الأخبار
هنية: مكافأة بطل الدوري اتحاد الشجاعية " 30 ألف دولار" والوصيف 15 ألفاسلطة النقد الفلسطينية تستنكر الاعتداء "اللامسؤول" على فروع بنك فلسطين في غزةفي محاضرة لملتقى القدس : دور المعرفة في تحرير بيت المقدس"زكاة الزيتون الغربية" تنفذ مشروع ترميم بيوت عائلات مستورةوفد من الامن الوقائي يزور جامعة بولتيكنك فلسطين لتعزيز التعاون المشتركمحافظة أريحا والأغوار تستقبل الشبيبة الثانوية في محافظة قلقيليةمدير عام شركة ابو صلاح علي ابو صلاح يقوم بزيارة لمديرشرطة طولكرم المقدم يدكسوريا: الحملة الوطنية السعودية تنهي صرف دفعات الفترة الثالثة من برنامجها الايوائي لـ 1100 عائلة سورية من الحالات الانسانية بتكلفة اجمالية بلغت اكثر من (6.7) مليون ريالمنظمة إسرائيلية :"الرجوب" إرهابي يجب محاكمته وطرده من الفيفاسنستمر بالوصاية على القدس الشرقية لمنع انتهاكات اسرائيل : الأردن يدعو لبذل الجهود لعودة المفاوضاتلماذا لن يُستخدم جواز سفر "دولة فلسطين" ؟أبو ليلى: تصريحات نتنياهو رسالة للقوى الدولية التي تسعى لتحريك ملف المفاوضاتلبنان: فضل الله: المرحلة صعبة ومعقَّدة ولكنَّ الأفق ليس مسدوداًالبنك الإسلامي العربي يرعى إحتفال تخريج الفوج الثاني والثالث عشر من كلية الدعوة الاسلامية في قلقيليةالشرطة تنهي استعداداتها لتامين سير امتحانات الثانوية العامة في محافظات الضفةبال ثينك للدراسات الاستراتيجية تنهي دورة تدريبية بعنوان "جلسات الاستماع"إعطاب أقفال المحال التجارية ظاهرة يمقتها التجارالضمير: الاحتلال يعتقل 12 نائباً 6 منهم رهن الاعتقال الإداريالشرطة تقبض على سائق تسبب بحادث تحت تأثير المخدرات في رام اللهالاردن: سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة الأردنية الهاشمية يستقبل رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدمغنام تطلع سفير تركيا على معاناة شعبنا وهو يؤكد شهدائكم شهدائنا وعزتكم عزتنالبنان: احتفال تخريج دورة الاعلام والصحافة الخميس في الاتحاد الثانوية صورابعاد خمسة شبان عن المسجد الأقصىبلدية الخليل ومجلس القضاء الاعلى يوقعان اتفاقية تعاون لإنشاء محكمة الخليل الجديدة"زكاة الزيتون الغربية" تنفذ مشروع ترميم بيوت عائلات مستورة
2015/5/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

فيديو اغتصاب القذافي دليل على انحطاط تربية الفاعلين وهمجيتهم بقلم:محمد شركي

تاريخ النشر : 2011-10-25
فيديو اغتصاب القذافي دليل على انحطاط تربية الفاعلين  وهمجيتهم بقلم:محمد شركي
فيديو اغتصاب القذافي دليل على انحطاط تربية الفاعلين وهمجيتهم

محمد شركي

سيظل فيديو اغتصاب العقيد القذافي وصمة عار على جبين الفاعلين ، وكل من وافق على فعلتهم الشنيعة ، أو استحسنها ،أو رضيها ،أو سكت عنها سكوت شيطان أخرس . فليس من أخلاق العرب والمسلمين هذا الفعل الهمجي الهجين الذي يدل على سوء تربية ، وانحطاط أخلاقي قذر تأنف منه الفطرة الإنسانية السوية . وإن هذا الفعل سيؤثر على تعاطف العرب والمسلمين كافة مع الشعب الليبي بسبب الفاعلين الذين لن يكونوا في حقيقة أمرهم إلا عملاء الناتو الذين يهدفون إلى تلطيخ سمعة أخلاق الليبيين التي تستمد روحها من دين الإسلام ، دين العفة ، والطهر ، والترفع عن كل سلوك دنيء . إنه الفعل المخابراتي الأجنبي الخسيس الذي توخى ضرب عصفورين بحجر ، من جهة التخلص من حاكم مستبد نكل بشعبه وبطريقة قاسية ، ومن جهة أخرى تشويه سمعة الشعب المسلم الثائر على الاستبداد المترفع عن الدنايا . والعالم يذكر أن وزيرة الخارجية الأمريكية صرحت قبيل إلقاء القبض على العقيد القذافي أنه لا بد أن يموت ، وكان ذلك بمثابة أمر أمريكي للمخابرات الأمريكية بتصفيته عن طريق تسليمه لمجموعة من الهمج الذين أهانوه بالاغتصاب والتمثيل بجثته ميتا. ومعلوم أن المعاهدات الدولية تمنع تسليم الأسرى إلى أطراف حاقدة تعرض حياتهم للخطر. وليست هذه المرة الأولى التي تسلم فيها الولايات المتحدة الأسرى العرب إلى جهات ناقمة ،ولا يتعلق الأمر بالرئيسين صدام حسين ، ومعمرالقذافي فقط ، بل يتعلق الأمربالعديد من الأسرى المحسوبين على ما يسمى الإرهاب والذين سلموا إلى أنظمة مستبدة، بما فيها نظام القذافي نفسه الذي مارس التعذيب على المعارضين السياسيين . ومقابل تسليم العرب والمسلمين للأطراف المنتقمة فإن مجرمي الحرب الصرب الصليبيين لم يسلموا للمسلمين في البوسنة أو كوسفو ، مما يدل على ازدواجية معايير تسليم الأسرى خلافا لقانون الأسرى الدولي. وإن ارتكاب كتائب القذافي لجرائم من سنخ ما مورس على القذافي من قبيل الاغتصاب والتشهير به على مواقع الشبكة العنكبوتية لا يمكن أن يبرر هذا الفعل الشنيع ، لأن كتائب القذافي محسوبة على الإجرام ، بينما الفاعلون يحسبون على الشعب الليبي الرافض للإجرام مهما كانت الجهة التي تمارسه ، ومهما كانت المبررات التي باسمها تم ارتكابه . فأية جهة ستتعاطف مستقبلا مع أصحاب هذا الفعل الشنيع ؟ وأية جهة ستثق في أصحاب هذا الفعل وفي نواياهم ؟ فعلى الشعب الليبي أن يبرأ ذمته أمام الله عز وجل ،وأمام الإنسانية مما فعل الهمج الذين أرادوا تلطيخ سمعته الإسلامية من أجل ترجيح كفة الملل الفاسقة .أجل كان لا بد أن يلقى القذافي جزاءه الأوفى عن طريق إعدام بطريقة تصون كرامته ، لا عن طريق اغتصابه ، والتمثيل بجثته بشكل وحشي . وعلى كل من تربطه بالإسلام آصرة أن يستنكر ويستهجن هذا الفعل الشنيع ،ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف