الأخبار
سفير فلسطين لدى السعودية يتفقد حجاج مكرمة خادم الحرمين الشريفين"العدالة والتنمية" في مجلس النواب يستجوب وزير التعليمبينيت يصف الاستيلاء على منازل فلسطينيين بسلوان بــ الخطوة التاريخية"تقرير: الاحتلال قتل 15 فلسطينيا واعتقل 565 خلال سبتمبرالمالكي: الأردن يعتزم تقديم اقتراحًا لمجلس الأمن خلال شهر لإنهاء الاحتلالالمستوطنون في الجولان يتسلحون استعدادًا لحرب مع حزب اللهالاحتلال يصادق على بناء 2610 وحدة استيطانية بالقدس المحتلةبيت لحم: القبض على مشعوذة احتالت على مواطنة بـ 300 ألف شكيلنجاح اختبارات تشغيل محطة كهرباء غزةمحافظة عنابة تلتفت للباحثة عائشة خلاف وتكرم إصدارها "فلسفة الموسيقى التجربة الحسية والجمالية"مصر: وزير المالية: أتوقع نجاح قمة "مصر الاقتصادية" في جذب المشروعاتشاهد الإثبات الأول يؤكد أن إماراتيين تدربوا وقاتلوا في "داعش"وزارة العدل المغربيّة تؤكّد أنَّ القاضي محمد عنبر لم يعد من منتسبيهاحكومة بنكيران تبحث تعديل مشروع قانون صناديق التقاعد المغربيّةسوريا: سورية.. غارات ومعارك متواصلة على أطراف كوبانيسوريا: مقتل 41 طفلا على الأقل في هجوم مزدوج بحمصالعراق: العراق: عشائر الجبور تصد هجوما لداعش في الضلوعيةفرنسا ترسل مقاتلات إضافية إلى الخليج لمواجهة داعشسوريا: مقاتلات أميركية تقصف مواقع لداعش شمال سوريةاكتشف تطبيقاً لإدارة وتنظيم الصور في "آيفون"1.9 مليون مسافر عبر مطار أبوظبي في أغسطس بنمو 24.8%تغيرات سريعة وتكامل عالمي لدبي وإفريقيا حول الفرص والتحدياتمصر عرضت تدريب قوات ليبية لمواجهة خطر "الدولة الإسلامية"63 ٪ من سكان الدولة يفضلون بطاقات الائتمانإير آسيا الماليزية تدرس تشغيل رحلات إلى دبيمصر: عرب وأجانب يناقشون اجتهادات المصري الراحل نصر أبو زيد في مؤتمر بالقاهرةالنفط يغلق منخفضا مع استمرار الاتجاه النزولي وخفض السعودية للأسعارالاسترليني يقترب من أعلى مستوى في عامين مقابل اليوروأسهم أوروبا تغلق منخفضة بفعل بيانات ضعيفة وقلق حول أرباح الشركاتالذهب يرتفع مع تراجع الأسهم الأمريكية لمخاوف بشأن إيبولا
2014/10/2
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أجمل ما قيل في الحج من الشعر بقلم:موسى بن سليمان السليمان

تاريخ النشر : 2007-12-15
أجمل ما قيل في الحج من الشعر





كثيراً ما أنشد الشُعراء في موسم الحج وتمنوا شهوده مع الحجيج فمنهم من أطال ومنهم من أوجز واختصر .

فمن أطل منهم أتى على وصف الحج ووقوف الناس بعرفات ورميهم للجمار والنحر وغير ذلك من مناسك الحج ومن أختصر منهم ذكر تشوقه وبعض المناسك بحسب ما تجود به قريحته .

ومن أجمل ما قراءة ثلاثة قصائد في الحج الأولى : وهي قصيدة مطولة لأبن القيم الجوزية – رحمه الله - المتوفى سنة ( 751هـ ) والثانية : قصيدة لشخص أسمه عبد الرحيم البُرعي – رحمه الله - لم أقف على ترجمه له في كتب التراجم ويقال أنه من أهل اليمن وقد لفظ أنفاسه عند أخر بيت منها – والله أعلم بحقيقة الأمر – أما الثالثة : فقصيدة لأبي نواس تعبر عن توبة في الحج .

أما قصيدة ابن القيم المسماة بـ" ميمية أبن القيم " فسوف أنقل منها جزءً يسيراً استحسنته لأنها طويلة تبلغ مائتان بيت تقريباً وقد كُتبت على تسع صفحات بالورق العادي يقول فيها :

فلله ذاك الموقف الأعظم الذي ***** كموقف يوم العرض بل ذاك أعظمُ

ويدنو به الجبـار جل جلالـهُ ***** يباهي بهم أملاكـه فهو أكرمـوا

يقول عبادي قد أتوني محبـةً ***** وانـي بـهم بر أجـود وأرحـمُ

فأشهدكم أني غفرت ذنوبهـم ***** وأعطيتهـم مـا أمـلـوه وأنعـمُ

فبشراكم يا أهل ذا الموقف الذي ***** به يغفـر الله الذنـوب ويرحـمُ

فكم من عتيق فيه كمـل عتقـه ***** وآخر يستسعى وربـك أرحـمُ

وما رؤى الشيطان أغيظ في الورى ***** وأحقر منه عندهـا وهو الأمُ

وذاك لأمر قـد رآه فغـاظـه ***** فاقبل يحثو الترب غيظاً ويلطـمُ

لما عاينت عيناه من رحمة أتت ***** ومغفرة من عند ذي العرش تُقسمُ

بنى ما بنى حتى إذا ظن انهُ ***** تمكـن من بنيـانـه فهـو محكـمُ

أتى الله بنياناً له من أساسـه ***** فخـر عليـه سـاقطـاً يتهــدمُ


وأما قصيدة البُرعي فتقع في ثلاثة عشر بيت وهي جميله جداً من باب تصويره لشدة شوقه إلى مكة المكرمة وتمنيه حضور الموقف مع الحجيج فيقول فيها :

يا راحلين إلى منـى بقيـادي ***** هيجتم يوم الرحيـل فـؤادي

سرتم وسار دليلكم يا وحشتـي ***** الشوق أقلقني وصوت الحادي

حرمتم جفني المنـام ببعدكـم ***** يا ساكنين المنحنـى والـوادي

ويلوح لي ما بين زمزم والصفا ***** عند المقام سمعت صوت منادي

ويقول لي يا نائما جد السـرى ***** عرفات تجلو كل قلب صـادي

من نال من عرفات نظرة ساعة ***** نال السرور ونال كل مـرادي

تالله ما أحلى المبيت على منى ***** في ليل عيد ابرك الأعيـادي

ضحوا ضحاياهم وسال دماؤها ***** وأنا المتيم قد نحرت فـؤادي

لبسوا ثياب البيض شارات الرضى ***** وأنا الملوع قد لبست سوادي

يا رب أنت وصلتهم صلني بهـم ***** بحقكم يا رب فـك قيـادي

فإذا وصلتم سالميـن فبلغـوا ***** مني السلام أُهيل ذاك الوادي

قولوا لهـم عبد الرحيـم متيـم ***** ومفارق الأحبـاب والأولادي

صلى عليك الله يا علم الهدى ***** ما سار ركب أو ترنم حادي


وأما قصيدة أبي نواس – رحمه الله - فهي تعبر عن توبة وندم ممزوجة بالتلبية ولعلها من أخر قصائده التي تجلي ما قبلها من لغو الحديث ورفث الكلام وخاصة خمرياته فقد قال الله تعالى يحث الشعراء على التوبة : ( إلّا الَّذِينَ ءَامَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُواْ اللَّهَ كَثِراً .. ) [ الشعراء : 227] .

وممن نقل هذه القصيدة الحافظ أبن عساكر في " تاريخ دمشق " بسنده عن ابن صفوان قال لما حج أبو نواس لبى فقال :



إلهنـا مـا أعدلـك ***** مليك كـل من ملـك

لبيك قـد لبيت لـك ***** لبيك إن الحمـد لـك

والملك لا شريك لـك ***** ما خاب عبد سـألك

لبيك إن الحمـد لـك ***** أنت لـه حيث سلـك

لولاك يا رب هلـك ***** لبي،ك أن الحمـد لـك

والملك لا شريك لـك ***** والليل لما إن حلـك

والسابحات في الفلـك ***** على مجاري المُنسلك

كـل نبـي وملـك ***** وكـل مـن أهل لـك

سبح أو صلى فلـك ***** لبيـك أن الحمـد لـك

والملك لا شريك لـك ***** يا مخطئا ما أغفلـك

عجل وبـادر املـك ***** واختم بخيـر عملـك

لبيك أن الحمد لـك ***** والملك لا شريـك لـك


موسى بن سليمان السليمان
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف