الأخبار
أنصار "الصدر" يقتحمون المنطقة الخضراء ومبنى البرلمان في بغدادملتقى الإعلام والاتصالات 2016 م ينطلق غدًا في دبي المدينة الأقوى اقتصادًا وتاثيرًا ماذا في "علم وخبر" الليلة مع غادة عيد على الMTV؟ تكريم سيدة السيرك فاتن الحلو ومارغو حداد وحمودى كفارنهبالفيديو.. هشام الحاج يطرح أغنيته الجديدة “عقدة درب ويتوجه الى القاهرة مجدداً”قناة ماجد تتبنى كاتبات إماراتيات ضمن مبادرات عام القراءةقاسم إسطنبولي يعيد ترميم أخر سينما في تاريخ النبطية اللبنانيةلأول مرة دومينيك تغني شعبي إماراتيمهرجان السينما الفلسطينية في ذكرى يوم الارضسميرة توفيق في المستشفىلماذا تزوجت الممثلة السورية جيهان عبد العظيم بعيدا عن الأضواء؟عبد الفتاح الجريني بأغرب "لوك".. شاهدهمدير أعمال بريتنى سبيرز يفضح اسرارها الخاصة.. صورالمتحدث الرسمي باسم الحكومة يحمل اسرائيل المسؤلية عن حياة الأسير جنازرةشاهد الإعلامية سالي عبدالسلام قبل الريجيم حين كان وزنها 116 كجم!كحيل لـ" دنيا الوطن" :إدخال الأسمنت إلى غزة منتصف الاسبوع الحاليبعد ستيفن سيغال… رامز جلال يتعرّض للضرب المبرح من أنطونيو بانديراسورشة حول التصوير الفوتوغرافي في دبي(فيديو) بأدوات بسيطة .. يحول "أبو هداف" الفخار إلى تحف وهداياهيفاء تخرج عن صمتها.. وتردّ على شقيقتها!حركة الجهاد في مسجد الجولاني تنظم مارثون رياضيالرئيس: الدفاع عن الوجود المسيحي في فلسطين مهمتنا وواجبنا جميعامصر: قائمة حب مصر للمحليات " ترسل برقية تهنئة للبابا تواضروس بمناسبة عيد القيامةشبيجل: ألمانيا تكشف عن عملية غسل أموال في أوروبا لصالح حزب اللهبعد 24 ساعة على إغلاقها عمرو دياب يستعيد صفحته على يوتيوب
2016/4/30
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لطالما رقصت على جثث الأسود كلاب تبقى الأسود أسود والكلاب كلاب بقلم:دجلة وحيد

تاريخ النشر : 2006-12-30
لطالما رقصت على جثث الأسود كلاب تبقى الأسود أسود والكلاب كلاب

واستشهد الشهيد

دجلة وحيد


واستشهد الشهيد مرفوع الرأس شجاعا دون قناع من أجل الحق والعقيدة والعروبة والإسلام، متحديا أعداء الأمة وأحقر المخلوفات الناطقة، ليظهر للجبناء والقتلة والعملاء والخونة والأقزام أن صدام باق على العهد لا يلتوي ولا ينطوي ولا يخنع ولا يماطل بل هو صامد ومقاوم ومحارب من الصنف الأول. هذه أخلاق الفرسان وهذه شيمة صدام. صدام لم يمت بل سيبقى حيا في ضمير الأمة خالدا ورمزا يحتذى به وقوة دافعة للإستمرار في مسيرة التحرير حتى النصر على الإحتلال وتدمير الخونة وتصفية كل الصفويين في أرض الرافدين.

لقد وعد هؤلاء المجرمون الجبناء المحتمون خلف أسلحة المحتل الغاشم ونفذوا ما قالوا فما على أحرار العراق والأمة العربية سوى الرد الصاع بصاعين وثلاثة واربعة وأكثر. لا هوان ولا هوادة بعد الأن فإما الحياة أو الموت لهذه الأمة المنكوبة التي خذلها ابنائها العملاء والخونة والأذلاء الخانعين لإرادة الأعداء، فما على أحرار هذه الأمة من بعثيين وغير بعثيين، عراقيين وغير عراقيين سوى حرق وتدمير أصرح العمالة العربية في كل أرجاء الوطن العربي وتحطيم المصالح الأمريكية والإيرانية فيه والجهاد في سبيل تحرير العراق وكل الأراضي العربية المسلوبة والعمل على تدمير أحزاب وكوادر المد الصفوي الحليف الوفي للماسونية وللإمبيريالية الأمريكية والحركة الصهيونية العالمية اينما كانوا في وطننا العربي الكبير.

نود أن نشكر ونقيم رد فعل الرئيس الليبي معمر القذافي وشعبه العربي الأصيل وحكومته فيما يخص جريمة إعدام إمام الشهداء الرئيس صدام حسين وإعلان الحداد الرسمي وتنكيس أعلام هذا القطر العربي لمدة ثلاثة أيام حدادا على إستشهاد رفيق درب الشهيد المجاهد عمر المختار.

30/12/2006
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف