الأخبار
أين تتجه الأوضاع في قطاع غزة ؟الحالات الخاصّة والنّقل اللّوائيّ ،،، وامتحان التّوظيف ؟؟؟الناطق الاعلامي باسم الشرطه يحاضر في جامعة بيرزيتفجر الجمعة: اطلاق صاروخين و4 قذائف هاون وقصف اسرائيلي لموقع عسكريةالتصعيد الأخير على غزة.. هل يتدحرج إلى حرب .. كيف تدخلت مصر سريعاً ؟!مصرع طفلة في جنيناعادة فتح مطار عدن وهبوط اول رحلة تجارية للخطوط اليمنيةوزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي يؤكدون على دعم ليبياسقوط 10 أشخاص بين قتيل وجريح إثر انفجار عبوة ناسفة شمال غرب أفغانستانالقسام: العدو يسوق انتصارت وهمية ونحن له بالمرصادورشة عمل بعنوان "تنسيق جهود الجمعيات العاملة في مجال الايتام " في أسبوع اليتيم العربيالعراق: بيان صادر عن ائتلاف الوطنية حول حكومة الانقاذ الوطنيكتائب الناصر تحذر الاحتلال من توسيع عدوانه على قطاع غزةلبنان: ليونيفيل الفنلندية – الإيرلندية تدشن حديقة عيترون والكورية تدشن مشروعين لثانوية محمد سعدبالفيديو .. مداهمة مكة.. مقتل إرهابيين وانتحار اثنين آخرينمقداد :على الاحتلال تحمل مسئولية حماقاتهالعلاقات العامة لحماس شرق غزة تُنظم لقاء بين شرطة المرور والجمهورالعلاقات العامة لحماس شرق غزة تُنظم لقاء بين شرطة المرور والجمهورالهباش يلتقي شيخ الازهر الشريفيعلون يهدد .. إسرائيل ستتعامل مع الوضع بحزم وبيد من حديدسلطات الاحتلال تمنع النائب د. حسن خريشه من المشاركه في مؤتمر فلسطيني أوروباتركيا تقضي على 1172 عنصرا من داعش في سوريا والعراقشاهد الفيديو .. مذيع عربي يطاح به بسبب سوريامقتل 20 عنصرًا من "داعش" بسوريا جرّاء قصف تركيبالفيديو .. صدمة خالد الجندى ... ملك الموت ما أسموش عذرائيل واللي ألف الإسم واحد يهودي
2016/5/6
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

اتحاد المعلمين يضرب المعلمين ضربته القاضية بقلم:نسيم قبها

تاريخ النشر : 2012-04-29
اتحاد المعلمين يضرب المعلمين ضربته القاضية بقلم:نسيم قبها
اتحاد المعلمين يضرب المعلمين ضربته القاضية

ما جرى في قاعة الأمير في جنين حيث تجمع المعلمين والمعلمات المنتسبين لاتحاد المعلمين من اجل اختيار ممثليهم ، كان بمثابة تراهات واضحكوة لم ولن تلاقي استحسان احد من المعلمين الذين حضروا، ليجدوا الطبخة مطبوخة بغير ما يشتهون .
ولأن شعبية الاتحاد أصلا في أسفل عليين ، كانت الكولسات المسائية التي سبقت هذه الانتخابات كمحطات تزوير مسبقة لما سيجري في قاعة الأمير ، فهناك كان المنظر واحدا تقريبا ( أفواه المعلمين والمعلمات مفتوحة تعجبا واستهجانا واستغربا حد الصدمة!) ، منهم من تعالت أصواتهم بقولهم: لماذا أحضرتمونا هنا إذا كان المرشحون جاهزون سلفا؟؟؟.
ومنهم من سار في التلم مجرد شاهد زور، لم تسعفه قواه إلا بالتصفيق الشارد عن عقله؟؟!.
ومنهم من صرخ بملء فاهه ليلفت الأنظار بمشروعية أن يتقدم بترشيح شخصه البعيدة عن المؤامرات المسبقة؟؟!.

إن كثيرا من المعلمين الذين يعلمون المعادلة مسبقا – وأنا واحدا منهم - لم يتقدموا حتى بالانتساب (لاتحاد المعلمين) الذي أصبح أداة شرخ لا تجميع بين صفوفهم ، ذلك أنهم ترفعوا عن أن يكونوا بموقع اتهام زملائهم الآخرين الذين لم يعطيهم اتحاد المعلمين فرصة لأن يثقوا به؟!.

والسؤال الخطير هنا هو : إذا كان أعضاء المؤتمر والهيئة التي انبثقت عن اجتماع اتحاد المعلمين هم أعضاء لم ينتخبهم أحد، اللهم سوى العازفون في الغرف المظلمة التي أعدت تلك القوائم ، فكيف سيكون القادم يحمل هم المعلمين وتطلعاته، والأمور باتت واضحة أنها سارت وتسير في طريق الشخصنة والمصلحة والأنانية؟؟!.
ثم كيف سيلتف المعلمون حول اتحاد هضم حقوقهم الأولى في الترشح والترشيح ، وكيف سيكسب الاتحاد معاركه النضالية لتحقيق كرامة المعلم من غير قاعدة تحميه وتؤازره؟!.
وبقول المثل الصيني ( أن السمكة هي أخر من يعلم أنها تسبح في الماء) فأنا أقول أن الاتحاد وبهذه الضربة القاضية في وجه المعلمين قد خسر معركته الأولى قبل أن يخسر ذاته .



نسيم قبها
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف