الأخبار
بيتونيا: ممثلو "الكروم الشمالية" يطلعون على مشاريع البلديـة القائمـة والمستقبليـةد. الحساينة يعلن الموافقة على مشروع إعادة تأهيل وإصلاح الأضرار الجزئية وتخطيط حي الندى الإسكاني بأكثر من مليون يوروعيلبون – زيارة سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس لسيادة المطران بطرس المعلممجموعة كشافة ومرشدات يافا تزور المعرض الكشفي الثاني لعشيرة النجاحأسعار العملات مقابل الشيقلأحوال الطقس: تتأثر البلاد خلال ساعات النهار من يوم الاربعاء بحالة من عدم الاستقرار الجويدنيا الوطن تكشف : عزام الاحمد في القاهرة لاستكمال مباحثات المصالحةمحمد عساف يكشف سبب انفصاله عن "خطيبته""موظفو وزارة الصحة" بغزة يعلنون تجميد اضرابهم عن الطعام بعد تدخل نائب رئيس الوزراء ووعود بحل مشاكلهميحزننا ولا يدهشناكاتب بيان الدوحة صاحب المزاج العاليتعديل ساعات عمل معبر الكرامة غدا الاربعاءمصر: احتواء الازمة بين محامين محكمة سمنود ورئيس فرقة المحلة الكبرىمعرض دولي لإعادة إعمار غزة بالأردنمستشارة الأسد: الهدف من عمليات الجيش في حلب هو تأمين الحدود مع تركياأميركا: الأسد استخدم الكلور ضد المعارضة في 2014 و2015الجيش الأميركي يدرب قوات أفريقية لمواجهة الإرهابلغز خادمة بيديها "لابتوب" زمن الإغريق قبل 2100 عاممحاولة لاغتيال بشار الأسد بقصف جنازة والدتهالمقاومة الشعبية والجيش يواصلان التقدم باتجاه صنعاءبحاح: نسيطر على 80% من اليمن وأصبحنا على مشارف صنعاءأوباما يكشف عن سلبيات الإقامة في البيت الأبيضأسماك القرش هاجمت البشر 98 مرة في عام 2015وزارة الدفاع الروسية: استئناف تصنيع قاذفات "تو 160" الاستراتيجية يجري وفقا للخطةبالفيديو... قوة الجيش الروسي الخارقة في القطب الشمالي لا تقهر
2016/2/10
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

خطبة جمعة قصة قصيرة جداً بقلم:صفاء حسونه

تاريخ النشر : 2007-03-31
خطبة جمعة

صفاء حسونه

قصة صغيرة جداً

انتظر طويلاً قبل أن ينتهي قطار الإناث الطويل. كان عظيم أمله أن ينهر طفلاً ولداً ذكراً من صلبه يلحقه وقت صلاة الجمعة.

أخيراً تحقق حلمه و الآن يلحق به اثنان بدلاً من واحد أحدهما في العاشر و الأخر في الثامنة و لا يستطيع أن ينفذ وعده بنهرهما.

لا متسع في الجامع سوف يجلسون جميعاً في الشارع . معهم سجادة صلاة سوف يفردها و يهيئ لهم منها مجلساً يليق بزوار المسجد الجدد.

الصغير يعانده و يطلب منه أن يفردها على حصير المسجد المفرود في الجامع ربما رغبة منه في الجلوس بمحاذاة الصغار الذين سبقوهم إلى المسجد. نظر إليه و أصر على فردها على الرصيف مباشرة. صلى السنة و جلسوا.

راح صغيرهم يلعب في الحصى و يداعبه. يا بني اهدأ و لا تلعب بالحصى فإن من داعب الحصى فقد لغا و من لغا فلا جمعة له.

الصغير يريد أن يلعب في الحصى و يطلب منه أن يتركه يذهب إلى كومة من الحصى تجمعت عند حافة الرصيف. ينهره ثانية : استمع إلى الخطبة يا ابن الحلال! الصغير يرد مناكفاً " أنا مش سامع شيء صوت الزلمة واطي"

أبش يعني أجيب لك سماعات و بيني و بينك أنا مش سامع و اللي سامعه مش فاهمه. طيب خليني أروح ألعب !

لا أجلس مطرحك و إلا ؟

بدأ الأطفال في المقدمة يعبثون في أوراق وزعت عليهم: أحدهم حولها قارباً و الآخرة طائرة و الثالث طاقية يتقي بها الشمس.

نظر لإلى الورقة يقرأها " بيان من حركة ............" توقف .

الصغير يرمقه بعين واحدة: الأولاد شاطرين عارف ليش؟ أبوهم يخليهم يلعبوا بس أنت ما بتخلينا . عرفت ليش؟

أنا آسف:

روح أعمل اللي بدك إياه.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف