الأخبار
مصر: الضغط الشعبي: رئيس قرية نفيشة رمزاً للفشل في الاسماعيليةنادية العراقية: هذا ما طلبه ابني مني بعد السخرية على صورتنا معاأمير الشرقية يرعى حفل جائزة "عبدالله بدر السويدان للتميز" غداً الأربعاءالاربعاء..بوتين يستقبل مجموعة الحكماء برئاسة كوفي عناناقتصاديون ورجال اعمال يوصون بتبني استراتيجية تنمية اقتصادية محلية في قطاع غزةالعراق: مجزرة الثرثار.. تهويل إعلامي ونفي حكوميالسفير عبد الهادي يطلع السفراء الأوربيين في دمشق على أوضاع مخيم اليرموكمفاجأة من العيار الثقيل .. كونوا أول من يستمع إلى نشيد "موطني بصوت إليسا"!قاعة المؤتمرات بمحافظة أريحا تعقد ندوة بعنوان "حق المراة في القوانين الشرعية والمدنية"شحادة: اتصالات حماس مع اسرائيل تؤكد بأن لديها برنامجاً خاصاً تسعى لفرضه على شعبناأنطوان القارح يعرض تشكيلته في المغربالغول: تقرير الأمم المتحدة دليل على ارتكاب الاحتلال جرائم حرب ويجب محاكمتهالغول: تقرير الأمم المتحدة دليل على ارتكاب الاحتلال جرائم حرب ويجب محاكمتهجايكا ووزارة الزراعة يعقدان ندوه وطنيه حول نشر منهجية وتقنيات مشروع إيفابلتستمتع بربيع بلادي: يلاّ على روابي ..بحاح يصل إلى الدوحة لبحث آخر التطورات في اليمنسجانون في "ايشل" يعتدون بالضرب المبرح على الأسير محمد خليلبالصور: مايا دياب تشهر أسلحة أنوثتها بحذاء أطول من فستانها!محافظ طولكرم عصام أبو بكر يستقبل مراقب المرور العام جمال شقيراحتمال عودة سلافة معمار الى طليقها سيف الدين سبيعي .. والسبب؟عساف: الاتفاق "الاسرائيلي الحمساوي" سيدخل حيز التنفيذ حال تشكيل الحكومة الاسرائيليةشركة كهرباء غزة: عودة انتظام برامج التوزيع بنظام الـ8 ساعاتالكحل الدراماتيكي خدعة جديدة لتكبير العين.. اكتشفيها!الحكومة تقرر الخميس المقبل عطلة رسمية بمناسبة عيد العمالمُكالمة "دريد لحام" مع والده الشهيد التي أبكت الجميع
2015/4/28
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ثلاث قصائد عن الوقت والمرأة والطريق ..تيسير نظمي

تاريخ النشر : 2005-01-10
ثلاث قصائد عن الوقت والمرأة والطريق

بقلم تيسير نظمي

( من رواية وقائع ليلة السحر التي ستصدر قريباً للكاتب)
1- وقت لاستحمام الديناصورات

الشعر غيمة الكلمات..إنْ هو في السماء جميلٌ

يرسلُ النسمات، وإنْ هو في السماءِ عليلٌ

أرسلَ النغمات

فإن لم يتساقط في المدى

ظل صامتاً أبيضَ اللفتات

وإن رذَّ على الأرضِ عطشى

كان كالهمسات يبلل الأعشاب والنبتات

فإن زخَّ أكثرَ للفتيات

تراكض الأطفال كالأمنيات

لكنه عندما يُرعدُ باللّكمات

يُخزنه تجارُ الماءِ

تُحاصرهُ الدولةُ

وتستحم به الديناصورات

ليُعلَّب ويُصَّدر ويُباع ويُوزع بالكوبونات

ليت الشعر ظل بخاراً في غيمة الكلمات

ليظل واعداً عند انبثاقهِ

بما تبقى من بكارةِ أمنيات

ووعود الأرض العطشى بالخلاص

ووعود الفرحة بالوردات

فالشعر ليس غابة أوراق ولا تبادل عملات

ولا هو جاهزٌ في صالةٍ.. ولا هو في فندق للثرثرات

الشعرُ هاربٌ من البشر

إيحاؤه أقوى من استحيائه

والشعرُ غامضٌ لا يُسببُ الضجر

والشعرُ هو الشعور

في زماننا المسعور

لكنه يباع بأخضر الورقات

ما عاد له طعمٌ ولا يَزْخرُ بالتشوبيات

ولا به موسيقى

ولا رقصة الدبكات

إنه كلامٌ منثورٌ منثورٌ

لم يعد يصلح إلا للمهرجانات.

2- وحشة الطريق

كان عليّ أن أنساكِ تماماً

كي ألتفت إلى حياتي

فلا أنتِ قاتلتي ولا أنت مماتي

فهل أرى كل أيامنا ظلاماً؟

كان عليّ أن أنساك كما ينسى النهار رحمَ الليل

ولا قهوةٌ أمامي ولا حولي خيل

فأنا لا أصدق أن الشعر كلاماً

فهل أنساك اليوم تماماً؟

كل شيء قابل للتصديق

وكل الراحلين رحلوا دون رفيق

ووحده الطريق

هو أحياناً يَعدُ خطواتي

وهو الماضي وهو الآتي

ووحده الطريق

يشهد المكبوت من صرخاتي

ووحده

فلا هو النهاية ولا هو البداية

ولا هو ظلامٌ تماماً

ولا هو أيضاً ختاماً

ولا هو الظلُ ولا الحريق

إنه مجرد طريق

لا يصل بداياتنا مع نهاياتنا

ولكنه يظل الطريق

كلانا فيه إليه وماضون

لا نعرف أين وإلى أين

إننا فقط ماضون

ليظل وحده الطريق.

3-امرأة الكلام

هي امرأة

للظلال تبقى

جسد ممشوق بقوة

والأنوثة طلاء ربما

وربما رغوة

لأشك أن في التمرد قوة

وأشك في صدق الادعاء

هي امرأة في السجلات وفي الحياة وفي الممات

لكنها كما أرى غادرت أنوثتها

وتركت لي الظلال

هي امرأة لكنها كلما اقتربتُ منها إستعدتَّ للنزال

وحوارنا في الحب هنيهة يبدأ، لتشرع في القتال

هي امرأة لكنها لم تبصر بعض الرجال

سأنتظر

فكل زمن الكذب يبدأ هكذا،

وكل ادعاء

في الليل تخلع زينتها

في الليل تبلغ ذروتها

في الليل لا مكان لظل أو سماء

في الليل لن تهمها الأسماء

في الليل ينمو على جسدها ريش حمام

وتنحل روائح الياسمين ، تنام

وتبقى السماء

إنه الليل الذي أملك، ونفس الليل الذي تملك

وكل المسافات كلام.

--------------------------

taysee
[email protected]
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف