الأخبار
ماذا حصل في الربع ساعة الأخير قبل بدء تنفيذ التهدئة؟تفجير عبوة بآلية باشتباكات ضارية شرق البريج والمغازيفيديو: بكاء الإسرائيليين ورعبهم بعد سماعهم صافرات الإنذاربالصور: الاحتلال ينشر تفاصيل جديدة لعملية تفجير مبنى خانيونس بجنوده أمس .. قتل فيها 3 جنود واصيب 27اسرائيل تعترف: مقتل 5 جنود اسرائيليين.. #عداد المقاومة: 61 قتيل و 61 مصابسويعات قبل التهدئة: 15 شهيد في مجزرتين مختلفتين في خانيونس.. عائلة الفرا كاملة ومجموعة مصلين.. أسماءدنيا الوطن تكشف أسماء وفدي الجهاد وحماس للقاهرةتأكيدا لانفراد دنيا الوطن .. الامم المتحدة: اسرائيل والفصائل تتوافقان على تهدئة لمدة 72 ساعةدنيا الوطن تكشف آخر تفاصيل مباحثات "تهدئة الـ72":ترجيحات باعلان وقف نار اليوم.ومباحثات في القاهرةفيديو لحظة سقوط صاروخ أطلقته المقاومة على كريات جات في إسرائيلمواجهات بين الاهالي والمستوطنين والجيش في كفر الديكالطفل معتصم شعث أخرجوه من تحت الانقاض فوجدوه يرضع من والدته وهي شهيدة-صورة"شهداء الاقصى" تقصف عسقلان بأربعة صواريخ جراد وتطلق خمس قذائف هاون وتفجر عبوة ناسفة‎الخارجية: السلفادور تستدعي سفيرها في تل أبيب إحتجاجاً على جرائم العدوان الإسرائيليالخارجية: بلغاريا ترفع مستوى المخاطبة الرسمية مع فلسطين وتطالب بوقف العدوان على غزةمظاهرة حاشدة في العاصمة المكسيكية تضامنا مع غزةمظاهرة حاشدة في "بنما" تضامنا مع غزةمناظرة بين سفيرنا في نيجيريا وسفير اسرائيلالدكتور عياش يطالب "بان كي مون" بالاستقالةكتائب الاقصى - فتح تعلن مسؤوليتها عن قصف بلدات اسرائيلية بصواريخ 107 وجراد .. فيديوفيديو نادر للحظة اطلاق طائرة F16 لصاروخ على هدف في غزةمصر: جيهان منصور من أفضل 55 إعلامي بالعالمالجهاد الاسلامي : المعركة حسمت لصالح الشعب الفلسطينيبتوجيهات من السيد الرئيس ورئيس الوزراء الصحة توفد طاقما طبيا الى مستشفيات قطاع غزةمهرجان وليلي الدولي لموسيقى العالم التقليدية يحتفي برواد الموسيقى المغربية
2014/8/1
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

تعرّف على الإمام ابن ماجه ( 209- 273 ) هـ بقلم:موسى بن سليمان السليمان

تاريخ النشر : 2007-10-05
تعرّف على الإمام ابن ماجه ( 209- 273 ) هـ

اسمــه وبلـده :

هو الإمام المحدث الحافظ الثقة أبو عبد الله محمد بن يزيد ابن ماجه القزويني – و ماجه قِيل لقب ليزيد - صاحب السنن المشهورة أحدى كتب الحديث الستة التي مدار الإسلام عليها وقزوين بلد على ضفاف بحر قزوين من الجهة الجنوبية داخله اليوم في الحدود الإيرانية قال الحافظ الرافعي صاحب كتاب " التدوين في أخبار قزوين " : " أنها كانت تُسمى بالفارسية كشوين فعربت اللفظة وقيل قزوين " .

شيـــوخـه :

رحل أبن ماجه إلى العراق والبصرة وبغداد ومكة والشام ومصر وغيرها وسمع من أبي بكر بن أبي شيبة صاحب " المصنف " وأخوه عثمان بين أبي شيبة وأبي خيثمة ويزيد بن عمار اليمامي وغيرهم كثير وقد جمع شيوخه الحافظ الذهبي في كتاب سماه " المجرد في أسماء رجال سنن ابن ماجه " .

وصــف السنـن :

قال ابن ماجة : " عرضت هذه السنن على أبي زرعة الرازي فنظر فيه وقال : أظن إن وقع هذا في أيدي الناس تعطلت هذه الجوامع أو أكثرها ثم قال : لعل لا يكون فيه تمام ثلاثين حديثا مما في اسناده ضعف أو نحو ذا ( وعلّق الذهبي على هذا الكلام فقال ) قلت : قد كان ابن ماجة حافظا ناقدا صادقا واسع العلم وانما غض من رتبة سننه ما في الكتاب من المناكير وقليل من الموضوعات وقول أبي زرعة ان صح فانما عنى بثلاثين حديثاً الاحاديث المطرحة الساقطة واما الاحاديث التي لا تقوم بها حجة فكثيرة لعلها نحو الألف " ولأجل هذا صارت سننه في المرتبة السادسة والأخيرة من حيث الصحة وأما عدد كُتب السنن فـ(37) كتاب وعدد الأبواب قِيل (1500) باب وعدد الأحاديث (4341) حديث .

شُـــروح السنــن :

للسنن عدة شروح من أهمها وأشهرها " كفاية الحاجة في شرح ابن ماجه " المعروفة بحاشية السندي لأبي الحسن السندي المتوفى سنة (1133) هـ وكتاب " مصباح الزجاجة على سنن ابن ماجة " للحافظ السيوطي المتوفى سنة (911) هـ ومختصر شرح السيوطي " نور المصباح " للبجمعوي المتوفى سنة (1306) هـ وللكناني المتوفى سنة (840) هـ كتاب في زوائد أبن ماجه سماه " مصباح الزجاجة في زوائد ابن ماجه " وكل هذه الكتب مطبوعة ومتداولة .

تلاميــذه ومؤلفاتـه :

تتلمذ عليه كثير من الطلبة من أشهرهم أبو الحسن بن القطان وسليمان بن يزيد وأبو جعفر محمد بن عيسى وأبو بكر حامد الأبهري وجميعهم معروفون برواية السنن عنه وعن طريقهم اشتهرت وأما مؤلفاته :

1/ السنن وتسمى بسنن أبن ماجه .

2/ التفسير وهو مفقود .

3/ التاريخ وهو أيضاً مفقود .

وفـاتـــه :

قال الرافعي : " مات سنة ثلاث وسبعين ومائتين وتولى غسله محمد بن علي القهرمان وإبراهيم بن دينار الوراق وصلى عليه أخوه أبو بكر ودفنه أبو بكر وأبو محمد الحسن أخواه وابنه عبد الله " .

وممن رثاه يحيى بن زكريا الطرائقي ومطلع قصيدته :

أيا قبر ابن ماجه غثت قطراً ***** مـاءً بالغـداة وبالغشـي

ورثاه أيضاً محمد بن الأسود القزويني في قصيدة تقع في ثلاثة عشر بيت مطلعها :

لقد أوهى دعائم عرش علم ***** وضعضع ركنه فقدُ ابن ماجهْ

هذه آخر ما تيسر جمعه عن هذا العالم الجليل رحمه الله رحمتاً واسعة وأسكنه فسيح جنته وجمعنا به مع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في مستقر رحمته . آميـن .


--------------

المراجع :

- التدوين في أخبار قزوين . عبد الكريم الرافعي القزويني .

- تهذيب الكمال . الحافظ أبو الحجاج المزي .

- تذكرة الحفاظ . الحافظ أبو عبد الله الذهبي .

- البداية والنهاية . ابن كثير الدمشقي .

- سير أعلام النبلاء . الحافظ أبو عبد الله الذهبي .

- مقدمة سنن ابن ماجه مع حاشية السندي . طبعة دار المعرفة .


موسى بن سليمان السليمان
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف