الأخبار
مدى قانونية إجراءات تنفيذ أحكام عقوبة الإعدامحفل توقيع "ترنيمة إلى الضفة الأخرى" للأديب والدبلوماسي الفلسطيني ناجي الناجيحماس تنفي تلقي دعوة من "القاهرة" لإنهاء الانقسام وترحّب بجهود الرئيس "السيسي" :لا نخشى تهديدات ليبرمانافتتاح مؤتمر الاعلام الثقافي في جامعة بيرزيتفي مهرجان هو الأضخم : الوطنية موبايل والاتحاد الفلسطيني لكرة القدم يتوجان "العميد" بطل دوري المحترفينكيف أصبحت هذه الإسرائيلية "خائنة" بوجهة نظر أصدقائها على فيسبوك ؟تحقيق صحفي عن التحرش والرشوة الجنسية في قطاع غزة يُثير جدلاً واسعاً ..فلتسقط المؤامرةمسجد عقبة ينظم لقاء طبي" الأخطاء الشائعة في إسعاف الاولية"البلد القديم ينظم حملة طبية مجانية للبصرياتالبلد القديم ينظم حملة تطوعية لتنظيف سوق المدينة الأسبوعيفيسبوك تغير سياساتها بقسم “الموضوعات الشائعة”رام الله: بحث استبدال "اونروا"المساعدات الغذائية ببطاقة الكترونيةطائرات سعودية تشارك بمناورات نسر الأناضولإلقاء زجاجات حارقة تجاه حافلات المستوطنين في القدس والخليلالاحتلال يمنع إدخال الإسمنت لغير متضرري الحربصندوق الاستثمار يوقع اتفاقية مع "كهرباء القدس" ويستحوذ على 10 بالمئة من أسهمهاالشرطة الإسرائيلية تعتقل شابا من قباطية داخل أراضي الـ48بالصور..النحال يحتفل بزفاف نجلهفيديو: دراجة نارية طائشة في حادث سباق مريعشاهد: سائق يهرب من الموت بسبب حبه لسيارتهمقتل 6 جنود في انفجار قنبلة بجنوب شرق تركياشاهد: حادث سيارة خطيرالسجن 38 عاما لمراهق أميركي قتل مهاجرا عراقياندوة سياسية عن حياة الرئيس الشهيد ياسر عرفات بعنوان "سيرة ومسيرة" في مدينة صور
2016/5/25
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لطالما رقصت على جثث الأسود كلاب تبقى الأسود أسود والكلاب كلاب بقلم:دجلة وحيد

تاريخ النشر : 2006-12-30
لطالما رقصت على جثث الأسود كلاب تبقى الأسود أسود والكلاب كلاب

واستشهد الشهيد

دجلة وحيد


واستشهد الشهيد مرفوع الرأس شجاعا دون قناع من أجل الحق والعقيدة والعروبة والإسلام، متحديا أعداء الأمة وأحقر المخلوفات الناطقة، ليظهر للجبناء والقتلة والعملاء والخونة والأقزام أن صدام باق على العهد لا يلتوي ولا ينطوي ولا يخنع ولا يماطل بل هو صامد ومقاوم ومحارب من الصنف الأول. هذه أخلاق الفرسان وهذه شيمة صدام. صدام لم يمت بل سيبقى حيا في ضمير الأمة خالدا ورمزا يحتذى به وقوة دافعة للإستمرار في مسيرة التحرير حتى النصر على الإحتلال وتدمير الخونة وتصفية كل الصفويين في أرض الرافدين.

لقد وعد هؤلاء المجرمون الجبناء المحتمون خلف أسلحة المحتل الغاشم ونفذوا ما قالوا فما على أحرار العراق والأمة العربية سوى الرد الصاع بصاعين وثلاثة واربعة وأكثر. لا هوان ولا هوادة بعد الأن فإما الحياة أو الموت لهذه الأمة المنكوبة التي خذلها ابنائها العملاء والخونة والأذلاء الخانعين لإرادة الأعداء، فما على أحرار هذه الأمة من بعثيين وغير بعثيين، عراقيين وغير عراقيين سوى حرق وتدمير أصرح العمالة العربية في كل أرجاء الوطن العربي وتحطيم المصالح الأمريكية والإيرانية فيه والجهاد في سبيل تحرير العراق وكل الأراضي العربية المسلوبة والعمل على تدمير أحزاب وكوادر المد الصفوي الحليف الوفي للماسونية وللإمبيريالية الأمريكية والحركة الصهيونية العالمية اينما كانوا في وطننا العربي الكبير.

نود أن نشكر ونقيم رد فعل الرئيس الليبي معمر القذافي وشعبه العربي الأصيل وحكومته فيما يخص جريمة إعدام إمام الشهداء الرئيس صدام حسين وإعلان الحداد الرسمي وتنكيس أعلام هذا القطر العربي لمدة ثلاثة أيام حدادا على إستشهاد رفيق درب الشهيد المجاهد عمر المختار.

30/12/2006
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف