الأخبار
السيسي يرحب بعودة الإخوانالمطران عطاالله حنا يعزي بوفاة العلامة الدكتور هاني فحصفيديو.. شاهد المقاتلات الفرنسية وهي تقصف داعشمصر: رئيس مجلس الوزراء وعدد من السادة الوزراء فى زيارة للاسماعيلية لتفقد مشروع قرية الأمل لشباب الخريجينلبنان.. مقتل 3 من حزب الله في تفجير انتحاريالخارجية تلتقي مقرر الامم المتحد الخاص بحالة حقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية المحتلةكيلة تلتقي مساعد وزير الداخلية الايطالي لمتابعه كارثة السفينةمصر: وزير التعليم العالي ورؤساء الجامعات المصرية فى جامعة أسيوطبتنظيم من مجلس الكنائس العالمي:انطلاق اسبوع التضامن مع الاسرى و المعتقلين الفلسطيين في سجون الاحتلالمصر: جولة محافظ أسيوط على المدارس يطمأن على انتظام الدراسة ويطالب بحل اية مشكلات تعوق العملية التعليميةسامر العيساوي يهدد بالاضراب المفتوح في حالة عدم الافراج عنهالاحتفال بمرور ثلاثين عاما على تخريج فوج عام 1984 لطلاب مدرسة الرامة الزراعية الثانويةاليمن: مؤسسىة حرية تدين بشدة القصف الحوثي لقناة اليمن الفضائيةتيسير خالد : عالم الغرب يتلعثم عندما يتعلق الأمر بالموقف من سياسة دولة اسرائيلمشاركة نواب المجلس الشبابي برسم جدارياتإسرائيل تطالب بالاستعداد للمواجهة المقبلة مع حماساليمن: تنعى الجبهة العربية لتحرير الاحواز الفريق الاول الركن عبد الجبار شنشلاحمد الفهد يناشد السفارة الفلسطينية لمعالجة تصاريح البناء في مخيم الرشيديةاليمن: جامعة الناصر بفرع الحديدة تقيم إحتفالية خاصة بمناسبة حصول الجامعة على المركز الثانياستئناف المفاوضات الإسرائيلية - الفلسطينية الثلاثاء .. والفلسطينية - الفلسطينية الاثنيناللواء جبريل الرجوب رؤية حركة فتح الاستراتيجية لانجاز مشروع التحرر الوطنيالاحتلال يقتحم قرية زبوبا غرب جنين ويصيب العشرات من المواطنين بالأختناقوزارة الاعلام تدين اعتداء قوات الاحتلال على صحفيين لمنع المشاركة في جولة صحفية في القدساليمن: مصادر خليجية تكشف عن مشروع سياسي جديد لمجلس التعاون لحل الأزمة الراهنة بعد انتهاء المبادرة السابقةمصر: جمعية السواقي تحصل علي الادارة المالية والمجموعة الانسانية تستعد للتغييرالجالية الفلسطينية في البوسنة والهرسك تقيم حفل توديع سعادة السفير خالد الأطرشالمالكي يتعرض للأهانة والسخرية من متظاهرة عراقية في بغداد - المنطقة الخضراءسوريا: باحث سياسى : صعيد مصر النقطة الفيصلية فى بقاء حكومة محلباليمن: جمال الحسني استفسارات لرئيس هادي لايمكن نكرانها حول ماقاله لسفراء الدول العشر!المجلس الوطني للاتحاد المغربي للشغل يقرر: خوض إضراب وطني
2014/9/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

اتحاد المعلمين يضرب المعلمين ضربته القاضية بقلم:نسيم قبها

تاريخ النشر : 2012-04-29
اتحاد المعلمين يضرب المعلمين ضربته القاضية بقلم:نسيم قبها
اتحاد المعلمين يضرب المعلمين ضربته القاضية

ما جرى في قاعة الأمير في جنين حيث تجمع المعلمين والمعلمات المنتسبين لاتحاد المعلمين من اجل اختيار ممثليهم ، كان بمثابة تراهات واضحكوة لم ولن تلاقي استحسان احد من المعلمين الذين حضروا، ليجدوا الطبخة مطبوخة بغير ما يشتهون .
ولأن شعبية الاتحاد أصلا في أسفل عليين ، كانت الكولسات المسائية التي سبقت هذه الانتخابات كمحطات تزوير مسبقة لما سيجري في قاعة الأمير ، فهناك كان المنظر واحدا تقريبا ( أفواه المعلمين والمعلمات مفتوحة تعجبا واستهجانا واستغربا حد الصدمة!) ، منهم من تعالت أصواتهم بقولهم: لماذا أحضرتمونا هنا إذا كان المرشحون جاهزون سلفا؟؟؟.
ومنهم من سار في التلم مجرد شاهد زور، لم تسعفه قواه إلا بالتصفيق الشارد عن عقله؟؟!.
ومنهم من صرخ بملء فاهه ليلفت الأنظار بمشروعية أن يتقدم بترشيح شخصه البعيدة عن المؤامرات المسبقة؟؟!.

إن كثيرا من المعلمين الذين يعلمون المعادلة مسبقا – وأنا واحدا منهم - لم يتقدموا حتى بالانتساب (لاتحاد المعلمين) الذي أصبح أداة شرخ لا تجميع بين صفوفهم ، ذلك أنهم ترفعوا عن أن يكونوا بموقع اتهام زملائهم الآخرين الذين لم يعطيهم اتحاد المعلمين فرصة لأن يثقوا به؟!.

والسؤال الخطير هنا هو : إذا كان أعضاء المؤتمر والهيئة التي انبثقت عن اجتماع اتحاد المعلمين هم أعضاء لم ينتخبهم أحد، اللهم سوى العازفون في الغرف المظلمة التي أعدت تلك القوائم ، فكيف سيكون القادم يحمل هم المعلمين وتطلعاته، والأمور باتت واضحة أنها سارت وتسير في طريق الشخصنة والمصلحة والأنانية؟؟!.
ثم كيف سيلتف المعلمون حول اتحاد هضم حقوقهم الأولى في الترشح والترشيح ، وكيف سيكسب الاتحاد معاركه النضالية لتحقيق كرامة المعلم من غير قاعدة تحميه وتؤازره؟!.
وبقول المثل الصيني ( أن السمكة هي أخر من يعلم أنها تسبح في الماء) فأنا أقول أن الاتحاد وبهذه الضربة القاضية في وجه المعلمين قد خسر معركته الأولى قبل أن يخسر ذاته .



نسيم قبها
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف