الأخبار
"ياسر ومحمد" أصمّان من غزة هتفا بلغة الإشارة وسط الجندي المجهول : شكراً لإنهائكم الإنقسام .. صور6.6 مليون مشاهد لأغنية "حلاوة روح" على يوتيوبكتائب شهداء الأقصى تحذر الإحتلال: إفشال إتفاق المصالحة يعني إعدام التهدئةالمطران عطاالله حنا يعود الاعلامية الفلسطينية ايمان عياد بعد الوعكة الصحية التي المت بهاالشيخ تيسير التميمي يزور المطران عطاالله حنا في القدسرئيس البرلمان العربي يشيد ببدء تطبيق المصالحة الفلسطينيةالاحتفال بتخريج دورة للشرطة السياحية في هيئة التدريب في أريحااليمن: دور المرأة ضمن فعاليات العروض المسرحية التوعوية بخيمة المرحلة الانتقالية بمأربدبي.. القبض على عصابة متخصصة بسرقة عملاء البنوكمبيعات "تويوتا" تتجاوز 10 ملايين سيارة سنوياالسعودية تعلن عن 11 حالة إصابة جديدة بفيروس "كورونا""أجناد مصر" تتبنى استهداف العميد أحمد زكىتأجيل محاكمة البلتاجى وحجازى فى قضية تعذيب ضابط رابعةمحامي نادي الاسير يقوم بزيارة الاسيرة المحامية شرين العيساويمميش: عائدات قناة السويس 40 مليارًا
2014/4/24
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لطالما رقصت على جثث الأسود كلاب تبقى الأسود أسود والكلاب كلاب بقلم:دجلة وحيد

تاريخ النشر : 2006-12-30
لطالما رقصت على جثث الأسود كلاب تبقى الأسود أسود والكلاب كلاب

واستشهد الشهيد

دجلة وحيد


واستشهد الشهيد مرفوع الرأس شجاعا دون قناع من أجل الحق والعقيدة والعروبة والإسلام، متحديا أعداء الأمة وأحقر المخلوفات الناطقة، ليظهر للجبناء والقتلة والعملاء والخونة والأقزام أن صدام باق على العهد لا يلتوي ولا ينطوي ولا يخنع ولا يماطل بل هو صامد ومقاوم ومحارب من الصنف الأول. هذه أخلاق الفرسان وهذه شيمة صدام. صدام لم يمت بل سيبقى حيا في ضمير الأمة خالدا ورمزا يحتذى به وقوة دافعة للإستمرار في مسيرة التحرير حتى النصر على الإحتلال وتدمير الخونة وتصفية كل الصفويين في أرض الرافدين.

لقد وعد هؤلاء المجرمون الجبناء المحتمون خلف أسلحة المحتل الغاشم ونفذوا ما قالوا فما على أحرار العراق والأمة العربية سوى الرد الصاع بصاعين وثلاثة واربعة وأكثر. لا هوان ولا هوادة بعد الأن فإما الحياة أو الموت لهذه الأمة المنكوبة التي خذلها ابنائها العملاء والخونة والأذلاء الخانعين لإرادة الأعداء، فما على أحرار هذه الأمة من بعثيين وغير بعثيين، عراقيين وغير عراقيين سوى حرق وتدمير أصرح العمالة العربية في كل أرجاء الوطن العربي وتحطيم المصالح الأمريكية والإيرانية فيه والجهاد في سبيل تحرير العراق وكل الأراضي العربية المسلوبة والعمل على تدمير أحزاب وكوادر المد الصفوي الحليف الوفي للماسونية وللإمبيريالية الأمريكية والحركة الصهيونية العالمية اينما كانوا في وطننا العربي الكبير.

نود أن نشكر ونقيم رد فعل الرئيس الليبي معمر القذافي وشعبه العربي الأصيل وحكومته فيما يخص جريمة إعدام إمام الشهداء الرئيس صدام حسين وإعلان الحداد الرسمي وتنكيس أعلام هذا القطر العربي لمدة ثلاثة أيام حدادا على إستشهاد رفيق درب الشهيد المجاهد عمر المختار.

30/12/2006
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف