الأخبار
احمد ابو سنة:نطالب بتأجيل الإنتخابات والمشهد السياسي والامني لا يهيأ لذلكالاحتلال يقمع مسيرة عزون ويصيب العشرات بالاختناقالبرديني: التصعيد الإسرائيلي تجاه الأسرى انعكاس طبيعي لحالة صمت العالم ومؤسساته الدوليةخلال ندوة نظمها منتدى المحاسب برفح محاسبين: الحصار والانقسام يؤثران سلبا على المحاسب بغزةمشهد ذبح وتعذيب كلب بشارع الهرم بمصرالشيخ خالد الجندى عن واقعة الكلب : غلطان انه صاحب بنى أدمكيف يخدع "داعش" طائرات التحالف؟داعش تزحف إلى أوروبا وامريكا بجيش من المقاتلينالمصالحة وتجربة القضاء العشائريالرئيس محمود عباس يفشل المخطط الأمريكي ذات الأبعاد السياسة الخطيرة على القضية الفلسطينيةمناشدة للوزير شوقي العيسة وزير وزارة الشئون الاجتماعيةاليمن: المؤسسة الاقتصادية اليمنية : نستغرب من الزج باسم المؤسسة في الصراع السياسيوسط توقعات بمصالحة مع الاخوان : "السيسي وأردوغان" في السعودية الأحد المقبلعرب 48: لن انتخب القائمة العربية واعشق اسرائيل:"جينفر" أول عربية تتطوع للخدمة في سلاح الجو الإسرائيلي.فيديوبراهين الارض لاتدور حول نفسها ولاحول الشمس للكابتن السوري نادر جنيددنيا الوطن تكشف آخر تفاصيل "لجنة الجنايات الدولية"القناة العاشرة : تحويل جزء من اموال المقاصة للسلطة .. مصادر : الراتب في العشر الأوائل من مارسجيهونيمردا على اعدام الاقباط فى ليبيا..مظاهرة فى فيينا تندد بداعشالدكتور صلاح البردويل يرد : بعض الاعلاميين المصريين جهلة ومتخلفين وكذابينمصر: الانتخابات البرلمانية المصرية في مهب الرياحاتقوا الله في غزة ... أتشنقون سميحة زوجة الشهيدالدكتور محمد عياش في احتفالات العيد الوطني لدولة الكويتحلقة ساخنة لـ توفيق عكاشة حول دعوته لقوة عربية عسكرية موحدةانتخاب رفعت صباح نائباً لرئيس الحملة العالمية للتعليماللواء كامل أبو عيسى : فتح معبر رفح انتصار حقيقي لمصر و تجسيد واقعي و راسخ للسيادة المصريةفي بيان وصل دنيا الوطن : عائلة شقورة تتبرّأ من قاتل "سميحة عوض الله" وتدعو لاتخاذ اقصى العقوباتدائرة إصلاح منطقة الزيتون والصبرة في رابطة علماء فلسطين تستقبل وفدا من الشرطة الفلسطينيةمصر: الرئيس عبد الفتاح السيسى يزور السعودية الاحد القادم واردوغان فى زيارة للمملكة لمدة 3 اياممصر: الكتلة العمالية تصدر بيانا تؤكد فية على عدم مشاركتها فى الانتخابات البرلمانية المقبلة
2015/2/27
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

خطبة جمعة قصة قصيرة جداً بقلم:صفاء حسونه

تاريخ النشر : 2007-03-31
خطبة جمعة

صفاء حسونه

قصة صغيرة جداً

انتظر طويلاً قبل أن ينتهي قطار الإناث الطويل. كان عظيم أمله أن ينهر طفلاً ولداً ذكراً من صلبه يلحقه وقت صلاة الجمعة.

أخيراً تحقق حلمه و الآن يلحق به اثنان بدلاً من واحد أحدهما في العاشر و الأخر في الثامنة و لا يستطيع أن ينفذ وعده بنهرهما.

لا متسع في الجامع سوف يجلسون جميعاً في الشارع . معهم سجادة صلاة سوف يفردها و يهيئ لهم منها مجلساً يليق بزوار المسجد الجدد.

الصغير يعانده و يطلب منه أن يفردها على حصير المسجد المفرود في الجامع ربما رغبة منه في الجلوس بمحاذاة الصغار الذين سبقوهم إلى المسجد. نظر إليه و أصر على فردها على الرصيف مباشرة. صلى السنة و جلسوا.

راح صغيرهم يلعب في الحصى و يداعبه. يا بني اهدأ و لا تلعب بالحصى فإن من داعب الحصى فقد لغا و من لغا فلا جمعة له.

الصغير يريد أن يلعب في الحصى و يطلب منه أن يتركه يذهب إلى كومة من الحصى تجمعت عند حافة الرصيف. ينهره ثانية : استمع إلى الخطبة يا ابن الحلال! الصغير يرد مناكفاً " أنا مش سامع شيء صوت الزلمة واطي"

أبش يعني أجيب لك سماعات و بيني و بينك أنا مش سامع و اللي سامعه مش فاهمه. طيب خليني أروح ألعب !

لا أجلس مطرحك و إلا ؟

بدأ الأطفال في المقدمة يعبثون في أوراق وزعت عليهم: أحدهم حولها قارباً و الآخرة طائرة و الثالث طاقية يتقي بها الشمس.

نظر لإلى الورقة يقرأها " بيان من حركة ............" توقف .

الصغير يرمقه بعين واحدة: الأولاد شاطرين عارف ليش؟ أبوهم يخليهم يلعبوا بس أنت ما بتخلينا . عرفت ليش؟

أنا آسف:

روح أعمل اللي بدك إياه.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف