الأخبار
بيريز: رفضت طلبا لعمرو موسى بزيارة مفاعل ديموناالأرصاد: الأمطار تشتد الليلة على غزة والنقب حتى مساء الثلاثاءموقع عبرى: قطر قدمت دعمًا للجيش الإسرائيلى قدره 2.5 مليون يوروتجمع قدسنا ونادي العيزرية يشيدان بالأنجاز للاتحاد الفلسطيني للكاراتيه التقليديمزارعون فلسطينيون يصنعون قصة نجاح من البطاطا الحلوةسفارة فلسطين في براغ تضيئ شجرة عيد الميلاد المجيدعقد مؤتمر "الشهيد زياد أبو عين " للمكتب الحركي للأخصائيين النفسيين والاجتماعيين في إقليم بيت لحم" الحجة للعقار والاستثمار " تكرم شركة مقاولات تعمل في مشاريعها الاسكانيةالاتيرة : تعزيز الوعي لحماية البيئة حق وواجب على المجتمعالجزيرة توسع خدمة المباشررام الله: جمعية بلد تختتم المرحلة الاولى من برنامج جسورالمحرر الجريح ابو ريان يحذر من خطورة الوضع الصحي للأسرى المرضى في "الرملة"فيديو: لحظة لقاء المعجبات بمحمد عساف"ويكيليكس": هذه نصائح CIA لجواسيسها لدى عبور الحدودإحالة شقيقة ملك إسبانيا على القضاء.. لأول مرة"أبو ظبى": أول مفاعل نووى إماراتى يبدأ إنتاج الكهرباء فى 2017ألمانيا تعلن عزمها استقبال نساء اغتصبهن مقاتلو تنظيم "داعش""الصحة العالمية" سوريا تسمح بتوصيل الأدوية لمناطق تسيطر عليها المعارضة"الجزيرة مباشر مصر" توقف بثها بإذاعة آخر موجز للأنباء من الدوحةمحكمة الاحتلال تحكم على مواطن بالحبس المنزلي وكفالة ماليةالحمد الله يشكّل لجنة لاستلام معابر غزة.. وتباشر مهامها من تاريخ اليومالمالكي: مشروع القرار يتضمن لغة تؤكد أن القدس الشرقية عاصمة فلسطينارتفاع أسعار النفط فوق 62 دولارانظمي مهنا لدنيا الوطن: تمديد فتح معبر رفح في كلا الاتجاهين غدا الثلاثاءالمجلس التنسيقي لمؤسسات القطاع الخاص بغزة يستنكر الإعتداء الآثم على مكاتب هيئة الشؤون المدنيةجلسة استماع لبلدية المغازي بعنوان "البلدية والمواطن الواقع والطموح"وفاة 4 أشخاص في حادث سير جنوب أسفيشركاء السلام والتنمية تزور مجموعة جديدة من مشاريعها الممولة في شمال القطاعمؤسسة شخصية العام في المجتمع العربي "48 "تمنح الدكتور عياش لقب شخصية العام 2014مدارس عنقود "جيل النهضة" تكرم معلميها وطاقمها الاداري بمناسبة بيوم المعلم الفلسطينيالجمعية الفلسطينية عطاء تقدم درع عطاء القدس لرئيس غرفة تجارة وصناعة رام الله والبيرةتشكيل المجلس المركزي لأولياء الأمور بمدارس وكالة الغوث غرب خانيونسإطلاق حملة "لحظة .. ابتسم" في مجمع فلسطين الطبيغنام: بيرزيت تنظم حملة "لحظة ابتسم" بدعم من الوطنية ووزارة الصحةمن أجل توحيد الجهود تجتمع بين مجموعة الشهيد ياسر عرفات ومجموعة يافا الكشفية
2014/12/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

اتحاد المعلمين يضرب المعلمين ضربته القاضية بقلم:نسيم قبها

تاريخ النشر : 2012-04-29
اتحاد المعلمين يضرب المعلمين ضربته القاضية بقلم:نسيم قبها
اتحاد المعلمين يضرب المعلمين ضربته القاضية

ما جرى في قاعة الأمير في جنين حيث تجمع المعلمين والمعلمات المنتسبين لاتحاد المعلمين من اجل اختيار ممثليهم ، كان بمثابة تراهات واضحكوة لم ولن تلاقي استحسان احد من المعلمين الذين حضروا، ليجدوا الطبخة مطبوخة بغير ما يشتهون .
ولأن شعبية الاتحاد أصلا في أسفل عليين ، كانت الكولسات المسائية التي سبقت هذه الانتخابات كمحطات تزوير مسبقة لما سيجري في قاعة الأمير ، فهناك كان المنظر واحدا تقريبا ( أفواه المعلمين والمعلمات مفتوحة تعجبا واستهجانا واستغربا حد الصدمة!) ، منهم من تعالت أصواتهم بقولهم: لماذا أحضرتمونا هنا إذا كان المرشحون جاهزون سلفا؟؟؟.
ومنهم من سار في التلم مجرد شاهد زور، لم تسعفه قواه إلا بالتصفيق الشارد عن عقله؟؟!.
ومنهم من صرخ بملء فاهه ليلفت الأنظار بمشروعية أن يتقدم بترشيح شخصه البعيدة عن المؤامرات المسبقة؟؟!.

إن كثيرا من المعلمين الذين يعلمون المعادلة مسبقا – وأنا واحدا منهم - لم يتقدموا حتى بالانتساب (لاتحاد المعلمين) الذي أصبح أداة شرخ لا تجميع بين صفوفهم ، ذلك أنهم ترفعوا عن أن يكونوا بموقع اتهام زملائهم الآخرين الذين لم يعطيهم اتحاد المعلمين فرصة لأن يثقوا به؟!.

والسؤال الخطير هنا هو : إذا كان أعضاء المؤتمر والهيئة التي انبثقت عن اجتماع اتحاد المعلمين هم أعضاء لم ينتخبهم أحد، اللهم سوى العازفون في الغرف المظلمة التي أعدت تلك القوائم ، فكيف سيكون القادم يحمل هم المعلمين وتطلعاته، والأمور باتت واضحة أنها سارت وتسير في طريق الشخصنة والمصلحة والأنانية؟؟!.
ثم كيف سيلتف المعلمون حول اتحاد هضم حقوقهم الأولى في الترشح والترشيح ، وكيف سيكسب الاتحاد معاركه النضالية لتحقيق كرامة المعلم من غير قاعدة تحميه وتؤازره؟!.
وبقول المثل الصيني ( أن السمكة هي أخر من يعلم أنها تسبح في الماء) فأنا أقول أن الاتحاد وبهذه الضربة القاضية في وجه المعلمين قد خسر معركته الأولى قبل أن يخسر ذاته .



نسيم قبها
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف