الأخبار
الندوة العالمية تشرع بتنفيذ مشروع الأنشطة الصيفيةنادي دبا الحصن يقيم شراكة مع شراكة مجتمعية مع مركز تنمية المجتمع بدبا الفجيرةجمعية التنمية الزراعية: ارتفاع درجات الحرارة وتأثيرها على المزروعاتقذيفة تقتل خمسة أشخاص في شمال سيناء المصريةسفير الصين يزور مقر الاتحاد العام لعمال فلسطينالقدس المفتوحة" تعقد ندوة حول أحدث مجالات التكنولوجيا في (مايكروسوفت)نقابة الزراعه ووزارة العمل تؤكدان على أهمية الحد من عمالة الأطفاللبنان: مركز icip يُقدم التحية للجيشمقتل 4 أشخاص وإصابة العشرات بسبب الفيضانات شمال مقدونيابالصور : هاني العمري يتألق في مهرجان " دلبتا "أكثر من ألفى مهاجر لقوا مصرعهم فى المتوسط هذا العاممقتل 2 وإصابة 5 فى قصف من الجانب الهندى على الحدود الباكستانيةجلسة الكنيست اليوم..هل سيتخذ اجراءات بحق مرتكبي جريمة احراق عائلة دوابشةمحمد اسكندر حبيب الشعب في "ويست بقاع"الإتحاد الأوروبى يحض تركيا على رد "متكافىء" على هجمات المتمردين الأكرادانفجار فى خط أنابيب غاز شاه دنيز فى تركيا دون تأثر الإمداداتميريام عطاالله تحيي حفلا لمناسبة عيد الجيشالمعارضة السورية:ارتفاع ضحايا سقوط طائرة حربية على سوق بإدلب لـ 39 قتيلامحمد رمضان يزور مسجد الحسن الثانيخبراء عالميون: قناة السويس الجديدة إنجاز كبير للسيسى"موديز أناليتيكس" تطلق إصداراً جديداً من حل دورة حياة مخاطر الائتمانعلي الديك بعد البلازا بالاس يُشعل ليل بكفيا… ومن لبنان إلى الأردن لإحياء مهرجان الفحيصمصر: عضو بالغرفة الألمانية يطالب بالترويج لسياحة اليخوت بمدن القناة والبحر الأحمرمصر: عبد المنعم سعيد:أطالب بـ "غربلة" الهيئة العامة للاستعلامات وضم أفضل موظفيها للخارجيةتأجيل محكمة النائب جرار إلى العاشر من الشهر الجاري
2015/8/4
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ثلاث قصائد عن الوقت والمرأة والطريق ..تيسير نظمي

تاريخ النشر : 2005-01-10
ثلاث قصائد عن الوقت والمرأة والطريق

بقلم تيسير نظمي

( من رواية وقائع ليلة السحر التي ستصدر قريباً للكاتب)
1- وقت لاستحمام الديناصورات

الشعر غيمة الكلمات..إنْ هو في السماء جميلٌ

يرسلُ النسمات، وإنْ هو في السماءِ عليلٌ

أرسلَ النغمات

فإن لم يتساقط في المدى

ظل صامتاً أبيضَ اللفتات

وإن رذَّ على الأرضِ عطشى

كان كالهمسات يبلل الأعشاب والنبتات

فإن زخَّ أكثرَ للفتيات

تراكض الأطفال كالأمنيات

لكنه عندما يُرعدُ باللّكمات

يُخزنه تجارُ الماءِ

تُحاصرهُ الدولةُ

وتستحم به الديناصورات

ليُعلَّب ويُصَّدر ويُباع ويُوزع بالكوبونات

ليت الشعر ظل بخاراً في غيمة الكلمات

ليظل واعداً عند انبثاقهِ

بما تبقى من بكارةِ أمنيات

ووعود الأرض العطشى بالخلاص

ووعود الفرحة بالوردات

فالشعر ليس غابة أوراق ولا تبادل عملات

ولا هو جاهزٌ في صالةٍ.. ولا هو في فندق للثرثرات

الشعرُ هاربٌ من البشر

إيحاؤه أقوى من استحيائه

والشعرُ غامضٌ لا يُسببُ الضجر

والشعرُ هو الشعور

في زماننا المسعور

لكنه يباع بأخضر الورقات

ما عاد له طعمٌ ولا يَزْخرُ بالتشوبيات

ولا به موسيقى

ولا رقصة الدبكات

إنه كلامٌ منثورٌ منثورٌ

لم يعد يصلح إلا للمهرجانات.

2- وحشة الطريق

كان عليّ أن أنساكِ تماماً

كي ألتفت إلى حياتي

فلا أنتِ قاتلتي ولا أنت مماتي

فهل أرى كل أيامنا ظلاماً؟

كان عليّ أن أنساك كما ينسى النهار رحمَ الليل

ولا قهوةٌ أمامي ولا حولي خيل

فأنا لا أصدق أن الشعر كلاماً

فهل أنساك اليوم تماماً؟

كل شيء قابل للتصديق

وكل الراحلين رحلوا دون رفيق

ووحده الطريق

هو أحياناً يَعدُ خطواتي

وهو الماضي وهو الآتي

ووحده الطريق

يشهد المكبوت من صرخاتي

ووحده

فلا هو النهاية ولا هو البداية

ولا هو ظلامٌ تماماً

ولا هو أيضاً ختاماً

ولا هو الظلُ ولا الحريق

إنه مجرد طريق

لا يصل بداياتنا مع نهاياتنا

ولكنه يظل الطريق

كلانا فيه إليه وماضون

لا نعرف أين وإلى أين

إننا فقط ماضون

ليظل وحده الطريق.

3-امرأة الكلام

هي امرأة

للظلال تبقى

جسد ممشوق بقوة

والأنوثة طلاء ربما

وربما رغوة

لأشك أن في التمرد قوة

وأشك في صدق الادعاء

هي امرأة في السجلات وفي الحياة وفي الممات

لكنها كما أرى غادرت أنوثتها

وتركت لي الظلال

هي امرأة لكنها كلما اقتربتُ منها إستعدتَّ للنزال

وحوارنا في الحب هنيهة يبدأ، لتشرع في القتال

هي امرأة لكنها لم تبصر بعض الرجال

سأنتظر

فكل زمن الكذب يبدأ هكذا،

وكل ادعاء

في الليل تخلع زينتها

في الليل تبلغ ذروتها

في الليل لا مكان لظل أو سماء

في الليل لن تهمها الأسماء

في الليل ينمو على جسدها ريش حمام

وتنحل روائح الياسمين ، تنام

وتبقى السماء

إنه الليل الذي أملك، ونفس الليل الذي تملك

وكل المسافات كلام.

--------------------------

taysee
[email protected]
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف