الأخبار
يوم عمل في مبحث الفيزياء لطالبات الثانوية العامة في قلقيليةجمعية حماية المستهلك في نابلس تطالب بخفض اسعار المحروقات والكهرباءالشرطة النسائية في شمال غزة تنجز ألف و174 مهمة عام 2014الإسرائيليون أطول أعمارا من الفلسطينيينمصر: بالصور: قافلة طيبة مجانية لأهالى عزبة الهجانةملتقى العلاقات العامة الفلسطيني يبحث سبل التعاون مع جمعية العلاقات العامة اليابانيةالعالول و"هب الريح" يكرمان فضاية عودة وإذاعة موطنيالاتحاد العام لعمال فلسطين يندد بجريمة الاعتداء على الجنود المصريينشرطة أبوظبي تحذر من تقارير مصرفية وهمية تُروَّج عبر الإنترنتخلال استقباله فريق " التخت الشرقي" الصواف " تمثيلكم لفلسطين يحمل رسالة حياة رغم الألم"عرض فيلم ناجي في حضن حنظلة في دير البلح وسط قطاع غزةفاطمة ناصر تبدأ تصوير "مولانا العاشق" مع مصطفي شعبانالجيش البريطاني ينشئ "كتيبة إلكترونية"جبهة العمل الطلابي " الثانويين " في شمال غزة تنظم حفلاً فنياً لإحياء الذكرى السابعة لرحيل الحكيمباناسونيك تغلق أخر مصانعها بالصينخسارة فادحة: مؤسس "علي بابا" يخسر 1.4 مليار دولار بيومحجز 4775 مركبة للقيادة بسرعات خطرة العام الماضي بأبوظبيدراسة علمية : النوم بجوار زوجتك يجعلك "غبي" !واشنطن توسط الدوحة بشأن التواصل مع "طالبان"مسلحون هاجموا منزله: مقتل موظف بالداخلية المصرية في سيناء بمصراتحاد لجان المرأة الفلسطينية في الشمال ينظم دورة تثقيف صحي للرفيقاتمنظمة الشهيد محمد أبو النصر تنظم مهرجان جماهيري على شرف ذكرى رحيل الحكيماتحاد السباحة يلتقي جمعيته العمومية ويطلق دورة تأهيل حكام بالنادي الأهليداعش يختطف موظفين من حقل نفطي بكركوكبسمة أمل تختم فعاليات مخيمها الثالث مخيم المرحوم "إياد السراج"أحرار :40% من المعتقلين الفلسطينيين أعاد لهم الاحتلال وقف التنفيذعريقات يلتقي قناصل وممثلي 11 دولة ويطلعهم على القرارات الاستيطانية للحكومة الإسرائيليةمحكمة مصرية تحكم :"كتائب القسام" إرهابية .. و"حماس" تردالشرطة تكشف جريمة سرقة و حرق مكتب هيئة شئون الأسرى بغزةالنضال الشعبي تدين الحكم الصادر بالسجن 6 أعوام للرفيق نواجعة
2015/1/31
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ثلاث قصائد عن الوقت والمرأة والطريق ..تيسير نظمي

تاريخ النشر : 2005-01-10
ثلاث قصائد عن الوقت والمرأة والطريق

بقلم تيسير نظمي

( من رواية وقائع ليلة السحر التي ستصدر قريباً للكاتب)
1- وقت لاستحمام الديناصورات

الشعر غيمة الكلمات..إنْ هو في السماء جميلٌ

يرسلُ النسمات، وإنْ هو في السماءِ عليلٌ

أرسلَ النغمات

فإن لم يتساقط في المدى

ظل صامتاً أبيضَ اللفتات

وإن رذَّ على الأرضِ عطشى

كان كالهمسات يبلل الأعشاب والنبتات

فإن زخَّ أكثرَ للفتيات

تراكض الأطفال كالأمنيات

لكنه عندما يُرعدُ باللّكمات

يُخزنه تجارُ الماءِ

تُحاصرهُ الدولةُ

وتستحم به الديناصورات

ليُعلَّب ويُصَّدر ويُباع ويُوزع بالكوبونات

ليت الشعر ظل بخاراً في غيمة الكلمات

ليظل واعداً عند انبثاقهِ

بما تبقى من بكارةِ أمنيات

ووعود الأرض العطشى بالخلاص

ووعود الفرحة بالوردات

فالشعر ليس غابة أوراق ولا تبادل عملات

ولا هو جاهزٌ في صالةٍ.. ولا هو في فندق للثرثرات

الشعرُ هاربٌ من البشر

إيحاؤه أقوى من استحيائه

والشعرُ غامضٌ لا يُسببُ الضجر

والشعرُ هو الشعور

في زماننا المسعور

لكنه يباع بأخضر الورقات

ما عاد له طعمٌ ولا يَزْخرُ بالتشوبيات

ولا به موسيقى

ولا رقصة الدبكات

إنه كلامٌ منثورٌ منثورٌ

لم يعد يصلح إلا للمهرجانات.

2- وحشة الطريق

كان عليّ أن أنساكِ تماماً

كي ألتفت إلى حياتي

فلا أنتِ قاتلتي ولا أنت مماتي

فهل أرى كل أيامنا ظلاماً؟

كان عليّ أن أنساك كما ينسى النهار رحمَ الليل

ولا قهوةٌ أمامي ولا حولي خيل

فأنا لا أصدق أن الشعر كلاماً

فهل أنساك اليوم تماماً؟

كل شيء قابل للتصديق

وكل الراحلين رحلوا دون رفيق

ووحده الطريق

هو أحياناً يَعدُ خطواتي

وهو الماضي وهو الآتي

ووحده الطريق

يشهد المكبوت من صرخاتي

ووحده

فلا هو النهاية ولا هو البداية

ولا هو ظلامٌ تماماً

ولا هو أيضاً ختاماً

ولا هو الظلُ ولا الحريق

إنه مجرد طريق

لا يصل بداياتنا مع نهاياتنا

ولكنه يظل الطريق

كلانا فيه إليه وماضون

لا نعرف أين وإلى أين

إننا فقط ماضون

ليظل وحده الطريق.

3-امرأة الكلام

هي امرأة

للظلال تبقى

جسد ممشوق بقوة

والأنوثة طلاء ربما

وربما رغوة

لأشك أن في التمرد قوة

وأشك في صدق الادعاء

هي امرأة في السجلات وفي الحياة وفي الممات

لكنها كما أرى غادرت أنوثتها

وتركت لي الظلال

هي امرأة لكنها كلما اقتربتُ منها إستعدتَّ للنزال

وحوارنا في الحب هنيهة يبدأ، لتشرع في القتال

هي امرأة لكنها لم تبصر بعض الرجال

سأنتظر

فكل زمن الكذب يبدأ هكذا،

وكل ادعاء

في الليل تخلع زينتها

في الليل تبلغ ذروتها

في الليل لا مكان لظل أو سماء

في الليل لن تهمها الأسماء

في الليل ينمو على جسدها ريش حمام

وتنحل روائح الياسمين ، تنام

وتبقى السماء

إنه الليل الذي أملك، ونفس الليل الذي تملك

وكل المسافات كلام.

--------------------------

taysee
[email protected]
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف