الأخبار
الشرطة تلقي القبض على شخص بتهمة النصب والاحتيال وانتحال صفة الغير في قلقيليةالمعهد المصرفي الفلسطيني يعقد برنامجاً تدريبياًمجلس القضاء الأعلى يشارك في اجتماع مجلس إدارة البرنامج المشترك سواسيةجمعية الائتلاف من اجل الخير توزع مساعدات على ذوي الشهداء بغزةفتح بسلفيت تهنئ حزب الشعب الفلسطيني في الذكرى 34 لإعادة التأسيس‎لبنان: دبور يلتقي المفوض العام للانروا كرينبولمديرة تربية قلقيلية تستقبل وفودا رسمية وأمنيةالحكومة السنغالية تؤكدعلى مواقفها الثابتة والداعمة للقضايا العربيةوعلى راسها القضية الفلسطينيةمصر: الفضالي ورموز السياسة والعسكرية المصرية يكرمون المشير طنطاوي في احتفالية حاشدةملتقى الأسرى المحررين برفح يكرم الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين"شارك" وديوان قاضي القضاة ينفذان ورشة حول قضايا الشباب"شارك" وديوان قاضي القضاة ينفذان ورشة حول قضايا الشبابوزير العدل: ملف حقوق الإنسان من اولويات مهام وزارة العدلمصر: محافظ الاسماعيلية يتفقد أعمال اعادة تأهيل أحد المداخل الرئيسية لمدينة المستقبل وحل مشكلات ارتفاع منسوب المياه الجوفية ومياه الصرف بالمنطقةهيئة الأسرى: " إدارة مشفى العفولة تضع مراقبا طبيا دائم للأسير محمد القيق "مصر: فى الاسماعيلية تنفيذ دورة تدريبية لشباب الخريجين فى مجال التنمية البشرية والتسويق وتأهيل الشباب للعمل ايام 2، 3 مارس 2016سوريا: مراسل "الغد" في نيويورك: جلسة مجلس الأمن اليوم لنْ تحمل جديداً لتخفيف المعاناة عن النازحين السوريينثقافي البيرة يصعد لنهائيات دوري 99 بتسجيله 32 هدفا في ست مبارياتالاتحادات الرياضية تشكر ادارة صالة الشهيد عاطف بسيسو بالبيرةجمعية عايشة تخرج الفوج الرابع من التمكين الفرديلبنان: ناشط تنظم ندوة حوارية حول السياسة الاستشفائية الجديدةحزب الشعب خلال مهرجان حاشد يدعو لانهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية باعتبارها مدخلا لدعم واسناد قضية الاسرىالمحافظ أبو بكر يؤكد على دور الخطباء والأئمة في تعميم قيم الوحدة والحفاظ على السلم الأهليالمطران عطا الله حنا والشيخ عكرمة صبري في بيان مشترك : " نرفض التحريض العنصري على النواب العرب بسبب مواقفهم الوطنية "مصر: رئيس مجلس أدارة شركة مياه الشرب بأسيوط يتابع مشروع تنفيذ محطه معالجه النواوره مع البنك الدولى
2016/2/10
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بمناسبة يوم المعاق العالمي 3/12 بقلم: محمود عمور

تاريخ النشر : 2006-12-03
بمناسبة يوم المعاق العالمي 3/12   بقلم: محمود عمور
يحتفل المعاقين بمناسبة يوم المعاق العالمي والذي يصادف 3/12/ من كل عام

فها نحن اليوم نتناسا ألآمنا ونرفع رايات أمالنا في ظل الظروف الصعبة التي يعاني منها كافة أبناء شعبنا المناضل وشريحة المعاقين خاصة.

و نردد دائما ان واجباتنا وحقوقنا هي جزء لا يتجزأ من حقوق أبناء شعبنا الفلسطيني وأننا شركاء في المقاومة ... شركاء في العطاء... ومن هنا لا بد أن يتوفر للمعاقين جميع السبل المتاحة من أجل أداء الواجبات وذلك بالحصول على الحقوق فجاء قانون حقوق المعاقين رقم (4) لسنة 1999م والذي صادق عليه الرئيس الراحل ابو عمار ليصبح نافذ المفعول بعد شهر من تاريخه إلا انه وللأسف الشديد ما زال هذا القانون حبراً على ورق على الرغم من المطالبة الدائمة من أجل تطبيقه، هذا القانون الذي شرع من أجل ضمان حياه حرة وكريمة للمعاقين بعيدة عن التمييز السلبي ضدهم حيث نصت بنوده على العديد من القضايا من الناحية الصحية والتاهيلية وتوفير الأدوات المساعدة، كما نص على ضرورة الموائمة البيئية لتسهيل تنقل المعاقين، و لم يغفل القانون على إقرار بنود خاصة في مجال التعليم من أجل ضمان دمج المعاقين في المدارس والجامعات، كما ونص بشكل واضح على تشغيل المعاقين في المؤسسات الحكومية والخاصة. وننوه أن القانون الذي طالب به المعاقين وأقره المشرع الفلسطيني إنما يشكل نقله حضارية نحو تحقيق العدالة الاجتماعية والمساواه لأكثر شرائح المجتمع الفلسطيني فقراً وتهميشاً.

ونؤكد على أن تطبيق القانون سيعود بالمنفعة على كافة المعاقين وأسرهم وسيمكنهم من المشاركة في بناء الوطن الذي كان نضالهم من أجل تحريره سببا في زيادة أعدادهم.

ونحن إذ نثمن عاليا الجهود التي أدت إلى وجود هذا القانون و ندعو المؤسسات الوطنية والحكومية والأهلية والخاصة وجميع المواطنين إلى ضرورة العمل على بنوده لما فيه مصلحة المعاقين خاصة والوطن بشكل عام، وندعو إلى التمسك بهذا القانون الذي يعتبر حجر الزاوية لضمان تفعيل مشاركة المعاقين الفلسطينيين في عملية البناء والتنمية .

اخوكم

محمود عمور

[email protected]
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف