الأخبار
النضال الشعبي وقف بث فضائية معا داخل السجون قرار تعسفي بسياق الحملة التي تستهدف الاسرى والاعلامحيلة توصلك إلى المرحلة النهائية من "بوكيمون غو" خلال دقائق.. إليك الطريقةفيديو: جسم أزرق غريب في سماء ميامينصر الله يهاجم الجنرال عشقي ويتهم السعودية بالتطبيع مع اسرائيل : الوضع العربي الرسمي "هزيل"والدة الأسير الاسرائيلي في غزة "آرون" : لدي اثباتات أن "شاؤول" حيحوار مع بطل مسلسل الفدائي الفنان وليد أبو جيابكيف استسلم آخر جندي نازي بعد موت هتلر؟مفاجآت بوتين التي هزت برلين!16 مجالا يجعلك من أصحاب الملايينمعجزة هندسية.. النرويج تبني أول نفق عائم تحت الماء!العلم يقول إن هذا هو أجمل وجه في العالمحفل راغب علامة على "العقارية"..الجمعةتيسير عموري يزور خيمة الاعتصام في بيت لحم قبل منزله في نابلسسوريا: وفد من "القومي" هنأ محافظ السويداء وبحث معه شؤونا خدماتيةاليمن: التفجير والتدمير لمنازل المدنيين بتعز.. إحصائيات مهولةلبنان: 40 صالة عرض من 18 بلدا في الدورة السابعة من "بيروت آرت فير" ومشاركة من فلسطينمصر: محافظ الاسماعيلية ومدير الأمن يتابعان أستكمال أعمال تطوير وتجميل منطقة الغابة والحدائق والمسطحات الخضراء ورفع كفاءة الطريق الدائرى ..أشد والوحدة الطلابية في نابلس تنظمان حفلا لتكريم طلبة التوجيهيالاردن: سامسونج الكترونيكس تدمج نظام تشغيل تايزن في مجموعة لافتات العرض الذكيةأصابة مواطن من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين بحادث سيربيت الصحافة تختتم دورة بعنوان'استخدام الهواتف الذكية في التغطيات الاعلامية'جيش الاحتلال يقمع مسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعيةمصر: انتهاء فعاليات حب مصر للمحليات بدمياط وافتتاح المقر في حضور حشد شعبي كبيرقريع يستنكر قرار حكومة الاحتلال الاسرائيلي ببناء 323 وحدة استيطانية في القدساهالي بلعين يحيون الذكرى السنوية الاولى لمحرقة عائلة دوابشة في مسيرتهم الاسبوعية
2016/7/29
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بمناسبة يوم المعاق العالمي 3/12 بقلم: محمود عمور

تاريخ النشر : 2006-12-03
بمناسبة يوم المعاق العالمي 3/12   بقلم: محمود عمور
يحتفل المعاقين بمناسبة يوم المعاق العالمي والذي يصادف 3/12/ من كل عام

فها نحن اليوم نتناسا ألآمنا ونرفع رايات أمالنا في ظل الظروف الصعبة التي يعاني منها كافة أبناء شعبنا المناضل وشريحة المعاقين خاصة.

و نردد دائما ان واجباتنا وحقوقنا هي جزء لا يتجزأ من حقوق أبناء شعبنا الفلسطيني وأننا شركاء في المقاومة ... شركاء في العطاء... ومن هنا لا بد أن يتوفر للمعاقين جميع السبل المتاحة من أجل أداء الواجبات وذلك بالحصول على الحقوق فجاء قانون حقوق المعاقين رقم (4) لسنة 1999م والذي صادق عليه الرئيس الراحل ابو عمار ليصبح نافذ المفعول بعد شهر من تاريخه إلا انه وللأسف الشديد ما زال هذا القانون حبراً على ورق على الرغم من المطالبة الدائمة من أجل تطبيقه، هذا القانون الذي شرع من أجل ضمان حياه حرة وكريمة للمعاقين بعيدة عن التمييز السلبي ضدهم حيث نصت بنوده على العديد من القضايا من الناحية الصحية والتاهيلية وتوفير الأدوات المساعدة، كما نص على ضرورة الموائمة البيئية لتسهيل تنقل المعاقين، و لم يغفل القانون على إقرار بنود خاصة في مجال التعليم من أجل ضمان دمج المعاقين في المدارس والجامعات، كما ونص بشكل واضح على تشغيل المعاقين في المؤسسات الحكومية والخاصة. وننوه أن القانون الذي طالب به المعاقين وأقره المشرع الفلسطيني إنما يشكل نقله حضارية نحو تحقيق العدالة الاجتماعية والمساواه لأكثر شرائح المجتمع الفلسطيني فقراً وتهميشاً.

ونؤكد على أن تطبيق القانون سيعود بالمنفعة على كافة المعاقين وأسرهم وسيمكنهم من المشاركة في بناء الوطن الذي كان نضالهم من أجل تحريره سببا في زيادة أعدادهم.

ونحن إذ نثمن عاليا الجهود التي أدت إلى وجود هذا القانون و ندعو المؤسسات الوطنية والحكومية والأهلية والخاصة وجميع المواطنين إلى ضرورة العمل على بنوده لما فيه مصلحة المعاقين خاصة والوطن بشكل عام، وندعو إلى التمسك بهذا القانون الذي يعتبر حجر الزاوية لضمان تفعيل مشاركة المعاقين الفلسطينيين في عملية البناء والتنمية .

اخوكم

محمود عمور

[email protected]
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف