الأخبار
وزير المالية الالماني يقول ان اثينا لا تريد اي برنامج اصلاحعلماء يزعمون معرفتهم بالزمن الذي سيفنى فيه الكونتعزيز الاجراءات الامنية في نيويورك لمناسبة العيد الوطني الاميركيفرنسا.. سجن أم 9 سنوات بتهمة قتل أطفالها الثمانيةبالصور: رولا سعد وشقيقتها في المستشفى بعد تعرضهما لحادث سير قويارتفاع حصيلة قتلى مسلحي "النصرة" جراء انفجار مسجد بإدلب السورية الى 25 شخصابالصور: ستتفاجئون .. عمة إلهام شاهين فنانة من الزمن الجميلإحباط محاولة اغتيال رئيس مباحث الفيوم بزرع عبوة ناسفة أسفل سيارتهزينة ترفع قضية ضد رامز جلال!!تحطم مروحية أمريكية ومقتل قائدها بولاية «كولورادو»ارتفاع حصيلة ضحايا انقلاب عبارة بالفلبين إلى 59 قتيلاًالصين تراقب زلزال شينجيانج بطائرة بلا طيارصورة: كاتب "باب الحارة" يرد على سخرية سامر المصري بطريقة قاسيةلجنة بالكونجرس في جواتيمالا توصي بتجريد الرئيس من حصانتهالرياضي الفلسطيني معمر بسيسو يرقد على سرير الشفاءالمطران عطا الله حنا لدى زيارته لمدينة طمرة : نعم للسلم الاهلي بعيدا عن الخطاب الطائفيإتحاد كرة الطائرة يكرم أبطال موسمه الرياضيتركيا تفتح أبوابها أمام أقلية «الويجور» المضطهدة في الصينأبو ظاهر يوقع على كشوفات الصداقة"كارسون" تنهي إستعدادتها لإستقبال بعثة فلسطينمصر: تعليم أسيوط: فوز 4 طلاب بأسيوط بمنحة دراسية بمدارس الجيل الدولية ضمن مشروع التعليم أولا"داعش" يستعيد السيطرة على مناطق في الأنبارالعراق: علاوي: مجلس النواب لا يمتلك نية لتشريع قوانين مهمة وقدرة على تبنيها على الجانب السياسي والإقتصادياعلان ملابس داخلية يثير غضب الجمهور من هالة فاخر وحسن حسني20 ألف مصل يؤمون الحرم الإبراهيمي في الجمعة الثالثة من رمضان
2015/7/4
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لطالما رقصت على جثث الأسود كلاب تبقى الأسود أسود والكلاب كلاب بقلم:دجلة وحيد

تاريخ النشر : 2006-12-30
لطالما رقصت على جثث الأسود كلاب تبقى الأسود أسود والكلاب كلاب

واستشهد الشهيد

دجلة وحيد


واستشهد الشهيد مرفوع الرأس شجاعا دون قناع من أجل الحق والعقيدة والعروبة والإسلام، متحديا أعداء الأمة وأحقر المخلوفات الناطقة، ليظهر للجبناء والقتلة والعملاء والخونة والأقزام أن صدام باق على العهد لا يلتوي ولا ينطوي ولا يخنع ولا يماطل بل هو صامد ومقاوم ومحارب من الصنف الأول. هذه أخلاق الفرسان وهذه شيمة صدام. صدام لم يمت بل سيبقى حيا في ضمير الأمة خالدا ورمزا يحتذى به وقوة دافعة للإستمرار في مسيرة التحرير حتى النصر على الإحتلال وتدمير الخونة وتصفية كل الصفويين في أرض الرافدين.

لقد وعد هؤلاء المجرمون الجبناء المحتمون خلف أسلحة المحتل الغاشم ونفذوا ما قالوا فما على أحرار العراق والأمة العربية سوى الرد الصاع بصاعين وثلاثة واربعة وأكثر. لا هوان ولا هوادة بعد الأن فإما الحياة أو الموت لهذه الأمة المنكوبة التي خذلها ابنائها العملاء والخونة والأذلاء الخانعين لإرادة الأعداء، فما على أحرار هذه الأمة من بعثيين وغير بعثيين، عراقيين وغير عراقيين سوى حرق وتدمير أصرح العمالة العربية في كل أرجاء الوطن العربي وتحطيم المصالح الأمريكية والإيرانية فيه والجهاد في سبيل تحرير العراق وكل الأراضي العربية المسلوبة والعمل على تدمير أحزاب وكوادر المد الصفوي الحليف الوفي للماسونية وللإمبيريالية الأمريكية والحركة الصهيونية العالمية اينما كانوا في وطننا العربي الكبير.

نود أن نشكر ونقيم رد فعل الرئيس الليبي معمر القذافي وشعبه العربي الأصيل وحكومته فيما يخص جريمة إعدام إمام الشهداء الرئيس صدام حسين وإعلان الحداد الرسمي وتنكيس أعلام هذا القطر العربي لمدة ثلاثة أيام حدادا على إستشهاد رفيق درب الشهيد المجاهد عمر المختار.

30/12/2006
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف