الأخبار
اسعار العملات مقابل الشيقلالاربعاء..الجو حاراً نسبياً ويطرأ ارتفاع اخر على درجات الحرارةأسعار صرف العملاتالنائب العام الفلسطيني يتحدث في حوار ينشر لاحقاً عن آخر تفاصيل قضايا "دحلان وأبو بكر"-اعدام 3 مدانين بغزة جريمةشكري : مصر "منخرطة" مع فرنسا لتحقيق السلام الفلسطيني - الإسرائيلي .. الاعلام العبري ينشر تفاصيل المبادرة الفرنسيةالصحافة الاستقصائية:لا تنصبوا المشانق!بعد الإعلان عن فتح المعبر 4 أيام : الفيسبوك يشكر "رمضان شلح والنخالة"فقاعة ليبرمانالتجمع الدولي للمؤسسات والروابط المهنية الفلسطينية في تونس..زيارة هامةحفل خطوبة لأسير محرر بحضرة الشهيد عرفات (فيديو)(خاص) الشكعة يتهم "الجواسيس" بإطلاق النار على منزله ويطالب الأمن بالكشف عنهم .. النائب الطيراوي يدينمسلحون يطلقون النار على منزل غسان الشكعة بنابلسسلاح الجو الإسرائيلي يحصل على ثلاث طائرات جديدة بتمويل أمريكياجراءات صارمة بمواقع التواصل ضد "خطاب الكراهية"مصر: لا آثار لمواد متفجرة بأشلاء ضحايا الطائرةوصدقت قصة (الأرنب) : ماذا قال ليبرمان عن الحرب المقبلة بأول تصريح له؟هكذا تودعين اسمرار الركبتين والكوعين؟إلقاء حجارة باتجاه القطار الخفيف بالقدس المحتلةأسعار المحروقات والغاز للمستهلك لشهر حزيرانمصر: د. عميرة: أهالى سيناء يدركون الان أن القيادة السياسة تعمل على تنمية سيناء من جديدغرامة 70 ألف شيكل لكل من يشعل النار غدااليمن: جمعية شهداء شبوة تطالب السلطة المحلية بصرف اكرامية لاسر الشهداءنقابة العلاج الطبيعي تخرج أول دفعة للدورة التحضيرية للامتحان الأمريكيمصر: ماعت تتابع تنفيذ برنامجها التدريبي للإعلاميين بالغردقةوفد من جامعة نوتردام في زيارة للمجلس التشريعي
2016/6/1
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الى أخى المسافر بقلم : ياسمين اصرف

تاريخ النشر : 2011-05-19
الى اخى المسافر ..
بجانب غربتك ..أحمل حقيبة وهبتها لك
دون وجود جواز سفر من وزارة
يحملنى لك ..او معك..
فى هذه الحقيبة قلبي , ومعه اشواقي الحارة
وفى جيب تلك الحقيبة ..
دموع تهطل كالمطر بغزارة
لم أكن أعلم أن كلمات الدموع قد تكون ثرثارة
إلا عندما شاهدت لحظة تلويحك بالابتعاد عنا تارة
وعن شوقنا تارة اخرى
يتمتم شوقي كلاماً بين أضلعي
يحتاج لاحضان نبضك , بغزارة
الان ادركت اننى ما زلت طفلة احتاجك بحرارة
ما زلت ألح على رؤياك مرة اخرى
تغفو امامى وتكون وسادتي لك جارة
ونتوالى الضحكات , والدمعات , باسم ما تركته لك فى الحقيبة
ما زلت طفلة يا اخى..
من يتبسم فى وجهكـ , أكون في يومي سارة
ومن يشكو منك أرميه بحجارة
كالطفلة ...
في سرحاني .. أبحث عنك بين المارة
لعلك تأتي غدا
او بعد غد
وأجهز لك ما يطيب لك ..
في سلة ورد من عبق الياسمين
ولحن من القيثارة
والان علمت يا أخى
أن الاخوة تجتاح كيان الانسان كمدمن سيجارة...

/
غــــــــــــ ياسمين أصرف ـــــــــزة
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف