الأخبار
تصعيد اسرائيلي خطير ..غارتين بأربع صواريخ على محررة حطين غرب القرارة شمال محافظة خانيونسحركة فتح اقليم الشرقية تؤكد دعمها للرئيس محمود عباس وتقرر محاسبة من يخرج عن أنظمة الحركةشركة الملياردير الروسي عثمانوف تنقل أصولها إلى روسياردع العدوان الروسي ضد أوكرانيا..أوباما يستعرض حصاد العام 2014مديرية الزراعة ونقابة عمال الزراعه يبحثان سبل دعم صمود المزارع في محافظة سلفيتمركز غزة للثقافة والفنون ويوتوبيا ينظم يناقش المجموعة الشعرية "تفاصيل لا تُرى " ضمن مبادرة تحت الطبعبالفيديو: أغرب كلام من الاعلامية منى العراقي عن حلقة «دعارة الرجال»بالفيديو: ريهام سعيد"تشتم" إعلامي كبير عالهواء : أنت واطىلا تمسّوا أشقاءنا الفلسطينيين!تزامنت مع تحركات مؤيدي دحلان:الامارات تقدم دعما نقديا لـ 9365 جريحا غزياً جراء الحرب الأخيرة..تفاصيلمسؤول اسرائيلي : الحرب القادمة على غزة .. مسألة وقت !افتتاح المتنزه العام في التجمع البدوي في المنطار التابع لقرية السواحرة الشرقيةمصر: مصر.. صاحب الميدالية الذهبية: الدولة لا تهتم بـ"كمال الأجسام"باحث استراتيجي: أوروبا تحاول إعادة جزء من حقوق الفلسطينينتأجيل نتائج تحقيقات الجيش بحرب غزة لبعد الانتخاباتإصابة في حريق منزل بمحافظة أريحا والأغوارارتفاع سعر الذهبشبيبة فتح واقليمها يشاركون في انارة شجرة الميلاد بالقدسمصادر عبرية: مسلحون يفتحون النار تجاه محطة حافلات للمستوطنين شمال القدسالشرطة تكشف ملابسات سرقة بقيمة 20 الف شيقل في بيت لحمفيديو وصور: في اليوم العالمي لها.. المصريون دمروا اللغة العربيةاندلاع حريق داخل منزل بمدينة اريحا في واصابة مسنة بحروق بقدميهامصر: حى اول المحلة ينتهى من رصف 25 شارع ويستكمل تنفيذ باقى خطة الرصف بمدينة المحلة الكبرىالزكاة الفلسطينية توقع اتفاقية لإنارة المشفى الكويتي بالطاقة الشمسيةبالفيديو: جندي اسرائيلي يسقط أرضا اليوم خلال مواجهات اليوم في ترمسعيا برام اللهالإمارات.. لأول مرة كاميرا تلفزيونية تدخل مكتب محمد بن راشد"العمل الزراعي" يفتتح متنزه السواحرة الشرقيةالعالول: فتح ماضية في نهج المقاومة وتصعيدها في مواجهة الاحتلالالتأكيد على دور الجمعيات التعاونية في رفد عجلة الاقتصاد والدعوة لتعزيز قيم العمل التعاونيوفاة طفلة نتيجة سقوطها بحفرة للصرف الصحي جنوب الخليللجنة العلاقات العامة في المؤسسة الأمنية والمدنية تكرم محافظ طولكرم اللواء د. كميل تقديراً لدوره في خدمة المحافظةلقاء "مصري - قطري" في السعودية .. تمهيداً للمصالحةالبرغوثي: المقاومة الشعبية ستتسع وتستمر حتى كنس الاحتلالالأسيران سلمان وجرادات يعلنان إضرابهما عن الطعامالحياة ينفذ مقابلات مع أهم الوزارات والقطاعات الحيوية
2014/12/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

راذئل نوفل أبو رغيف في بغداد بقلم:د. فواز الفواز

تاريخ النشر : 2009-10-13
راذئل نوفل أبو رغيف في بغداد


نوفل أبو رغيف يُعتبر حسب المصطلحات الجديدة التي دخلت علينا مع دخول قوات التحالف المباركة
( جنود هبطوا من السماء بأمر من الله عزوجل لأجل إنقاذ العراق بموجب دعاء سيستاني في ليلة القدر عندما فتحت السماء أبوابها لبرهة فوق سرداب السيد السيستاني )

ومن معهم من أزلام الحكومة الجديدة ، هذه التسمية ليست من عندي ولكنني أقتبستها من أفواه أركان النظام الجديد جداَ
والدم .. قراط حوزوي ، نظام العمائم الملونة والمزركشة ، نظام دموع التماسيح ، نظام تكريم المغتصبين للنساء ، نظام مساومة السجين المطلق سراحه قضائياَ بالآف الدولارات ، نظام القائمة
المغلقة التي باركها ظل الله في الارض ( سماحه السيد المفدى المرجع الأعلى والأب الروحي والروح الآسمى علي الحسيني السيستاني أدام الله ظله الوافر وأطال عمره الطويل وزاد رصيده الإنفجاري وجعله بعملة الين في اليابان والدولار الكندي في كندا والتومان في إيران الإسلامية ) في عام 2005 رفض المرجع أعلاه ه ه ه ه ه ه
القائمة المفتوحة خوفاَ على العقول أن تتفتح وفي عام 2009 رفض القائمة المغلقة وفق نظرية التطور لدارون فالأخلاق والعقول تتطور كما يتطور الكائن البشري والخطأ مسموح والتصحيح واجب على الأحوط .

نوفل أبو ررررررررغيف ( المراهق ) هكذا يطلق عليه في وزارة الثقافة وهو الآن المدير العام لدار الشؤون الثقافية ، هذا الميليشاوي جداَ صاحب العصابة المليشياوية يفرض على حمايته ( كلاب البلاط ) تسمية تطلق على أفراد الحمايات في كل دول العالم ومكتشف هذه التسمية هو نيقولا ميكافللي صاحب كتاب الأمير .

هذا المدير عام يكلف كلابه بمضايقة وتهديد الموظفات في دارته بالرضوخ لغاياته الدنيئة والويل الويل لمن ترفض والتكريم لمن توافق وحتى إن تمت موافقتها على مضض فعليها أن تجلب في المرة القادمة أحدى قريباتها لان السيد أبو رغيف ( شاعر الرئيس السابق صدام ونجل الضابط المعدوم ) لا يعجبه تناول اللحوم البيضاء مرتين .

أبو رغيف خير من يعمل بالفتاوي الدينية فالتقية وصلت عنده أعلى مراحلها فبدلا من أن يهجو صدام قام بمدح صدام معتبراَ إن صدام بطل معركة الطف الثانية .

اليكم بيت الشعر الذي قاله أبو رغيف عندما ضرب صدام على الطاولة متمنيا أن يعطوه وصلة گاع لمحاربة اليهود ( شوكت تهتز الشوارب )

حيث قال هذا المليشياوي الصفوي ( نسبة للمليشيات الشيعية التي ولدت من رحم الأحزاب الإسلامية ) المجلس ، الدعوة ، التيار الصدري ، الفضيلة ، ثار الله ، حزب الله ، عصائب الحق ، وأسماء واسماء ما أنزل الله بها من سلطان متخدة من الدين غطاء لإخفاء جرائمها وفسوقها .

يقول هذا المليشياوي المجلسي

حسين جديد وطف جديد وأرض وزيتونها وشهيد

يقصد حسين جديد أي صدام حسين وطف جديد يقصد منها المعركة مع اليهود المرتقبة وزيتونها اي لباس القطعات العسكرية وشهيد اي الشهداء الذين سيسقطون دفاعا عن الآرض والمقدسات .

هذه النماذج تعتاش بطريقة مسح الأكتاف والتملق والتلون ولو عاد أحد أركان نظام صدام لقال هذا المدير عام .

عزتنا في عزت وعزت العراق في عزتك ياعزت

هؤلاء النماذج مستعدة لعمل أو تقديم أي شيء يُطلب منها للحصول على المناصب والأموال بطريقة الكذب والخداع وليس هذا فحسب وإنما وصلت الرعونه بهم في محاولتهم للاعتداء على الموظفات وإجبارهن على البغاء وفق نظرية التهديد والترغيب .

هنالك شكوى موجودة في موقع أسمه شبكة دولة القانون وفي خانة شكاوي المواطنين وهذه الشكوى تقدمت بها مجموعة من الموظفات اللواتي يعملن في دائرة هذا المدير ( نوفل أبو رغيف ) وما على القارىء الكريم إلا الدخول إلى الرابط ليرى كم هي الأحزاب التي تدعي الإسلام أحزاب تافهه ساقطة ولا تضم في قوائمها إلا من أمتهن السفالة والإجرام .


هل تقبل يا أبو رغيف لو كانت زوجتك أو شقيقتك أو أبنتك موظفة في دائرة ما وهنالك من يحاول اغرائها أو إرغامها !!!

ماذا ستقول وكيف هو شعورك ؟؟؟

اخيراَ لك مني هذا البيت لعله يرج الجمجمة التي امتلأت بالفواحش

(إن الزنا دين أن أقرضته كان الوفا من أهل البيت فأعلم )

الرابط


http://qanon302.com/news.php

ربما يقول البعض أن هذا الكلام غير صحيح أو ربما الشكوى كيدية لغرض التشهير والتسقيط ولكننا قبل كل شيء علينا دراسة شخصية المدير العام وأقول ::

يكفي أن نفهم فلسفة هذا الرجل في مدح من قتل والده .

وهذا هو الجواب لكل مدافع .


د. فواز الفواز

عمان
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف