الأخبار
هيثم خلايلي يتألق بأغنية زيديني عشقامنال موسى تشعل اراب ايدول ب "زريف الطول"عاش آراب آيدولمناشدة عاجلة للرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازنقيادة الأمل : هذا ما يحتاجه الشعب الفلسطيني !إصابة 7 جنود في تفجير مدرعة بشمال سيناءقصر أردوغان الجديد .. وأكثر من رسالة ! .. صور وفيديومهجة القدس: الأسير المجاهد خليفة القواسمة يتنسم عبير الحريةداعش تدعو المقاتلين للحشد استعدادا لغزو سيناءكيف ردّ أحمد عسّاف على "جندلمان" في ظل الارهاب في القدس !؟ .. فيديورغم حظر التجول.. 7 إصابات في تفجير مدرعة جنوبي العريشاتحاد الجاليات الفلسطينية المانيا يرحب بإعلان السويد رسميا اﻻعتراف بدولة فلسطينصحفي بريطاني: اسرائيل حولت غزة الى سجن هائل والاعمار بطئ وحسب احتياجاتها الامنيةالناطق باسم جيش الاحتلال: الانتشار المصري في سيناء بموافقتناخارجية الاحتلال تسحب سفيرها من السويد بعد اعترافها بدولة فلسطينتواصل المنخفض الجوي حتى الثلاثاءوفد من "القدس المفتوحة" يزور سفير الكويت في عمّان ويهنئه على اختيار الأمير الصبّاح الشخصية الإنسانية الأولى عالميًاكلية فلسطين التقنية تكرم طلبتها وخرجيها الذين ارتقوا خلال الحرب الأخيرة على غزةخطيب الأقصى: إغلاق المسجد الأقصى المبارك جريمة كبرى وعدوان خطيراللجنة الشعبية للاجئين بالبريج تطلق دوري كرة السلةالفنان درغام يجسد في كتابه " هنا القدس " حكاية صمود وتحدي لشعبنا وحجم المؤامرة التي تتعرض له قضيتهالقدس تنزف والمسجد الأقصى يئن من جرائم الاحتلال اليهودي والسلطة والحكام يتآمرون مع كيان يهودجمعية الفلاح الخيرية في فلسطين تفتتح 6 آبار جديدة بغزةالدكتور ياسر الوادية/ يطالب بفتح معابر غزة التجارية والسماح بالاستيراد والتصدير دون قيودأدنى مستوى له منذ يوليو تموز عام 2010.. انخفاض أسعار الذهب والفضةحركات كشفت هويتهم الفلسطينية.. وحدة المراقبة الاسرائيلية: لم نستطع تمييز مقاتلي المقاومة عن جيشناجنود قاتلوا بالشجاعية: كنا نشتم رائحة احتراق زملائناالمطران عطاالله حنا:ان اغلاق المسجد الاقصى المبارك امام المسلمين هو انتهاك خطير لحقوق الانسانقلقيلية : المحافظ يلتقي وفدا من المدرسة العمريةقلقيلية : المحافظ يلتقي وزير الأوقافالجهاد تدعو لجمعة غضب نصرة للقدس وتندد بالصمت العربي والإسلاميمصر: القوى الصوفية: تعقد اجتماعاً تحضيرا ً للمشاركة في الانتخابات المقبلةالأغا: ممارسات الاحتلال وصلت ذروتها وما يجري بالأقصى تعدي للخطوط الحمراءعريقات: الحكومة الإسرائيلية تتحمل المسؤولية الكاملة للأوضاع الحالية وإنهيار عملية السلامالمالكي يلتقي رئيس الفيدرالية الدولية لحقوق الانسان
2014/11/1
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

هل عشت حياة سابقة؟ بقلم:أنور الوريدي

تاريخ النشر : 2008-08-11
هل عشت حياة سابقة؟
هل مررت يوما بموقف ما ثم شعرت كأن هذا الموقف ليس غريبا عليك؟ بمعنى أنك أحسست كأنك مررت بنفس هذا الموقف في وقت سابق ، كأن تكون تسير في شارع ما وترى شخصا ما لأول مرة في حياتك ثم يداخلك شعور بأنك سرت في هذا الشارع من قبل ،ورأيت هذا الشخص من قبل . أظن أن الكثيرين سوف يقولون :نعم حصل معي هذا مرات . فما تفسير ذلك ؟
بعض العلماء يقولون إن الإنسان قد عاش حياة سابقة على حياته على الأرض، ويسمي هؤلاء العلماء هذه الحياة بعالم الذر ، وهي الحياة التي كان الناس فيها أرواحا بلا أجساد، ولكن هل عاش الإنسان في عالم الذر حياته بكل تفاصيلها التي يحياها على الأرض ؟ شخصيا لا أعتقد ذلك ، بل أميل إلى الرأي الذي يقول بأن الإنسان في عالم الذر عُرضت عليه تفاصيل حياته التي سيحياها على الأرض، ورأى كل ما سوف يمر به ويحصل له من خير أوشر، وخيره الله بين النزول إلى الأرض وتحمل تكاليف الحياة من عدمه ، وأعلمه أن هناك عقابا وثوابا حسب عمله بعد انتهاء حياته على الأرض وفي يوم القيامة ، ولم ينزل إلى الأرض إلا كل من وافق على العهد والدليل من كتاب الله : ( وإذْ أَخَذَ َرّبكَ ِمنْ َبِني آدَمَ ِمنْ ُظهُوِرِهمْ ُذرّيّاِتِهمْ َوأَشْهَدَهُمْ َعلَىْ أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ ِبَربّكُمْ َقاُلوْا َبلَى شَهِدْنَا أَنْ َتُقوُلوْا َيوْمَ اْلِقيَامَةِ إِنّا ُكّنا عَنْ َهذَا غَافِلِينْ) الأعراف(172) وقوله تعالى : ( إِنّا عَرَضْنَا اْلَأمَانَةَ َعَلىْ السَّمَواتِ َواْلَأَرْضِ واْلِجَباِل َفأََبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا َوأَشْفَقْنَ مِنْها َوحَمَلَهَاْ الإنْسَانُ إنّه كانَ َظلُوَمًا جَهولا ) فحياة كل شخص على الأرض كانت بمحض اختياره بعد معرفته بكل ما سوف يجري معه من شقاء أو سعادة ، وقد وافق على ذلك فلا حجة لمن يقول: لماذا خلقتني يارب ؟ ولماذا أعيش هذا الشقاء؟ فقد وافق هو على ذلك ، ولكنه نسي وكان عن هذا غافلا ويشبه بعض العلماء المعاصرين ذلك_ والمثل الأعلى لله - بممثل تعاقد مع مخرج على القيام بعمل مسرحي يُضرب فيه ويشقى ويعذب، ثم أصابه حادث أفقده الذاكرة ، وعندما جاء به المخرج ليقوم بالدور تنفيذا للعقد ورأى أنه يتعرض للضرب والمهانة ؛ احتج وصرخ بأي حق تفعلون بي ذلك ؟ لا أريد أن أمثل هذا الدور . ولما أخبروه بتوقيعه العقد معهم أنكر، فهو لا يذكر بسبب فقدانه الذاكرة . والإنسان عند نزوله من عالم الذر إلى الأرض قد تعرض لحادث كبير هو النزول في حد ذاته فقد نسي أنه له عهدا مع الله :
ودليل آخر من كتاب الله قوله تعالى : ( الرّحْمنُ علّمَ القرآنَ خلقَ الإنسانَ علّمَهُ الْبَيَانَ )الرحمن 1- 4، فلمن علم الله القرآن قبل خلق الإنسان؟ الرحمن علم القرآن، ثم قال خلق الإنسان . لقد علم الله القرآن للأرواح التي كانت في عالم الذر قبل خلق الأجساد التي تزاوجت مع الأرواح ليكون الإنسان .
إذن فالقرآن حفظه الجميع( أرواحا ) قبل خلق الإنسان المكون من الجسد والروح . ولا أدل على ذلك مما نشاهده من سرعة حفظ الأطفال للقرآن الكريم وبشكل عجيب مبهر، ففي الهند والباكستان ؛ ملايين الأطفال الذين يحفظون القرآن غيبا وكذلك في مصر يحفظ القران آلاف مؤلفة من الأطفال ، وفي الكثير من البلدان الإسلامية، بينما يجد الكبير البالغ صعوبة في حفظه، طبعا علماء النفس والتربية يرد ذلك إلى أن عقل الطفل صفحة بيضاء تستطيع أن تكتب عليها ما تريد بسهولة ، ولكن لماذا لا يكون ذلك لأن الطفل جاء حديثا من ذلك العالم الذي علمه الله فيه القرآن ، وبشيء من الجهد والتدريب والتحفيظ يستطيع تذكره بسهولة ؟
ثم إن الرسول _- صلى الله عليه وسلم – عندما كان يتنزل عليه الوحي بآيات جديدة ؛ كان بمجرد أن يسمع أولها يحاول تتمتها ا فخاطبه الله تعالى: ( لا تُحَرّكْ ِبِه ِلسَاَنَك ِلتَعْجَلَ ِبهِ إنّا عَلَيْنا جَمْعَهُ َوُقْرآَنهُ ) القيامة( 16 –ل17) وأنه رسول الله ؛ فقد كان يتذكر الآية بمجرد أن يسمع أولها .
وخلاصة القول إن الإنسان عُرضت عليه كل تفاصيل حياته قبل النزول إلى الأرض بناء على عهد مع الله ، ولم ينزل مجبرا ، ولكنه نسي هذا العهد وكان من الغافلين وفي هذا تفسير لما يعرض للكثير من الناس من مرورهم بمواقف وقيامهم بتصرفات لم يفعلوها من قبل ، ومع ذلك يحسون بأن هذا المشهد أو هذا الفعل مروا به قبل ذلك .
أنور الوريدي
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف