الأخبار
بنك القدس يقدم رعايته الماسية لمعرض القدس للصناعات الفلسطينيةفيديو جديد .. لحظة القبض على الراقصة صافيناز وهي ترتدي النقابأوباما: لم أستمع لكلمة "نتنياهو" ولا أرى فيها جديدًافيديو: رغدة شلهوب المذيعة صاحبة " الحداد المثير" ترد على منتقديهاصورة : الأسد يستقبل وفداً سياسياً واقتصادياً من تركيارويترز : المخابرات البريطانية طالبت تنزانيا منع دخول "ذباح داعش" 2009فراجين ينفي ان يكون التصوير لـ"وطن ع وتر" :اصابة ممثل خلال حريق بـ"تلفريك" اريحاكيري في السعودية الخميس ويلتقي سعود الفيصل لبحث العديد من الملفات في المنطقةالرئيس اليمنى يقيل قائد قوات الأمن الخاصة بعدنرئيس وزراء البرتغال: لست مثاليا ولن أستقيلمسؤول أمريكي: نتانياهو لم يعرض خطة عمل للتعامل مع إيرانسياسى يمنى قريب من الحوثيين: نتمنى أن ترسل مصر مبعوثا لليمن لحل الأزمةسفير أمريكا باليمن يعمل من جدة بعد إغلاق السفارةوفد سوري بالقاهرة نهاية الأسبوع للإعداد لمؤتمر الحوارمصر: وزير الاسكان: نعرض 30 مشروع اسكاني في المؤتمر الاقتصاديالعثور على عائلة إرهابي داخل مخبأ شرق الجزائرالاردن: الملك عبدالله الثاني جعل في قلب كل أردني شجاعة وبسالة ملك"ارفع راسك لإن العالم كله يقف احتراماً لكالعراق: حزب الدعوة الإسلامية يبارك قرار القيادة العامة للقوات المسلحة العراقيةازمة العلاقات بين مصر وحماسالملك عبد الله الثانى: الأردن اليوم أقوى من أى وقت مضىبالفيديو… البردويل يرد: "عكاشة وأحمد موسى كلاب مأجورة مدربة لجس مواقع الخصم"هرتسوغ من غلاف غزة: التحديات الأمنية هنا لا تقل عن النوويمقتل 70 من داعش في قصف للطيران الدولي غربي العاصمة العراقيةالصحة المصرية: وفاة حالة مصابة بإنفلونزا الطيور وشفاء أخرىطائرات لمليشيا فجر ليبيا تغيرعلى ميناء السدرة النفطيمصر: حافظ أبو سعدة: انتقاد هيومان ريتس وتش لصفقة طائرات الرفال كشف عن علاقتها بالمخابرات الامريكيةالاردن: الملك عبدالله الثاني :للأسرة الأردنية الواحدة ارفع راسك كل العالم يحترمك في كل اسرة اردنية(كلمة سر المرحلة القادمة) : أبو مرزوق يدعو الرئيس لاصدار مرسوم يحدد موعد الانتخاباتالسعودية وكوريا توقعان مذكرة تعاون نووي سلميالعثور على جثة امرأة في سيارتها بعد 5 سنوات من وفاتها
2015/3/3
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

من قتل ليلي الحايك بقلم أنس سلامة الزريعي

تاريخ النشر : 2010-07-31
من قتل ليلي الحايك ؟ بقلم أنس سلامة الزر يعي
من قتل ليلي الحايك ؟
بمناسبة الذكرى الثامنة والثلاثين لاستشهاد الأديب الإنساني غسان كنفاني هكذا قرأت:
رواية الشيء الأخر لغسان كنفاني تتربع علي سؤال كبير ألا وهو من قتل ليلي الحايك ؟ فهذا السؤال يحمل شغفا وإثارة، ويجذب القارئ لمعرفة الحقيقة التي يريد أن يوصلها كنفاني إلينا انطلاقا من جريمة مقتل ليلي، فهي تكشف الكثير من الأمور وتوضحها، كالخيانة، والحب، والزواج، والعدالة، والحياة علي حقيقتها، فرواية الشيء الأخر لاشك في أنها تعالج، قضايا إنسانية، بطابع فلسفي متميز، تمر علي الإنسان، في حياته، فبالعدالة ندرك معرفة الحقيقة، ومعرفة الإنسان علي حقيقته، في ظل وجود المبررات القوية، رغم محاولات الإنسان الخادعة، فالعدالة كفيلة بإيقاعه، هناك فرق بين العادة والحب، فما نعتاد عليه ليس له علاقة بالحب، وهناك فرق بين القانون والغيرة، هل يستطيع القانون أن يغضب أو يغار ؟ وأن يشعر بمرارة الخيانة ؟ وأن يمزقه الملل ؟ وأن يفهم منطق الخروج عن العادة ؟ وهذا يدفعنا إلي تساؤل أخر ما هي العلاقة بين الواقع والمعقول ؟ فهل الحرب واقعية أم معقولة ؟ وفي النهاية، أن ألفي سنة من الاجتهاد لا تمكننا من ضبط العنصر البشري في قارورة ؟ ويبقى السؤال المحير من قتل ليلى؟
2010-07-30
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف