الأخبار
يحصد جائزة الجزيرة الوثائقية احلام ومعاناة جسدها فيلم "صرخة طفولتيملتقى الأسرى المحررين بحركة فتح ينعى الشهيد معتز إبراهيم خليل حجازيكتائب المجاهدين: أي مساس بالمسجد الأقصى سيقلب الطاولة على رأس قادة الكيانمنظمة الدرع العالمية و مركز الاحصاء الفلسطيني يتباحاثان الاحصائيات الاخيرة لمتضرري الحربجمعية بيتنا تنظم ورشة عمل بعنوان " أهمية التأهيل والتشغيل للأشخاص ذوي الإعاقة في الدمج الاجتماعي"أبو ليلى يرحب بقرار السويد التاريخي الاعتراف بدولة فلسطين كدولة مستقلةاليمن: اختتام ورشة كلية طب الأسنان بجامعة عدنبالفيديو :دنيا الوطن تنفرد بنشر أجمل ما غنى محمد عساف "جراح" في ألبومه الاخيربلدية سلفيت تشارك بفعالية في ورشة عمل بعنوان دراسة تحليلية لواقع الحكم المحليلبنان: الامام الحسين في الفكر الانساني محاضرة في يارين بجنوب لبنانلبنان: الشيخ علي ياسين يهنىء الجيش على مواجهة العصابات التكفيرية في الشمالالخارجية تشير إلى الإنجاز الإضافي لدولة فلسطين في اليونيسكوالمكاتب النقابية بالمركز الوطني لتحاقن الدمبالرباط تندد بالأوضاع المزرية و غياب تدبير جاد و مسؤول لمدير المركزاليمن: "فنون الحوار للحد من النزاعات".. ضمن مشروع خيمة المرحلة الإنتقالية بمأربالجبهة العربية الفلسطينية في ذكرى وعد بلفور المشئوم: القدس خط احمر وسندافع عنها بكل ما نملكاليمن: د.أحلام هبة الله: كلية طب الأسنان بجامعة عدن تتطلع إلى منافسة الكليات العربية والعالمية المناظرة لهخلال مهرجان تكريمي لأسرى غرب غزة.. حركة فتح تؤكد أن سلسلة من الفعاليات الداعمة للأسرى قيد التنفيذاليمن: كلية اللغات بجامعة عدن تقيم ورشة عمل حول "بناء القدرات لطلاب بكلاريوس ترجمة "اليمن: كلية العلوم الادارية تقر نتيجة امتحان الدور الثاني والتصفية للفصل الثانيعرب 48: غداً يبدأ أسبوع "إفتح الأبجور ع الآخر" في مقهى أبجور في حيفاحملة نعارض هدم معلمة "مونوبوليو" بطنجة Avaazحركة فتح:ندعو أهلنا في القدس الشريف إلى رفع التكبيرات عاليا على اسطح المنازلمسيرة غضب نصرة للاقصى والقدس في الدنماركاليمن: اختتام فعاليات الدورة التدريبية الأولى حول مفاهيم ومميزات الفيدرالية بلحججمعية بيتنا تنفذ يوما مفتوحا في قرية عباد الرحمنالشرطة :مصرع شخص واصابة 153 في 147 حادث سير الاسبوع الماضيتزايد وتيرة إعتداءات القوات الإسرائيلية بحق سكان الضفة المحتلةذكورعجة الثانوية تتَّربع كُرسي بطولة مدارس تربيةالعراق: عمار طعمه: معالجة مشكلة الموازنة يتطلب ضغط النفقات غير الضرورية و زيادة النفط المنتجالقواسمي : مقاطعة البضائع الاسرائيلية سلاح قوي بمتناول الجميع يجب الالتزام بها
2014/11/1
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

علاج الفتور العاطفي بين الأزواج بقلم:دكتور أكمل نجاح

تاريخ النشر : 2009-03-21
التزاوج هو الوسيلة الوحيدة لاستمرار الحياة ، والزواج الإنساني هو علاقة فريدة بين اثنين يرتبطان برباط يحكمه الحب والمودة ، وهو الوسيلة التي شرعها الله سبحانه وتعالى لتحقيق الاستقرار والحفاظ على بقاء النوع .

والزواج يعد بمثابة القناة الشرعية لإشباع الرغبات الغريزية التي تقود الإنسان الهلاك ما لم يعمل على ترويضها والصبر عليها. وبالرغم من قداسة الحياة الزوجية وخصوصيتها الشديدة لما ينبغي أن تكون عليه من حب ومودة وسكن وألفة بين الزوجين إلا أن الحياة العصرية والبعد عن الله سبحانه وتعالى والانشغال بما يشغل النفس ويُزيد من إحباطاتها قد يظهر الملل والفتور بين الأزواج وتختل معايير الاستقرار بين الزوجين وقد ينتهي المطاف إلى الانفصال ؛ ولذلك فرأينا أن نلقي الضوء على بعض الأسباب التي تقود الحياة الزوجية إلى الملل وفتور الحب وغياب المشاعر النبيلة مع محاولة وضع خطة أو إستراتيجية لمساعدة الأزواج على التغلب على هذه المشكلة .



لماذا يفتر الحب بين الأزواج ؟

- غياب التعبير اللفظي عن الحب.

- عدم التدعيم المستمر للعلاقة الزوجية.

- التجاهل للاحتياجات الخاصة بكل طرف.

- الانشغال بنشاطات وأعباء الحياة اليومية.

- فقدان الاهتمام بينهما والشعور بالملل.

- المقارنات الزوجية بالأسر الأخرى.

- الإهمال في إشباع احتياجات الجسد.

- انشغال الزوجة عن الزوج بالعمل ، أو بالأبناء ، وكذلك الزوج.

- التعصب والسيطرة وفرض الآراء من جانب كل منهما .

- التركيز على صغائر الأمور .

- عدم المرونة في التعامل .

- عدم غض البصر سواء من جانب الزوجة او الزوجة والشعور بالميل تجاه الآخر.

- سيطرة مشاعر الإحساس بالفشل في الاختيار.

- العنصر المادي قد يسبب العديد من المشكلات.

- الاختيار الخاطئ من البداية لكل من الطرفين.

- عدم التقبل لوجه نظر الآخر.

- كبت الحرية الشخصية ، فعلى الزوجة أو الزوج أن يعطي كل منهما الآخر قدر من الحرية .

- عدم المشاركة في الاهتمامات أو الأهداف الشخصية.

- التقليل من شأن الآخر.

- العنف أو النقد المتكرر.
- التدخل من جانب الاهل في شئون الزوجة او الزوج مما قد يُفسد العلاقة بينهما.


وفيما يلي عرض لبعض الإرشادات التي يمكن الاستعانة بها للتغلب على مشكلة الفتور بين الأزواج وإعادة المياه إلى مجاريها وتنشيط المشاعر وزيادة الحب من أجل تحسين نوعية الحياة الزوجية .



حلول مقترحة لتحسين نوعية الحياة الزوجية:

1- استخدام لغة الحوار والمناقشة التي تتمتع بالهدوء.

2- إظهار مفاتن الزوجة من الناحية الروحية والجسدية.

3- مناقشة المشكلات ذات الأهمية ووضع الحلول التي تلائم كل طرف.

4- الابتعاد عن التعصب وفرض الرأي من جانب الطرفين.

5- استخدام مفهوم الشراكة والعمل به فالحياة الأسرية شركة يجب ان يكون لها مدير ديمقراطي.

6- عدم التركيز على التفاهات .

7- التعبير عن مشاعر الحب من جانب الطرفين.

8- الابتعاد عن المقارنات بالأسر الأخرى.

9- عدم توجيه النقد أو اللوم والأفضل تناول المشكلة بشكل موضوعي.

10- تدعيم العلاقة الزوجية من حين إلى آخر بالهدايا والخروج والاستمتاع بلحظات خاصة.

11- عدم السماح للأهل بالتدخل السلبي في حل المشكلات التي تتعلق بالأسرة.

12- على الزوجة أن تكون متجددة دائما فالرجال يعشقون الجمال.

13- على الرجل ألا يهمل في هيئته في المنزل فلابد أن يكون جميلاً أيضاًَ.

14- إبعاد الأطفال عن مواقف الصراع بين الزوج والزوجة لما له من تأثير سلبي.

15- المعالجة العاجلة للمشكلات وعدم إبقائها لليوم التالي.

16- لابد أن يجمع الفراش بين الاثنين مهما حدث فاللحظات الجميلة تلعب دوراً هامًا في علاج المشكلات.

17- عدم الإفصاح عن أسرار الحياة الزوجية للأصدقاء او الأقارب.

18- الابتعاد عن الافتراضات والتوقعات غير العقلانية.

19- لا للشك ولا للغيرة المفرطة.

20- التركيز على الجانب المشرق والصفات الايجابية.

21- إشباع احتياجات كل من الروح من خلال كلمات الحب اللطيفة ، والجسد من خلال الوصال بينهما.

22- الابتسامة الدائمة لها مفعول جميل على الطرفين.

23- القبلات الطائرة من وقت إلى آخر.

24- على كل من الزوج والزوجة أن يعبر عن احتياجاته الخاصة ، وعلى كل طرف الا يتجاهل ذلك.

25- مراعاة الظروف النفسية لكل طرف.

26- على الرجل مراعاة طبيعة الأنثى التي تميل إلى التقلب وفقاً لتركيبتها النفسية.

27- توحيد الاهتمامات والأنشطة والمشاركة الفعالة في كل شيء.

28- تشجيع الزوجة للزوج أو العكس لتحقيق أهدافه الخاصة.

وفي الختام نأمل من الله سبحانة وتعالى أن يهدي الأنفس الى سبل الرشاد ويتم الألفة والمحبة بين الازواج مما يجعل أمة محمد صلى الله عليه وسلم خير الأمم

دكتور أكمل نجاح
[email protected]
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف