الأخبار
بالفيديو ..الفنان شادي البوريني يقدم رقصة البطريق بالفلسطيني في اغنيته "ساق الله على ايام زمان"العراق: مركز حماية وحرية الصحفيين يعلن تفاصيل إطلاق ملتقى المدافعين عن حرية الإعلام في العالم العربي الثالثالعراق: مفوضية الانتخابات تغرم عدد من الكيانات السياسية المشاركة في انتخاب مجلس النواب العراقي المقبلمديرية عمل رام الله والبيرة تبدأ حملة التفتيش الليليةفريق الاعلام الرياضي أ يتوج بلقب بطولة المرحوم عبد الواحد الخميسي في صنعاءبالفيديو ..اطلاق سراح الأسيرة الشقراء من قبل "أحرار الشام" في محاكمة مصورةفيديو.. اسرائيل تعترف بعدة اصابات من الجنود.. المقاومة تستهدف جيب عسكري إسرائيلي شرق جباليا ..محدّث2صورة.. إسرائيل تبدأ حملة دولية لتشويه صورة الرئيس:عباس يخدع إسرائيل بانضمانه "لقتلة الأطفال"الجيش المصري يعلن "السيطرة الكاملة" على شبه جزيرة سيناءهنية يسمح للصحف الصادرة في الضفة بالتوزيع في غزة الاسبوع المقبلمايكل : الاتحاد الأوروبي يرحب باتفاق المصالحة ومعني بالحصول على بنودهاندلاع حريق بشقة سكنية في غزةمحاضرة أمنية لطلبة جامعة الأقصى بخان يونسوزير الصحة يكرم لجنة التأهيل ويشيد بجهودهم في خدمة المرضىالمنظمات الشعبية في جبهة التحرير تكرم أسرى الدوريات المحررين
2014/4/24
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مختارات من شعر أدونيس عملاق الفلسفة العربية بقلم: أحلام

تاريخ النشر : 2008-01-17
لو أنّ البحر يشيخ

لاختار بيروت ذاكرة له

كلّ لحظة

يبرهن الرماد أنه قصر المستقبل

يسافر,

يخرج من خطواته

ويدخل في أحلامه

كلما هذّبته الحكمة

فضحته التجربة

يرسم خرائط

لكنّها تمزّقه

أغلق بابه

لا لكي يقيد أفراحه,

بل لكي يحرّر أحزانه,

رماده يفاجىء النار

وناره تفاجىء الوقت

ينكر الأشياء التي تستسلم له

تنكره الأشياء التي يستسلم لها

الماضي بحيرة

لسابح واحد: الذكرى

لا وقت للبحر لكي يتحدث مع الرمل:

مأخوذ دائمًا بتأليف الموج

اليأس عادة, والأمل ابتكار

للفرح أجنحة وليس له جسد,

للحزن جسد وليس له أجنحة

الحلم هو البريء الوحيد

الذي لا يقدر أن يحيا إلاّ هاربًا

الفكر دائمًا يعود

الشعر دائمًا يسافر

السرّ أجمل البيوت

لكنه لا يصلح للسكنى

يصدأ اللسان من كثرة الكلام,

تصدأ العين من قلة الحلم

أنّى سافرت, كيفما اتّجهت:

أعماقك أبعد الأمكنة

جُرحتُ باكرًا

وباكرًا عرفت:

الجراح هي التي خلقتني

قرية صغيرة هي طفولتك

مع ذلك,

لن تقطع تخومها

مهما أوغلتَ في السفر
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف