الأخبار
الحكومة تعلن المستفيدين من ترميم البيوت في غزةبالفيديو.. فقط في روسيا: الركاب ينزلون من الطائرة ويدفعونها بايديهم بسبب تجمدهابنك القدس يقدم اجهزة ومعدات مكتبية لمجلس الخدمات المشترك لادارة النفايات الصلبهخبط لزق مع اولغا و ماريا - لق لق الحكي عن الناس إخراج وإنتاج نيقولاس عنترعودة وفد بلدية قلقيلية المشارك في اعمال المؤتمر الثاني للرابطة العربية لحدائق الحيوان والاحياء المائية في دولة الامارات العربية المتحدةوفد دبلوماسي الماني يزور نقابة الصحفيين في قطاع غزةوفد مدينة فيلا أليمانا يزور بلدية بيت لحم ويقدّم جهاز نوعي يخص المسح الميدانيهنية يجري اتصالاً برئيس نادي اليرموك الأردنيإحتفال حاشد بمناسبة يوم الإستقلال واليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في ألمانياالأسير نهار السعدي مضرب عن الطعام والماءلبنان: سينما : إختتام مهرجان صور السينمائي في لبنان بتكريم محمود قابيل وفوز عمرو واكدفرنسا تكرم الاستاذ اسامة مصطفى لتميزه الثقافي و الاكاديميالشرطة تلقي القبض على 5 اشخاص مشتبه بهم بالاعتداء على مدرسة في نابلسوزارة شؤون المرأة ستحرر شهادات الطالبات العالقة في الجامعات الفلسطينيةاللجنة التنظيمية في منطقة المخفية تكرم الشرطة في نابلسحكومة الوفاق تعلن المستفيدين من مشروع ترميم البيوت بغزةحلقات كوميدية بعنوان "واحد ونص "أموات يعيشون برفقة الأحياء في "كرفان"حركة فتح منطقة عقبة جبر التنظيمية تشكل غرفة طواريء لمواجهة المنخفض الجويخبير إسرائيلي يتحدث عن الطائرة الإيرانية دون طيارمستوطنون يدهسون فتى فلسطيني بالقدس مساء اليومبالفيديو.. السيسي: "أوقفت موكبي علشان أشكر المصريين"ساركوزي لاعضاء حزبه في البرلمان: لا تعترفوا بفلسطينقائد الباسيج: لايمكن تركيع الشعب الإيراني ولن نرضخ لامريكا واسرائيلأصباغ متعددة في غزة:جهات الرقابة غافلة والمواطنون الضحايا,قد تسبب السرطان والفشل الكلوي والصحة غائبةموظفون من غزة لم يتلقوا منحة 1200 دولار يصرخون..مأمون أبو شهلا كعادته : اطمئنوا !!القناة السابعة:إسرائيل ستسمح بدخول 8 آلاف عامل من الضفة وغزةعلى ذمة تويتر وزير الخارجية : بشار الأسد يقدم إستقالته ...فضوله القاتل أغرقه في وحل التخـابرREFORM تنفذ لقاءً تنسيقياً بعنوان: "أمهات الاطفال ذوي الاعاقة مسؤولية وتحدي"د.غنام: رصاص الإحتلال لا يفرق بين مسلم ومسيحي ونحن شركاء بالدم والمصيروفد اسباني يزور محافظة سلفيت ويطلع على عمل الجمعيات التعاونيةالاحتلال يفرج عن الأسير حمدان حمد من رفح بعد 7 سنوات من الاعتقالجامعة بيرزيت: اختتام ندوة حول مناطق "ج"بتسيلم تفوز بجائزة ستوكهولم لحقوق الإنسان لعام 2014
2014/11/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

من قتل ليلي الحايك بقلم أنس سلامة الزريعي

تاريخ النشر : 2010-07-31
من قتل ليلي الحايك ؟ بقلم أنس سلامة الزر يعي
من قتل ليلي الحايك ؟
بمناسبة الذكرى الثامنة والثلاثين لاستشهاد الأديب الإنساني غسان كنفاني هكذا قرأت:
رواية الشيء الأخر لغسان كنفاني تتربع علي سؤال كبير ألا وهو من قتل ليلي الحايك ؟ فهذا السؤال يحمل شغفا وإثارة، ويجذب القارئ لمعرفة الحقيقة التي يريد أن يوصلها كنفاني إلينا انطلاقا من جريمة مقتل ليلي، فهي تكشف الكثير من الأمور وتوضحها، كالخيانة، والحب، والزواج، والعدالة، والحياة علي حقيقتها، فرواية الشيء الأخر لاشك في أنها تعالج، قضايا إنسانية، بطابع فلسفي متميز، تمر علي الإنسان، في حياته، فبالعدالة ندرك معرفة الحقيقة، ومعرفة الإنسان علي حقيقته، في ظل وجود المبررات القوية، رغم محاولات الإنسان الخادعة، فالعدالة كفيلة بإيقاعه، هناك فرق بين العادة والحب، فما نعتاد عليه ليس له علاقة بالحب، وهناك فرق بين القانون والغيرة، هل يستطيع القانون أن يغضب أو يغار ؟ وأن يشعر بمرارة الخيانة ؟ وأن يمزقه الملل ؟ وأن يفهم منطق الخروج عن العادة ؟ وهذا يدفعنا إلي تساؤل أخر ما هي العلاقة بين الواقع والمعقول ؟ فهل الحرب واقعية أم معقولة ؟ وفي النهاية، أن ألفي سنة من الاجتهاد لا تمكننا من ضبط العنصر البشري في قارورة ؟ ويبقى السؤال المحير من قتل ليلى؟
2010-07-30
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف