الأخبار
سلطات الأحتلال تفرج عن الأسير المحرر محمد صبحة بعد 15 عاما من الأسراعلام عبري: التصعيد الاسرائيلي لكسر "لعبة حماس" برسم "خطوط حمراء" !حركة فتح تنظم مهرجانا كبيرا لتكريم أسرى شرق غزة بعنوان "لستم وحدكم"الاحتلال يفتح معبر أبو سالم بعد تأخر فتحه لساعاتبالصور: مي نور الشريف تفقد وزنها الزائد.. شاهد كيف تغيرتتوغل الألات الاسرائيلية مجددا شرق رفحالقنصلية الأمريكية العامة تستضيف فرقة موسيقية أمريكية في القدس والضفة الغربيةالمبادرة الفرنسية للسلام .. إعادة انتاج الفشلسفيان أبو زايدة يُجيب : هل من عدوان جديد على قطاع غزة ؟انتحار طفلة تعمل "خادمة" حرقًافيديو..الشاب حسام السدودي كسر حاجز الإعاقة فأبدع في المحاماةبالصور.. جلسة تصوير زوجين مسنين تشعل مواقع التواصلاستراليا: مقتل "أبو خالد الكمبودي" أبرز مسؤولي تجنيد تنظيم الدولة في غارة في الموصلهنا المكسيكإنعكاسالاحتلال يمنع مسيرة كشفية في القدسحمى أفلام "الخيال"بالصور.. أغرب أطباق المطاعم البريطانية تثير غضب روادهاالاحتلال يعتقل جريحا على معبر "إيرز"من الطبيعة الخلابةبين الحقيقة والرسمقوات الاحتلال تعتقل شابا من كفردان غرب جنين على حاجز عسكرينجمات تخطين كل التوقعات في التغيرات ووصلن لدرجة عدم التعرف عليهنمنع المزارعين "الإسرائيليين" الاقتراب من حدود غزةبالفيديو.. لبنان: خادمة تطعن ربة منزل وتحاول قتل نفسها
2016/5/5
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الى أخى المسافر بقلم : ياسمين اصرف

تاريخ النشر : 2011-05-19
الى اخى المسافر ..
بجانب غربتك ..أحمل حقيبة وهبتها لك
دون وجود جواز سفر من وزارة
يحملنى لك ..او معك..
فى هذه الحقيبة قلبي , ومعه اشواقي الحارة
وفى جيب تلك الحقيبة ..
دموع تهطل كالمطر بغزارة
لم أكن أعلم أن كلمات الدموع قد تكون ثرثارة
إلا عندما شاهدت لحظة تلويحك بالابتعاد عنا تارة
وعن شوقنا تارة اخرى
يتمتم شوقي كلاماً بين أضلعي
يحتاج لاحضان نبضك , بغزارة
الان ادركت اننى ما زلت طفلة احتاجك بحرارة
ما زلت ألح على رؤياك مرة اخرى
تغفو امامى وتكون وسادتي لك جارة
ونتوالى الضحكات , والدمعات , باسم ما تركته لك فى الحقيبة
ما زلت طفلة يا اخى..
من يتبسم فى وجهكـ , أكون في يومي سارة
ومن يشكو منك أرميه بحجارة
كالطفلة ...
في سرحاني .. أبحث عنك بين المارة
لعلك تأتي غدا
او بعد غد
وأجهز لك ما يطيب لك ..
في سلة ورد من عبق الياسمين
ولحن من القيثارة
والان علمت يا أخى
أن الاخوة تجتاح كيان الانسان كمدمن سيجارة...

/
غــــــــــــ ياسمين أصرف ـــــــــزة
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف