الأخبار
مدرس ثانوى مصري يهدد طالبة ويطلب منها معاشرته جنسيا ..فيديومن اغلى ناسي - قصي حاتم العراقيشيطنة الدعاة الإسلاميينالنضال الشعبي في كفر نعمة تشارك الأهالي قطف الزيتونالمركز السعودي يكرم المؤسسات التي ساهمت في التخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني شرق خانيونس أثناء الحربتغييرات مرتقبة في تركيبة مجلس الامن الدولي ستساعد على التصويت لصالح الاعتراف بالدولة الفسطينيةيا فقراء الوطن لكم الله!!!عواد: قرار رفع أسعار الخدمات الطبية نتيجة للضائقة المالية في الحكومة ووزارة الصحةوكيل وزارة الأوقاف يستقبل وفدًا من مؤسسة تيكا التركيةالنقل والمواصلات وبالتعاون مع المديرية العامة للشرطة تبدآن حملة الفحص الشتوي للمركباتد. مجدلاني يلتقي هنية ويؤكدان ضرورة إعادة ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني للإسراع بالاعماروفد من جبهة التحرير الفلسطينية يلتقي الدكتور أحمد مجدلاني الذي يزور غزةالزميل علي سمودي يفوز بجائزة افضل قصة صحيفة بمسابقة بمناسبة يوم المراة في القاهرةدنيا الوطن ترصد لكم بالصور موسم قطف الزيتون وآلية انتاج الزيت من محافظة رفح..فيديو وصورالعراق: الحلي : خوف بعض الدول من امتداد الارهاب الداعشي اليها جعلها تدعم العراقيكون الجو غائماً الى غائم جزئي وبارداً نسبياًاليمن: فيديو : استنزاف مياه إقليم زاكورة بسبب زراعة الدلاحتامين الافراج عن طفل و مواطن من اريحاالمصري مؤمن خليل أول المغادرين في تصفيات Arab Idolجمعية خطوة تنظيم فعالية "حارتنا أجمل" في عرابةبالفيديو: على جمعة: "أبو بكر وعمر" كانا يصافحان النساءمنتدى الإعلاميين يعزي الزميل بسام البطة بوفاة "ابنته"مصر: اتحاد شباب الصعيد : نحارب الفقر والجهل والمرض والفشل الحكوميخبيرة بأسواق المال: هبوط السوق السعودي يَعود لانخفاض سعر النفط"البيريسترويكا" العربية والفلسطينية!!!بالصور: الأمطار في شوارع أريحااتحاد المعلمين: دوام المدارس كالمعتاد الأسبوع الجاريالجهاد تدعو المواطنين لتشكيل لجان شعبية بالضفة والقدسميس حمدان عشق النساء على الحياة الاثنينصور: محمد عساف في لقاء صريح وعميق حصرياً على اذاعة فايم اف ام وبرنامج بصراحة
2014/10/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

فيديو اغتصاب القذافي دليل على انحطاط تربية الفاعلين وهمجيتهم بقلم:محمد شركي

تاريخ النشر : 2011-10-25
فيديو اغتصاب القذافي دليل على انحطاط تربية الفاعلين  وهمجيتهم بقلم:محمد شركي
فيديو اغتصاب القذافي دليل على انحطاط تربية الفاعلين وهمجيتهم

محمد شركي

سيظل فيديو اغتصاب العقيد القذافي وصمة عار على جبين الفاعلين ، وكل من وافق على فعلتهم الشنيعة ، أو استحسنها ،أو رضيها ،أو سكت عنها سكوت شيطان أخرس . فليس من أخلاق العرب والمسلمين هذا الفعل الهمجي الهجين الذي يدل على سوء تربية ، وانحطاط أخلاقي قذر تأنف منه الفطرة الإنسانية السوية . وإن هذا الفعل سيؤثر على تعاطف العرب والمسلمين كافة مع الشعب الليبي بسبب الفاعلين الذين لن يكونوا في حقيقة أمرهم إلا عملاء الناتو الذين يهدفون إلى تلطيخ سمعة أخلاق الليبيين التي تستمد روحها من دين الإسلام ، دين العفة ، والطهر ، والترفع عن كل سلوك دنيء . إنه الفعل المخابراتي الأجنبي الخسيس الذي توخى ضرب عصفورين بحجر ، من جهة التخلص من حاكم مستبد نكل بشعبه وبطريقة قاسية ، ومن جهة أخرى تشويه سمعة الشعب المسلم الثائر على الاستبداد المترفع عن الدنايا . والعالم يذكر أن وزيرة الخارجية الأمريكية صرحت قبيل إلقاء القبض على العقيد القذافي أنه لا بد أن يموت ، وكان ذلك بمثابة أمر أمريكي للمخابرات الأمريكية بتصفيته عن طريق تسليمه لمجموعة من الهمج الذين أهانوه بالاغتصاب والتمثيل بجثته ميتا. ومعلوم أن المعاهدات الدولية تمنع تسليم الأسرى إلى أطراف حاقدة تعرض حياتهم للخطر. وليست هذه المرة الأولى التي تسلم فيها الولايات المتحدة الأسرى العرب إلى جهات ناقمة ،ولا يتعلق الأمر بالرئيسين صدام حسين ، ومعمرالقذافي فقط ، بل يتعلق الأمربالعديد من الأسرى المحسوبين على ما يسمى الإرهاب والذين سلموا إلى أنظمة مستبدة، بما فيها نظام القذافي نفسه الذي مارس التعذيب على المعارضين السياسيين . ومقابل تسليم العرب والمسلمين للأطراف المنتقمة فإن مجرمي الحرب الصرب الصليبيين لم يسلموا للمسلمين في البوسنة أو كوسفو ، مما يدل على ازدواجية معايير تسليم الأسرى خلافا لقانون الأسرى الدولي. وإن ارتكاب كتائب القذافي لجرائم من سنخ ما مورس على القذافي من قبيل الاغتصاب والتشهير به على مواقع الشبكة العنكبوتية لا يمكن أن يبرر هذا الفعل الشنيع ، لأن كتائب القذافي محسوبة على الإجرام ، بينما الفاعلون يحسبون على الشعب الليبي الرافض للإجرام مهما كانت الجهة التي تمارسه ، ومهما كانت المبررات التي باسمها تم ارتكابه . فأية جهة ستتعاطف مستقبلا مع أصحاب هذا الفعل الشنيع ؟ وأية جهة ستثق في أصحاب هذا الفعل وفي نواياهم ؟ فعلى الشعب الليبي أن يبرأ ذمته أمام الله عز وجل ،وأمام الإنسانية مما فعل الهمج الذين أرادوا تلطيخ سمعته الإسلامية من أجل ترجيح كفة الملل الفاسقة .أجل كان لا بد أن يلقى القذافي جزاءه الأوفى عن طريق إعدام بطريقة تصون كرامته ، لا عن طريق اغتصابه ، والتمثيل بجثته بشكل وحشي . وعلى كل من تربطه بالإسلام آصرة أن يستنكر ويستهجن هذا الفعل الشنيع ،ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف