الأخبار
بالفيديو: شبان يهاجمون مركبات المستوطنين واطلاق المفرقعات نارية بأتجاههماسامة حمدان: المقاومة كتبت خطاب النصر وتنتظر تلاوتهحماس: سؤال إلى أهلنا في الضفة لماذا خذلتم غزة؟فيديو: أب ينقل طفلته الشهيدة ويقول: فدا الضيف‫ وفد إسرائيلي بحث بالقاهرة إعلان تهدئة في غزةفيديو: أبرز مجازر الإحتلال الإسرائيلي في قطاع غزةواشنطن توافق على طلب إسرائيل بابتياع ذخائر وقذائف بقيمة مليار دولاراستشهاد 7 من طواقم الدفاع المدني خلال العدوان4 صواريخ على تل أبيب تتسبب بانفجارات هائلةصور استهداف مدرسة أبوحسين في جباليا التابعة للأونروا التي أسفرت عن استشهاد 15 و اكثر من 90 اصابةبالفيديو: المقاومة تنشر فيديو لرصد موقع ناحل عوز قبل يومين من عملية الانزال وتصوير الموقع بشكل كاملشاهد: القسام تنشر فيديو يظهر اشتباكها مع عدد من القوات الخاصة الاسرائيلية واصابات مباشرةشهيد وعدد من الجرحى وتدمير مسجدين في القصف المتواصل على القطاعغنام تدعو جماهير شعبنا للتبرع بالدم غدا لصالح أهلنا في القطاعفيديو جديد لمجزرة الشجاعية .. جثث الشهداء ملقية بالشارعبوليفيا تعلن اسرائيل دولة ارهابية بسبب عدوان غزةالرئيس يعلن قطاع غزة منطقة كارثة إنسانيةالمواقع العبرية تتراجع عن الاعتراف باسقاط طائرة وتقول ان العملية هي اطلاق صاروخ بالخطأميليشيا شيعية تعدم 15 سنيا ببعقوبة وتعلق جثثهم على الأعمدةهدوء نسبي في طرابلس.. وإعلان بنغازي "إمارة إسلامية"عشرات الشهداء والجرحى وقصف اسرائيلي لم يتوقف للحظة واحدة .. 1363 شهيد و 7700 جريح.. محدّثضابط رفيع: طائراتنا تتعرض لصواريخ مضادة في سماء غزةشاهد: صور جديدة وفيديو لمجزرة حي الشجاعية عصر اليوم الأربعاءبالفيديو .. مشجع يدخل أرض الملعب أثناء مباراة ريال مدريد وروما حاملا علم فلسطينبالفيديو: مجند إسرائيلي يتضامن مع غزة
2014/7/31
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

خطبة جمعة قصة قصيرة جداً بقلم:صفاء حسونه

تاريخ النشر : 2007-03-31
خطبة جمعة

صفاء حسونه

قصة صغيرة جداً

انتظر طويلاً قبل أن ينتهي قطار الإناث الطويل. كان عظيم أمله أن ينهر طفلاً ولداً ذكراً من صلبه يلحقه وقت صلاة الجمعة.

أخيراً تحقق حلمه و الآن يلحق به اثنان بدلاً من واحد أحدهما في العاشر و الأخر في الثامنة و لا يستطيع أن ينفذ وعده بنهرهما.

لا متسع في الجامع سوف يجلسون جميعاً في الشارع . معهم سجادة صلاة سوف يفردها و يهيئ لهم منها مجلساً يليق بزوار المسجد الجدد.

الصغير يعانده و يطلب منه أن يفردها على حصير المسجد المفرود في الجامع ربما رغبة منه في الجلوس بمحاذاة الصغار الذين سبقوهم إلى المسجد. نظر إليه و أصر على فردها على الرصيف مباشرة. صلى السنة و جلسوا.

راح صغيرهم يلعب في الحصى و يداعبه. يا بني اهدأ و لا تلعب بالحصى فإن من داعب الحصى فقد لغا و من لغا فلا جمعة له.

الصغير يريد أن يلعب في الحصى و يطلب منه أن يتركه يذهب إلى كومة من الحصى تجمعت عند حافة الرصيف. ينهره ثانية : استمع إلى الخطبة يا ابن الحلال! الصغير يرد مناكفاً " أنا مش سامع شيء صوت الزلمة واطي"

أبش يعني أجيب لك سماعات و بيني و بينك أنا مش سامع و اللي سامعه مش فاهمه. طيب خليني أروح ألعب !

لا أجلس مطرحك و إلا ؟

بدأ الأطفال في المقدمة يعبثون في أوراق وزعت عليهم: أحدهم حولها قارباً و الآخرة طائرة و الثالث طاقية يتقي بها الشمس.

نظر لإلى الورقة يقرأها " بيان من حركة ............" توقف .

الصغير يرمقه بعين واحدة: الأولاد شاطرين عارف ليش؟ أبوهم يخليهم يلعبوا بس أنت ما بتخلينا . عرفت ليش؟

أنا آسف:

روح أعمل اللي بدك إياه.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف