الأخبار
صواريخ "كاليبر" تصيب أهدافا تدريبية في بحر قزوينشاهد: العراقي ذو الثلاث سنوات يفعل الأعاجيب بالسيارةشاهد... فيديو تاريخي لإطلاق أول صاروخ روسي من قاعدة الشرقشاهد... موتوسيكل أبيض يهين موتور سباقي فائق السرعةماذا فعل "ويندوز – 10" بهذه المذيعة على الهواء!شاهد... القدرات الخارقة لأقوي مقاتلة روسية فى العالمفيديو- السيسي : لا عودة لمصادرة أموال أو تأميم ممتلكاتبالفيديو.. فتاة بصوت جميل تعرض المسيرة الوطنية النضالية للاهليملك البحرين بالزى العسكرى داخل مقر وزارة الدفاع المصريةشاهد.. لحظة إطلاق النار على نقطة تفتيش أمنية بالسعوديةشاهد.. مرتضى منصور يعلنها للاعبى الزمالك: هأدخل فى الفريقبالفيديو.. جنات تنفى إجرائها أى علميات تجميلحليمة بولند - علاقتى بأل صباح شخصية وبطلوا تعملوا سكوبات على قفاى .. فيديوبالفيديو.. سعوديون يعزون عامل نظافة في وفاة والدهسائق «الألف مسكن»: «الضابط شتمني بأمي وضربني في منطقة حساسة».. فيديوفيديو..التموين: مبادرة التوسع في المجمعات تساهم في تطوير التجارة الداخليةفيديو.. وزير الداخلية الأسبق: "مفيش مؤسسة بتحاسب رجالها زي الشرطة"فيديو.. وزير الداخلية الأسبق: "مفيش مؤسسة بتحاسب رجالها زي الشرطة"فيديو.. السيد البدوي: خضنا معركة شرسة من أجل الديمقراطيةالخليل: مصرع طفل سقط عن علو وشاب غرقاً في بحر يافاأردوغان يطالب بتغيير اسم جامعة الدول العربيةمصرع 13 شخصا باقتحام شاحنة لحشد في الصينأقوى العملات العربية ما تصنيف بلدك؟لجنة العاملين في مدرسة sos بيت لحم: اغلاق المدرسة جريمة بحق الشعب الفلسطيني ولن نسمح بها"التجمع الاسلامي لعمال فلسطين ينظم بطولة كروية بمناسبة يوم العمال
2016/4/29
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

فيديو اغتصاب القذافي دليل على انحطاط تربية الفاعلين وهمجيتهم بقلم:محمد شركي

تاريخ النشر : 2011-10-25
فيديو اغتصاب القذافي دليل على انحطاط تربية الفاعلين  وهمجيتهم بقلم:محمد شركي
فيديو اغتصاب القذافي دليل على انحطاط تربية الفاعلين وهمجيتهم

محمد شركي

سيظل فيديو اغتصاب العقيد القذافي وصمة عار على جبين الفاعلين ، وكل من وافق على فعلتهم الشنيعة ، أو استحسنها ،أو رضيها ،أو سكت عنها سكوت شيطان أخرس . فليس من أخلاق العرب والمسلمين هذا الفعل الهمجي الهجين الذي يدل على سوء تربية ، وانحطاط أخلاقي قذر تأنف منه الفطرة الإنسانية السوية . وإن هذا الفعل سيؤثر على تعاطف العرب والمسلمين كافة مع الشعب الليبي بسبب الفاعلين الذين لن يكونوا في حقيقة أمرهم إلا عملاء الناتو الذين يهدفون إلى تلطيخ سمعة أخلاق الليبيين التي تستمد روحها من دين الإسلام ، دين العفة ، والطهر ، والترفع عن كل سلوك دنيء . إنه الفعل المخابراتي الأجنبي الخسيس الذي توخى ضرب عصفورين بحجر ، من جهة التخلص من حاكم مستبد نكل بشعبه وبطريقة قاسية ، ومن جهة أخرى تشويه سمعة الشعب المسلم الثائر على الاستبداد المترفع عن الدنايا . والعالم يذكر أن وزيرة الخارجية الأمريكية صرحت قبيل إلقاء القبض على العقيد القذافي أنه لا بد أن يموت ، وكان ذلك بمثابة أمر أمريكي للمخابرات الأمريكية بتصفيته عن طريق تسليمه لمجموعة من الهمج الذين أهانوه بالاغتصاب والتمثيل بجثته ميتا. ومعلوم أن المعاهدات الدولية تمنع تسليم الأسرى إلى أطراف حاقدة تعرض حياتهم للخطر. وليست هذه المرة الأولى التي تسلم فيها الولايات المتحدة الأسرى العرب إلى جهات ناقمة ،ولا يتعلق الأمر بالرئيسين صدام حسين ، ومعمرالقذافي فقط ، بل يتعلق الأمربالعديد من الأسرى المحسوبين على ما يسمى الإرهاب والذين سلموا إلى أنظمة مستبدة، بما فيها نظام القذافي نفسه الذي مارس التعذيب على المعارضين السياسيين . ومقابل تسليم العرب والمسلمين للأطراف المنتقمة فإن مجرمي الحرب الصرب الصليبيين لم يسلموا للمسلمين في البوسنة أو كوسفو ، مما يدل على ازدواجية معايير تسليم الأسرى خلافا لقانون الأسرى الدولي. وإن ارتكاب كتائب القذافي لجرائم من سنخ ما مورس على القذافي من قبيل الاغتصاب والتشهير به على مواقع الشبكة العنكبوتية لا يمكن أن يبرر هذا الفعل الشنيع ، لأن كتائب القذافي محسوبة على الإجرام ، بينما الفاعلون يحسبون على الشعب الليبي الرافض للإجرام مهما كانت الجهة التي تمارسه ، ومهما كانت المبررات التي باسمها تم ارتكابه . فأية جهة ستتعاطف مستقبلا مع أصحاب هذا الفعل الشنيع ؟ وأية جهة ستثق في أصحاب هذا الفعل وفي نواياهم ؟ فعلى الشعب الليبي أن يبرأ ذمته أمام الله عز وجل ،وأمام الإنسانية مما فعل الهمج الذين أرادوا تلطيخ سمعته الإسلامية من أجل ترجيح كفة الملل الفاسقة .أجل كان لا بد أن يلقى القذافي جزاءه الأوفى عن طريق إعدام بطريقة تصون كرامته ، لا عن طريق اغتصابه ، والتمثيل بجثته بشكل وحشي . وعلى كل من تربطه بالإسلام آصرة أن يستنكر ويستهجن هذا الفعل الشنيع ،ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف