الأخبار
مقتل 26 شخصا في انقلاب حافلة شمال الصين"داعش" ينشر صورا لجثث ضحايا هجوم بنغلادشتحرير رهائن دكا.. ومقتل جميع الإرهابيينوزير اسرائيلي يقدم مقترح بقطع "الانترنت" عن الخليل وإبعاد منفذي العمليات الى قطاع غزةالليلة : الكابينيت الاسرائيلي يعقد اجتماعا طارئا .. ومركزية فتح تناقش التصعيد الاسرائيليحالة الطقس ودرجات الحرارة حتى يوم الثلاثاء ..اسعار العملات مقابل الشيقلاجتماعات قيادية موسعة لفتح والمنظمة اليوم وغداً :عملية عسكرية موسعة لجمع سلاح الفلتان ومناقشة رسالة "السيسي" للمصالحةالرئيس يعزي عائلتي شهيدي الاجهزة الامنية في نابلسالأوسع من نوعه : الخليل تستقبل عيد الفطر بحصار إسرائيلي شامل .. قرارات تصعيدية من نتنياهوحافظ لكتاب الله يصارع الموت ويناشد الرئيس التدخل لعلاجه(نهائي) غارات اسرائيلية على قطاع غزةاميركا تخصي التقريرصور وفيديو : القدس تمتليء بالمُصلّين من كل أنحاء العالم ..بيان صادر عن الكادر الفتحاوي إقليم شرق غزة بخصوص عقد مؤتمر الاقليمحكاوي اليورو (20): التنين الأحمر الويلزي يحرق بلجيكا ويطير إلى نصف النهائي لمواجهة البرتغالالرئيس يستقبل الطفل محمد حوامدة الحافظ للقرآن الكريممركز فتا يقيم افطار جماعي للجرحى بغزة بدعم من الهلال الأحمر الإماراتيبحضور رئيس الوزراء - وزير الداخلية : الرئيس يجتمع بقادة الأجهزة الأمنية ويصدر تعليمات مشددةبالفيديو والصور.. كتائب الأقصى "لواء العامودي" تختتم سلسلة فعاليات شهر رمضانالكلمة المتلفزة لسماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بمناسبة يوم القدس العالميفكر واربح: الحلقة الثالثة عشرالعلماء يحددون ميل النساء إلى الانتحارهذه الكرة الذكية ستساعدك على نوم مريح!جمعية قاديروف الخيرية تساعد المحتاجين في دمشق
2016/7/2
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مقدمة شعريه بقلم: رنا محمد مسعود

تاريخ النشر : 2008-11-21
سأدون ما في قلبي بشعر وأتركه لباقي السنين
سأجعله للذكرى ... وخصوصاً ذكرى قلب حزين
عرف هذا القلب الخوف.. ىوما زال يبحث عن الحنين
داخل هذه الأشعار عذابي مدونة بشكل متين
فيا قارئهيا ترفقو وتذكروا هذا الكلام
وأنتم تقرؤا لا تعبسوا فهذا على نفسي حرام
وفي نهايه هذا الكلام...أختم بالتحيه والسلام
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف