الأخبار
2014/4/25
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

اياد علاوي العميل المزدوج بقلم:احمد الكبيسي

تاريخ النشر : 2005-11-25
ان علاوي أحد المسؤولين الكبار في أجهزة المخابرات الاجنبية ..وما يستخدمه هذا العميل في هذه الفترة ,وأثناء قدوم الانتخابات لايفعله العربي الشريف ...

توجهة له أوامر من قياداته أن يحاول أعادة الخلافات بين المسلمين العراقيين حيث طلبوا منه أن يحرك العصابات التي ذهبت الى أمريكا للتدريب وهم من القوات الخاصة العراقية السابقة ومجرمين كانوا في منطقة الباب الشرقي حيث كان هؤلاء بعد سقوط بغداد من قبل المحتلين يضعون لافتات تقول أقتل عدوك بمبلغ 25 الف دينار عراقي ..فأتفق معهم علاوي وارسلهم الى أمريكا ليتم تدريبهم بصورة أكبر ..

وبعد أنعقاد مؤتمر القاهرة الاخير ووصلت المقاومة وبعض الاحزاب الى نتيجة لخروج الاحتلال أخذ علاوي يصدر أوامره الى عصاباته لغرض قتل شيوخ الدين والسياسيين ليضرب بعضهم بالبعض الاخر ..فقام بقتل الشيخ كاظم سرهيد وأبنائه الاربعة في منطقة الحرية وهذا الشيخ عضو هيئة علماء المسلمين في العراق ...

ومن أحب أن يراجع حوادث الاغتيالات بعد مؤتمر القاهرة في العراق سيجد الحقيقة بعينها ...

ومن مصادر في حركة الوفاق التي يترأسها علاوي ذكروا بأن علاوي قام بأنشاء شبكة تجسسية على الانترنيت لضرب المواقع العربية التي تظهر الحقيقة ...وأحد هذه المواقع صحيفة اقلام العرب ..دنيا الوطن العزيزة ..

أن هذا العميل العلماني الذي يقوم بهذه الاعمال أنما يضن أنه غير مراقب من المقاومة ولكن الحقيقة ان المقاومة بالمرصاد ..

احمد الكبيسي

بغداد
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف