الأخبار
المفتي العام للقدس والديار المقدسة: الأربعاء غرة شهر جمادى الأولىبالصور..قيادات عسكرية ليبية تجدد دعمها لحفتروزير الزراعة يجتمع مع وفد من رجال الاعمالجامعة النجاح الوطنية تفتتح المعرض الكشفي الثاني لعشيرة جوالةحماس تحمل الاحتلال المسئولية عن حياة القيقواصل أبو يوسف : جرائم الاحتلال وعقابه الجماعي يوحد شعبنا بمواجهتهسفيرا قبرص واليونان :لن تتغير مواقف بلادنا تجاه فلسطينمصر: مصطفى بكرى : ناقشت المستشار صيام فى العدول عن الاستقاله الا أنه رفض وقال لن اتراجعحركة فتح تنظم وقفة تضامنية مع الأسير " القيق" في سلفيتمصر: وكيل صحة أسيوط أتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة لمكافحته فيروس زيكاد. البرغوثي :قرار فرنسا الغاء شراء طائرات اسرائيلية انتصار لحركة المقاطعةسوريا: حماية المستهلك: عقوبة السجن للمواطن الذي يضبط وهو يبيع معوناته"الأعمال الخيرية" لجنتي الزكاة في طولكرم وجنين كفالات بقيمة نحو مليون و300ألف درهم لصالح الأيتامعبد الله عبد الله يثمن مواقف الاتحاد الاوروبي من جرائم الاحتلال وتسعي لتطويرها الي عقوباتفعاليات تضامنية مع الأسير القيق في طوباس وسلفيتالمطران عطا الله حنا يلتقي مدير مؤسسة الاراضي المقدسة المسيحية المسكونيةالاورومتوسطي لحقوق الانسان يؤكد ان الساعات القادمة حرجة للغاية للاسير القيقالوحيدي يؤكد ان اسرائيل اعدمت الاسير الفلسطيني خضر ترزي في 1988 وسرقت اعضاءهملتقى الأسرى المحررين بخانيونس يكرم المحرر كوارع أحد خلايا خليل الوزيرالفنانة بشرى خالد والفنان خليل بنعلي يطلقان “خنفوسة"محكمة الاحتلال ترفض طلب استئناف هدم منزل عائلة أسير في قراوة بني حسانوفد اوروبي يزور الضفة وغزة خلال ايامارتفاع اخر على درجات الحرارةنقابة السواقين في اريحا والاغوار تجتمع بمدير عام شرطة محافظة اريحا والاغوارالشرطة تكشف ملابسات سرقة محل تجاري يعود لمواطنة في بلدة اليامون غرب جنين
2016/2/8
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الى أخى المسافر بقلم : ياسمين اصرف

تاريخ النشر : 2011-05-19
الى اخى المسافر ..
بجانب غربتك ..أحمل حقيبة وهبتها لك
دون وجود جواز سفر من وزارة
يحملنى لك ..او معك..
فى هذه الحقيبة قلبي , ومعه اشواقي الحارة
وفى جيب تلك الحقيبة ..
دموع تهطل كالمطر بغزارة
لم أكن أعلم أن كلمات الدموع قد تكون ثرثارة
إلا عندما شاهدت لحظة تلويحك بالابتعاد عنا تارة
وعن شوقنا تارة اخرى
يتمتم شوقي كلاماً بين أضلعي
يحتاج لاحضان نبضك , بغزارة
الان ادركت اننى ما زلت طفلة احتاجك بحرارة
ما زلت ألح على رؤياك مرة اخرى
تغفو امامى وتكون وسادتي لك جارة
ونتوالى الضحكات , والدمعات , باسم ما تركته لك فى الحقيبة
ما زلت طفلة يا اخى..
من يتبسم فى وجهكـ , أكون في يومي سارة
ومن يشكو منك أرميه بحجارة
كالطفلة ...
في سرحاني .. أبحث عنك بين المارة
لعلك تأتي غدا
او بعد غد
وأجهز لك ما يطيب لك ..
في سلة ورد من عبق الياسمين
ولحن من القيثارة
والان علمت يا أخى
أن الاخوة تجتاح كيان الانسان كمدمن سيجارة...

/
غــــــــــــ ياسمين أصرف ـــــــــزة
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف