الأخبار
وساطة إماراتية مصرية بين هادي والحراك الجنوبي لإقرار الإقليمين وتقرير المصيرحفل اختتام بطولة أجيال العودة في مخيم بلاطةدليلي تحتفل بـ 5000 آلاف مشترك على منصتها في حفل الانطلاقمصر: بالمستندات...مخطط لحبس مؤسس الجبهة الشعبية لمناهضة الأخونةمحدّث: 30 معتقلا و10 جرحى في اشتباكات بين أنصار الرئيس عباس وأنصار دحلانالمحافظ الرجوب يعد باجراءات امنية حاسمة وغير مسبوقة لكل منتهكي القانون والنظاممصر: مكتب التنسيق يغلق ابوابة امام طلاب المرحلة الثالثة وطلاب الدور الثانى فشلوا فى تقديم اوراقهمالفرقان تصرف مبالغ استشفاء طلبات شهر 8/2015 للنازحين السوريينبيان صادر عن قيادة منظمة فرع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلالتوفير 240 فرصة عمل للنساء بالاراضي الزراعيةمديرية التربية والتعليم في طولكرم تعقد اجتماعا لمعلمي التربية الرياضة بالمحافظةتوضيح هام جداً من قبل الزميل زكريا فحّام فيما يتعلق بالفنانة شيرين عبد الوهاببالفيديو .. طرح "برومو" فيلم المرسي أبو العباس تمهيداً لعرضه قريباًبدء الفصل الدراسي الأول في كلية العودة الجامعيةحماقى ونيكول ودينا والصغير فى زفاف مروان رمضان احمد وميرنا عماد يوسفقاصر تقتل شقيقها بنواحي شفشاون بعد اكتشاف علاقتها الجنسيةرئيس الجاليه الفلسطينيه في العاصمه النمساويه فينا يلتقي العديد من العائلات السورية والفلسطينيةميركل: ألمانيا تستطيع استقبال المزيد من اللاجئين دون زيادة الضرائبروسيا تعتزم إرسال 3 قوافل مساعدات إلى شرق أوكرانيانيويورك تايمز: أزمة المهاجرين تثير انقسامات فى الولايات المتحدةالرئيس الأفغانى أشرف غنى يفتتح مؤتمر مانحين لإعادة إعمار بلادهجعجع يعزى محمد بن زايد آل نهيان فى استشهاد الجنود الإماراتيين فى اليمنإصابة 5 جنود بالجيش الليبى جراء اشتباكات بنغاىاستهداف مخيم اليرموك بعدد من قذائف الهاون بعيد انتهاء صلاة الجمعةالحريرى يعزى ملك البحرين فى استشهاد بعض جنود المملكة فى اليمن
2015/9/5
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

فيديو اغتصاب القذافي دليل على انحطاط تربية الفاعلين وهمجيتهم بقلم:محمد شركي

تاريخ النشر : 2011-10-25
فيديو اغتصاب القذافي دليل على انحطاط تربية الفاعلين  وهمجيتهم بقلم:محمد شركي
فيديو اغتصاب القذافي دليل على انحطاط تربية الفاعلين وهمجيتهم

محمد شركي

سيظل فيديو اغتصاب العقيد القذافي وصمة عار على جبين الفاعلين ، وكل من وافق على فعلتهم الشنيعة ، أو استحسنها ،أو رضيها ،أو سكت عنها سكوت شيطان أخرس . فليس من أخلاق العرب والمسلمين هذا الفعل الهمجي الهجين الذي يدل على سوء تربية ، وانحطاط أخلاقي قذر تأنف منه الفطرة الإنسانية السوية . وإن هذا الفعل سيؤثر على تعاطف العرب والمسلمين كافة مع الشعب الليبي بسبب الفاعلين الذين لن يكونوا في حقيقة أمرهم إلا عملاء الناتو الذين يهدفون إلى تلطيخ سمعة أخلاق الليبيين التي تستمد روحها من دين الإسلام ، دين العفة ، والطهر ، والترفع عن كل سلوك دنيء . إنه الفعل المخابراتي الأجنبي الخسيس الذي توخى ضرب عصفورين بحجر ، من جهة التخلص من حاكم مستبد نكل بشعبه وبطريقة قاسية ، ومن جهة أخرى تشويه سمعة الشعب المسلم الثائر على الاستبداد المترفع عن الدنايا . والعالم يذكر أن وزيرة الخارجية الأمريكية صرحت قبيل إلقاء القبض على العقيد القذافي أنه لا بد أن يموت ، وكان ذلك بمثابة أمر أمريكي للمخابرات الأمريكية بتصفيته عن طريق تسليمه لمجموعة من الهمج الذين أهانوه بالاغتصاب والتمثيل بجثته ميتا. ومعلوم أن المعاهدات الدولية تمنع تسليم الأسرى إلى أطراف حاقدة تعرض حياتهم للخطر. وليست هذه المرة الأولى التي تسلم فيها الولايات المتحدة الأسرى العرب إلى جهات ناقمة ،ولا يتعلق الأمر بالرئيسين صدام حسين ، ومعمرالقذافي فقط ، بل يتعلق الأمربالعديد من الأسرى المحسوبين على ما يسمى الإرهاب والذين سلموا إلى أنظمة مستبدة، بما فيها نظام القذافي نفسه الذي مارس التعذيب على المعارضين السياسيين . ومقابل تسليم العرب والمسلمين للأطراف المنتقمة فإن مجرمي الحرب الصرب الصليبيين لم يسلموا للمسلمين في البوسنة أو كوسفو ، مما يدل على ازدواجية معايير تسليم الأسرى خلافا لقانون الأسرى الدولي. وإن ارتكاب كتائب القذافي لجرائم من سنخ ما مورس على القذافي من قبيل الاغتصاب والتشهير به على مواقع الشبكة العنكبوتية لا يمكن أن يبرر هذا الفعل الشنيع ، لأن كتائب القذافي محسوبة على الإجرام ، بينما الفاعلون يحسبون على الشعب الليبي الرافض للإجرام مهما كانت الجهة التي تمارسه ، ومهما كانت المبررات التي باسمها تم ارتكابه . فأية جهة ستتعاطف مستقبلا مع أصحاب هذا الفعل الشنيع ؟ وأية جهة ستثق في أصحاب هذا الفعل وفي نواياهم ؟ فعلى الشعب الليبي أن يبرأ ذمته أمام الله عز وجل ،وأمام الإنسانية مما فعل الهمج الذين أرادوا تلطيخ سمعته الإسلامية من أجل ترجيح كفة الملل الفاسقة .أجل كان لا بد أن يلقى القذافي جزاءه الأوفى عن طريق إعدام بطريقة تصون كرامته ، لا عن طريق اغتصابه ، والتمثيل بجثته بشكل وحشي . وعلى كل من تربطه بالإسلام آصرة أن يستنكر ويستهجن هذا الفعل الشنيع ،ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف