الأخبار
قراقع: الاسرى مقبلون على عصيان شامل واشعال حرائق بسبب تردي اوضاعهم الانسانية والصحيةالعراق: العمل العراقية : الثالث من آذار الجاري موعدا لصرف رواتب العمال المضمونين لحاملي البطاقة الذكيةالحساينة يبحث مع وزير الشؤون البلدية الاردني سبل التعاون المشتركالعراق: الدورات التدريبية ومشاريع الاقراض تمتص البطالة في العراقالعراق: العمل العراقية تبعث رسائل الكترونية لابلاغ المشمولين بالقروض الماليةالعراق: العمل العراقية تعد مدربين في مجال الصحة والسلامة المهنيةمصر: اتحاد الغرف السياحية يطالب بإنشاء إدارة للشقق الفندقية بوزارة السياحةيقدم نصائح للكبار والصغار لتحسين حالة الدماغ..غزة:مهندستان تخترعان جهاز لقراءة موجات الدماغالعراق: وزير العمل يعلن انطلاق عمل الهيئة الوطنية للاشخاص ذوي الاعاقةكليب "باسم الشعب" ينتشر كالنار في الهشيمعمرو:علاقة الشراكة الأوروبية الفلسطينية تفتح المجال أمام المنتجات الفلسطينية لدخول الأسواق الاوروبيةوفد من بيليفلد الألمانية يزور محافظة جنيننشطاء فيسبوك لنيكول سابا: الفتنة الكبرى من سيصل صداها في زمانك الى آخر الأرضمن خلال مسابقة حملة العمل الإبداعي على تلفزيون ج :الصناعات اليدوية موهبة تنتظر المبدعين في شهر مارسأحلاها مُرّ : الخبير بالشأن الإسرائيلي سفيان أبو زايدة يتوقع ثلاثة سيناريوهات لوضع قطاع غزةاتحاد ألعاب القوى يقيم "بطولة المضمار المركزية"بغزة مساء الخميس لكافة السباقاتوزارة العمل :عدد العاطلين عن العمل 150 الف عاطليعرض قريباً على الفضائيات الغنائية ..راكان يعيش قصة حب في "ساعة اشوفك"وزارة العمل تبحث سبل التعاون مع مؤسسة التنمية الفرنسيةبين أوتار سفير الألحان وصوت أصيل أبوبكر سلطان مجلي يعترف.. لقيت الحببالصور.."راغدة شلهوب" تعود إلى أيام المدرسةمفوضية التوجيه السياسي لرام الله والبيرة والخدمات الطبية العسكرية تتفقان على تنفيذ برنامج مشتركمراد السويطي يُطلق جديده "عقلي هالقد"الكتلة الإسلامية تكرم الفائزين بمسابقة " القدس نداء وفداء"تفسير ظاهرة لون الفستان الذي اشتهر على مواقع التواصل الاجتماعيأجواء عالمية تسيطر على حفل افتتاح صالة التزلج على الجليد بمول صن سيتيطالبات مدرسة زنوبيا الأساسية العليا يطلعن محافظ طولكرم عصام أبو بكر على مبادرة ساحتي مملكتي"إطار الليل" للمخرجة طالا حديد يتوج بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة"الرقصة الأولى" لرويدا عطية تتخطى المليون مستمعمصر: مجلس المعارضة المصرية يحذر من النوايا النووية العسكرية لايران
2015/3/2
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أجمل ما قيل في الحج من الشعر بقلم:موسى بن سليمان السليمان

تاريخ النشر : 2007-12-15
أجمل ما قيل في الحج من الشعر





كثيراً ما أنشد الشُعراء في موسم الحج وتمنوا شهوده مع الحجيج فمنهم من أطال ومنهم من أوجز واختصر .

فمن أطل منهم أتى على وصف الحج ووقوف الناس بعرفات ورميهم للجمار والنحر وغير ذلك من مناسك الحج ومن أختصر منهم ذكر تشوقه وبعض المناسك بحسب ما تجود به قريحته .

ومن أجمل ما قراءة ثلاثة قصائد في الحج الأولى : وهي قصيدة مطولة لأبن القيم الجوزية – رحمه الله - المتوفى سنة ( 751هـ ) والثانية : قصيدة لشخص أسمه عبد الرحيم البُرعي – رحمه الله - لم أقف على ترجمه له في كتب التراجم ويقال أنه من أهل اليمن وقد لفظ أنفاسه عند أخر بيت منها – والله أعلم بحقيقة الأمر – أما الثالثة : فقصيدة لأبي نواس تعبر عن توبة في الحج .

أما قصيدة ابن القيم المسماة بـ" ميمية أبن القيم " فسوف أنقل منها جزءً يسيراً استحسنته لأنها طويلة تبلغ مائتان بيت تقريباً وقد كُتبت على تسع صفحات بالورق العادي يقول فيها :

فلله ذاك الموقف الأعظم الذي ***** كموقف يوم العرض بل ذاك أعظمُ

ويدنو به الجبـار جل جلالـهُ ***** يباهي بهم أملاكـه فهو أكرمـوا

يقول عبادي قد أتوني محبـةً ***** وانـي بـهم بر أجـود وأرحـمُ

فأشهدكم أني غفرت ذنوبهـم ***** وأعطيتهـم مـا أمـلـوه وأنعـمُ

فبشراكم يا أهل ذا الموقف الذي ***** به يغفـر الله الذنـوب ويرحـمُ

فكم من عتيق فيه كمـل عتقـه ***** وآخر يستسعى وربـك أرحـمُ

وما رؤى الشيطان أغيظ في الورى ***** وأحقر منه عندهـا وهو الأمُ

وذاك لأمر قـد رآه فغـاظـه ***** فاقبل يحثو الترب غيظاً ويلطـمُ

لما عاينت عيناه من رحمة أتت ***** ومغفرة من عند ذي العرش تُقسمُ

بنى ما بنى حتى إذا ظن انهُ ***** تمكـن من بنيـانـه فهـو محكـمُ

أتى الله بنياناً له من أساسـه ***** فخـر عليـه سـاقطـاً يتهــدمُ


وأما قصيدة البُرعي فتقع في ثلاثة عشر بيت وهي جميله جداً من باب تصويره لشدة شوقه إلى مكة المكرمة وتمنيه حضور الموقف مع الحجيج فيقول فيها :

يا راحلين إلى منـى بقيـادي ***** هيجتم يوم الرحيـل فـؤادي

سرتم وسار دليلكم يا وحشتـي ***** الشوق أقلقني وصوت الحادي

حرمتم جفني المنـام ببعدكـم ***** يا ساكنين المنحنـى والـوادي

ويلوح لي ما بين زمزم والصفا ***** عند المقام سمعت صوت منادي

ويقول لي يا نائما جد السـرى ***** عرفات تجلو كل قلب صـادي

من نال من عرفات نظرة ساعة ***** نال السرور ونال كل مـرادي

تالله ما أحلى المبيت على منى ***** في ليل عيد ابرك الأعيـادي

ضحوا ضحاياهم وسال دماؤها ***** وأنا المتيم قد نحرت فـؤادي

لبسوا ثياب البيض شارات الرضى ***** وأنا الملوع قد لبست سوادي

يا رب أنت وصلتهم صلني بهـم ***** بحقكم يا رب فـك قيـادي

فإذا وصلتم سالميـن فبلغـوا ***** مني السلام أُهيل ذاك الوادي

قولوا لهـم عبد الرحيـم متيـم ***** ومفارق الأحبـاب والأولادي

صلى عليك الله يا علم الهدى ***** ما سار ركب أو ترنم حادي


وأما قصيدة أبي نواس – رحمه الله - فهي تعبر عن توبة وندم ممزوجة بالتلبية ولعلها من أخر قصائده التي تجلي ما قبلها من لغو الحديث ورفث الكلام وخاصة خمرياته فقد قال الله تعالى يحث الشعراء على التوبة : ( إلّا الَّذِينَ ءَامَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُواْ اللَّهَ كَثِراً .. ) [ الشعراء : 227] .

وممن نقل هذه القصيدة الحافظ أبن عساكر في " تاريخ دمشق " بسنده عن ابن صفوان قال لما حج أبو نواس لبى فقال :



إلهنـا مـا أعدلـك ***** مليك كـل من ملـك

لبيك قـد لبيت لـك ***** لبيك إن الحمـد لـك

والملك لا شريك لـك ***** ما خاب عبد سـألك

لبيك إن الحمـد لـك ***** أنت لـه حيث سلـك

لولاك يا رب هلـك ***** لبي،ك أن الحمـد لـك

والملك لا شريك لـك ***** والليل لما إن حلـك

والسابحات في الفلـك ***** على مجاري المُنسلك

كـل نبـي وملـك ***** وكـل مـن أهل لـك

سبح أو صلى فلـك ***** لبيـك أن الحمـد لـك

والملك لا شريك لـك ***** يا مخطئا ما أغفلـك

عجل وبـادر املـك ***** واختم بخيـر عملـك

لبيك أن الحمد لـك ***** والملك لا شريـك لـك


موسى بن سليمان السليمان
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف