الأخبار
المحافظ ابراهيم رمضان يسلم حقائب مدرسية مقدمة من مكتب الرئيس لمديريتي التربيةلبنان: الحسيني: نظام ولاية الفقيه يعيق انتخاب رئيس للبنانمواصفات المكتب المثالي للطفلبريطاني يفلت من عقوبة السجن لأن طوله يتجاوز المترينتعاون جديد بين المصمم شربل زوي وجنيفر لوبيز في حفل ام تي فيحكم محلي جنين تنظم جولة توجيه ورقابة على مجلس قروي أم التوتماذا بعد انتهاء حرب غزة !؟السبكى: طلعت مخرجين كبار من تحت إيدى وخوضي تجربة الإخراج "مش بخل"هكذا ستصبح مدينة بويزكارن بعد أن ترتقي إلى مستوى عمالةأبو ياسر : الوحدة الحقيقية لشعبنا هي بوابة النصر على عدونا والمقاومة سبيلنا الأوحد للتحريرجامعاتنا ومعضلة التنميةرؤية استشرافية تقدمية للمقاومة الفلسطينية للعدوان الإسرائيلي لغزةالكريم كراميل على طريقة الشيف "إلهام فتحى"مركز نوار يجمل أطفاله لتحسين حالتهم النفسيةفى فيتنام.. الكلاب لم تعد للأكل فقطنابلس بيٌتنا تُكرم المناضلة وفاء العاصي تقديرا لعطاءهااوقاف دورا والعمل النسائي يعودان جرحى العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة في المشفى الاهلي بالخليلالعثور على ثعبان بايثون عملاق واثنين "كوبرا" بمستشفى بإندونيسيابلدية اذنا تباشر اعمال اعادة تأهيل وتعبيد الطرق الداخلية"آركوس" تطلق أول هواتفها الذكية المعتمدة على نظام "ويندوز فون"اليمن: ردفان: ترفض مشاريع النظام في الجنوب وتجدداليسر نحوالتحرير والاستقلالدراسة دنماركية: خلل جينى خاص يسبب الشراهة فى التدخيناليمن: رئيس تجمع أبناء عدن: القيادة المصغرة لتجمع أبناء عدن تطالب الشرعية الدولية بحسم الموقف مع داعشوزارة الأسرى : عشرات الانتهاكات بحق المعتقلين الأطفال فى السجون"الحكم المحلي" يختتم زيارة إلى ألمانيا للفائزين بجائزة الصحفي صديق الحكم المحليمصر: شركاء تنعى سيف الاسلام وفيكتور.. وتدعو لاطلاق اسميهما دعما للوحدة الوطينةحارس الأميرة ديانا يُصدر كتاباً في ذكرى رحيلهامصر: الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يتقدم بتهنئة فلسطين باتفاق وقف اطلاق النار وتحقيق الانتصارجمعية أركان الخيرية تتقدم لصحيفة دنيا الوطن بتحية إجلال لجهودهم الجبارة في تغطية العدوانالاحتلال يعتقل ثلاثة مواطنين من رام الله بينهم فتاة
2014/8/28
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

كلية قانون تكريت عار وتخلف مخزي لجامعة تكريت بقلم:د. عبد القادر سليمان

تاريخ النشر : 2011-07-07
كلية قانون تكريت عار وتخلف مخزي لجامعة تكريت

بقلم :الدكتور عبد القادر سليمان

اغلب كليات جامعة تكريت فيها اساتذة وموظفين يحملون من الاخلاق والنبل والشهامة مما تفتخر به الجامعه ؟؟
الا كلية القانون في جامعة تكريت فقد لملمت كادر من الاساتذة والدكاترة اللملوم عديمي الاخلاق والتربية والتصرف وحتى المستوى العلمي والاكاديمي فمستواهم وصل للحظيظ واصبحو اضحوكة الطلاب قبل التدريسين؟؟ ..
ففي ايام امتحانات( أخر السنة) وضعت كلية القانون بجامعة تكريت( جدولها الفلة ) جدول مهزلة بتوقيتاته وبمواعيده بدون مراعاة لما يسببه من ضيق وثقل على كاهل الطلبة واولياء امورهم وخاصة الطالبات حيث جعلت وقت الامتحانات لمرحلتي الثالث والثاني في الساعة الواحدة ظهرا ؟؟؟؟؟؟؟
نعم اول مرة بتاريخ امتحانات كليات العالم المتاخر يمتحن الطالبات( طبعا والطلبة) في الصباحي في الساعة الواحدة ظهرا في لهيب الحر وبدون مراعاة لانقطاع الكهرباء وتشغيل المولد الذي لا يستطيع تشغيل المكيفات وتاخر الوقت وانعدام الامن ...وكل المنغصات لم تؤخذ بالحسبان ما دام واضع الجدول لا يهمه طالبة تتاخر اوسخونة الظهر او انعدام الامن ؟؟!!!
وتتباهى الكلية بان اعدادها وقلة قاعاتها سبب ذلك ولا يهمهم ما يسببه هذا التوقيت على اولياء الامور الذين لا يملكون اجور النقل وهم لديهم اكثر من طالب يمتحن الذين كانو يمنون النفس بجمع ابناءهم بوقت واحد للحفاظ عليهم اولا ولتخيف عبء اجور النقل ثانيا وبدل ان يجمعوهم بسياراتهم صباحا سيضطرون للبحث لتاجير سيارة اخرى مسائية وربما لا يعلم هذا الفطحل الذي وضع هذا الجدول كيف وكم وباي وسيلة سيوصل الاباء بناتهم (وكم ولمن ينتظرون) في هذه الظروف العصيبة من تردي الامن والامان ولكن الفطحل علامة زمانه وضع الجدول وعلى الدنيا السلام ؟؟؟؟
وظهرت نتائج امتحانات جميع كليات جامعة تكريت ولكن كلية قانون تكريت قانونها يختلف فما زالت تراوح لم تعطي نتيجة اي ممتحن لانها فاشلة بكل شيء بكادرها وبجودل امتحاناتها وبمدرسيها وبناتيجها وباحوالها المخزية والتي اصبحت عار ثقيل على جامعة تكريت التي اخذت تتراكم عليها البلاوي؟؟ وعندما نسال هذه الكلية التعبانة عن سبب تاخر نتائجها وانها الكلية الوحيدة بالجامعة المتاخرة بكل شيء يتحججون بطلاب السادس الخارجي قد امتحنو في قاعاتهم وهذا اخرهم؟؟
سبحان الله؟؟سبحان الله الف مرة؟؟فهم يشكون من قلة القاعات وكثرة عدد الطلاب فجعلو الامتحانات الساعة الواحدة ظهرا بلهيب الحر لطلابهم ؟؟ وصباحا للطلاب الخرجيين ؟؟؟؟؟
واذا تم مراجعة الدكتور رعد مقداد فنراه يتكلم بخشم يابس واخلاق سوقية بدون مراعاة لسن او جنس من يتكلم معه مما يدل على (اصله العفن وتردي اخلاقه وتربيته العائلية لانه انسان طائفي قذر) عميل للمالكي ويكره اهل تكريت .. اعزائي جامعة تكريت كفاكم مستويات متردية ومخزية جلبت العار لكليتكم من الدكاترة والاساتذة الفاشلين..اكاديميا واخلاقيا أمثال الدكاترة رعد مقداد محمود وشتيوي عبد الجوعاني ..الذين اسأؤ للمستوى العلمي والاخلاقي لجامعة تكريت !! !!
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف