الأخبار
اللجان الشعبية للاجئين تدعو العالم لتحمل مسئولياته تجاه اعمار غزةمصادر: قوات الصاعقة قتلت عددا من المتورطين في "تفجيرات العريش"البيت الأبيض يرفض وصف «طالبان» بالإرهابيينأسفرت عن عشرات الشهداء والجرحى.. طالع التفاصيل الكاملة لتفجيرات سيناءانصار بيت المقدس تتبنى هجمات سيناءالإتحاد الأفريقى يدعو لتشكيل قوة من 7500 جندى لمكافحة بوكو حرام بنيجيريامشروع الشفيع بدار القرآن الكريم والسنة يحتفل بتخريج 693حافظ لكتاب اللهاجتماع دولي لمساعدة الدول المتضررة من إيبولافرق الانقاذ تتمكن من انقاذ أطفال ناجون وسط ركام مستشفى بالمسكيكضمن سلسلة زيارات تستهدف العائلات الفلسطينية في قطاع غزة جمعية إصلاح ذات البين الخيرية تنظم وبمشاركةمصر: 6 مسلحين يحرقون أتوبيسين نقل عام بالقليوبية بعد إنزال الركابلبنان: اليونيفيل تكرّم جندي حفظ السلام الذي فقد حياته يوم أمس الأولنعيم: تركيا وقطر وراء تفجير العريشجمعية إصلاح ذات البين الخيرية تنظم وبمشاركة كريمة من رابطة علماء فلسطين زيارة لعائلة أبوديةبالصور : افتتاح معرض "تاريخ وطن" للطفل الفنان سليمان شاهين بغزةالأردن: نريد دليلا على بقاء الكساسبة حياكلمة "مفصلية" لنصر الله عصرًاقبرص : لقاءات واتصالات مكثفة تجريها السفارة الفلسطينية لمعالجة مشاكل اللاجئينحوار جنيف.. فرصة لتوسع داعش في ليبيا؟"هآرتس": الجولة القادمة مع حزب الله على الطريقتجدد الاشتباكات وتفجير قرب أحد فنادق طرابلس بليبيابيان صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح- اقليم لبنان"أعنف" هجوم لداعش على كركوك منذ أشهر في العراقالنائب أبو بكر تطالب بتفعيل المجلس التشريعي واعادة دراسة الموازنةالسيسي يقطع زيارته لإثيوبيا غداة هجمات سيناء"حلوة يا بلدي" على مسرح قصر الاونيسكوأثر الحرب على غزة وآثارها النفسية لدى كبار السن بقطاع غزةعودة الهدوء الى سجن نفحة بعد اسبوع من التوترمصر: البرلمان العربي يدين الإعتداءات الإرهابية بشمال سيناء ويؤكد مساندته لمصر في حربها ضد الإرهابمصر: البرلمان العربي يدين الإعتداءات الإرهابية بشمال سيناء ويؤكد مساندته لمصر في حربها ضد الإرهاب
2015/1/30
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الى أخى المسافر بقلم : ياسمين اصرف

تاريخ النشر : 2011-05-19
الى اخى المسافر ..
بجانب غربتك ..أحمل حقيبة وهبتها لك
دون وجود جواز سفر من وزارة
يحملنى لك ..او معك..
فى هذه الحقيبة قلبي , ومعه اشواقي الحارة
وفى جيب تلك الحقيبة ..
دموع تهطل كالمطر بغزارة
لم أكن أعلم أن كلمات الدموع قد تكون ثرثارة
إلا عندما شاهدت لحظة تلويحك بالابتعاد عنا تارة
وعن شوقنا تارة اخرى
يتمتم شوقي كلاماً بين أضلعي
يحتاج لاحضان نبضك , بغزارة
الان ادركت اننى ما زلت طفلة احتاجك بحرارة
ما زلت ألح على رؤياك مرة اخرى
تغفو امامى وتكون وسادتي لك جارة
ونتوالى الضحكات , والدمعات , باسم ما تركته لك فى الحقيبة
ما زلت طفلة يا اخى..
من يتبسم فى وجهكـ , أكون في يومي سارة
ومن يشكو منك أرميه بحجارة
كالطفلة ...
في سرحاني .. أبحث عنك بين المارة
لعلك تأتي غدا
او بعد غد
وأجهز لك ما يطيب لك ..
في سلة ورد من عبق الياسمين
ولحن من القيثارة
والان علمت يا أخى
أن الاخوة تجتاح كيان الانسان كمدمن سيجارة...

/
غــــــــــــ ياسمين أصرف ـــــــــزة
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف