الأخبار
جمال النجار - ياقدس ياحبيبتيالقبض على الفنان المصري ريكو بحوزته "هيروين"غزة إقليم متمردأحمد موسى: الإخوان أهدروا دمى ودم عكاشة وأديب ولميس والإبراشىتنويه هام بخصوص مصطلح "الجالية المسيحية بغزة"الشيخ وجدي غنيم:اللى يقدر يجيب رقبة أحمد موسى أو أي أحد من الاعلاميين الكلاب يبقى ربنا هيكرمةصحيفة : السعودية رفضت استقبال "دحلان" و "علي صالح" للتعزية بوفاة الملك عبداللهصواريخ كورنيت الروسيه التي استخدمها حزب الله في عملية شبعانصف راتب للموظفين في العشر الأوائل من فبراير.مصادر: قطر بصدد تحويل 20 مليون دولار لموظفي غزةالوزيرة شرفات أفيلال تنقل الخبرة المغربية في مجال الماء لفلسطينمدير الشؤون الاجتماعية بمدينة جنين  يستقبل مكتبه بعثة البنك الدوليالأمين العام يبعث برسالة إلى العاهل السعودي الملك سلمانجمعية الزيتونة تضيء عدد من منازل الفقراء بدير البلح في أسبوعها الثاني لبدء الحملة"الصابرين" توزع الحلوى ابتهاجًا بعملية حزب اللهلبنان: توفيق هندي السياسي اللبناني حزب الله واسرائيل يريدان التصعيد العسكريمصر: وزير البترول للحياة اليوم: نستهدف التخلص تماما من دعم المواد البترولية.. ووقعنا 53 اتفاقيةمصر: دورة تدريبيه لمكافحة العدوى بالمستشفى العام بالاسماعيليةخالد منصور : عملية حزب الله بشبعا متقنة وبارعةهيئة العمل الوطني في خان يونس تدين وتستنكر الاعتداءات على المقرات التابعة ل، م. ت. ف ومقر الأمم المتحدةمصر: الخارجية : مصر والسعودية والإمارات وغينيا رفضوا مشاركة قطر وتركيا في اجتماع المجموعة الخاصة بليبياالجبهة العربية الفلسطينية تنعي رفيقها المناضل القاضي أحمد صياممصر: محافظ الاسماعيلية يفتتح المرحلة الأولى لتطوير مستشفى القصاصين المركزىالزيتونة تضئ منازل الفقراء بدير البلح في المرحلة التانية لمشروعهاحزب التحرير: الجهاد لصد عدوان الاسرائيلي على لبنان موقف تحدده العقيدةالعراق: الناشي تعلن تثبيت جميع المتعاقدين مع الوزارات وتخصيص رواتب شهرية للعوائل النازحةحمّل حركة حماس المسؤولية كاملة..الأونروا:سنعيد النظر في عملنا بغزة .البردويل:وقف المساعدات ادت للغضب(حالة الطقس للأيام القادمة) .. الأرصاد : أمطار يوم الجمعة وانخفاض على درجات الحرارةبعد رسالة حزب الله للتهدئة .. يديعوت: نتنياهو أصدر أوامره بوقف النار وتهدئة الاوضاع في الشمالفتح تشتعل داخلياً وحماس تحملها مسؤولية الفلتان: بيانات وتهديدات .. وكتائب الاقصى تُمهل 48 ساعة !شاهد.. قناة المنار تنشر فيديو توضيحي لعملية مزارع شبعا .. شاهد كيف تم تدمير 9 آليات اسرائيلية
2015/1/29
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

علاج الفتور العاطفي بين الأزواج بقلم:دكتور أكمل نجاح

تاريخ النشر : 2009-03-21
التزاوج هو الوسيلة الوحيدة لاستمرار الحياة ، والزواج الإنساني هو علاقة فريدة بين اثنين يرتبطان برباط يحكمه الحب والمودة ، وهو الوسيلة التي شرعها الله سبحانه وتعالى لتحقيق الاستقرار والحفاظ على بقاء النوع .

والزواج يعد بمثابة القناة الشرعية لإشباع الرغبات الغريزية التي تقود الإنسان الهلاك ما لم يعمل على ترويضها والصبر عليها. وبالرغم من قداسة الحياة الزوجية وخصوصيتها الشديدة لما ينبغي أن تكون عليه من حب ومودة وسكن وألفة بين الزوجين إلا أن الحياة العصرية والبعد عن الله سبحانه وتعالى والانشغال بما يشغل النفس ويُزيد من إحباطاتها قد يظهر الملل والفتور بين الأزواج وتختل معايير الاستقرار بين الزوجين وقد ينتهي المطاف إلى الانفصال ؛ ولذلك فرأينا أن نلقي الضوء على بعض الأسباب التي تقود الحياة الزوجية إلى الملل وفتور الحب وغياب المشاعر النبيلة مع محاولة وضع خطة أو إستراتيجية لمساعدة الأزواج على التغلب على هذه المشكلة .



لماذا يفتر الحب بين الأزواج ؟

- غياب التعبير اللفظي عن الحب.

- عدم التدعيم المستمر للعلاقة الزوجية.

- التجاهل للاحتياجات الخاصة بكل طرف.

- الانشغال بنشاطات وأعباء الحياة اليومية.

- فقدان الاهتمام بينهما والشعور بالملل.

- المقارنات الزوجية بالأسر الأخرى.

- الإهمال في إشباع احتياجات الجسد.

- انشغال الزوجة عن الزوج بالعمل ، أو بالأبناء ، وكذلك الزوج.

- التعصب والسيطرة وفرض الآراء من جانب كل منهما .

- التركيز على صغائر الأمور .

- عدم المرونة في التعامل .

- عدم غض البصر سواء من جانب الزوجة او الزوجة والشعور بالميل تجاه الآخر.

- سيطرة مشاعر الإحساس بالفشل في الاختيار.

- العنصر المادي قد يسبب العديد من المشكلات.

- الاختيار الخاطئ من البداية لكل من الطرفين.

- عدم التقبل لوجه نظر الآخر.

- كبت الحرية الشخصية ، فعلى الزوجة أو الزوج أن يعطي كل منهما الآخر قدر من الحرية .

- عدم المشاركة في الاهتمامات أو الأهداف الشخصية.

- التقليل من شأن الآخر.

- العنف أو النقد المتكرر.
- التدخل من جانب الاهل في شئون الزوجة او الزوج مما قد يُفسد العلاقة بينهما.


وفيما يلي عرض لبعض الإرشادات التي يمكن الاستعانة بها للتغلب على مشكلة الفتور بين الأزواج وإعادة المياه إلى مجاريها وتنشيط المشاعر وزيادة الحب من أجل تحسين نوعية الحياة الزوجية .



حلول مقترحة لتحسين نوعية الحياة الزوجية:

1- استخدام لغة الحوار والمناقشة التي تتمتع بالهدوء.

2- إظهار مفاتن الزوجة من الناحية الروحية والجسدية.

3- مناقشة المشكلات ذات الأهمية ووضع الحلول التي تلائم كل طرف.

4- الابتعاد عن التعصب وفرض الرأي من جانب الطرفين.

5- استخدام مفهوم الشراكة والعمل به فالحياة الأسرية شركة يجب ان يكون لها مدير ديمقراطي.

6- عدم التركيز على التفاهات .

7- التعبير عن مشاعر الحب من جانب الطرفين.

8- الابتعاد عن المقارنات بالأسر الأخرى.

9- عدم توجيه النقد أو اللوم والأفضل تناول المشكلة بشكل موضوعي.

10- تدعيم العلاقة الزوجية من حين إلى آخر بالهدايا والخروج والاستمتاع بلحظات خاصة.

11- عدم السماح للأهل بالتدخل السلبي في حل المشكلات التي تتعلق بالأسرة.

12- على الزوجة أن تكون متجددة دائما فالرجال يعشقون الجمال.

13- على الرجل ألا يهمل في هيئته في المنزل فلابد أن يكون جميلاً أيضاًَ.

14- إبعاد الأطفال عن مواقف الصراع بين الزوج والزوجة لما له من تأثير سلبي.

15- المعالجة العاجلة للمشكلات وعدم إبقائها لليوم التالي.

16- لابد أن يجمع الفراش بين الاثنين مهما حدث فاللحظات الجميلة تلعب دوراً هامًا في علاج المشكلات.

17- عدم الإفصاح عن أسرار الحياة الزوجية للأصدقاء او الأقارب.

18- الابتعاد عن الافتراضات والتوقعات غير العقلانية.

19- لا للشك ولا للغيرة المفرطة.

20- التركيز على الجانب المشرق والصفات الايجابية.

21- إشباع احتياجات كل من الروح من خلال كلمات الحب اللطيفة ، والجسد من خلال الوصال بينهما.

22- الابتسامة الدائمة لها مفعول جميل على الطرفين.

23- القبلات الطائرة من وقت إلى آخر.

24- على كل من الزوج والزوجة أن يعبر عن احتياجاته الخاصة ، وعلى كل طرف الا يتجاهل ذلك.

25- مراعاة الظروف النفسية لكل طرف.

26- على الرجل مراعاة طبيعة الأنثى التي تميل إلى التقلب وفقاً لتركيبتها النفسية.

27- توحيد الاهتمامات والأنشطة والمشاركة الفعالة في كل شيء.

28- تشجيع الزوجة للزوج أو العكس لتحقيق أهدافه الخاصة.

وفي الختام نأمل من الله سبحانة وتعالى أن يهدي الأنفس الى سبل الرشاد ويتم الألفة والمحبة بين الازواج مما يجعل أمة محمد صلى الله عليه وسلم خير الأمم

دكتور أكمل نجاح
[email protected]
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف