة الفطرية ... فكم نحتاج للكثير لكي نتعلم

الكاتبة وفاء الزاغة

 

 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف