الأخبار
نادي الأسير يوثق 300 حالة اعتقال إداري منذ منتصف حزيران الماضيما يسوى الحببيان عسكري صادر عن كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطينوزير الصحة: النازحون بغزة يعانون وعلى العالم التدخلطالع أبرز عناوين الصحف الاسرائيلية .. معاريف: حماس وإسرائيل كل جانب يدعي أنه انتصر على الآخراليمن: "الجيل الجديد" تدشن أول سلسلة تعليمية للغة الإنجليزية وتوزع 3000 حقيبة مدرسية للأيتاماليمن: السنيني: مهرجان صيف صنعاء تحدى الظروف وشكل نقلة نوعيةالسوداني يلتقي السفير الروسي لبحث سبل توسيع آفاق التعاون بين البلدين في المجال الثقافي والتربوي والعلميفي غزة : قصة حب "أعجوبة" بين شاب وفتاة تغار عليه من "الحور العين"تربية طولكرم تعقد إجتماعها الأول لمعلمي ومعلمات الرياضة(تحليل) أين تتجه الأمور داخل إسرائيل… خيارات نتنياهو الصعبة "السقوط أو تجديد الحرب" ؟العراق: النائب عقيل الزبيدي: ان تفجيرات كربلاء هي استمرار لعمليات الابادة التي يتعرض لها الشعب العراقيتوتر في المسجد الأقصى عقب اقتحام المستوطنينسفينة تابعة للبحرية الأمريكية تطلق النار على قارب صيد إيراني في الخليجتمنح جائزة المُدافع عن حُرية الشعوب لعام 2014 للدكتور صائب عريقاتالتوجيه السياسي في نابلس يواصل نشاطه ويحاضر عن علاقة الامن بالمواطن والوحدة الوطنية والوضع السياسي الراهن وفن الاستجوابعرب 48: النائب طلب ابو عرار يطالب بإيجاد حلول للازمة السكنية للأزواج الشابة في القرى غير المعترف بهامن خلال مسابقة روزي للرسم: قناة براعم تقدم فرصة لاكتشاف الأطفال الموهوبين والمبدعينالاتحاد للطيران تفتتح مركز اتصال جديد في مدينة العين لتوفير مزيد من الدعم للضيوفمؤسسة ماكيفا الإنسانية في جنوب أفريقيا تمنح جائزة المُدافع عن حُرية الشعوب لعام 2014 للدكتور صائب عريقاتفدا: المطلوب بعد وقف اطلاق النار"التعليم العالي" تصدر تعليماتها المُحدثة بشأن معدلات القبول في الداخل والخارجفهد سليمان: صمودكم في المخيم يحفظ للحالة الفلسطينية مكانتها في سورياالتجمع العالمي الأمازيغي : تزوير نسبة الأمازيغ بالمغرب في إحصاء سنة 2004الاتحاد للطيران تفتتح مركز اتصال جديد في مدينة العين لتوفير مزيد من الدعم للضيوفعملية إنقاذ بطولية لركاب سيارة علقت وسط السيولالشيخ محمد الموعد نهنأ شعبنا وأمتنا بالإنتصار الكبير الذي حققته غزة هاشممسيرة حاشدة في مدينة جنين ابتهاجا بنصر المقاومه في غزةاليمن: الشيخ صالح بن شاجع يوجه نداءً عاجلاً لاحتواء الموقف في اليمنأغنية " ماتت قلوب الناس " لـ فريق ظلام فلسطين
2014/8/27
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

رسالة ماجستير بدرجة ممتاز تعالج قضايا المرأة في الصحافة النسائية الأهلية في فلسطين بقلم:عزالدين شلح

تاريخ النشر : 2008-03-18
أنجز الزميل صلاح الدين عواد رسالة ماجستير مهمة بدرجة ممتاز، من معهد البحوث والدراسات العربية بالقاهرة، أدت بدورها إلى التعرف على كيفية تناول الصحافة الأهلية لقضايا المرأة وهي دراسة مسحية من عام 2004- 2006 م.
وقد برز منذ سنوات قريبة الحديث عن قضية المرأة في الصحافة الأهلية، وهو حديث يعود إلى جملة من التحولات التي طرأت على المجتمع الفلسطيني بأبعادها السياسية والاجتماعية والثقافية و الاقتصادية.
ومن المؤكد أنّ الاهتمام الذي بدأ ينمو حثيثاً بموقع المرأة الفلسطينية في الصحافة الأهلية، والصورة التي تتناولها وسائل وأدوات هذا الجهاز المعرفي الكبير لهذه المرأة ومدى مساهمتها فيها، يدل على تطور إيجابي في قضية المرأة الفلسطينية، من حيث عدم اقتصارها على النضال الثوري، أو حصرها في نطاق خدمة المجتمع عامة بما فيه الأسرة، وإنما توسع ليشمل الأداة الأكثر اتصالاً وتأثيراً على الجماهير العريضة وعلى صناع القرار بما تشكّله وسائل الإعلام من وسيلة ضغط مجتمعي من شأنها أن توجه أفراد المجتمع نحو قبول أو رفض قرار ما قد يفرض من جانب أية سلطة.
ونظراً لحداثة طرح الموضوع على الساحة الفلسطينية فإنّ فيه من غيم البدايات وعدم وضوح الرؤية والمنهج والأسلوب الكثير. وهذه سمة كل بداية سواء كانت في مجتمع مستقر أو غير مستقر، غير أن المجتمع الفلسطيني يفرض تبعات مضاعفة وهموم متشعبة تتطلب جهداً أكبر ونظرة شمولية للأمور ـ بمعناها الإيجابي ـ تفتح الطريق أمام رؤية الواقع بخلفياته الثقافية والاجتماعية ومدى التأثير الإيجابي أو السلبي الذي يمكن أن تمارسه.
وقد استخدم الباحث في دراسته منهج المسح الإعلامي وأداة تحليل المضمون لجمع بيانات الدراسة وتحليلها بالتطبيق على عينة من الصحف النسائية الأهلية في فلسطيني وتمثلت العينة في صحيفتي صوت النساء وينابيع الحياة خلال الفترة من 2004 – 2006 م وقد انتهت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها ما يلي :
1. تناولت الصحافة النسائية الأهلية الفلسطينية قضايا : ( المرأة السياسية والنوع الاجتماعي والمرأة المناضلة والعنف ضد المرأة والمرأة والتعليم والثقافة و المرأة والعمل والمرأة المعيلة والصحة والسكان و الاجتماعية والأحوال الشخصية والتقليدية وتقلدها لمراكز ومواقع اتخاذ القرار) .

2. أعطت الصحافة الأهلية الفلسطينية أولوية لقضايا المرأة السياسية والجندر والمرأة المناضلة والعنف ضد المرأة بينما لم تول سوى اهتمام ضئيل لقضايا المرأة وتقلدها لمراكز ومواقع اتخاذ القرار
3. عبرت الصحافة الأهلية الفلسطينية عن هموم ومشكلات المرأة الفلسطينية على المستوى المجتمعي، حيث ركزت معظم موضوعاتها على قضايا الأساسية والتي تمثل أولوية مجتمعية.
4. عكس تركيز الصحافة الأهلية الفلسطينية على قضايا المرأة صبغة ايجابية نتيجة للأنظمة القائمة حيث تم الإشادة بما حققته المؤسسات الأهلية والمجتمعية وحكومة السلطة الفلسطينية للمرأة من منجزات ومكاسب والنشاطات العديدة للمرأة.
5. بالنسبة لقضايا المرأة العاملة والمرأة المعيلة فيلاحظ أن الصحافة الأهلية الفلسطينية ركزت على قضية عمل المرأة بدرجة كبيرة إلا أن الصحيفة والمجلة عينة الدراسة لم تختلفا في ترتيب أولويات قضايا المرأة العاملة والمرأة المعيلة.
6. وبخصوص الاهتمامات التقليدية للمرأة سنجد أن الصحافة الأهلية الفلسطينية في فترة البحث ركزت بصوره رئيسية على فئة الدور المزدوج للمرأة داخل البيت وخارجة ، بينما اختلفت في بقية الاهتمامات التقليدية حيث نجد صحيفة صوت النساء قد ركزت على تربية الأبناء بينما استبعدتها تماما مجلة ينابيع الحياة.
7. وتعتبر قضايا المرأة الصحية من القضايا المهمشة نسبيا في الصحافة الأهلية الفلسطينية في فترة الدراسة.
8. كما لم تهمل الصحافة الأهلية الفلسطينية قضايا المرأة القانونية في فترة الدراسة وقد ركزت على قانون الانتخابات تلتها قوانين العمل بدرجة وبعدها قوانين الأحوال الشخصية والقوانين الأخرى.
9. لا تستغل الصحافة الأهلية المرأة كأداة إعلانية أو كمستهلك أساس ، حيث تستخدم في التأكيد على القيم الإنتاجية وقيم المشاركة السياسية والإبداع والفكر.
10. ويتضح أيضا أن الصحافة الأهلية الفلسطينية في هذه المرحلة أهملت قضايا المرأة الاجتماعية المتمثلة في ( الحجاب ، تأخر الزواج ، والميراث الشرعي ) بالرغم من أنها تشكل قضايا مهمة في المجتمع الفلسطيني.
مزيداً من التقدم للزميل صلاح الدين عواد على الإنجاز المهم لرسالة الماجستير والذي حاول خلالها الاهتمام بقضايا المرأة، ودورها في المجتمع الفلسطيني.
ناقد سينمائي فلسطيني
[email protected]
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف