الأخبار
"الكابنيت" يجتمع ظهر اليوم لبحث التصعيد بغزة"سعودي" يضرب زوجته بسبب اسمها !!خلال عملية مدروسة مسبقا بعد قصف ألوية الناصر لواء التوحيد لأشكول العدو يعترف بأضرار كبيرةلبنان: احياء اليوم العالمي للعمل الانسانيبيان يوضح خسائر قطاع الاتصالات والإنترنت خلال العداون على غزةكتلة الشهيد أبو علي مصطفى النيابية تدين وتشجب الاجراءات الإسرائيلية بحق النائب خالدة جرارالمخيمات الفلسطينية في لبنان تطالب بمقاضاة الجيش الاسرائيلي على ارتكابه جرائم حرب في غزة10 نصائح تخلصك من آلام الدورة الشهريةألوية الناصر تقصف البلدات الاسرائيلية المحاذية بصواريخ كاتيوشا .. فيديومركز معا يوزيع و يركيب خزانات مياه للمتضررين في العدوانضمن حملة سياط الموت كتائب الناصر تقصف عسقلان بصاروخ ناصر5شاهد الطفل الذي حير الأطباء والعلماء بحجم يديه العملاقتين !النرويج تتبرع بعشرة ملايين كرون اضافية لعلاج الجرحى في قطاع غزةالخطيب يبحث آفاق التعاون مع وفد من مفوض التوجيه السياسي لمحافظة رام لله والبيرةمتألقة بماكياج بسيط"جاليري1" يحتضن أعمالاً تشكيلية فلسطينية .. دعماً لمؤسسات فنية في غزةعرب 48: كفر قاسم تنعي شاعر فلسطين سميح القاسمأبو صبحة : سنتوقف عن العمل في حالة عدم وجود ضماناتالجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تنعي الشاعر الكبير سميح القاسمالديمقراطية: اسرائيل تتحمل المسؤولية عن انهيار الهدنة وتجدد العدوان ضد شعبناالوحدة العمالية تدعو إلى توسيع مقاطعة المنتجات الإسرائيليةبعد اتهام الخادمة .. فتاة في الـ14 تقتل والدتها برصاصة في الرأستوفيق عكاشة: هيفاء وهبي ولية ناشفة محشية طوب وماينفعش تتجوزها"جوجل" تنفق مليون دولار شهرياً لإطعام موظفيهاكتائب المجاهدين تدك مجمع اشكول الاستيطاني وسيديروت بـ 5 صواريخ طراز 107عرب 48: خلال طاولة مستديرة نظمها مركز "دراسات" في الناصرة: الدعوة الى تعزيز الحوار الوطني والمجتمعيالتوجيه السياسي والوطني بطولكرم تواصل لقاءاتها مع منتسبي المؤسسة الأمنيةلبنان: الشيخ علي ياسين يحذر من خروج التحركات الشعبية عن مسارها الصحيحمصر: "شارع منقوشة" تفتتح أوّل فرعٍ لها في قرية مراسي السياحية في مصرالأمن الوطني يكمل استعدادات للعام الدراسي الجديد
2014/8/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ثلاث قصائد عن الوقت والمرأة والطريق ..تيسير نظمي

تاريخ النشر : 2005-01-10
ثلاث قصائد عن الوقت والمرأة والطريق

بقلم تيسير نظمي

( من رواية وقائع ليلة السحر التي ستصدر قريباً للكاتب)
1- وقت لاستحمام الديناصورات

الشعر غيمة الكلمات..إنْ هو في السماء جميلٌ

يرسلُ النسمات، وإنْ هو في السماءِ عليلٌ

أرسلَ النغمات

فإن لم يتساقط في المدى

ظل صامتاً أبيضَ اللفتات

وإن رذَّ على الأرضِ عطشى

كان كالهمسات يبلل الأعشاب والنبتات

فإن زخَّ أكثرَ للفتيات

تراكض الأطفال كالأمنيات

لكنه عندما يُرعدُ باللّكمات

يُخزنه تجارُ الماءِ

تُحاصرهُ الدولةُ

وتستحم به الديناصورات

ليُعلَّب ويُصَّدر ويُباع ويُوزع بالكوبونات

ليت الشعر ظل بخاراً في غيمة الكلمات

ليظل واعداً عند انبثاقهِ

بما تبقى من بكارةِ أمنيات

ووعود الأرض العطشى بالخلاص

ووعود الفرحة بالوردات

فالشعر ليس غابة أوراق ولا تبادل عملات

ولا هو جاهزٌ في صالةٍ.. ولا هو في فندق للثرثرات

الشعرُ هاربٌ من البشر

إيحاؤه أقوى من استحيائه

والشعرُ غامضٌ لا يُسببُ الضجر

والشعرُ هو الشعور

في زماننا المسعور

لكنه يباع بأخضر الورقات

ما عاد له طعمٌ ولا يَزْخرُ بالتشوبيات

ولا به موسيقى

ولا رقصة الدبكات

إنه كلامٌ منثورٌ منثورٌ

لم يعد يصلح إلا للمهرجانات.

2- وحشة الطريق

كان عليّ أن أنساكِ تماماً

كي ألتفت إلى حياتي

فلا أنتِ قاتلتي ولا أنت مماتي

فهل أرى كل أيامنا ظلاماً؟

كان عليّ أن أنساك كما ينسى النهار رحمَ الليل

ولا قهوةٌ أمامي ولا حولي خيل

فأنا لا أصدق أن الشعر كلاماً

فهل أنساك اليوم تماماً؟

كل شيء قابل للتصديق

وكل الراحلين رحلوا دون رفيق

ووحده الطريق

هو أحياناً يَعدُ خطواتي

وهو الماضي وهو الآتي

ووحده الطريق

يشهد المكبوت من صرخاتي

ووحده

فلا هو النهاية ولا هو البداية

ولا هو ظلامٌ تماماً

ولا هو أيضاً ختاماً

ولا هو الظلُ ولا الحريق

إنه مجرد طريق

لا يصل بداياتنا مع نهاياتنا

ولكنه يظل الطريق

كلانا فيه إليه وماضون

لا نعرف أين وإلى أين

إننا فقط ماضون

ليظل وحده الطريق.

3-امرأة الكلام

هي امرأة

للظلال تبقى

جسد ممشوق بقوة

والأنوثة طلاء ربما

وربما رغوة

لأشك أن في التمرد قوة

وأشك في صدق الادعاء

هي امرأة في السجلات وفي الحياة وفي الممات

لكنها كما أرى غادرت أنوثتها

وتركت لي الظلال

هي امرأة لكنها كلما اقتربتُ منها إستعدتَّ للنزال

وحوارنا في الحب هنيهة يبدأ، لتشرع في القتال

هي امرأة لكنها لم تبصر بعض الرجال

سأنتظر

فكل زمن الكذب يبدأ هكذا،

وكل ادعاء

في الليل تخلع زينتها

في الليل تبلغ ذروتها

في الليل لا مكان لظل أو سماء

في الليل لن تهمها الأسماء

في الليل ينمو على جسدها ريش حمام

وتنحل روائح الياسمين ، تنام

وتبقى السماء

إنه الليل الذي أملك، ونفس الليل الذي تملك

وكل المسافات كلام.

--------------------------

taysee
[email protected]
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف