الأخبار
قفزة خطيرةالاحتلال يقرر فتح المسجد الأقصى غدا الجمعةحزب الشعب: يدين إغلاق المسجد الأقصى وقتل الشهيد حجازي ويؤكد على التصدي لسياسات إسرائيل الممنهجةحزب الشعب يرحب بإعلان السويد رسميا اﻻعتراف بدولة فلسطينالخضري اعتراف السويد بدولة فلسطين سيتبعها اعترافات دول اخرى رغم الاعتراض الاسرائيلي ‎الجمعية الإسلامية بخان يونس توزع البسكويت على أطفال رياض الجمعيةيوم طبي في كلية فلسطين التقنية- رام الله للبناتافتتاح نادي رياضي متقدم للياقة البدنية وكمال الأجسام في غزةالملتقى التربوي يقدم مساعدات نقدية لعدد من الأسر الفقيرةREFORM تــنفذ لقاء توعوي بعنوان: "قتل النساء بين قانون غائب وقيمة مجتمعية كامنة وراءه "الإضراب يشل المؤسسات الحكومية احتجاجا على ممارسة الحكومة في قمع الحرياتمناشدة للسيد الرئيس / محمود عباس (ابو مازن ) حفظه اللهأبو دياك يشيد بانضباط الموظفين في الدوامثلاثة قطارات لنقل 4 آلاف مناصر من سطيفالشيخ مبروك عطية يدخل في وصلة ردح مع متصلة على الهواءفتح: حكومة إسرائيل فتحت بوابة الصراع الديني بخضوعها للمتطرفين اليهودمجلس الامن الدولي يخضع للاملاءات الامريكيه ويتجنب اصدار بيان لإدانة اسرائيلبمناسبة ذكرى استشهاد أبو عمار: اللجنة الشعبية للاجئين بالبريج تنظم بطولة سلوية فريدة من نوعها على مستوى أندية القطاعبهدف تنظيم المخيم وترتيب حركة المرور حملة لإزالة التعديات والبسطات المخالفة في مخيم جباليا شمال غزةمدير تربية أريحا يتفقد دورة تدريبية للمرشدين التربويينالغنوشى: لن نكرر فشل إخوان مصر ونبحث عن مرشح رئاسى توافقىالمحاولة الدولية لطلب اللجوء للسوريين في الدول المجاورة لم ينتهيتيسير خالد : في اسرائيل حكومة غبية تتصرف بعدم مسؤولية في القدس مع المقدسات الاسلاميةبرنامج الأطفال وهيج الحوار يناقش الاتفاقيات والقوانين الخاصة بحماية الأطفالفلاناغان يدين الإعلان عن مزيد من البناء الاستيطاني في القدس الشرقيةعرب 48: ارتفاع كبير في العنف في المدارس العربيةجبهة التحرير الفلسطينية تدين جريمة اغتيال الأسير المحرر معتز ابراهيم خليل حجازيأبو ليلى يرحب بقرار السويد التاريخي الاعتراف بدولة فلسطين كدولة مستقلةجبهة التحرير الفلسطينية تدين جريمة اغتيال الأسير المحرر معتز ابراهيم خليل حجازيالفتياني يستقبل وفد نسائي من النادي الارثوذكسي في بلدة عبلين من داخل الخط الاخضرمصر: نائب رئيس هيئة البترول : مصر في حالة حرب ولا نلتفت لأكاذيب وشائعات أعداء الوطنوفد الحركة الاسلامية يتحدى قرار اغلاق المسجد الاقصى المبارك ويصدر بيانه للرأي العامإعتماد النظام المالي والإداري لصندوق درء المخاطر والتأمينات الزراعيةجمعية المرأة العاملة الفلسطينية تنفذ ورشة عمل في سعير حول الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافيةحماس والديمقراطية تدعوان للحوار الشامل لتوحيد الجهود الوطنية لمواجهة التحديات الراهنة
2014/10/30
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

اتحاد المعلمين يضرب المعلمين ضربته القاضية بقلم:نسيم قبها

تاريخ النشر : 2012-04-29
اتحاد المعلمين يضرب المعلمين ضربته القاضية بقلم:نسيم قبها
اتحاد المعلمين يضرب المعلمين ضربته القاضية

ما جرى في قاعة الأمير في جنين حيث تجمع المعلمين والمعلمات المنتسبين لاتحاد المعلمين من اجل اختيار ممثليهم ، كان بمثابة تراهات واضحكوة لم ولن تلاقي استحسان احد من المعلمين الذين حضروا، ليجدوا الطبخة مطبوخة بغير ما يشتهون .
ولأن شعبية الاتحاد أصلا في أسفل عليين ، كانت الكولسات المسائية التي سبقت هذه الانتخابات كمحطات تزوير مسبقة لما سيجري في قاعة الأمير ، فهناك كان المنظر واحدا تقريبا ( أفواه المعلمين والمعلمات مفتوحة تعجبا واستهجانا واستغربا حد الصدمة!) ، منهم من تعالت أصواتهم بقولهم: لماذا أحضرتمونا هنا إذا كان المرشحون جاهزون سلفا؟؟؟.
ومنهم من سار في التلم مجرد شاهد زور، لم تسعفه قواه إلا بالتصفيق الشارد عن عقله؟؟!.
ومنهم من صرخ بملء فاهه ليلفت الأنظار بمشروعية أن يتقدم بترشيح شخصه البعيدة عن المؤامرات المسبقة؟؟!.

إن كثيرا من المعلمين الذين يعلمون المعادلة مسبقا – وأنا واحدا منهم - لم يتقدموا حتى بالانتساب (لاتحاد المعلمين) الذي أصبح أداة شرخ لا تجميع بين صفوفهم ، ذلك أنهم ترفعوا عن أن يكونوا بموقع اتهام زملائهم الآخرين الذين لم يعطيهم اتحاد المعلمين فرصة لأن يثقوا به؟!.

والسؤال الخطير هنا هو : إذا كان أعضاء المؤتمر والهيئة التي انبثقت عن اجتماع اتحاد المعلمين هم أعضاء لم ينتخبهم أحد، اللهم سوى العازفون في الغرف المظلمة التي أعدت تلك القوائم ، فكيف سيكون القادم يحمل هم المعلمين وتطلعاته، والأمور باتت واضحة أنها سارت وتسير في طريق الشخصنة والمصلحة والأنانية؟؟!.
ثم كيف سيلتف المعلمون حول اتحاد هضم حقوقهم الأولى في الترشح والترشيح ، وكيف سيكسب الاتحاد معاركه النضالية لتحقيق كرامة المعلم من غير قاعدة تحميه وتؤازره؟!.
وبقول المثل الصيني ( أن السمكة هي أخر من يعلم أنها تسبح في الماء) فأنا أقول أن الاتحاد وبهذه الضربة القاضية في وجه المعلمين قد خسر معركته الأولى قبل أن يخسر ذاته .



نسيم قبها
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف