الأخبار
شارل مكريس أول فنان عربي يُشارك في حملة عالمية لتعليم الرقصد.مجدلاني يؤكد وفي اكثر من فعالية: أن انجاز الوحدة الوطنية نقطة الارتكازالاحتلال يفرج عن الأسير جلال الحسنات من قطاع غزةفيديو… واشنطن: الأكراد تلقوا معظم الأسلحة التي أسقطناهافيديو… الحكومة الليبية تدعو إلى العصيان المدني في طرابلسفيديو… البنتاجون: القتال ضد داعش يكلف 7 مليون دولار يومياالعراق: الحلي : يرفع الستار عن نصب تذكاري لخالة الدكتور محمد مهدي البصيرمنصور: إسرائيل مسؤولة عن جميع جرائم المستوطنينوفد من جمعية الملتقى التربوي يزور جامعة الأقصىقاعة ابن زيدون تحتضن العرض الشرفي لأول فيلم للطفي بوشوشي "البئر"مصر: حركة "قوميون وناصريون" : الظلم لم يفرق بين اسلامى وليبرالى في مصر ونرفض التدخل في ليبيا والعراقبالفيديو... رانيا بدوي تفجر مفاجأة سارة بتحويل بنزين 80 إلى 92اسعار العملات مقابل الشيقل3 مليارات شيكل مساعدات خارجية للحكومة خلال 9 أشهرالطقس: يكون الجو غائماً جزئياً الى صافهارتس: الاتحاد الاوروبي يضع خطوطا حمراء لاسرائيل في الضفةشراء طائرتي هليكوبتر من طراز AW189 الايطاليةقبرص تهدد بعرقلة محاولات تركيا الانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبىالمكتب الوطني للهيدروكاربورات يؤكد مؤشرات وجود النفط قرب سيدي إفنيالعراق: القوات العسكرية في العراق تصل إلى مشارف قضاء "بيجي"مصر: اكتشاف رأس تمثال لأبي الهول في مقبرة باليونانهل سيتم حل قضية "أبناء حملة الجنسية الأردنية" عبر الام اليوم؟د مجدلانى لدنيا الوطن: بالمصالحة ننجح فى اعادة اعمار قطاع غزة وخطواتنا السياسيةوكيل وزارة الشؤون لدنيا الوطن:هناك الية موحدة لتوزيع المساعدات بين الوزارة والمؤسسات على المواطنينخلال لقائه بنظيره في واشنطن .."يعالون" يهاجم تركيا وقطر ويتهمهم بدعم حماسعضو شورى يقترح ارامكو لضبط مهربي البنزينخادم الحرمين يصل إلى الرياضسوريا: مقتل 60 ألف علوي منذ بدء الثورة السوريةسوريا: قرابة 200 غارة بالبراميل المتفجرة خلال 36 ساعةالعراق: رئيس الشيشان: احضروا لي الخليفة البغدادي
2014/10/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

علاج الفتور العاطفي بين الأزواج بقلم:دكتور أكمل نجاح

تاريخ النشر : 2009-03-21
التزاوج هو الوسيلة الوحيدة لاستمرار الحياة ، والزواج الإنساني هو علاقة فريدة بين اثنين يرتبطان برباط يحكمه الحب والمودة ، وهو الوسيلة التي شرعها الله سبحانه وتعالى لتحقيق الاستقرار والحفاظ على بقاء النوع .

والزواج يعد بمثابة القناة الشرعية لإشباع الرغبات الغريزية التي تقود الإنسان الهلاك ما لم يعمل على ترويضها والصبر عليها. وبالرغم من قداسة الحياة الزوجية وخصوصيتها الشديدة لما ينبغي أن تكون عليه من حب ومودة وسكن وألفة بين الزوجين إلا أن الحياة العصرية والبعد عن الله سبحانه وتعالى والانشغال بما يشغل النفس ويُزيد من إحباطاتها قد يظهر الملل والفتور بين الأزواج وتختل معايير الاستقرار بين الزوجين وقد ينتهي المطاف إلى الانفصال ؛ ولذلك فرأينا أن نلقي الضوء على بعض الأسباب التي تقود الحياة الزوجية إلى الملل وفتور الحب وغياب المشاعر النبيلة مع محاولة وضع خطة أو إستراتيجية لمساعدة الأزواج على التغلب على هذه المشكلة .



لماذا يفتر الحب بين الأزواج ؟

- غياب التعبير اللفظي عن الحب.

- عدم التدعيم المستمر للعلاقة الزوجية.

- التجاهل للاحتياجات الخاصة بكل طرف.

- الانشغال بنشاطات وأعباء الحياة اليومية.

- فقدان الاهتمام بينهما والشعور بالملل.

- المقارنات الزوجية بالأسر الأخرى.

- الإهمال في إشباع احتياجات الجسد.

- انشغال الزوجة عن الزوج بالعمل ، أو بالأبناء ، وكذلك الزوج.

- التعصب والسيطرة وفرض الآراء من جانب كل منهما .

- التركيز على صغائر الأمور .

- عدم المرونة في التعامل .

- عدم غض البصر سواء من جانب الزوجة او الزوجة والشعور بالميل تجاه الآخر.

- سيطرة مشاعر الإحساس بالفشل في الاختيار.

- العنصر المادي قد يسبب العديد من المشكلات.

- الاختيار الخاطئ من البداية لكل من الطرفين.

- عدم التقبل لوجه نظر الآخر.

- كبت الحرية الشخصية ، فعلى الزوجة أو الزوج أن يعطي كل منهما الآخر قدر من الحرية .

- عدم المشاركة في الاهتمامات أو الأهداف الشخصية.

- التقليل من شأن الآخر.

- العنف أو النقد المتكرر.
- التدخل من جانب الاهل في شئون الزوجة او الزوج مما قد يُفسد العلاقة بينهما.


وفيما يلي عرض لبعض الإرشادات التي يمكن الاستعانة بها للتغلب على مشكلة الفتور بين الأزواج وإعادة المياه إلى مجاريها وتنشيط المشاعر وزيادة الحب من أجل تحسين نوعية الحياة الزوجية .



حلول مقترحة لتحسين نوعية الحياة الزوجية:

1- استخدام لغة الحوار والمناقشة التي تتمتع بالهدوء.

2- إظهار مفاتن الزوجة من الناحية الروحية والجسدية.

3- مناقشة المشكلات ذات الأهمية ووضع الحلول التي تلائم كل طرف.

4- الابتعاد عن التعصب وفرض الرأي من جانب الطرفين.

5- استخدام مفهوم الشراكة والعمل به فالحياة الأسرية شركة يجب ان يكون لها مدير ديمقراطي.

6- عدم التركيز على التفاهات .

7- التعبير عن مشاعر الحب من جانب الطرفين.

8- الابتعاد عن المقارنات بالأسر الأخرى.

9- عدم توجيه النقد أو اللوم والأفضل تناول المشكلة بشكل موضوعي.

10- تدعيم العلاقة الزوجية من حين إلى آخر بالهدايا والخروج والاستمتاع بلحظات خاصة.

11- عدم السماح للأهل بالتدخل السلبي في حل المشكلات التي تتعلق بالأسرة.

12- على الزوجة أن تكون متجددة دائما فالرجال يعشقون الجمال.

13- على الرجل ألا يهمل في هيئته في المنزل فلابد أن يكون جميلاً أيضاًَ.

14- إبعاد الأطفال عن مواقف الصراع بين الزوج والزوجة لما له من تأثير سلبي.

15- المعالجة العاجلة للمشكلات وعدم إبقائها لليوم التالي.

16- لابد أن يجمع الفراش بين الاثنين مهما حدث فاللحظات الجميلة تلعب دوراً هامًا في علاج المشكلات.

17- عدم الإفصاح عن أسرار الحياة الزوجية للأصدقاء او الأقارب.

18- الابتعاد عن الافتراضات والتوقعات غير العقلانية.

19- لا للشك ولا للغيرة المفرطة.

20- التركيز على الجانب المشرق والصفات الايجابية.

21- إشباع احتياجات كل من الروح من خلال كلمات الحب اللطيفة ، والجسد من خلال الوصال بينهما.

22- الابتسامة الدائمة لها مفعول جميل على الطرفين.

23- القبلات الطائرة من وقت إلى آخر.

24- على كل من الزوج والزوجة أن يعبر عن احتياجاته الخاصة ، وعلى كل طرف الا يتجاهل ذلك.

25- مراعاة الظروف النفسية لكل طرف.

26- على الرجل مراعاة طبيعة الأنثى التي تميل إلى التقلب وفقاً لتركيبتها النفسية.

27- توحيد الاهتمامات والأنشطة والمشاركة الفعالة في كل شيء.

28- تشجيع الزوجة للزوج أو العكس لتحقيق أهدافه الخاصة.

وفي الختام نأمل من الله سبحانة وتعالى أن يهدي الأنفس الى سبل الرشاد ويتم الألفة والمحبة بين الازواج مما يجعل أمة محمد صلى الله عليه وسلم خير الأمم

دكتور أكمل نجاح
[email protected]
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف