الأخبار
وزير المالية الالماني يقول ان اثينا لا تريد اي برنامج اصلاحعلماء يزعمون معرفتهم بالزمن الذي سيفنى فيه الكونتعزيز الاجراءات الامنية في نيويورك لمناسبة العيد الوطني الاميركيفرنسا.. سجن أم 9 سنوات بتهمة قتل أطفالها الثمانيةبالصور: رولا سعد وشقيقتها في المستشفى بعد تعرضهما لحادث سير قويارتفاع حصيلة قتلى مسلحي "النصرة" جراء انفجار مسجد بإدلب السورية الى 25 شخصابالصور: ستتفاجئون .. عمة إلهام شاهين فنانة من الزمن الجميلإحباط محاولة اغتيال رئيس مباحث الفيوم بزرع عبوة ناسفة أسفل سيارتهزينة ترفع قضية ضد رامز جلال!!تحطم مروحية أمريكية ومقتل قائدها بولاية «كولورادو»ارتفاع حصيلة ضحايا انقلاب عبارة بالفلبين إلى 59 قتيلاًالصين تراقب زلزال شينجيانج بطائرة بلا طيارصورة: كاتب "باب الحارة" يرد على سخرية سامر المصري بطريقة قاسيةلجنة بالكونجرس في جواتيمالا توصي بتجريد الرئيس من حصانتهالرياضي الفلسطيني معمر بسيسو يرقد على سرير الشفاءالمطران عطا الله حنا لدى زيارته لمدينة طمرة : نعم للسلم الاهلي بعيدا عن الخطاب الطائفيإتحاد كرة الطائرة يكرم أبطال موسمه الرياضيتركيا تفتح أبوابها أمام أقلية «الويجور» المضطهدة في الصينأبو ظاهر يوقع على كشوفات الصداقة"كارسون" تنهي إستعدادتها لإستقبال بعثة فلسطينمصر: تعليم أسيوط: فوز 4 طلاب بأسيوط بمنحة دراسية بمدارس الجيل الدولية ضمن مشروع التعليم أولا"داعش" يستعيد السيطرة على مناطق في الأنبارالعراق: علاوي: مجلس النواب لا يمتلك نية لتشريع قوانين مهمة وقدرة على تبنيها على الجانب السياسي والإقتصادياعلان ملابس داخلية يثير غضب الجمهور من هالة فاخر وحسن حسني20 ألف مصل يؤمون الحرم الإبراهيمي في الجمعة الثالثة من رمضان
2015/7/4
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الى أخى المسافر بقلم : ياسمين اصرف

تاريخ النشر : 2011-05-19
الى اخى المسافر ..
بجانب غربتك ..أحمل حقيبة وهبتها لك
دون وجود جواز سفر من وزارة
يحملنى لك ..او معك..
فى هذه الحقيبة قلبي , ومعه اشواقي الحارة
وفى جيب تلك الحقيبة ..
دموع تهطل كالمطر بغزارة
لم أكن أعلم أن كلمات الدموع قد تكون ثرثارة
إلا عندما شاهدت لحظة تلويحك بالابتعاد عنا تارة
وعن شوقنا تارة اخرى
يتمتم شوقي كلاماً بين أضلعي
يحتاج لاحضان نبضك , بغزارة
الان ادركت اننى ما زلت طفلة احتاجك بحرارة
ما زلت ألح على رؤياك مرة اخرى
تغفو امامى وتكون وسادتي لك جارة
ونتوالى الضحكات , والدمعات , باسم ما تركته لك فى الحقيبة
ما زلت طفلة يا اخى..
من يتبسم فى وجهكـ , أكون في يومي سارة
ومن يشكو منك أرميه بحجارة
كالطفلة ...
في سرحاني .. أبحث عنك بين المارة
لعلك تأتي غدا
او بعد غد
وأجهز لك ما يطيب لك ..
في سلة ورد من عبق الياسمين
ولحن من القيثارة
والان علمت يا أخى
أن الاخوة تجتاح كيان الانسان كمدمن سيجارة...

/
غــــــــــــ ياسمين أصرف ـــــــــزة
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف