الأخبار
الديمقراطية: ينبغي للمعركة الأممية أن تصل إلى البرلمان البريطاني ضد العنصرية وبطش الاحتلالاليمن: "إعمار عدن" تستحدث آلية مسح ميداني تعتمد على نظام الـ GPSسوريا: تقرير حقوقي: أكثر من 67 ألف حالة اختفاء قسري في الأراضي السورية خلال 4 سنواتخلال حفل تخرج نظمته جامعة الأقصى د. بحر يؤكد دعم التشريعي للوحدة الوطنيةالمبادرة العُمانية تنفذ مشروع الزي المدرسي لأكثر من 1900 طالب وطالبة"إلكراما" ينظم حملته الترويجية خليجياً لدعم قضايا التنمية المستدامة وترشيد الطاقةلبنان: الحملة الوطنية السعودية في لبنان تطور عملها في خدمة الاشقاء السوريين باستخدام برنامج تقني جديدمركز القدس: إسرائيل تفرض التقسيم الزماني على الأقصى والضفة والقدس الساحات الأكثر إشتعالابلدية رفح تستنكر الاعتداء على موظف بلدية غزةلبنان: لقاء شعري عربي حاشد في الحركة الثقافية صورالسودان: المنظمة العربية للتنمية الزراعية تختتم أعمال الدورة التدريبية في مجال التحسين الوراثي للمجترات الصغيرةكهرباء القدس تفتتح محطتين رئيسيتين في بيرزيت ومدينة روابيجمعية الشبكة الثقافية من اجل فلسطين الخيرية تستنكر توقيف الاحتلال لسيارة المطران عطاالله حناإيغل فيلم: بعد نجاحه الجماهيريّ في أميركا No Escape في الصالات!مصر: مشاهير ورجال اعمال وسياسين يتضامنوا مع بلاها لحمةمجموعة كشافة ومرشدات نادي جبل النار تنظم زيارة تعريفية للبلدة القديمة في نابلس"قافلة الاعلام السياحي" ..في ضيافة مهرجان خريف صلاله 2015مجموعه شبابية في قطاع غزة تطلق صفحة فيسبوك لمنح الشباب الفتحاوى الفرصة للمشاركة في العبء التنظيميحاتم عمور : يتلقى التهاني بعيد ميلاده من أصدقائه النجوم المغاربةشركة نخيل فلسطين للاستثمار الزراعي تبدأ موسم قطف ثمار النخيلحماس تكرم المشاركين بدورة الإسعافات الأولية في دير البلحالثقافة في طولكرم تنظم دورةً في الخط العربيروضة براعم الإيمان تبدأ عامها الدراسي بيوم ترفيهي للطلبةالاحصاء الفلسطيني يعلن الرقم القياسي لأسعار المنتج في فلسطين لشهر تموز ،07/2015مصر: مجلس الوحدة الاقتصادية العربية يوقع مذكرة تفاهم مع المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا
2015/8/30
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الى أخى المسافر بقلم : ياسمين اصرف

تاريخ النشر : 2011-05-19
الى اخى المسافر ..
بجانب غربتك ..أحمل حقيبة وهبتها لك
دون وجود جواز سفر من وزارة
يحملنى لك ..او معك..
فى هذه الحقيبة قلبي , ومعه اشواقي الحارة
وفى جيب تلك الحقيبة ..
دموع تهطل كالمطر بغزارة
لم أكن أعلم أن كلمات الدموع قد تكون ثرثارة
إلا عندما شاهدت لحظة تلويحك بالابتعاد عنا تارة
وعن شوقنا تارة اخرى
يتمتم شوقي كلاماً بين أضلعي
يحتاج لاحضان نبضك , بغزارة
الان ادركت اننى ما زلت طفلة احتاجك بحرارة
ما زلت ألح على رؤياك مرة اخرى
تغفو امامى وتكون وسادتي لك جارة
ونتوالى الضحكات , والدمعات , باسم ما تركته لك فى الحقيبة
ما زلت طفلة يا اخى..
من يتبسم فى وجهكـ , أكون في يومي سارة
ومن يشكو منك أرميه بحجارة
كالطفلة ...
في سرحاني .. أبحث عنك بين المارة
لعلك تأتي غدا
او بعد غد
وأجهز لك ما يطيب لك ..
في سلة ورد من عبق الياسمين
ولحن من القيثارة
والان علمت يا أخى
أن الاخوة تجتاح كيان الانسان كمدمن سيجارة...

/
غــــــــــــ ياسمين أصرف ـــــــــزة
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف