الأخبار
مداد يعقد حلقة نقاش بعنوان الانتخابات الإسرائيلية الآثار والتداعياتمصر: ابراهيم ابو طالب يحصل على موافقة وزارة الصحة لاستكمال مستشفى الحميات الجديد بالمحلة الكبرىرئيس جامعة خضوري يشارك في الدورة الثامنة والاربعين لاتحاد الجامعات العربية في بيروتأصدقاء فلسطين ومجلس طلبة النجاح يستقبلون السفير التركيادعيس والقنصل التركي يبحثان سبل دعم وترميم الحرم الابراهيميحالة الطقس .. عدم استقرار جوي.. وإنخفاض ملموس على درجات الحرارة مصحوب بالأمطارمصر: مصطفي: السيسي رد اعتبار الوطن العربي بعد حالة التفكك والانهيارقبل عاصفة الحزم : "صالح" عرض الانقلاب على الحوثيين .. مقابل ؟الكشف عن تفاصيل 13 دقيقة مرعبة قبل سقوط الطائرة الألمانية المنكوبةفارس العرب تنظم يوما ترفيهياً للأيتامدراسة ماجستير في الخرس الزّوجي هي الأولى عربياً(حصاد اليوم الثالث) : مراسلنا في صنعاء يؤكد اسقاط الحوثيون لطائرة سودانية وغارات على منزل "صالح"هيئة الأسرى: اعتقال مسير أعمال هيئة الجدار والاستيطانالحقيقة وراء الجنين الذي صفّق لأغنية في رحم أمه ؟مائدة غداء للرؤساء والملوك المشاركين بقمة شرم الشيخ على أنغام أم كلثوم#عاصفة_الحزم .. استهدافات جوية متواصلة وغطاء عربي كاملمسؤول يمني: "عاصفة الحزم" تستهدف صواريخ بعيدة المدى بصنعاءالجيش اللبناني يسيطر على موقعين استراتيجيين قرب الحدود السوريةبوكو حرام تنحر 23 شخصاً بالمناشير وتحرقهم أحياءعائلة الجندي "شاؤول آرون" تنظم تظاهرة تطالب باستعادته من غزةفشل هجومين للقوات العراقية والمليشيات على تكريتمحمد علي الحوثي: من بائع قات الى عميد ركن بالجيش اليمني .. صورامرأة تلجأ إلى قاتل مأجور لاغتيال كنتهامن الفئات التي تحتاج مكملات فيتامين "د"؟فيديو..عكاشة يصافح الأمراء بالقمة العربية
2015/3/28
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الرجولة والشهامة شعر : إبراهيم خليل إبراهيم

تاريخ النشر : 2010-03-25
الرجولة والشهامة شعر : إبراهيم خليل إبراهيم
الحقيقة وباختصار

الشراقوة دول كُّبار

لما من شدة كرمهم

ضيّفوا كل القطار

لما من شدة كرمهم

قدّموا أحسن فطار

والقيادة والأهالى

قدّمولهم كل غالى

فى البلد صبحت حكاية

من حكايات الليالى

إحكى يا سطور الغناوى

القصص ويّا الحكاوى

عـــ الرجولة والشهامة

عن بلد صارت علامة

من علامات النهار

الشراقوة دول كُّبار

لما من شدة كرمهم

ضيّفوا كل القطار

لما من شدة كرمهم

قدّموا أحسن فطار
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف