الأخبار
الصيفي: وفد تركي رفيع سيصل القطاع في الخامس من يونيو للاطمئنان على سير إعمار المساجدمصر: السفيرة نبيلة مكرم : الجالية المصرية بالخارج تتسم بالسلمية ولا يوجد اضطهاد ممنهج لهمالأسير مجدي نصرا لله يدخل عامه الرابع عشر في السجون الاسرائيليهاللجنة التنسيقية لكادر من الانتفاضة الشعبية الاولى تكرم الدكتور صبري صيدمنشاط لسفارة فلسطين في تشيلي ضمن برنامج احياء ذكرى النكبةالنائب السابق أحمد عجمي يقدم كتابه في لقاء بالعباسيةترست للتأمين تفوز بجائزة رجائي صويص لأفضل بحث تأميني في الوطن العربيتحت شعار "أجيال العودة"..كشافة مركز بلاطة تفتتح مخيمها الصيفيبنك القدس يطلق حملة تسويقية أولى من نوعها في فلسطين على بطاقات ماستركارداليمن: مؤسستي السناء ويدا وبيد للتنمية تقيمان دورة تدريبية بعنوان التفكير الايجابيفتح : ليبرمان يسعى لتأسيس جناح يميني متطرف داخل حكومة تتوهم العدالةلبنان: نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم إننا مع إجراء الانتخابات النيابية جنوب لبنان محمد درويشسوريا: "القومي": يعلن فوز لوائحه في بتعبورة وكفرقاهل ودارشمزينسوريا: عبد القادر عزوز : "لا يوجد مشكلة دستورية أو قانونية بحال تم وضع الدستور السوري الجديد على أساس صيغة القرار الأممي 2254"سوريا: سمعان خوام : سوريا باتت سجن كبير لكل المفكرين والمبدعينورشة عمل لتعزيز الشفافية والنزاهة في قطاع النقل والمواصلات برام اللهسيادة المطران عطاالله حنا يستقبل وفدا طبيا من المانياالاردن: مجلس عشائر "جبل الخليل" يحتفي بـ "مئويّة الثورة" ويُعلن عن إنطلاقتهمنظمة تطوّع تكرم الأب ماريو حدشيتي في أريحافلسطين تحي اليوم العالمي للهيموفيليا بنشاط مركزي في مدينة البيرةالاردن: اجتماعات اللجنة الاستشارية لوكالة الغوث تبدأ صباح غد الثلاثاء في عمانالاردن: أبوغزاله يطلق تقرير "خمس سنوات على تأسيس المنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم"تقرير..قصة فتاة تتحدي الحصار " نقشت على واقعها "الجبهة الشعبية تنعي رفيقها محمد يوسف نعيرات "أبوعوض"اليمن: الهلال الأحمر الإماراتي يوقع اتفاقية لاستكمال طريق الغيل الصداع الشحر بحضرموت
2016/5/30
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أجمل ما قيل في الحج من الشعر بقلم:موسى بن سليمان السليمان

تاريخ النشر : 2007-12-15
أجمل ما قيل في الحج من الشعر





كثيراً ما أنشد الشُعراء في موسم الحج وتمنوا شهوده مع الحجيج فمنهم من أطال ومنهم من أوجز واختصر .

فمن أطل منهم أتى على وصف الحج ووقوف الناس بعرفات ورميهم للجمار والنحر وغير ذلك من مناسك الحج ومن أختصر منهم ذكر تشوقه وبعض المناسك بحسب ما تجود به قريحته .

ومن أجمل ما قراءة ثلاثة قصائد في الحج الأولى : وهي قصيدة مطولة لأبن القيم الجوزية – رحمه الله - المتوفى سنة ( 751هـ ) والثانية : قصيدة لشخص أسمه عبد الرحيم البُرعي – رحمه الله - لم أقف على ترجمه له في كتب التراجم ويقال أنه من أهل اليمن وقد لفظ أنفاسه عند أخر بيت منها – والله أعلم بحقيقة الأمر – أما الثالثة : فقصيدة لأبي نواس تعبر عن توبة في الحج .

أما قصيدة ابن القيم المسماة بـ" ميمية أبن القيم " فسوف أنقل منها جزءً يسيراً استحسنته لأنها طويلة تبلغ مائتان بيت تقريباً وقد كُتبت على تسع صفحات بالورق العادي يقول فيها :

فلله ذاك الموقف الأعظم الذي ***** كموقف يوم العرض بل ذاك أعظمُ

ويدنو به الجبـار جل جلالـهُ ***** يباهي بهم أملاكـه فهو أكرمـوا

يقول عبادي قد أتوني محبـةً ***** وانـي بـهم بر أجـود وأرحـمُ

فأشهدكم أني غفرت ذنوبهـم ***** وأعطيتهـم مـا أمـلـوه وأنعـمُ

فبشراكم يا أهل ذا الموقف الذي ***** به يغفـر الله الذنـوب ويرحـمُ

فكم من عتيق فيه كمـل عتقـه ***** وآخر يستسعى وربـك أرحـمُ

وما رؤى الشيطان أغيظ في الورى ***** وأحقر منه عندهـا وهو الأمُ

وذاك لأمر قـد رآه فغـاظـه ***** فاقبل يحثو الترب غيظاً ويلطـمُ

لما عاينت عيناه من رحمة أتت ***** ومغفرة من عند ذي العرش تُقسمُ

بنى ما بنى حتى إذا ظن انهُ ***** تمكـن من بنيـانـه فهـو محكـمُ

أتى الله بنياناً له من أساسـه ***** فخـر عليـه سـاقطـاً يتهــدمُ


وأما قصيدة البُرعي فتقع في ثلاثة عشر بيت وهي جميله جداً من باب تصويره لشدة شوقه إلى مكة المكرمة وتمنيه حضور الموقف مع الحجيج فيقول فيها :

يا راحلين إلى منـى بقيـادي ***** هيجتم يوم الرحيـل فـؤادي

سرتم وسار دليلكم يا وحشتـي ***** الشوق أقلقني وصوت الحادي

حرمتم جفني المنـام ببعدكـم ***** يا ساكنين المنحنـى والـوادي

ويلوح لي ما بين زمزم والصفا ***** عند المقام سمعت صوت منادي

ويقول لي يا نائما جد السـرى ***** عرفات تجلو كل قلب صـادي

من نال من عرفات نظرة ساعة ***** نال السرور ونال كل مـرادي

تالله ما أحلى المبيت على منى ***** في ليل عيد ابرك الأعيـادي

ضحوا ضحاياهم وسال دماؤها ***** وأنا المتيم قد نحرت فـؤادي

لبسوا ثياب البيض شارات الرضى ***** وأنا الملوع قد لبست سوادي

يا رب أنت وصلتهم صلني بهـم ***** بحقكم يا رب فـك قيـادي

فإذا وصلتم سالميـن فبلغـوا ***** مني السلام أُهيل ذاك الوادي

قولوا لهـم عبد الرحيـم متيـم ***** ومفارق الأحبـاب والأولادي

صلى عليك الله يا علم الهدى ***** ما سار ركب أو ترنم حادي


وأما قصيدة أبي نواس – رحمه الله - فهي تعبر عن توبة وندم ممزوجة بالتلبية ولعلها من أخر قصائده التي تجلي ما قبلها من لغو الحديث ورفث الكلام وخاصة خمرياته فقد قال الله تعالى يحث الشعراء على التوبة : ( إلّا الَّذِينَ ءَامَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُواْ اللَّهَ كَثِراً .. ) [ الشعراء : 227] .

وممن نقل هذه القصيدة الحافظ أبن عساكر في " تاريخ دمشق " بسنده عن ابن صفوان قال لما حج أبو نواس لبى فقال :



إلهنـا مـا أعدلـك ***** مليك كـل من ملـك

لبيك قـد لبيت لـك ***** لبيك إن الحمـد لـك

والملك لا شريك لـك ***** ما خاب عبد سـألك

لبيك إن الحمـد لـك ***** أنت لـه حيث سلـك

لولاك يا رب هلـك ***** لبي،ك أن الحمـد لـك

والملك لا شريك لـك ***** والليل لما إن حلـك

والسابحات في الفلـك ***** على مجاري المُنسلك

كـل نبـي وملـك ***** وكـل مـن أهل لـك

سبح أو صلى فلـك ***** لبيـك أن الحمـد لـك

والملك لا شريك لـك ***** يا مخطئا ما أغفلـك

عجل وبـادر املـك ***** واختم بخيـر عملـك

لبيك أن الحمد لـك ***** والملك لا شريـك لـك


موسى بن سليمان السليمان
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف