الأخبار
النائب "الطيراوي"يتهم محافظ نابلس باقتحام منزله ويهدد برفع قضية والمحافظ "الرجوب" لدنيا الوطن:فليذهبرئيس بلدية أريحا يتفقد المشاريع المنفذة في المدينةكلية فلسطين الأهلية الجامعية تشارك في فعاليات الأمسية التثقيفية "بعد التوجيهي إلى أين"العراق: العمل تطالب الوزارات بضرورة التزامها بسياسة التشغيل الوطنيةالعراق: العمل تحيل العمال المرضى الى اللجان الطبية لاحالتهم للتقاعدديو جديد يجمع لأول مرة الفنانة المغربية ابتسام تسكت والعالمي تو ـ تونالهيئة الاسلامية المسيحية تصدر تقرير الانتهاكات لشهر كانون الثانيبالفيديو: فنانات حاولن التحول إلى "هيفاء وهبي"بالصور.. غادة عبدالرازق بفستان شبه عاري في أحدث جلسة تصويربرعاية بنك القاهرة عمان سنجل والقوات وكفر ثلث والعروب الى المربع الذهبي لكأس فلسطين بالكرة الطائرةالصحة تتلف كمية من الأدوية والمستلزمات الطبية منتهية الصلاحية10 معلومات لا تعرفها عن "الإرهابي الانغماسي"بالفيديو..عمرو أديب: كلمة أحمد حلمي لا تقل أهمية عن كلمة السيسيعيسى يحذر: "طوفان استيطاني" بالضفة بحلول الانتخابات الاسرائيليةوفد من البنك الدولي يتفقد شارع51 في القرارةمحافظة طولكرم تعقد ورشة العمل الثانية للخطة الإستراتيجية تحت عنوان مراجعة المشاريع المقترحة وتوصيفهاانتهاء تقييم التصاميم المشاركة في مسابقة تصميم غلاف كتاب لتاريخ الحركة الكشفية الفلسطينيةالمفوض السياسي لرام الله والبيرة يحاضر لمنتسبي الأمن الوطني حول عوامل الصمود في وجه الحصار الماليخالد أبو خالد يفوز بجائزة القدس ومؤتمر عن فلسطين في القاهرة أواخر نيسانوفد من البنك الدولي يتفقد شارع51 في القرارةالاتحاد للطيران تعين مديراً عاماً جديداً لمكاتب الشركة في إسبانياالشعبية في رفح تواصل زياراتها لدواوين العائلات وتكريمهاالعراق: تكريم الأديب محمد رشيد من وزارة الثقافة في العيد الأول للمثقف العراقيالفتياني يترأس الاجتماع الدوري للجنة السيرالاحتلال يطلق النار صوب المتظاهرين شرق خانيونسوزارة العمل الفلسطينية تطلق اليوم في مدينة رام الله الحملة الوطنيه لمراقبة تطبيق نظام الحد الادنىمركز إنسان يطالب إسرائيل بالإفراج عن التجار الغزيين المعتقلين لديهاالصحة تتلف كمية من الأدوية والمستلزمات الطبية التالفةربما لم تسمعه من قبل… بالفيديو - أول نشيد للجيش المصري في تاريخهمصر: إغلاق جميع الطرق المؤدية للمنشآت الأمنية بشمال سيناء
2015/2/1
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

كلية قانون تكريت عار وتخلف مخزي لجامعة تكريت بقلم:د. عبد القادر سليمان

تاريخ النشر : 2011-07-07
كلية قانون تكريت عار وتخلف مخزي لجامعة تكريت

بقلم :الدكتور عبد القادر سليمان

اغلب كليات جامعة تكريت فيها اساتذة وموظفين يحملون من الاخلاق والنبل والشهامة مما تفتخر به الجامعه ؟؟
الا كلية القانون في جامعة تكريت فقد لملمت كادر من الاساتذة والدكاترة اللملوم عديمي الاخلاق والتربية والتصرف وحتى المستوى العلمي والاكاديمي فمستواهم وصل للحظيظ واصبحو اضحوكة الطلاب قبل التدريسين؟؟ ..
ففي ايام امتحانات( أخر السنة) وضعت كلية القانون بجامعة تكريت( جدولها الفلة ) جدول مهزلة بتوقيتاته وبمواعيده بدون مراعاة لما يسببه من ضيق وثقل على كاهل الطلبة واولياء امورهم وخاصة الطالبات حيث جعلت وقت الامتحانات لمرحلتي الثالث والثاني في الساعة الواحدة ظهرا ؟؟؟؟؟؟؟
نعم اول مرة بتاريخ امتحانات كليات العالم المتاخر يمتحن الطالبات( طبعا والطلبة) في الصباحي في الساعة الواحدة ظهرا في لهيب الحر وبدون مراعاة لانقطاع الكهرباء وتشغيل المولد الذي لا يستطيع تشغيل المكيفات وتاخر الوقت وانعدام الامن ...وكل المنغصات لم تؤخذ بالحسبان ما دام واضع الجدول لا يهمه طالبة تتاخر اوسخونة الظهر او انعدام الامن ؟؟!!!
وتتباهى الكلية بان اعدادها وقلة قاعاتها سبب ذلك ولا يهمهم ما يسببه هذا التوقيت على اولياء الامور الذين لا يملكون اجور النقل وهم لديهم اكثر من طالب يمتحن الذين كانو يمنون النفس بجمع ابناءهم بوقت واحد للحفاظ عليهم اولا ولتخيف عبء اجور النقل ثانيا وبدل ان يجمعوهم بسياراتهم صباحا سيضطرون للبحث لتاجير سيارة اخرى مسائية وربما لا يعلم هذا الفطحل الذي وضع هذا الجدول كيف وكم وباي وسيلة سيوصل الاباء بناتهم (وكم ولمن ينتظرون) في هذه الظروف العصيبة من تردي الامن والامان ولكن الفطحل علامة زمانه وضع الجدول وعلى الدنيا السلام ؟؟؟؟
وظهرت نتائج امتحانات جميع كليات جامعة تكريت ولكن كلية قانون تكريت قانونها يختلف فما زالت تراوح لم تعطي نتيجة اي ممتحن لانها فاشلة بكل شيء بكادرها وبجودل امتحاناتها وبمدرسيها وبناتيجها وباحوالها المخزية والتي اصبحت عار ثقيل على جامعة تكريت التي اخذت تتراكم عليها البلاوي؟؟ وعندما نسال هذه الكلية التعبانة عن سبب تاخر نتائجها وانها الكلية الوحيدة بالجامعة المتاخرة بكل شيء يتحججون بطلاب السادس الخارجي قد امتحنو في قاعاتهم وهذا اخرهم؟؟
سبحان الله؟؟سبحان الله الف مرة؟؟فهم يشكون من قلة القاعات وكثرة عدد الطلاب فجعلو الامتحانات الساعة الواحدة ظهرا بلهيب الحر لطلابهم ؟؟ وصباحا للطلاب الخرجيين ؟؟؟؟؟
واذا تم مراجعة الدكتور رعد مقداد فنراه يتكلم بخشم يابس واخلاق سوقية بدون مراعاة لسن او جنس من يتكلم معه مما يدل على (اصله العفن وتردي اخلاقه وتربيته العائلية لانه انسان طائفي قذر) عميل للمالكي ويكره اهل تكريت .. اعزائي جامعة تكريت كفاكم مستويات متردية ومخزية جلبت العار لكليتكم من الدكاترة والاساتذة الفاشلين..اكاديميا واخلاقيا أمثال الدكاترة رعد مقداد محمود وشتيوي عبد الجوعاني ..الذين اسأؤ للمستوى العلمي والاخلاقي لجامعة تكريت !! !!
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف