الأخبار
اللجنة الوطنية لإحياء الذكرى 68 للنكبة تقر برنامج فعالياتهاتحت شعار " الام والطفل: قلب القابلة النابض.." فلسطين تحيي اليوم العالمي للقابلاتالاشغال العامة والوكالة الاميركية يطلعان على انجاز طريق حوارة نابلس"حملة "شكرا إمارات الخير" تدشن فعاليات عدة في حضرموت لشكر دولة الإماراتتأبين الشهيد البطل الجندي العربي الأردني " راشد الزيود " ووضع حجر الأساس لنصب تذكاري وافتتاح شارع باسم الشهيد ، في بلدة السيلة الحارثيةاغماء الناشط والمضرب عن الطعام لليوم الثامن على التواليالسمنة يؤكد ان حصول التجار في قطاع غزة علي تصاريح لادخال المواد الخام امر شاقرابطة النازحين والمهجرين الفلسطينيين تعقد جلسة لتحديد احتياجات ذوى الإعاقة في حي أبراج الندىمركز رؤية للدراسات والابحاث يمنح الباحثة والكاتبة تمارا حداد بطاقة العضوية وتكليفها هيئة استشارية للمركزالمطران عطا الله حنا يستقبل وفدا اعلاميا من جنوب افريقيا : " نحن منحازون لعدالة القضية الفلسطينية التي هي قضيتنا جميعا "مصر: "مهمة خاصة" يكشف كواليس اغتصاب الطفلة يارا.. ودفنها حية داخل مقبرة بالسويستقرير حقوقي يؤكد اعتقال 40مواطنا وتنفيذ 54عملية اقتحام في الضفة وعمليتي توغل في قطاع غزة نهاية الاسبوع الحاليالمكتب الإعلامي الحكومي بغزة يصدر تقرير الانتهاكات بحق الصحفيين خلال شهر أبريلرئيس ملتقي الاعمال الفلسطيني الاردني يكشف عن تسهيلات جديدة للمستثمرين الفلسطينين في الاردنشهاب : المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي امام التصعيد الاسرائيليضمن لقاءاته في المملكة العربية السعودية..غنيم يبحث اليات دعم قضية المياه الفلسطينية على الصعيد الدوليضمن فعاليات احياء ذكرى النكبة..اللجنة الشعبية للاجئين في جنين تكرم المعلمين في مدارس قباطيةالرئيس: الانتخابات الفيصل في الحكمعريقات: اللجنة التنفيذية تقرر البدء الفوري في تحديد العلاقات السياسية والاقتصادية والامنية مع "إسرائيل"مصر: الحكم غيابيا بسجن الناشطة المصرية سناء سيف عامين لإهانة القضاءامين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان يستقبل الهلال الاخضر اللبنانيسوريا: فرنسا تحمل الحكومة السورية مسؤولية خرق الهدنة في حلبهيئة الأسرى: الأسيرات في الدامون يشتكين الاكتظاظ والظروف السيئة في السجنسوريا: باصات النقل الداخلي تخالف التعرفة بشكل جماعيأبو يوسف : نحمل العدو المسئولية الكاملة على العدوان المتواصل على شعبنا والتصعيد في غزة
2016/5/4
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ثلاث قصائد عن الوقت والمرأة والطريق ..تيسير نظمي

تاريخ النشر : 2005-01-10
ثلاث قصائد عن الوقت والمرأة والطريق

بقلم تيسير نظمي

( من رواية وقائع ليلة السحر التي ستصدر قريباً للكاتب)
1- وقت لاستحمام الديناصورات

الشعر غيمة الكلمات..إنْ هو في السماء جميلٌ

يرسلُ النسمات، وإنْ هو في السماءِ عليلٌ

أرسلَ النغمات

فإن لم يتساقط في المدى

ظل صامتاً أبيضَ اللفتات

وإن رذَّ على الأرضِ عطشى

كان كالهمسات يبلل الأعشاب والنبتات

فإن زخَّ أكثرَ للفتيات

تراكض الأطفال كالأمنيات

لكنه عندما يُرعدُ باللّكمات

يُخزنه تجارُ الماءِ

تُحاصرهُ الدولةُ

وتستحم به الديناصورات

ليُعلَّب ويُصَّدر ويُباع ويُوزع بالكوبونات

ليت الشعر ظل بخاراً في غيمة الكلمات

ليظل واعداً عند انبثاقهِ

بما تبقى من بكارةِ أمنيات

ووعود الأرض العطشى بالخلاص

ووعود الفرحة بالوردات

فالشعر ليس غابة أوراق ولا تبادل عملات

ولا هو جاهزٌ في صالةٍ.. ولا هو في فندق للثرثرات

الشعرُ هاربٌ من البشر

إيحاؤه أقوى من استحيائه

والشعرُ غامضٌ لا يُسببُ الضجر

والشعرُ هو الشعور

في زماننا المسعور

لكنه يباع بأخضر الورقات

ما عاد له طعمٌ ولا يَزْخرُ بالتشوبيات

ولا به موسيقى

ولا رقصة الدبكات

إنه كلامٌ منثورٌ منثورٌ

لم يعد يصلح إلا للمهرجانات.

2- وحشة الطريق

كان عليّ أن أنساكِ تماماً

كي ألتفت إلى حياتي

فلا أنتِ قاتلتي ولا أنت مماتي

فهل أرى كل أيامنا ظلاماً؟

كان عليّ أن أنساك كما ينسى النهار رحمَ الليل

ولا قهوةٌ أمامي ولا حولي خيل

فأنا لا أصدق أن الشعر كلاماً

فهل أنساك اليوم تماماً؟

كل شيء قابل للتصديق

وكل الراحلين رحلوا دون رفيق

ووحده الطريق

هو أحياناً يَعدُ خطواتي

وهو الماضي وهو الآتي

ووحده الطريق

يشهد المكبوت من صرخاتي

ووحده

فلا هو النهاية ولا هو البداية

ولا هو ظلامٌ تماماً

ولا هو أيضاً ختاماً

ولا هو الظلُ ولا الحريق

إنه مجرد طريق

لا يصل بداياتنا مع نهاياتنا

ولكنه يظل الطريق

كلانا فيه إليه وماضون

لا نعرف أين وإلى أين

إننا فقط ماضون

ليظل وحده الطريق.

3-امرأة الكلام

هي امرأة

للظلال تبقى

جسد ممشوق بقوة

والأنوثة طلاء ربما

وربما رغوة

لأشك أن في التمرد قوة

وأشك في صدق الادعاء

هي امرأة في السجلات وفي الحياة وفي الممات

لكنها كما أرى غادرت أنوثتها

وتركت لي الظلال

هي امرأة لكنها كلما اقتربتُ منها إستعدتَّ للنزال

وحوارنا في الحب هنيهة يبدأ، لتشرع في القتال

هي امرأة لكنها لم تبصر بعض الرجال

سأنتظر

فكل زمن الكذب يبدأ هكذا،

وكل ادعاء

في الليل تخلع زينتها

في الليل تبلغ ذروتها

في الليل لا مكان لظل أو سماء

في الليل لن تهمها الأسماء

في الليل ينمو على جسدها ريش حمام

وتنحل روائح الياسمين ، تنام

وتبقى السماء

إنه الليل الذي أملك، ونفس الليل الذي تملك

وكل المسافات كلام.

--------------------------

taysee
[email protected]
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف