الأخبار
مصر: المركز الوطن للدراسات: الأحزاب لديها فرصة تاريخية في إعداد مشروع بناء مصر الحديثةليبيا.. قتلى من الجيش في معارك بدرنةمصر: نائب رئيس حزب التجمع: أطالب بزيادة ميزانية الداخلية حتى لا يتكرر حادث إغتيال النائب العاممصر: خبير استراتيجي: أتوقع مزيداً من العمليات الإرهابية الفترة المقبلة لأنّ الحرب ممتدةابنة المتحدث باسم الخارجية السودانية تلتحق بـ داعشمقتل 20 مدنيا بقصف للحوثيين على عدنتركيا تدفع بتعزيزات عسكرية نحو الحدود السوريةأسعار العملات مقابل الشيقلاحوال الطقس: يكون الجو اليوم الاربعاء صافياً بوجه عامفضيحة بإتحاد الكرة..خناقة بالأحذية بين نائب الرئيس وعضو المجلسابتهاجا بقدوم القائد..ناشط اردنى يقيم الولائم وعرب النمسا يهنئونوزارة الدفاع المصرية تبث فيديو " 30 يونيو ثورة شعب " فى ذكرى الإطاحة بحكم الإخوانحماس رداً على قرارات التنفيذية : وصاية "اللجنة التنفيذية" على الفصائل المنضوية تحتها وما حدث مسرحيةبعد ما حصلت على 250 الف دولار - باريس هيلتون تقاضى رامز جلالحالة تأهب في مستوطنة "فدوئيل" خشية من عملية تسللاصابة 4 مواطنين في انهيار سقف منزل بغزةمصرع مواطن بحادث سير في الخليلانشقّ 4 مرات : اللجنة التنفيذية تقرر اعفاء"ياسر عبدربه" من أمانة سرهااللقاء الوطني الفلسطيني(فيديو) .. كيف يرى "المواطنون في غزة" قرار اغلاق شركة جوال ؟اتخذت قرارات هامة .. كما انفردت دنيا الوطن : الرئيس يكلف الحمدلله بإجراء تعديل وزاري طفيفعدنان الضميري يتذكر إفطار الجامعة مع زوجته:من بائع صُحف إلى ناطق باسم قوى الأمن.ما سر مزرعته السعيدةالنضال الشعبي تدين اغلاق النائب العام بغزة لشركة جوال وتدعو للتراجع عن القرارالقواسمي : المنطقة العربية تقسم بأيدي ما يسمى " بالجماعات الاسلامية"بالفيديو.. نص الفتوى الإخوانية التي استند إليها قتلة النائب العام
2015/7/1
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الرجولة والشهامة شعر : إبراهيم خليل إبراهيم

تاريخ النشر : 2010-03-25
الرجولة والشهامة شعر : إبراهيم خليل إبراهيم
الحقيقة وباختصار

الشراقوة دول كُّبار

لما من شدة كرمهم

ضيّفوا كل القطار

لما من شدة كرمهم

قدّموا أحسن فطار

والقيادة والأهالى

قدّمولهم كل غالى

فى البلد صبحت حكاية

من حكايات الليالى

إحكى يا سطور الغناوى

القصص ويّا الحكاوى

عـــ الرجولة والشهامة

عن بلد صارت علامة

من علامات النهار

الشراقوة دول كُّبار

لما من شدة كرمهم

ضيّفوا كل القطار

لما من شدة كرمهم

قدّموا أحسن فطار
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف