الأخبار
تعيس صالح .. ذلك الممثل الفاشل!قريع يستنكر ممارسات الاحتلال التهويدية في الاستيلاء على الالاف الدونمات من اراضي الخليل وبيت لحمالعدوان على غزة سيكبد اقتصاد ( إسرائيل ) خسائر تتراوح ما بين 6- 7 مليار دولار أمريكيالذكرى الثانية لرحيل اللواء محمد أحمد سليمان أبو مهادي (أبو ياسر)تصدع الجبهة الداخلية الاسرائيليةماذا لو.. فشلت مفاوضات القاهرة؟ هل ستدخل غزة في موجة عنف جديدة؟الزهار يستبعد تجدد العدوان على غزة ويقول:" ما لدينا من أسرى ثمن لإطلاق سراح معتقلينا"القناة العاشرة:نتنياهو لن يرسل وفد التفاوض الى القاهرة..الوفد الفلسطيني:وقف إطلاق النار سيصبح لاغيابرعاية وزير الصحة مجمع ناصر الطبي ينهي استعداداته لإطلاق المؤتمر العلمي الرابع لأمراض الباطنةإسرائيل تسعى لضربة الوحدة: هل التقى أبو مازن برئيس الشاباك ؟ وما علاقة دحلان وحماس؟المبادرة العُمانية تنفذ مشروعًا صحيًا للنازحينالأحوال المدنية تُنجز أكثر من 18 ألف معاملة وتُصدر أكثر من 5 آلاف وثيقة لمتضرري العدوانخلال تكريم مدير الضابطة الجمركية ..وفد حماية المستهلك يؤكد على ضرورة ضبط ظاهرة تهريب البضائع من اسرائيلالضفة: فرحة طفل بانتصار غزهأداة مالية جديدة... بدأت فعلياً رحلتها في بورصة فلسطيناليوسف استقبل وفدا قياديا من "انصار الله" في عين الحلوةجبهة التحرير الفلسطينية :تثمن مواقف حركة امل برفع شعار القدس معراج رسالتنا بذكرى الامام الصدرالهلال الاماراتي يدخل إلى غزة القافلة الرابعة المكونة من 20 شاحنة مساعدات إغاثية لأهالي القطاعقلقيلية : المحافظ يزور مدارس الوكالة في المحافظةوقفتان تضامنيتان لـ« الديمقراطية» بالوسطى وخزاعة دعماً لصمود غزة وتعزيزاً للوحدةنادي الأسير: تحويل (20) أسيرا للاعتقال للإداريقلقيلية : تشكيل لجنة حماية الأسرة من المخدراتاتحاد الكرة يقرر فتح باب القيد لأندية الدرجتين الممتازة والأولى وتشكيل لتقييم أوضاع الملاعب في القطامقبول يعلن تشكيل لجنة خماسية من اللجنة المركزية لحوار حاسم مع حماس.ويتحدث عن المؤتمر السابعزهيرة كمال من الشجاعية : كل الدعم والإسناد لجماهير شعبنا في قطاع غزةصحيفة: مصادر فلسطينية تؤكد وجود مساع أمريكية لتجديد المفاوضاتتكريم شهداء غزة الأبرياء بتعليق أسمائهم وأعمارهم على شجرة في مهرجان موسيقي في إيرلنداالسفير دبور يستقبل وفد قيادة المرابطونجبهة التحرير الفلسطينية تثمن مواقف حركة امل برفع شعار القدس معراج رسالتنا بذكرى الامام الصدرمصر: بدء البرنامج العلاجى لدعم تنمية مهرات القراءة والكتابة للصف الخامس الابتدائى بالمدارس الحكومية
2014/9/2
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

هل عشت حياة سابقة؟ بقلم:أنور الوريدي

تاريخ النشر : 2008-08-11
هل عشت حياة سابقة؟
هل مررت يوما بموقف ما ثم شعرت كأن هذا الموقف ليس غريبا عليك؟ بمعنى أنك أحسست كأنك مررت بنفس هذا الموقف في وقت سابق ، كأن تكون تسير في شارع ما وترى شخصا ما لأول مرة في حياتك ثم يداخلك شعور بأنك سرت في هذا الشارع من قبل ،ورأيت هذا الشخص من قبل . أظن أن الكثيرين سوف يقولون :نعم حصل معي هذا مرات . فما تفسير ذلك ؟
بعض العلماء يقولون إن الإنسان قد عاش حياة سابقة على حياته على الأرض، ويسمي هؤلاء العلماء هذه الحياة بعالم الذر ، وهي الحياة التي كان الناس فيها أرواحا بلا أجساد، ولكن هل عاش الإنسان في عالم الذر حياته بكل تفاصيلها التي يحياها على الأرض ؟ شخصيا لا أعتقد ذلك ، بل أميل إلى الرأي الذي يقول بأن الإنسان في عالم الذر عُرضت عليه تفاصيل حياته التي سيحياها على الأرض، ورأى كل ما سوف يمر به ويحصل له من خير أوشر، وخيره الله بين النزول إلى الأرض وتحمل تكاليف الحياة من عدمه ، وأعلمه أن هناك عقابا وثوابا حسب عمله بعد انتهاء حياته على الأرض وفي يوم القيامة ، ولم ينزل إلى الأرض إلا كل من وافق على العهد والدليل من كتاب الله : ( وإذْ أَخَذَ َرّبكَ ِمنْ َبِني آدَمَ ِمنْ ُظهُوِرِهمْ ُذرّيّاِتِهمْ َوأَشْهَدَهُمْ َعلَىْ أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ ِبَربّكُمْ َقاُلوْا َبلَى شَهِدْنَا أَنْ َتُقوُلوْا َيوْمَ اْلِقيَامَةِ إِنّا ُكّنا عَنْ َهذَا غَافِلِينْ) الأعراف(172) وقوله تعالى : ( إِنّا عَرَضْنَا اْلَأمَانَةَ َعَلىْ السَّمَواتِ َواْلَأَرْضِ واْلِجَباِل َفأََبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا َوأَشْفَقْنَ مِنْها َوحَمَلَهَاْ الإنْسَانُ إنّه كانَ َظلُوَمًا جَهولا ) فحياة كل شخص على الأرض كانت بمحض اختياره بعد معرفته بكل ما سوف يجري معه من شقاء أو سعادة ، وقد وافق على ذلك فلا حجة لمن يقول: لماذا خلقتني يارب ؟ ولماذا أعيش هذا الشقاء؟ فقد وافق هو على ذلك ، ولكنه نسي وكان عن هذا غافلا ويشبه بعض العلماء المعاصرين ذلك_ والمثل الأعلى لله - بممثل تعاقد مع مخرج على القيام بعمل مسرحي يُضرب فيه ويشقى ويعذب، ثم أصابه حادث أفقده الذاكرة ، وعندما جاء به المخرج ليقوم بالدور تنفيذا للعقد ورأى أنه يتعرض للضرب والمهانة ؛ احتج وصرخ بأي حق تفعلون بي ذلك ؟ لا أريد أن أمثل هذا الدور . ولما أخبروه بتوقيعه العقد معهم أنكر، فهو لا يذكر بسبب فقدانه الذاكرة . والإنسان عند نزوله من عالم الذر إلى الأرض قد تعرض لحادث كبير هو النزول في حد ذاته فقد نسي أنه له عهدا مع الله :
ودليل آخر من كتاب الله قوله تعالى : ( الرّحْمنُ علّمَ القرآنَ خلقَ الإنسانَ علّمَهُ الْبَيَانَ )الرحمن 1- 4، فلمن علم الله القرآن قبل خلق الإنسان؟ الرحمن علم القرآن، ثم قال خلق الإنسان . لقد علم الله القرآن للأرواح التي كانت في عالم الذر قبل خلق الأجساد التي تزاوجت مع الأرواح ليكون الإنسان .
إذن فالقرآن حفظه الجميع( أرواحا ) قبل خلق الإنسان المكون من الجسد والروح . ولا أدل على ذلك مما نشاهده من سرعة حفظ الأطفال للقرآن الكريم وبشكل عجيب مبهر، ففي الهند والباكستان ؛ ملايين الأطفال الذين يحفظون القرآن غيبا وكذلك في مصر يحفظ القران آلاف مؤلفة من الأطفال ، وفي الكثير من البلدان الإسلامية، بينما يجد الكبير البالغ صعوبة في حفظه، طبعا علماء النفس والتربية يرد ذلك إلى أن عقل الطفل صفحة بيضاء تستطيع أن تكتب عليها ما تريد بسهولة ، ولكن لماذا لا يكون ذلك لأن الطفل جاء حديثا من ذلك العالم الذي علمه الله فيه القرآن ، وبشيء من الجهد والتدريب والتحفيظ يستطيع تذكره بسهولة ؟
ثم إن الرسول _- صلى الله عليه وسلم – عندما كان يتنزل عليه الوحي بآيات جديدة ؛ كان بمجرد أن يسمع أولها يحاول تتمتها ا فخاطبه الله تعالى: ( لا تُحَرّكْ ِبِه ِلسَاَنَك ِلتَعْجَلَ ِبهِ إنّا عَلَيْنا جَمْعَهُ َوُقْرآَنهُ ) القيامة( 16 –ل17) وأنه رسول الله ؛ فقد كان يتذكر الآية بمجرد أن يسمع أولها .
وخلاصة القول إن الإنسان عُرضت عليه كل تفاصيل حياته قبل النزول إلى الأرض بناء على عهد مع الله ، ولم ينزل مجبرا ، ولكنه نسي هذا العهد وكان من الغافلين وفي هذا تفسير لما يعرض للكثير من الناس من مرورهم بمواقف وقيامهم بتصرفات لم يفعلوها من قبل ، ومع ذلك يحسون بأن هذا المشهد أو هذا الفعل مروا به قبل ذلك .
أنور الوريدي
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف