الأخبار
(صور) .. غزة : "أنسام" تُحيي التراث الفلسطيني وتجذب آلاف المُعجبيننادي الأسير يطالب بالإفراج عن الأسير طارق العاصيليبيا تعلن انتشال عشرات الجثث لضحايا غرق قوارب الموت،والنمسا تؤكد ارتفاع كارثة الشاحنة إلى (71)تزوير الوثائق و الحقائق وجهان لعملة واحدة في خدمة الاحتلال والانقضاض على مشروعنا الوطنيمحمد دحلان :يجب ضم حماس والجهاد لمنظمة التحرير أوسلو انتهت ولن أسعى للرئاسةالشرطة الفلسطينية تعلن عن فتح ابواب التسجيل لاكاديمية الشرطة في مصرياسر عرفات في استقبال جلول الملائكةصاحب ظاهرة "انت معلم" الفنان سعد المجرد امام القضاء الاردنيرسالة إلى الشعب المصري" حول أزمة النفايات اللبنانيةنقابة التمريض فى الوسطى تنظم وقفة احتجاجية ضد الاعتداءات على الطواقم الطبيةمستوردو المركبات بغزة يطالبون وزير المالية بتوحيد الجمارك(فيديو) الباركور في غزة يتحدى سيارة bmwحماس تعيد اغتيال كنفانيفلسطين لن تُقسّم وستنتصرميركل تؤكد على ضرورة استنفار الجهود الدبلوماسية لحل الأزمة السوريةوزير الخارجية التركي: موقفنا من الشعب الليبي لم يتغير"آيشان غورجان".. أول وزيرة محجبة في تاريخ الجمهورية التركيةتركيا.. حكومة انتقالية بمشاركة مؤيدة للأكرادبنا: استشهاد رجل أمن بحريني بتفجير "إرهابي"الحوار الليبي.. ليون يحذر من "نفاد الوقت"مقتل "قرصان داعش" بغارة أميركيةالهلال الأحمر اليمني يوقف خدماته في تعزقتلى ومصابون بكمائن وغارات وسط اليمنالاشقر: 85% من الأسرى الإداريين جدد الاحتلال اعتقالهم لمرات أخرىمدير الاشغال العامة و الاسكان في القدس: العمل يجري على قدم وساق في مشروع اعادة تأهيل شارع قلنديا
2015/8/29
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مختارات من شعر أدونيس عملاق الفلسفة العربية بقلم: أحلام

تاريخ النشر : 2008-01-17
لو أنّ البحر يشيخ

لاختار بيروت ذاكرة له

كلّ لحظة

يبرهن الرماد أنه قصر المستقبل

يسافر,

يخرج من خطواته

ويدخل في أحلامه

كلما هذّبته الحكمة

فضحته التجربة

يرسم خرائط

لكنّها تمزّقه

أغلق بابه

لا لكي يقيد أفراحه,

بل لكي يحرّر أحزانه,

رماده يفاجىء النار

وناره تفاجىء الوقت

ينكر الأشياء التي تستسلم له

تنكره الأشياء التي يستسلم لها

الماضي بحيرة

لسابح واحد: الذكرى

لا وقت للبحر لكي يتحدث مع الرمل:

مأخوذ دائمًا بتأليف الموج

اليأس عادة, والأمل ابتكار

للفرح أجنحة وليس له جسد,

للحزن جسد وليس له أجنحة

الحلم هو البريء الوحيد

الذي لا يقدر أن يحيا إلاّ هاربًا

الفكر دائمًا يعود

الشعر دائمًا يسافر

السرّ أجمل البيوت

لكنه لا يصلح للسكنى

يصدأ اللسان من كثرة الكلام,

تصدأ العين من قلة الحلم

أنّى سافرت, كيفما اتّجهت:

أعماقك أبعد الأمكنة

جُرحتُ باكرًا

وباكرًا عرفت:

الجراح هي التي خلقتني

قرية صغيرة هي طفولتك

مع ذلك,

لن تقطع تخومها

مهما أوغلتَ في السفر
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف