الأخبار
تركيا تسعى لـ"استنساخ" الجامع الأزهر"جند الخلافة في الجزائر" يجدد ولاءه لداعش والبغداديالاحتلال يسمح بإدخال 450 آلية معدات ثقيلة لغزةأمريكا تزود الاحتلال بشحنة صواريخ قبة حديديةالحزب القومي وجبهة التحرير الفلسطينية إدانة التسهيلات المشبوهة لافراغ غزة من ابنائهانادي شباب أريحا الرياضي يجتمع مع رئيس بلدية أريحا وجمعية جسور بلا جدران"شارك" يعلن نتائج استطلاع الشباب وبعض قضايا الواقع وتوجهاتهم حول المستقبلمصر: أمينة المرأة تعلن إنضمامها للأمانة العامة للإتحاد المصري للعمل EFWالمالكي يلتقي السلك الدبلوماسي المعتمد و يضعهم بصورة التوجه الفلسطيني لمجلس الامنحفل خيري من اجل الصامدين المرابطين في قطاع غزة . تحت عنوان "يدا بيد لأجل غزة " في مدينة فوبرتالوقفة تضامنية مع الاسير المضرب عن الطعام موسى في سيلة الظهر جنوب جنينمجدلاني يلتقي وفدا نقابيا من اتحاد عمال الدنمارك3Fالعالول: لقاء الرئيس بالصحفيين أمس يؤكد على تواصل القيادة مع المجتمع واطلاعه على الاوضاع السياسيةالاردن: السفارة السعودية بعمّان تعلن إجازة عيد الاضحى المبارك ابتداءً من ثاني أيام العيدالمالكي يلتقي السلك الدبلوماسي المعتمد و يضعهم بصورة التوجه الفلسطيني لمجلس الامنالرئيس التشيكي يستقبل و يتسلم اوراق اعتماد سفير دولة فلسطين الجديد خالد الاطرشالتجمع الوطني لأسر الشهداء ينظم زيارات لذوي الشهداء في طوباسشاهر سعد يلقي كلمة فلسطين في المؤتمر التأسيسي للاتحاد العربي للنقابات المنعقد في العاصمة الاردنية عمان ويدعو المؤتمرين الى زياره فلسطينالقاضي العسكري النقيب الكيلاني يعاود الجريح الصحفي ابوبكر في جنينالشاب الفرنسي حمزة ضمن ضيوف خادم الحرمين الشريفين يقطع 7000 كيلو متر براً لرؤية بيت الله الحرم وأداء فريضة الحجمحافظة رام الله والبيرة تنهي الخلاف بين المجلس البلدي ونقابة العاملين في بلدية البيرةالاستعداد لاستقبال عشرات الآلاف من الزائرين في العيدفي جنين: وقفة تضامنية مع الأسير المضرب عن الطعام رائد موسىلجنة زكاه نابلس المركزية تصرف (37000) دينار أردني مساعدات انسانية للأسر الفقيرة والمحتاجة و(80000 ) دينار اردني كفالات أيتاماتحاد المحامين العرب يعتبر إقتحام المسجد الأقصى هو إعتداء على الأمة العربية والشرعية والقانون الدوليختام حفل تكريم وراد الأعمال وإعلان الفائزين في مسابقة خطط الأعمال التكنولوجيةالاغاثة الزراعية تنظم ندوة وطنية لدعم قطاع الزيتونالمالكي يلتقي السلك الدبلوماسي المعتمد و يضعهم بصورة التوجه الفلسطيني لمجلس الامنحيث نزل الوحي على رسول الله : دنيا الوطن في جولة مصورّة داخل غار حراءقوات الاحتلال تداهم منطقة جدوعان شرق يطا
2014/10/1
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

راذئل نوفل أبو رغيف في بغداد بقلم:د. فواز الفواز

تاريخ النشر : 2009-10-13
راذئل نوفل أبو رغيف في بغداد


نوفل أبو رغيف يُعتبر حسب المصطلحات الجديدة التي دخلت علينا مع دخول قوات التحالف المباركة
( جنود هبطوا من السماء بأمر من الله عزوجل لأجل إنقاذ العراق بموجب دعاء سيستاني في ليلة القدر عندما فتحت السماء أبوابها لبرهة فوق سرداب السيد السيستاني )

ومن معهم من أزلام الحكومة الجديدة ، هذه التسمية ليست من عندي ولكنني أقتبستها من أفواه أركان النظام الجديد جداَ
والدم .. قراط حوزوي ، نظام العمائم الملونة والمزركشة ، نظام دموع التماسيح ، نظام تكريم المغتصبين للنساء ، نظام مساومة السجين المطلق سراحه قضائياَ بالآف الدولارات ، نظام القائمة
المغلقة التي باركها ظل الله في الارض ( سماحه السيد المفدى المرجع الأعلى والأب الروحي والروح الآسمى علي الحسيني السيستاني أدام الله ظله الوافر وأطال عمره الطويل وزاد رصيده الإنفجاري وجعله بعملة الين في اليابان والدولار الكندي في كندا والتومان في إيران الإسلامية ) في عام 2005 رفض المرجع أعلاه ه ه ه ه ه ه
القائمة المفتوحة خوفاَ على العقول أن تتفتح وفي عام 2009 رفض القائمة المغلقة وفق نظرية التطور لدارون فالأخلاق والعقول تتطور كما يتطور الكائن البشري والخطأ مسموح والتصحيح واجب على الأحوط .

نوفل أبو ررررررررغيف ( المراهق ) هكذا يطلق عليه في وزارة الثقافة وهو الآن المدير العام لدار الشؤون الثقافية ، هذا الميليشاوي جداَ صاحب العصابة المليشياوية يفرض على حمايته ( كلاب البلاط ) تسمية تطلق على أفراد الحمايات في كل دول العالم ومكتشف هذه التسمية هو نيقولا ميكافللي صاحب كتاب الأمير .

هذا المدير عام يكلف كلابه بمضايقة وتهديد الموظفات في دارته بالرضوخ لغاياته الدنيئة والويل الويل لمن ترفض والتكريم لمن توافق وحتى إن تمت موافقتها على مضض فعليها أن تجلب في المرة القادمة أحدى قريباتها لان السيد أبو رغيف ( شاعر الرئيس السابق صدام ونجل الضابط المعدوم ) لا يعجبه تناول اللحوم البيضاء مرتين .

أبو رغيف خير من يعمل بالفتاوي الدينية فالتقية وصلت عنده أعلى مراحلها فبدلا من أن يهجو صدام قام بمدح صدام معتبراَ إن صدام بطل معركة الطف الثانية .

اليكم بيت الشعر الذي قاله أبو رغيف عندما ضرب صدام على الطاولة متمنيا أن يعطوه وصلة گاع لمحاربة اليهود ( شوكت تهتز الشوارب )

حيث قال هذا المليشياوي الصفوي ( نسبة للمليشيات الشيعية التي ولدت من رحم الأحزاب الإسلامية ) المجلس ، الدعوة ، التيار الصدري ، الفضيلة ، ثار الله ، حزب الله ، عصائب الحق ، وأسماء واسماء ما أنزل الله بها من سلطان متخدة من الدين غطاء لإخفاء جرائمها وفسوقها .

يقول هذا المليشياوي المجلسي

حسين جديد وطف جديد وأرض وزيتونها وشهيد

يقصد حسين جديد أي صدام حسين وطف جديد يقصد منها المعركة مع اليهود المرتقبة وزيتونها اي لباس القطعات العسكرية وشهيد اي الشهداء الذين سيسقطون دفاعا عن الآرض والمقدسات .

هذه النماذج تعتاش بطريقة مسح الأكتاف والتملق والتلون ولو عاد أحد أركان نظام صدام لقال هذا المدير عام .

عزتنا في عزت وعزت العراق في عزتك ياعزت

هؤلاء النماذج مستعدة لعمل أو تقديم أي شيء يُطلب منها للحصول على المناصب والأموال بطريقة الكذب والخداع وليس هذا فحسب وإنما وصلت الرعونه بهم في محاولتهم للاعتداء على الموظفات وإجبارهن على البغاء وفق نظرية التهديد والترغيب .

هنالك شكوى موجودة في موقع أسمه شبكة دولة القانون وفي خانة شكاوي المواطنين وهذه الشكوى تقدمت بها مجموعة من الموظفات اللواتي يعملن في دائرة هذا المدير ( نوفل أبو رغيف ) وما على القارىء الكريم إلا الدخول إلى الرابط ليرى كم هي الأحزاب التي تدعي الإسلام أحزاب تافهه ساقطة ولا تضم في قوائمها إلا من أمتهن السفالة والإجرام .


هل تقبل يا أبو رغيف لو كانت زوجتك أو شقيقتك أو أبنتك موظفة في دائرة ما وهنالك من يحاول اغرائها أو إرغامها !!!

ماذا ستقول وكيف هو شعورك ؟؟؟

اخيراَ لك مني هذا البيت لعله يرج الجمجمة التي امتلأت بالفواحش

(إن الزنا دين أن أقرضته كان الوفا من أهل البيت فأعلم )

الرابط


http://qanon302.com/news.php

ربما يقول البعض أن هذا الكلام غير صحيح أو ربما الشكوى كيدية لغرض التشهير والتسقيط ولكننا قبل كل شيء علينا دراسة شخصية المدير العام وأقول ::

يكفي أن نفهم فلسفة هذا الرجل في مدح من قتل والده .

وهذا هو الجواب لكل مدافع .


د. فواز الفواز

عمان
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف