الأخبار
تمثال مصغر للفنانين عناني ومنصور حول تاريخ رام الله في غاليري زاويةصفحات مضيئة من تاريخ النادي الغزي الاعرق العميد يقدم عرضا كرويا اخاذا ويتغلب على سميه الخليلي برباعية جميلةحركة فتح تنظم وقفة تضامنية مع الأسير " القيق" في سلفيتانطلاق حملة "اليوم الوطني لشهداء القدس"، في محافظة سلفيتفعاليات محافظة جنين و اللجنة المركزية وأقاليم حركة فتح يقدمون التعازي بشهداء بلدة قباطيةمنتدى شارك الشبابي يعلن حصاده السنوي من الإنجازات والفعاليات للعام 2015البطريرك ميشيل صباح والمطران عطا الله حنا : " وصول جثمان المرحوم الدكتور جريس خوري مساء اليوم من ايطاليا وغدا خدمة الجناز في كنيسة فسوطة "المشروع الانشائي العربي يستقبل وفد من وزارة السياحة والاثارالعاصمة الكوبية هافانا تحتضن الاجتماع الموسع لسفراء دولة فلسطين المعتمدين لدى دول أمريكا اللاتينيةالمحافظ أبو بكر يتفقد عدداً من مؤسسات بلدة عنبتااتحاد المرأة ينهي المشاركة في دورة سيدات الشارقةتقرير: أكثر من 1200 انتهاك لجماعة الحوثي في ينايروزارة التربية تؤكد التزامها بإعفاء طلبة جامعة الأقصى من الرسوم الدراسية للفصل الثانيصيدم يبحث مع البنك التجاري الأردني صياغة اتفاقية لتطوير البيئة المدرسيةالعميد يساند الأهلي في مهمته الآسيويةجامعة النجاح تنظّم سلسلة من الفعاليات الخاصة بمدينة الخليل تحت عنوان مدينة الرحمن يا جذرنا الحي تشبث'غزة الحرة' يختتم مشروع إعلامي برعاية بيت الصحافةمصر: بتكلفة تجاوز نصف مليون جنيه دعما من وزارة الشباب والرياضة محافظ الاسماعيلية يفتتح الملعب المفتوح بعزبة روض أسكندر التابعة لمركز ومدينة أبوصوير ..الاحتلال يخطر بهدم منشآت فلسطينية في الضفة والقدس"إسرائيل" أنفقت 3 مليارات دولار لكشف أنفاق غزةالهند تعلن ابتكارها لقاحاً مضاداً لفيروس زيكاإسرائيل تتهم حماس بعلاج جرحى داعش في غزة .. وزارتي الداخلية والصحة بغزة توضّحانمصر: مصرية تحترف رياضة كمال الأجسامعبدالله: نثمن مواقف الاتحاد الأوروبي من جرائم الاحتلال ونسعى لتطويرها إلى عقوباتورشة عمل لمناقشة قضايا الخصومات الخاصة بالموظفين
2016/2/8
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

نبذة عن حياة واعمال الشاعر الراحل محمود درويش رحمه الله بقلم:غريبة الأهل والدار

تاريخ النشر : 2008-08-11
بداية حياته :

محمود درويش الابن الثاني لعائلة تتكون من خمسة أبناء وثلاث بنات ، ولد عام 1942 في قرية البروة ( قرية فلسطينية مدمرة ، يقوم مكانها اليوم قرية احيهود ، تقع 12.5 كم شرق ساحل سهل عكا) ، وفي عام 1948 لجأ إلى لبنان وهو في السابعة من عمره وبقي هناك عام واحد ، عاد بعدها متسللا إلى فلسطين وبقي في قرية دير الأسد (شمال بلدة مجد كروم في الجليل) لفترة قصيرة استقر بعدها في قرية الجديدة (شمال غرب قريته الأم -البروة-).

تعليمه :

أكمل تعليمه الابتدائي بعد عودته من لبنان في مدرسة دير الأسد متخفيا ، فقد كان تخشى أن يتعرض للنفي من جديد إذا كشف أمر تسلله ، وعاش تلك الفترة محروما من الجنسية ، أما تعليمه الثانوي فتلقاه في قرية كفر ياسيف (2 كم شمالي الجديدة).

حياته :

انضم محمود درويش إلى الحزب الشيوعي في إسرائيل ، وبعد إنهائه تعليمه الثانوي ، كانت حياته عبارة عن كتابة للشعر والمقالات في الجرائد مثل "الاتحاد" والمجلات مثل "الجديد" التي أصبح فيما بعد مشرفا على تحريرها ، وكلاهما تابعتان للحزب الشيوعي ، كما اشترك في تحرير جريدة الفجر .

لم يسلم من مضايقات الاحتلال ، حيث اعتقل أكثر من مرّة منذ العام 1961 بتهم تتعلق بأقواله ونشاطاته السياسية ، حتى عام 1972 حيث نزح إلى مصر وانتقل بعدها إلى لبنان حيث عمل في مؤسسات النشر والدراسات التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية ، وقد استقال محمود درويش من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير احتجاجا على اتفاق أوسلو.

شغل منصب رئيس رابطة الكتاب والصحفيين الفلسطينيين وحرر في مجلة الكرمل ، وأقام في باريس قبل عودته إلى وطنه حيث انه دخل إلى إسرائيل بتصريح لزيارة أمه ، وفي فترة وجوده هناك قدم بعض أعضاء الكنيست الإسرائيلي العرب واليهود اقتراحا بالسماح له بالبقاء في وطنه ، وقد سمح له بذلك.

وحصل محمود درويش على عدد من الجوائز منها:

جائزة لوتس عام 1969.

جائزة البحر المتوسط عام 1980.

درع الثورة الفلسطينية عام 1981.

لوحة أوروبا للشعر عام 1981.

جائزة ابن سينا في الاتحاد السوفيتي عام 1982.

جائزة لينين في الاتحاد السوفييتي عام 1983.

يُعد محمود درويش شاعر المقاومة الفلسطينية، ومر شعره بعدة مراحل .



مختارات من قصائد و دواوين محمود درويش :

عصافير بلا أجنحة (شعر).

أوراق الزيتون (شعر).

عاشق من فلسطين (شعر).

آخر الليل (شعر).

مطر ناعم في خريف بعيد (شعر).

يوميات الحزن العادي (خواطر وقصص).

يوميات جرح فلسطيني (شعر).

حبيبتي تنهض من نومها (شعر).

محاولة رقم 7 (شعر).

احبك أو لا احبك (شعر).

مديح الظل العالي (شعر).

هي أغنية ... هي أغنية (شعر).

لا تعتذر عما فعلت (شعر).

عرائس.

العصافير تموت في الجليل.

تلك صوتها وهذا انتحار العاشق.

حصار لمدائح البحر (شعر).

شيء عن الوطن (شعر).

ذاكرة للنسيان .

وداعا أيها الحرب وداعا أيها السلم (مقالات).

كزهر اللوز أو أبعد .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف