الأخبار
الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات على سورياتفاقم أزمة السياحة في تركياموسكو: فكرة تجميد إنتاج النفط رهن أسعارهجبهة التحرير الفلسطينية وحركة فتح ... يوجهان تحية الوفاء للشعب اللبناني الشقيق و للمقاومة اللبنانيةاكتشاف 23 حالة منشطات في أولمبياد لندن300 مسلح يعرون قبطية في صعيد مصر ويطوفون بهاناشط تنظم جلسة حوارية حول "الشباب و المخدرات"موني غرام تطلق بطولة لعبة الكريكيت كي بادشاه 2016: إنطلاق الأسبوع الأول للبطولة في الرياضالاحتلال يعتقل والد اسيرين من سلوادمصر: "إبريز" يخصص ركناً لبيع الحقائب الفاخرة المستعملة في نادي سيدات الشارقةمصر: ضبط 5 متهمين جدد من الجناة في أحداث الكرم بالمنياجامعة الخليج الطبية ومستشفى ثومبي عجمان ينظمان المؤتمر العلمي الرابع للسكري والغدد الصماء في الإماراتبيان توضيحي من الضفة الغربية حول البطاقة الالكترونية النقديةوجهاء ومخاتير في غزة يهنئون الاردن بالاستقلال ويطالبون بتسهيل العبور لهاالعراق: العلامة الحسيني يزور المركز الاسلامي في باريس و يلتقي رئيس منتدى الأئمة في فرنساالقاضي احمد صواب : الفساد يتلخص في 5 اسماء..و الحكومات متقاعسة عن محاسبتهمموسكو تخصص أسهما في عملاق النفط الروسيهل تطيح قناة بنما بالسويس؟هبوط أسعار الفنادق بعد تحطم الطائرة المصريةالتطبيع في تونس على قدم وساق وبرعاية سياسيين في الحكمالجيش المصري أقوى من الإسرائيلي والأول عربياكحيل يحذر من انهيار قطاع المقاولين في قطاع غزةشرط جديد للحصول على الجنسية السعوديةبشار يرزق بـ"سلمان"!نبيل ، هذا النبيل !
2016/5/27
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

تعرّف على الإمام ابن ماجه ( 209- 273 ) هـ بقلم:موسى بن سليمان السليمان

تاريخ النشر : 2007-10-05
تعرّف على الإمام ابن ماجه ( 209- 273 ) هـ

اسمــه وبلـده :

هو الإمام المحدث الحافظ الثقة أبو عبد الله محمد بن يزيد ابن ماجه القزويني – و ماجه قِيل لقب ليزيد - صاحب السنن المشهورة أحدى كتب الحديث الستة التي مدار الإسلام عليها وقزوين بلد على ضفاف بحر قزوين من الجهة الجنوبية داخله اليوم في الحدود الإيرانية قال الحافظ الرافعي صاحب كتاب " التدوين في أخبار قزوين " : " أنها كانت تُسمى بالفارسية كشوين فعربت اللفظة وقيل قزوين " .

شيـــوخـه :

رحل أبن ماجه إلى العراق والبصرة وبغداد ومكة والشام ومصر وغيرها وسمع من أبي بكر بن أبي شيبة صاحب " المصنف " وأخوه عثمان بين أبي شيبة وأبي خيثمة ويزيد بن عمار اليمامي وغيرهم كثير وقد جمع شيوخه الحافظ الذهبي في كتاب سماه " المجرد في أسماء رجال سنن ابن ماجه " .

وصــف السنـن :

قال ابن ماجة : " عرضت هذه السنن على أبي زرعة الرازي فنظر فيه وقال : أظن إن وقع هذا في أيدي الناس تعطلت هذه الجوامع أو أكثرها ثم قال : لعل لا يكون فيه تمام ثلاثين حديثا مما في اسناده ضعف أو نحو ذا ( وعلّق الذهبي على هذا الكلام فقال ) قلت : قد كان ابن ماجة حافظا ناقدا صادقا واسع العلم وانما غض من رتبة سننه ما في الكتاب من المناكير وقليل من الموضوعات وقول أبي زرعة ان صح فانما عنى بثلاثين حديثاً الاحاديث المطرحة الساقطة واما الاحاديث التي لا تقوم بها حجة فكثيرة لعلها نحو الألف " ولأجل هذا صارت سننه في المرتبة السادسة والأخيرة من حيث الصحة وأما عدد كُتب السنن فـ(37) كتاب وعدد الأبواب قِيل (1500) باب وعدد الأحاديث (4341) حديث .

شُـــروح السنــن :

للسنن عدة شروح من أهمها وأشهرها " كفاية الحاجة في شرح ابن ماجه " المعروفة بحاشية السندي لأبي الحسن السندي المتوفى سنة (1133) هـ وكتاب " مصباح الزجاجة على سنن ابن ماجة " للحافظ السيوطي المتوفى سنة (911) هـ ومختصر شرح السيوطي " نور المصباح " للبجمعوي المتوفى سنة (1306) هـ وللكناني المتوفى سنة (840) هـ كتاب في زوائد أبن ماجه سماه " مصباح الزجاجة في زوائد ابن ماجه " وكل هذه الكتب مطبوعة ومتداولة .

تلاميــذه ومؤلفاتـه :

تتلمذ عليه كثير من الطلبة من أشهرهم أبو الحسن بن القطان وسليمان بن يزيد وأبو جعفر محمد بن عيسى وأبو بكر حامد الأبهري وجميعهم معروفون برواية السنن عنه وعن طريقهم اشتهرت وأما مؤلفاته :

1/ السنن وتسمى بسنن أبن ماجه .

2/ التفسير وهو مفقود .

3/ التاريخ وهو أيضاً مفقود .

وفـاتـــه :

قال الرافعي : " مات سنة ثلاث وسبعين ومائتين وتولى غسله محمد بن علي القهرمان وإبراهيم بن دينار الوراق وصلى عليه أخوه أبو بكر ودفنه أبو بكر وأبو محمد الحسن أخواه وابنه عبد الله " .

وممن رثاه يحيى بن زكريا الطرائقي ومطلع قصيدته :

أيا قبر ابن ماجه غثت قطراً ***** مـاءً بالغـداة وبالغشـي

ورثاه أيضاً محمد بن الأسود القزويني في قصيدة تقع في ثلاثة عشر بيت مطلعها :

لقد أوهى دعائم عرش علم ***** وضعضع ركنه فقدُ ابن ماجهْ

هذه آخر ما تيسر جمعه عن هذا العالم الجليل رحمه الله رحمتاً واسعة وأسكنه فسيح جنته وجمعنا به مع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في مستقر رحمته . آميـن .


--------------

المراجع :

- التدوين في أخبار قزوين . عبد الكريم الرافعي القزويني .

- تهذيب الكمال . الحافظ أبو الحجاج المزي .

- تذكرة الحفاظ . الحافظ أبو عبد الله الذهبي .

- البداية والنهاية . ابن كثير الدمشقي .

- سير أعلام النبلاء . الحافظ أبو عبد الله الذهبي .

- مقدمة سنن ابن ماجه مع حاشية السندي . طبعة دار المعرفة .


موسى بن سليمان السليمان
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف