الأخبار
بالفيديو: توسل طاقم القناة 2 لإنقاذه من نيران المقاومةمراسل القناة العبرية الثانية يتوسّل جيشه لانقاذه بعد اطلاق النار عليه على حدود غزة .. فيديو مسرببالفيديو : الفنان عبد الجليل يقع في حب إمرأة مطلّقةنقابة الصحفيين تستنكر قصف طائرات الاحتلال فضائية وإذاعة الأقصى"مجموعة العمل من أجل فلسطين تصدر تقريرها النصف سنوي حول أوضاع اللاجئين الفلسطينيين من سورية"أبناء الحاج الحاج ابراهيم ابو شرار ينعون والدهمغزة والكلاب ...والنّصر القادمالنجم عبدالله عبدالعزيز يطرح تريو أول ايام عيد الفطر المباركفيديو مؤثر : لحظة تعرف الأب على أبنائه وزوجته الشهداء !العجز سيصل الى 90 % : تدمير خزان الوقود الرئيسي لمحطة توليد كهرباء غزةبعد مقتل عشرة في يوم واحد.#عداد_المقاومة:اسرائيل تعترف بـ53 قتيل وحماس تعلن قتل 110 وأسر جندي وحدهاحرب عربية - إسرائيلية مختلفة: هل ستنتهي بنتيجة مغايرة؟شعبنا الفلسطيني يستقبل أول أيام العيد بحمم الصواريخ والقذائف ورائحة الموت والدمارلهذه الأسباب أصبح "سواق وشغالة" حديث الشارع السعوديصلاح اليوسف : نتمنى للبنان الشقيق ان يخرج من أزمته و يتعافى ليكون داعماً للقضة الفلسطينيةاليمن: الريمي يدعوا السياسيين لتلبية دعوة الرئيس هادى للإصطفاف الوطنى والتصالح والتسامحرجل ينصح زعماء العرب .. بالرقية الشرعية للتخلص من سحر اسرائيل على غزةحرب غزة وانهيار أنظمة عربيةالريمي يدعوا السياسيين لتلبية دعوة الرئيس هادى للإصطفاف الوطنى والتصالح والتسامحاعتقال مجموعة من الفلسطينين بينهم ثلاث فتيات في اول ايام العيدحصاد العمليات الصاروخية خلال ألـ 24 ساعة السابقة ليوم الاثنين الموافق 28/7/2014كتائب الأقصى لواء العامودي تقصف مغتصبة شاعر هنيغف ب 3 صواريخ 107الأسرى للدراسات :والدة الاسيرين عاصم وعصام كعبي في ذمة اللهصورة مؤثرة:طفل من مخيم الشاطئ كان ينتظر دوره لركوب "التكتك" في العيد..واستشهد وقطعة النقود في يدهسفيره فلسطين مي كيله لدى ايطاليا توجه نداءا للرئيس نابوليتانو بالتدخل من اجل وقف المجازر في غزه
2014/7/29
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الى أخى المسافر بقلم : ياسمين اصرف

تاريخ النشر : 2011-05-19
الى اخى المسافر ..
بجانب غربتك ..أحمل حقيبة وهبتها لك
دون وجود جواز سفر من وزارة
يحملنى لك ..او معك..
فى هذه الحقيبة قلبي , ومعه اشواقي الحارة
وفى جيب تلك الحقيبة ..
دموع تهطل كالمطر بغزارة
لم أكن أعلم أن كلمات الدموع قد تكون ثرثارة
إلا عندما شاهدت لحظة تلويحك بالابتعاد عنا تارة
وعن شوقنا تارة اخرى
يتمتم شوقي كلاماً بين أضلعي
يحتاج لاحضان نبضك , بغزارة
الان ادركت اننى ما زلت طفلة احتاجك بحرارة
ما زلت ألح على رؤياك مرة اخرى
تغفو امامى وتكون وسادتي لك جارة
ونتوالى الضحكات , والدمعات , باسم ما تركته لك فى الحقيبة
ما زلت طفلة يا اخى..
من يتبسم فى وجهكـ , أكون في يومي سارة
ومن يشكو منك أرميه بحجارة
كالطفلة ...
في سرحاني .. أبحث عنك بين المارة
لعلك تأتي غدا
او بعد غد
وأجهز لك ما يطيب لك ..
في سلة ورد من عبق الياسمين
ولحن من القيثارة
والان علمت يا أخى
أن الاخوة تجتاح كيان الانسان كمدمن سيجارة...

/
غــــــــــــ ياسمين أصرف ـــــــــزة
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف