الأخبار
أكاديمية ديار للأطفال والشباب تختتم فعاليات المخيم الصيفي الثاني لكرة القدم لعام 2014مصر: أمنستي تحذر بعد فيديو مزعوم لإعدام مصري على الملأ: ليبيا تنزلق نحو الفوضىرجل دين بحريني: تويتر يحرض العامة على الحاكم.. ويطالب بمقاطعتهالعراق: ستنكار الامين العام لحزب الفضيلة الاسلامي هاشم الهاشمي والذي كتبه على صفحته في الفيس بوكخلفان لقطر: يتربص بنا عدو أجنبي.. مخطط لتقسيم الدول ذات الكثافة السكانية لصالح إسرائيلصفاء الطواش ترتدي القفطان المغربي بمسابقة ملكة جمال العالم للإنسانيةشبكة تطالب بسرعة التدخل لإيقاف المجازر المستمرة بحق أبناء شعبنا في قطاع غزةمقاتلة صينية اقتربت "بشكل خطر" من طائرة حربية اميركية شرق الصينوزير الجيش الإسرائيلي بسترضي المستوطنين ويقرر تبييض بؤر استيطانيةقتلى وجرحى في اشتباكات عنيفة في محردة بريف حماة بسوريةاليمن.. مسودة اتفاق شامل بانتظار رد الحوثيبريطانيا تستبعد التعاون مع الأسد في مواجهة داعشالأحزاب التونسية تقدم مرشحيها للانتخابات التشريعيةدارفور.. استمرار الصراع أضاع فرص السلامالصحة العالمية : صعوبات تواجه احتواء فيروس إيبولاالبيت الأبيض يبحث خيارات جديدة بشأن التصدي لداعشناشط : أمريكا أنزلت كوماندوس ليلا في سوريا لإنقاذ رهائنمقتل 8 في تفجير انتحاري استهدف مقرا للمخابرات في بغدادايران ترسل مساعدات إنسانية الى قطاع غزة عبر مصراسرى لدى "جبهة النصرة" يطالبون حزب الله بالانسحاب من سوريامستشارة المانيا تصل أوكرانيا لنزع فتيل التوتر المتصاعد هناكالحرس الثوري الإيراني يحشد قواته قرب الحدود العراقيةالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحيت ذكرى استشهاد أبوعلي مصطفىوزير الامن الداخلي الاسرائيلي: من الممكن التوغل البري في القطاع مجدداإفتتاح دورة إدارة المراكز في كلية فلسطين للعلوم الشرطيةالشعبية: مشروع قرار مجلس الامن محاولة خبيثة لتهريب المعتدي الإسرائيلي من المحاسبة والعقابد. تيسير عمرو: جهود حثيثة تبذل لمضاعفة حجم التبادل التجاري مع الدول العربية والإسلاميةبالفيديو ..كتائب شهداء الاقصى لواء العامودي تقصف مراكز ومواقع الاحتلال الاسرائيليفي اليوم ال 48 للعدوان على غزة، مقتل تسعة مدنيين فلسطينيين، خمسة منهم من عائلة واحدةضمن حملة سياط الموت تائب الناصر : معاودة قصف كفار عزة بصاروخي 107
2014/8/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

تعرّف على الإمام ابن ماجه ( 209- 273 ) هـ بقلم:موسى بن سليمان السليمان

تاريخ النشر : 2007-10-05
تعرّف على الإمام ابن ماجه ( 209- 273 ) هـ

اسمــه وبلـده :

هو الإمام المحدث الحافظ الثقة أبو عبد الله محمد بن يزيد ابن ماجه القزويني – و ماجه قِيل لقب ليزيد - صاحب السنن المشهورة أحدى كتب الحديث الستة التي مدار الإسلام عليها وقزوين بلد على ضفاف بحر قزوين من الجهة الجنوبية داخله اليوم في الحدود الإيرانية قال الحافظ الرافعي صاحب كتاب " التدوين في أخبار قزوين " : " أنها كانت تُسمى بالفارسية كشوين فعربت اللفظة وقيل قزوين " .

شيـــوخـه :

رحل أبن ماجه إلى العراق والبصرة وبغداد ومكة والشام ومصر وغيرها وسمع من أبي بكر بن أبي شيبة صاحب " المصنف " وأخوه عثمان بين أبي شيبة وأبي خيثمة ويزيد بن عمار اليمامي وغيرهم كثير وقد جمع شيوخه الحافظ الذهبي في كتاب سماه " المجرد في أسماء رجال سنن ابن ماجه " .

وصــف السنـن :

قال ابن ماجة : " عرضت هذه السنن على أبي زرعة الرازي فنظر فيه وقال : أظن إن وقع هذا في أيدي الناس تعطلت هذه الجوامع أو أكثرها ثم قال : لعل لا يكون فيه تمام ثلاثين حديثا مما في اسناده ضعف أو نحو ذا ( وعلّق الذهبي على هذا الكلام فقال ) قلت : قد كان ابن ماجة حافظا ناقدا صادقا واسع العلم وانما غض من رتبة سننه ما في الكتاب من المناكير وقليل من الموضوعات وقول أبي زرعة ان صح فانما عنى بثلاثين حديثاً الاحاديث المطرحة الساقطة واما الاحاديث التي لا تقوم بها حجة فكثيرة لعلها نحو الألف " ولأجل هذا صارت سننه في المرتبة السادسة والأخيرة من حيث الصحة وأما عدد كُتب السنن فـ(37) كتاب وعدد الأبواب قِيل (1500) باب وعدد الأحاديث (4341) حديث .

شُـــروح السنــن :

للسنن عدة شروح من أهمها وأشهرها " كفاية الحاجة في شرح ابن ماجه " المعروفة بحاشية السندي لأبي الحسن السندي المتوفى سنة (1133) هـ وكتاب " مصباح الزجاجة على سنن ابن ماجة " للحافظ السيوطي المتوفى سنة (911) هـ ومختصر شرح السيوطي " نور المصباح " للبجمعوي المتوفى سنة (1306) هـ وللكناني المتوفى سنة (840) هـ كتاب في زوائد أبن ماجه سماه " مصباح الزجاجة في زوائد ابن ماجه " وكل هذه الكتب مطبوعة ومتداولة .

تلاميــذه ومؤلفاتـه :

تتلمذ عليه كثير من الطلبة من أشهرهم أبو الحسن بن القطان وسليمان بن يزيد وأبو جعفر محمد بن عيسى وأبو بكر حامد الأبهري وجميعهم معروفون برواية السنن عنه وعن طريقهم اشتهرت وأما مؤلفاته :

1/ السنن وتسمى بسنن أبن ماجه .

2/ التفسير وهو مفقود .

3/ التاريخ وهو أيضاً مفقود .

وفـاتـــه :

قال الرافعي : " مات سنة ثلاث وسبعين ومائتين وتولى غسله محمد بن علي القهرمان وإبراهيم بن دينار الوراق وصلى عليه أخوه أبو بكر ودفنه أبو بكر وأبو محمد الحسن أخواه وابنه عبد الله " .

وممن رثاه يحيى بن زكريا الطرائقي ومطلع قصيدته :

أيا قبر ابن ماجه غثت قطراً ***** مـاءً بالغـداة وبالغشـي

ورثاه أيضاً محمد بن الأسود القزويني في قصيدة تقع في ثلاثة عشر بيت مطلعها :

لقد أوهى دعائم عرش علم ***** وضعضع ركنه فقدُ ابن ماجهْ

هذه آخر ما تيسر جمعه عن هذا العالم الجليل رحمه الله رحمتاً واسعة وأسكنه فسيح جنته وجمعنا به مع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في مستقر رحمته . آميـن .


--------------

المراجع :

- التدوين في أخبار قزوين . عبد الكريم الرافعي القزويني .

- تهذيب الكمال . الحافظ أبو الحجاج المزي .

- تذكرة الحفاظ . الحافظ أبو عبد الله الذهبي .

- البداية والنهاية . ابن كثير الدمشقي .

- سير أعلام النبلاء . الحافظ أبو عبد الله الذهبي .

- مقدمة سنن ابن ماجه مع حاشية السندي . طبعة دار المعرفة .


موسى بن سليمان السليمان
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف