الأخبار
صفارات الانذار تدوي من الجنوب الى الشمال في اسرائيل :انفجارات في عكا ونتيانيا والجليل من جنوب لبنانشاهد الفيديو الاوضح لاستهداف برج الظافر 4 كاملا في غزةاسرائيل:الليلة نحن اقرب الى عملية برية موسعة ضد غزة .. حماس:التهديدات لن تخيفناصورة: محدّث.. شهيد و 11 اصابة في استهداف سيارة مدنية قرب مشفى العيون بحي النصرمحدّث بعدة فيديوهات جديدة لتدمير 14 طابقا من برج الظافر في مدينة غزةإسرائيل تكشف: رئيس هيئة الأركان كان متواجدا في "ناحل عوز" أثناء القصف الذي أسفر عن مقتل مستوطنصور: عشرات الاصابات .. طائرات الاحتلال تدمر برج الظافر 4 وسط غزة وتدمير 14 طابقاً بشكل كاملاستشهاد 11 مواطنا اليوم يرفع عدد ضحايا العدوان على غزة إلى 2103 شهيداالعاروري يوضح تفاصبل تصريحاته حول اسر المستوطنين الثلاثةالمرة الثالثة.. كتائب القسام تقصف محطة الغاز في عرض البحر بصاروخ غرادلن يتم تنفيذ اية اعدامات بالساحات العامة.. المقاومة تنفي إعدام "عملاء" جدد3 شهداء في قصف منزل لعائلة محيسن بدير البلحهاكرز: حصلنا على ملفات لعملاء بعد اختراق مواقع امنية إسرائيليةواللا: حريق في مبنى بالمنطقة الصناعية بعد سقوط صاروخ على اشكولمستوطنون غلاف غزة ليعلون : الخزي والعار للجبناءغدا.. افتتاح العام الدراسي بالضفة دون غزةحماس: نحن مع أي جهد حقيقي يحقق مطالبناالنخالة:الدعوة المصرية تحتاج إلى تعديل.. وتضحيات شعبنا لن تذهب هدراًحماس ترد على دعوة مصر لاستئناف المفاوضاتصور:انفجار ضخم اثر غارة اسرائيلية استهدفت أحد المنازل في رفح جنوب قطاع غزةبالصور ..جمعية رجال الاعمال توزع مساعدات انسانية للجرحى في مستشفى الشفاء‎ بغزةصورة جواز سفر طفل من غزة تثير جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعيرسميا..مصر تدعو لوقف إطلاق نار "غير محدد المدة" واستئناف المفاوضات غير المباشرة في القاهرةمستوطنات غلاف غزة تقرر اخلاء العائلات..وسرايا القدس تجبر وزير الامن الإسرائيلي على الهروبالاحتلال يتراجع عن اتهامات بإطلاق قذيفة هاون من جوار مدرسة لـ"الأونروا"جبهة التحرير الفلسطينية زرات مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبد اللهحسام طه يطلق “دخلك ياطير” قريباً!العدوان على غزّة يستنزف موازنة الاحتلال الاسرائيليبالفيديو ..كتائب شهداء الأقصى جيش العاصفة تطور صاروخ عاصف 3العراق: الربيعي: يشدد على اعادة صياغة العلاقة مابين بغداد وواشنطن
2014/8/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

خطبة جمعة قصة قصيرة جداً بقلم:صفاء حسونه

تاريخ النشر : 2007-03-31
خطبة جمعة

صفاء حسونه

قصة صغيرة جداً

انتظر طويلاً قبل أن ينتهي قطار الإناث الطويل. كان عظيم أمله أن ينهر طفلاً ولداً ذكراً من صلبه يلحقه وقت صلاة الجمعة.

أخيراً تحقق حلمه و الآن يلحق به اثنان بدلاً من واحد أحدهما في العاشر و الأخر في الثامنة و لا يستطيع أن ينفذ وعده بنهرهما.

لا متسع في الجامع سوف يجلسون جميعاً في الشارع . معهم سجادة صلاة سوف يفردها و يهيئ لهم منها مجلساً يليق بزوار المسجد الجدد.

الصغير يعانده و يطلب منه أن يفردها على حصير المسجد المفرود في الجامع ربما رغبة منه في الجلوس بمحاذاة الصغار الذين سبقوهم إلى المسجد. نظر إليه و أصر على فردها على الرصيف مباشرة. صلى السنة و جلسوا.

راح صغيرهم يلعب في الحصى و يداعبه. يا بني اهدأ و لا تلعب بالحصى فإن من داعب الحصى فقد لغا و من لغا فلا جمعة له.

الصغير يريد أن يلعب في الحصى و يطلب منه أن يتركه يذهب إلى كومة من الحصى تجمعت عند حافة الرصيف. ينهره ثانية : استمع إلى الخطبة يا ابن الحلال! الصغير يرد مناكفاً " أنا مش سامع شيء صوت الزلمة واطي"

أبش يعني أجيب لك سماعات و بيني و بينك أنا مش سامع و اللي سامعه مش فاهمه. طيب خليني أروح ألعب !

لا أجلس مطرحك و إلا ؟

بدأ الأطفال في المقدمة يعبثون في أوراق وزعت عليهم: أحدهم حولها قارباً و الآخرة طائرة و الثالث طاقية يتقي بها الشمس.

نظر لإلى الورقة يقرأها " بيان من حركة ............" توقف .

الصغير يرمقه بعين واحدة: الأولاد شاطرين عارف ليش؟ أبوهم يخليهم يلعبوا بس أنت ما بتخلينا . عرفت ليش؟

أنا آسف:

روح أعمل اللي بدك إياه.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف